Tags Posts tagged with "اجتماعي"

اجتماعي

0 2117
مراعاة مشاعر الاخرين
مراعاة مشاعر الاخرين. Photo credit: Bigstock.com
shareEmail this to someonePin on PinterestShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on Facebook

كتبت: اروي عبد العال

الإنسان .. كتلة المشاعر التي تتجسد في هيئة جسدٍ يتحرك على الأرض، تحتاج إلى مضادات حيويةٍ لقتل بكتيريا الجفاف التي خلفتها جروحٌ متناثرةٌ هنا وهناك، تلك المشاعر كالزجاج الرقيق يحتاج إلى فنٍ عند التعامل معه حتى نتجنّب أي خدش يطرأُ على سطحه ..

إليك هذه القواعد الذهبية لتساعدنا على الارتقاء إلى درجة عالية من الإحساس :

  1. غربل كلماتك الموجهة إلى الآخرين، واجعلها تدخل في دائرة (الحُسن ) ..قال تعالى : ” وَقُولُوا لِلنّاسِ حُسْنَا “*.
  2. التزم بآداب الاستئذان فهي طريقٌ لحفظ المشاعر.
  3. ضع نفسك مكان من تتعامل معه .. هل تقبل نفسُك بهذه المعاملة؟؟
  4. لا تتحدث أبدًا عن نعمة أمام محرومٍ منها.
  5. عند رفض طلب ما غلّفه بالتهذيب.
  6. كن جابرًا لخاطر من أُصيب بمصيبة.
  7. الابتسامة.. الابتسامة.. الابتسامة، وتذكر الحديث الشريف:” تبسمك في وجه أخيك صدقة”.
  8. اعتذر إن أخطأت، ذلك الاعتذار يمحو الآثار السلبية من صدر من أخطأت بحقه.
  9. ابتعد عن ( الأنا ).
  10. ركز على الإيجابيات أكثر من السلبيات.
  11. نادِ الناس بأحب الأسماء إليهم.
  12. درب نفسك على أدب التغافل عن هفوات الآخرين.
  13. آداب النصح ..ضعها نصب عينيك (سرية، مغلّفة، غير مباشرة ).

وتذكر: تحدث بعمق، أطلب بأدب، امزح بذوق، اعتذر بصدق، انصح بلطف، انظر بابتسامة، ارفض بتهذيب، أصغ باهتمام.

هذه القواعد تنطبق على الأسوياء، أما غير ذلك فلهم طرق أخرى للمعالجة الفردية لا يتسع المجال لذكرها.

قد تكون هذه القواعد مكتسبة لدى البعض منا، وقد لا تكون كذلك، لذا فإننا نظل بحاجة مُلحّة لرقابة ذاتية على ما يصدر منا حتى نصل إلى أعلى درجات الرقي في مراعاة المشاعر.

 

أنواع الأمهات علي جروبات الواتس اب
أنواع الأمهات علي جروبات الواتس اب Photo credit: Bigstock
shareEmail this to someonePin on PinterestShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on Facebook

كتبت رضوي الحماقي:

 

في جروب الواتس اب بتاع مدرسة أولادك هتلاقي 10 أنواع مختلفة من الأمهات:

١- الأم المتوترة: وديه أول ما تبدأ أو تشترك في الحوار تلاقي التليفون عمال يرن يرن ورا بعض ورا بعض من كتر الأسئله اللي بتفضل تسألها . فتلاقي مثلا الحوار كالأتي :

 

بنات هو الولاد مرجعوش انهارده بواجب؟ اصل ابني رجع من غير واجب وعماله اسألوا اخت واجب بيقولي لأ بس انا عايزه اتأكد ..(و بعد بالضبط ٢٠ ثانيه)… بنات ممكن حد يرد عليا….الموضوع ده مهم اوي…..انا عايزة اتأكد من موضوع الواجب…أصل اشمعني يعني يرجع انهارده من غير واجب…انا شاكه انه نسيه في المدرسة و مش عايز يقولي …(و بعد ٢٠ ثانية كمان من غير رد)….بنات ، حد شاف المسچ بتاعتي ….انا مش عارفة أعمل ايه….بفكر أكلم حد من المدرسة و أسألة …أنا سألت ابني تاني و بيقولي برده مفيش واجب ….و بعدين بصيت علي كراستة لقيت فعلا مفيش حاجة…هو ولادكوا برده كده نفس الكلام…ولا انا أبني اللي مختلف ….( و بعد ٢٠ ثانية كمان )…طب حد فيكوا فاضي أكلمه أسألة علي الموضوع ده…..اصل انا خايفة يدونا واجبات أكتر بكره….الواحد كده مش هيلحق يخلص بكرة كل الواجبات …..و بعدين ده نظام جديد ولا ايه …..بنات حد هنا يرد عليا ؟ …انا غالبا هكلم حد من المدرسه بقي ….و بعدين هما لما يغيروا حاجة يقولولنا بدل مانقلق كده …بحد المدرسه ديه عجيبة….مش أول مره يعملوا كده ….والنبي حد يرد عليا لحسن بدأت أتوتر …

فتلاقي بقي ان في خلال دقيقة تقريبا في يجي ٣٠ رسالة اتبعتوا و الواحد حتي مش لاحق يرد علي السؤال من كتر التوتر اللي الواحد بقي فيه و غالبآ من كتر الواحد مابيتغاظ من الرسايل كلها برده مبيردش .

 

٢- الأم اللي في اللالا لاند: ودي الأم الرايقة اللي عايشة في عالم تاني ، فتلاقيها أخر من يعلم أي حاجة و تلاقيها بتسأل اسئله بديهيه جدا ، فمثلا تلاقي انها ممكن تبقي ناسية ان الولاد عندهم رحلة و بعد اليوم الدراسي تلاقيها داخلة علي الجروب:

” بنات ،انا ابني بيقولي انه راح رحلة انهارده ، هو الولاد كان عندهم رحلة ؟ مش دي كانت المفروض الأسبوع الجاي؟”

طبعا المدرسة بتبقي قايلة و باعتة و كل حاجة بس غالبا بتبقي نسيت أو سقطت . ساعات ممكن تبقي الأم العاملة اللي غصب عنهاالأيام و الأسابيع بيدخلوا في بعض فتلاقيها نسيت المواعيد أو ممكن تبقي الأم اللي عندها ولاد كتير فبتبقي يا حرام مش ملاحقة تشترك في كل حوارات الواتس أب أو مواعيد ولادها دخلوا في بعض فممكن بسهولة تسقط حاجات كتير .و يا سلام بقي لو كانت الميكس بتاع انها عندها ولاد كتير و بتشتغل كمان ، دي غالبا بقية الأمهات بيتعاطفوامعاها من كتر ماهي مطحونة و تلاقيهم كل ما يبقي في حاجة جديدة ، يبعتولها هي مخصوص عشان يتأكدوا انها عرفت.

 

٣- الأم المعترضة أو الأم الشكاية: و هي الأم اللي علطول معترضة علي كل حاجة و تلاقيها علطول في المدرسة بتشتكي من حاجات كتيرة . و طبعا لأن نظام التعليم عندنا في مصر مليان مشاكل ، فبيقي عندها مواضيع كتيرة أوي تعترض عليها ..و غالبا بتبقي هي مترأسة أي مشكلة و تلاقيها في الاجتماعات بتكلم و تعترض طول الوقت .  فتلاقيها كل أسبوع تقريبا علي الجروب بتعرض مشكلة مختلفة يأما عن مستوي المدرسيين أو الباصات أو الكانتين … الخ و تلاقيها عماله تناقش حلول و إزاي نحل الموضوع أو ازاي نشتكي في المدرسة . و دايما لو حصل مشكلة مع أي أم بتكلمها علطول تاخد رأيها تعمل ايه مع المدرسة أو تصدرها هي عشان تحل المشكلة.

 

٤- الأم الحساسة: وديه من أصعب أنواع الأمهات لأن هي دايمآ بتبقي مقتنعة ان أي حوار بيبقي عليها أو علي ولادها و ان كل الامهات مش بيحبوها او مستقصدنها عشان كده تلاقيها بتقفش كتير و ساعات كتير بعد أي حوار تتقمص و تخرج من الجروب و بعدين تلاقيها رجعت تاني بعد فترة .

٥- الأم الفرفوشة: وهي الأم الاجتماعية الظريفة ، كل الناس بتحبها و بتشارك في كل الحوارات وتلاقيها تدخل الحوار تفضل توزع سلامات و تبعت إيموشينز من بتوع الواتس اب لكل الناس . علي طول تبقي فاكرة كل أعياد الميلاد و أول واحده تبعت التهاني في الأعياد.الأم ديه صراحة بيقي وجودها في الجروب مهم اوي عشان بتضفي بهجة كدة للجروب .

 

٦- الأم بتاعت البيزنس: و هي الأم اللي بيبقي عندها البيزنس بتاعها أو مشتركة في شركات للتسويق زي أوريفلام مثلآ ، فتلاقيها ان معظم علاقتها مع الجروب انها بتبعت صور و حاجات كتير عشان الناس تشتري منها. و ساعات الأمهات دول فعلا بيبعتوا حاجات حلوه فغالبا بتبقي من إحدي الأسباب اللي بتخلي المساحة اللي علي موبايل الواحد تتملي في خلال أيام من كتر الصور اللي بتبعتها او ان مرتب الواحد يخلص برده خلال أيام من كتر الحاجات اللي بيشتريها منها .

 

٧- الأم اللي عندها ولاد كتير: ، و ديه غاليا بتلاقيها مشتركة في يجي ٣٠ واتس جروب و كلهم بيكلموا في نفس الوقت و بيبقي مطالب منها انها تشترك في كله و تركز في كل الكلام . عشان كده عادي اوي انك تلاقيها بعته حاجات ملهاش أي علاقة في الجروب و غالبا كان بيبقي قصدها تبعتوا لجروب تاني . الأم ديه غالبا بتبقي عايزه ترمي الموبايل بتاعها من البلكونة أخر كل يوم من كتر ما بتبقي استنفزت من الحوارات خلال اليوم .

 

٨- الأم الخبرة: وهي غالبا بيبقي برده عندها ولاد كتير فكل الاسئلة اللي بقية الأمهات بتسألها بالنسبه ليها سهله جدآ و عدت عليها قبل كدة .فتلاقي كل الناس عماله تسأل و متلخبطة و مش عارفة حاجة و تلاقيها في الأخر دخلت هي ردت بالإجابة المفيدة اللي من الأخر . و تلاقيها بقي عندها معلومات عن مستوي المدرسيين و الامتحانات بتيجي ازاي و الواجبات تتعمل ازاي . و صراحة بيبقي الجروب كله معتمد عليها في كل حاجة و بالنسبه ليهم هي المرجع الأول و الأخير .

 

٩- الأم المتشائمة: وهي اللي علطول شايفة الدنيا سوده ، وان كل حاجة وحشة . فتلاقيها لما بتدخل في معظم الحوارات بتقلب سواد . علطول بتبقي خايفة و متوقعة الأسوأ ، اللي هو الأمتحانات هتيجي صعبة ، اولادي مش هينجحوا ، المدرسة هتسقط الولاد . و مهما بقية الأمهات يحاولوا يهدوا فيها و يطمنوها بس هي غالبا بتبقي مصرة علي موقفها و بتبقي شايفه كل حاجة صعبة و غلط.

 

١٠- الأم منظمة الخروجات: وهي الأم اللي علطول تفضل تقترح في خروجات للولاد و تلاقيها بتظبط أخر يوم دراسة الولاد يخرجوا فين و لو في أي مكان جديد فتح تلاقيها عمالة تشجع الأمهات انهم يخرجوا الولاد فيه . وفي يوم الخروجة تلاقيها عماله تصور صور كتير للولاد و بعد كده تبعتها للجروب و تحطها علي الفيس بوك .

 

مواضيع أخري اخترناها لك:

نصائح لتنظيم الوقت للمرأة العاملة وربة المنزل

 

 

صاحبتي قلعت الحجاب
صاحبتي قلعت الحجاب photo credit: flickr/lydia-shi
shareEmail this to someonePin on PinterestShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on Facebook

 

كتبت نرمين زكي:

كتير منا أو كلنا تقريبا يعرف حد من أصحابه قلع الحجاب … النقطة الي هتكلم فيها هنا هي إزاي أتعامل مع الموقف من غير ما أجرح حد أو أخسر حد.

 

أولا: عندي ليكي سؤال، لما صحابتك قلعت الحجاب… أنت زعلانه منها ليه؟؟ أنت بتفكري في إجابه ؟؟؟ !!!…. أنت زعلانه منها ليه أصلا؟ أنت زعلانه عشانها … مش منها خالص.

دي مهمة جدا لأن الي أدامك خاصة لو صاحبتك دي قريبة منك ممكن تحس جدا أنك أنت زعلانة منها…بس الحقيقة أنه لا… أنتي زعلانة عشانها مش منها خالص, أنا شايفة إن الشعور ده مهم أوي يوصل صح!

 

ثانيا:  شعور تاني برضو مطلوب منك … أنك تحسسيها أنك صاحبتي و أنك هتفضلي صاحبتي و حبيبتي مهما حصل. أعتقد الحاجة الوحيدة الي ممكن تخليني أبعد عن صديقتي أنها تكون بتشجعني على حاجة غلط. أنا فعلا بستغرب لما واحدة أول ما تسمع الخبر تبعد احتياطي!…. ليه ؟ أرجوكي متعمليش كدة…

 

ثالثا: وأنتوا بتتعاملوا عادي أمدحيها و فكريها أنها أول واحدة حفظت سورة البقرة وأول واحدة خدتك معاها درس التجويد وأول واحدة روحتي صليتي التهجد معاها وأول واحدة جابتلك طرحة هدية لما أنت اتحجبتي!

 

هي مسابتش الدين صدقيني هي خدت قرار غلط لكن أقسملك إن في منهم مش ييتغيروا من جوا هي لسه بتحب ربنا و مش عايزة تسيب الطريق بتاعه أرجوكي ساعديها و أوعي تحبطيها و تغلطي و تفهميها إن كدة خلاص … لا مش خلاص و العبرة بالخواتيم.

 

رابعا: الله عز و جل بس هو من يعلم مين أحسن و مين قلبه أطهر أرجوكي بلاش طريقة الكلام الي فيها فوقية دي بتجرح و بتخلي الناس تبعد و أنت أكيد مش عايزة كدة.

 

خامسا: ليس عليك إلا البلاغ و التذكرة يعني ربنا وصانا ننصح بلطف و ابتسامة و نذكر بعض وارد جدا انها متغيرش رأيها … أنت مش بتعملي كده عشان هي تسمع كلامك, أنت بتذكريها وبس بتذكريها عشان أنت ببساطة بتحبيها! ….

 

مواضيع أخري اخترناها لك:

!علمتني صحبتي

 

 

0 1362
الشخصيات كثيرة الشكوي بسبب الخوف من الحسد
الشخصيات كثيرة الشكوي بسبب الخوف من الحسد
shareEmail this to someonePin on PinterestShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on Facebook

ياجماعة أنا خلاص هيجرالى حاجة من الشخصيات الشكاية عمال على بطال! ….. دى بقت ظاهرة منتشرة والواحد بيلاقيها فى كل حته وتفشت فى مجتمعاتنا لدرجة عجيبة….

 

أنتي غلطتك إنك بتتصلي تطمني عليها وعلى أسرتها؟! .. وأنت صاحية معنوياتك فى السما وعايزة تفرحى لكل خلق الله بكل حاجة جميلة بتحصل لهم … وتكون الطامة لما تسألى بعبارة المجاملة العادية ….إيه الأخبار إن شاء الله تكونوا بخير؟ … بس خلاص كدة!  أنتي مش هتلحقى تاخدى نفسك بعد الكلمتين دول …

 

هتقولك وهى بتتنهد شوفتى اللى حصلى امبارح مين وقع من فوق السفرة ومين أتهبد من على السرير……وشوفت اللى حصل لمحسن مش مديرة قاله شغلك زى الزفت وشوف لك حل ربنا يستر بأه !!!!!!! كل ده علشان اشترت أنتريه جديد لازم سيمفونية الشكوى دى علشان فى الآخر تقولك أنها جابت الأنتريه أو إبنها نجح والحمد لله .. طب ليه تسودى لى الدنيا؟ كده ده أنا صاحية منشرحة وسعيدة مصيتى طاقتى كلها ورسمتى عينيا مكسورة لتحت .. مش هديك الفرصة…. بالاقى نفسى بأقولها طيب ربنا يحفظكم وألف مبروك الأنتريه والنجاح وبهرب …..النوعية دى إهربى منها وبأسرع مايمكن قبل ماتتشفط كل طاقتك الإيجابية ….

 

أنا بقيت أرجع ده لتقصيرنا فى فهم ديننا وتوكلنا على الله لإن لو متوكلين على الله حق التوكل هنعرف أنه لن يصيبنا إلا ماكتب الله لنا ولو بنخاف شوية من الحسد عارفين إن قراءة القرآن والأذكار هى سلاح المؤمن …خلصت …مش محتاجين الخشب والشكوى والخمسات والكلام الفارغ ده!

 

ايمان المنصوري

 

مواضيع أخري اخترناها لك:

عين الحسود فيها عود!

 

photo credit: Bigstock

 

التحرش الجنسي بالأطفال
التحرش الجنسي بالأطفال
shareEmail this to someonePin on PinterestShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on Facebook

 

Safe كيان عمرى ما كنت سمعت عنه الا من كام شهر و انبهرت كأم ان اصلا موجود الكيان ده فى مجتمعنا ، مين هما saFE ، هما مجموعة اختارت توعى الاطفال و الأباء و الأمهات و كل القائمين على التربية , بداية من المدرسين وصولا الى دادة الأولاد عن التحرش الجنسى بالأطفال، و يمكن الموضوع ناس كتير اوى بتتجنب تتكلم فيه خاصة أولياء الأمور بس أنا كأم استشعرت الحاجة الملحة جوايا ان لازم احضر ورشة العمل ده انا و ابنى و فعلا حجزت و كنت حرفياً بعّد الساعات علشان احضر الورشة ده و ابنى يفهم حدود جسمه بطريقة مختلفة و اسلوب مختلف سلس و بسيط و انا كأم اعرف اكتر عن التحرش الجنسى فى الاطفال و ازاى ممكن اتجنبه ، ايه علامته و ايه اللى المفروض يتعمل .

 

بدأت المحاضرة اللى قائم عليها فريق عمل safe ، و بدأت المُحاضرة سارة عزيز – مؤسسة كيان safe – فى شرح ايه هو التحرش الجنسى ، نسبته فى مجتمعنا ، و ازاى اصبح ظاهرة منتشرة بشكل يخوّف مش بس من الكبار لكن كمان تحرش الاطفال بالأطفال . الصور اللى نزلتها safe للمحاضرة ده ، كل صورى فيها تنم عن الصدمة و القلق و كأن باب علم يخوّف اتفتحلى فجأة وقفت عاجزة عن النطق بسهولة ، كل ده و أولادنا فين ؟ أولادنا بره بيلعبوا و يتنططوا و يغنوا ، كل حاجة عملوها مع الاولاد ليها علاقة مباشرة بطريقة توعيتهم عن أجسامهم و حدودها ، الظريف ان القائمين على ورشة عمل الأطفال فاهمين شغلهم كويس جداً و ده حسيته لما ابنى بدأ يدندن “أنا غالى ” فى البيت ، عرفت ان اليوم جاب مغزاه و ان ابنى وصلتوا المعلومة بطريقة مبسطة و هنا جيه دورى انا ، وقت انى افهمه و أأكد لأبنى انه هو فعلا غالى.

 

Safe كمان بتقدم للأولاد قصة جميلة اسمها انا غالى و ده الهدف منها ان الطفل ما ينساش اللى عرفه فى ورشة العمل المبسطة ليهم ، القصة جميلة و مكتوبة باللغة العامية مع صور تجنن و تشد الاطفال بمحتواها بسيط جداً .

 

التحرش الجنسى بمفهومه الكبير قتل بحثا لكن على أرض الواقع مفيش انجازات ملموسة و يمكن ده دورنا دلوقتى نوعى اولادنا و نعلمهم ازاى يحافظوا على نفسهم, ميخفوش و يصرخوا بأعلى صوت وقت الخطر , محتاجين احنا كمجتمع اننا نقهم التحرش و نتصدى له علشان المتحرش لو حس ان محدش خايف منه بسبب بعبع الفضيحة اللى بيتلعب علي موضوع التحرش ده , هيخاف و يفكر مليون مرة قبل ما يقرب لطفل و انسان عاقل بالغ , التحرش اقرب مما يكون لينا بجد اقرب ما يكون , و كلامى مش علشان نخاف بس علشان نبدأ نكون ايجابين.

 

أنا بعتبر ورشة عمل safe من اجمل الورش اللى حضرتها فى حياتى ، علشان هى بتمس واقع مخيف كلنا عايشين فيه كأباء و أمهات ، و علشان اسوأ كابوس ممكن نتخيله هو ان حد يأذى ولادنا او حتى يفكر يأذى ولادنا و علشان كده بنحاول نسلح ولادنا بكل المعلومات الممكنة اللى بس تِهدى نار قلبنا شوية و نحاول مكون مطمنين ,

 

حماستى فى انى نفسى الناس كلها تحضر محاضرات safe هو اللى خلانى قررت اكتب عنهم علشان عزيزتى القارئة و عزيزى القارئ لو مسمعتش عنهم فأنت خلاص عرفتهم و ناقص بس تتحرك و تِحضر ليهم او دور حواليك يمكن فى غيرهم بيقدم نفس ورش العمل ، المهم احضر 🙂

 

ربنا يحفظ اولادنا جميعاً من كل شر ..

فتكوا بعافية ..

 

ده اللينك لصفحة safe على الفيس بوك .

https://www.facebook.com/Safekidseg

 

يمني جاد

 

photo credit: Bigstock

 

حسنة فى جسمى يعنى رضا ربى
حسنة فى جسمى يعنى رضا ربى - يمني جاد
shareEmail this to someonePin on PinterestShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on Facebook

زمان أقنعنى أمى و أبويا ، إن الحسنة اللى تظهر فى جسمى ما هى إلا رضا من ربنا عن حاجة حلوة عملتها فكافئنى بيها ربى فى شكل حسنة و كان بديهى بالنسبة لى ربط الاسم اللى هو الحسنة بالفعل الحسن اللى أنا عملته ، فضلت أنا تلك الفتاة المقتنعة بتلك الرواية لحد ما دخلت الجامعة ومش فاكرة تفاصيل معرفتى بالحقيقة إن الحسنة ملهاش أى علاقة بفعلى ، ولا أصلاً برضا ربى و كانت الصدمة …. طا طا طا! تحولت من بنت عاقلة كده فى الجامعة لطفلة عندها خمس سنين فجأة قالولها مفيش جنية سنان مثلاً – و لنا فى جنية السنان حديث – المهم رفضت بشدة هذا الكلام و توجهت لأواجه أمى و أبى و ازاى عملتوا فيا كده السنين اللى فاتت يا ناس ، ده أنا كنت أبص على كل حسنة و أقول “واو أنا أكيد عملت حاجة ربنا راضى عنها” و أفضل أفكر يا ترى يا هل ترى إيه اللى عملته ، بعد كل التفكير ده تقولوا إن الحسنة ما هى إلا حاجات كده جلدية ، أكيد انتوا غلطانين ده حتى اسمها حسنة و إلى وقتنا هذا و على الرغم من معرفتى بالحقيقة القاسية إلا إنها أحد أكثر الحقائق انكارناً من ناحيتى ، نفسى أحكى لأبنى قصة الحسنة اللى هى رضى ربى بس خايفة الولد يكبر يتصدم زى أمه يا حرام ..

 

سألت أصحابى أهلك أقنعوكوا بإيه و انتوا صغيرين على غرار جنية السنان و واضح جداً إنى مكنتش لوحدى اللى بيضحك عليا، الإجابات قمة فى الكوميديا و أكدتلى إن مش خيال الأطفال بس هو اللى واسع لا ده كمان خيال أهلينا – عذرا أبى و أمى وعذراً أهلنا – القصص اللى سمعتها تضحك جداً و منها اللى قالت إن أهلها أقنعوها إن اللى مش بيخلص أخر معلقة فى أكله بتزعل علشان هى عايزة تروح لأخوتها فى بطنك ، و طبعاً ما ننساش العصفورة اللى كل البيوت كانت بتقتنيها ، العصفورة اللى بتحكى لماما و بابا كل حاجة ، وفى اللى قالت إن أهلها أقنعوها إن اللى ياكل السكر، النمل يمشى على بقه و هو نايم ، و اللى يلعب بالنار لا موأخذة يعملها على نفسه وهو نايم ،  ده أنا جدتى رحمة الله عليها أقنعتنى إن فيه حاجة اسمها الأشكيف بيخوف الأطفال اللى مش بيسمعوا الكلام – ليه كده يا نانا؟ ده أنا لحد دلوقتى بخاف من كلمة أشكيف…

 

قصص و حكايات أكيد مش هتخلص و كلها شكلت جزء من طفولتنا ، و أكيد كبرنا و اتصدمنا إن لا فيه جنية سنان و لا حسنة ليها معنى ولا عصفورة بتيجى البيت تحكى لماما و بابا بس فضلت الحكايات دي جزء مننا.

أهلينا ليه عملوا كده مش عارفة ، يمكن ديه كانت أبسط طريقة يغرسوا فينا حاجة حلوة – إلا موضوع الحسنة ده أنا مش مسامحة فيه –  لكن ده سؤال مهم و مطلوب منك عزيزى القارئ و عزيزتى القارئة التوجه لوالديك و أسألهم أسباب اختلاقهم تلك القصص ، بس السؤال الأهم فى تربيتك لأولادك أو حتى لأولاد اخواتك أو أى أطفال بتتعامل معاهم هل بتلجأ للنوع ده من القصص ، فكروا كده قولتوا لولادكم إيه مستوحى من قصص اللا واقع اللى أهلينا حكوها لينا و ممكن فعلا تكرر تجربة أهلك بس والله انا خايفة جيل اليومين دول هو برده اللى يضحك علينا و نبقى الجيل اللى اضحك عليه من الأباء و العيال ….

 

فتكوا بعافية 🙂

 

يمني جاد

 

مواضيع أخري اخترناها لك:

 جدتي والزمن الجميل

علي الحلوة والمرة

 

Photo credit: Bigstock

 

0 1944
شخصية انطوائية introvert
شخصية انطوائية introvert
shareEmail this to someonePin on PinterestShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on Facebook

ينظر الكثيرون إلى الشخصية الانطوائية Introvert على أنها شخصية متعالية، خجولة، لا تحب الناس ولا تجيد التعامل معهم، وذلك في مقابل الشخصية المنفتحة Extrovertالتي يعتبرونها اجتماعية وودودة ومرحة. وفي هذا ظلم للشخصية الانطوائية. فما هي حقيقة الشخصية الانطوائية؟

اقرئي السطور التالية لتتعرفي على سماتها وما إذا كنت واحدة من تلك الشخصيات.

  1. لا تحبين التواجد في التجمعات الكبيرة كالحفلات والمؤتمرات حيث تشعرين بالوحدة، وتفضلين التجمعات الحميمية مع عدد قليل من الأصدقاء والأحاديث الثنائية (من واحد إلى واحد) على الأحاديث الجماعية.
  2. لا تتحمسين لمقابلة أشخاص جدد لأن الحديث مع شخص جديد والبحث عن موضوعات عديدة للحوار يستنزف طاقتك. كما لا ترتاحين في المقابلات الشخصية كثيرًا خاصة في بدايتها حيث تشعرين أن عليكِ التصرف كشخصية منفتحة، ولكنكِ تشعرين بالراحة مع مضي الوقت والتعرف على الشخص الذي يجري معكِ المقابلة.
  3. تصاحبين الأشخاص المنفتحين لأنهم يحدثون بحياتك توازنًا تحتاجينه حيث يساعدونك على الخروج من قوقعتك بعض الشئ.
  4. صديقة مخلصة لأن طاقتك تنبع من داخلك وليس من الآخرين فيمكنك أن تكوني سندًا لهم وقت الحاجة، كما أنكِ تفضلين أن يكون لك عدد قليل من الأصدقاء الذين تجمعك بهم علاقات عميقة على أن تكون لديكِ علاقات كثيرة ولكنها سطحية، وربما يرتبط ذلك بعدم تسرعك في منح الآخرين ثقتك.
  5. لا تردين على الرسائل فورًا حيث تحبين تأجيل ذلك إلى الوقت الذي تشعرين فيه بالاستعداد لذلك، إذ تحبين أداء الأشياء بسرعتك الخاصة.
  6. تكتبين سواء من باب العمل أو الهواية، حيث تمثل لكِ الكتابة فرصة للتواصل مع نفسك ومن ثمّ لتجديد طاقتك، كما تفضلين التواصل من خلال الكتابة على التواصل المباشر، إذا يتيح لكِ ذلك فرصة أكبر للتفكير قبل الكلام، وربما الشعور بالأمان لعدم التعرض بشكل مباشر للتقييم من قِبَل الآخرين.
  7. حساسة نحو مشاعر الآخرين وتنتبهين إلى التفاصيل الخاصة بهم، وهو ما يجعلك إنسانة لطيفة محبوبة، مضيفة رائعة وضيفة مهذبة.
  8. تهتمين جدًا بالتخطيط الذي يمنحك شعورًا بالسيطرة والثقة، وذلك في عملك أو أعمال المنزل أو للإجازات، لا تحبين المفاجآت التي تغير خططك أو قرارات اللحظة الأخيرة.
  9. يرى الآخرون أنكِ تميلين إلى النضج والحكمة، تبدين “سابقة سنك”، ربما بسبب هدوئك وتأنيك واهتماماتك.
  10. تستمتعين بقضاء وقت بمفردك تكتبين أو تقرئين أو تشاهدين التلفاز أو لا تفعلين شيئًا…الخ، وهذا الوقت يمنحك درجة جيدة من الوعي بنفسك كما تجدينه مهمًا جدًا لصحتك النفسية وإعادة شحن طاقتك، وخاصة بعد أن تقضي وقتًا طويلًا بالخارج أو مع الآخرين، ومع ذلك تسمتعين بقضاء وقت مع الآخرين.
  11. على الرغم من أنك لا ترفضين التفكير في مجموعة إلا أنكِ عندما تحبين الإتيان بحلول إبداعية تحتاجين إلى وقت للتركيز والتأمل بمفردك.
  12. غالبًا تعبرين عن رأيك فقط عندما يُطلَب منك حيث لا تحبين أن تكوني في دائرة الضوء، وفيما عدا ذلك فإنك تفضلين البقاء صامتة والاستماع إلى آراء الآخرين الذين يهتمون بمعرفة آرائك التي يجدونها قيمة.
  13. تتجنبين الأشخاص الذين يبدون غاضبين أو منزعجين لأنكِ حساسة تجاه المشاعر والكلمات والتقييمات السلبية المحتملة.
  14. لا تبادرين بالحديث مع الغرباء والبائعين والآخرين الذين يجمعك بهم لقاء عابر، ولا تبادرين بإجراء مكالمة هاتفية مثلا من أجل تمضية الوقت، لا تميلين إلى الوظائف التي تتطلب ذلك كالبيع من خلال التليفون، وإذا كنتِ مضظرة لبدء الاتصال لدعوة الناس إلى حدث ما فإنك تفضلين ن تفعلي ذلك من خلال الفضاء الإلكتروني، حيث أن كثرة الاتصالات تستهلك طاقتك كما أن التواصل من خلال الإنترنت يساعدك على حفظ ماء وجهك إذا تم رفض دعوتك.
  15. لا يعرف الآخرون بسهولة ما تشعرين به، ولا تفضلين أنتِ مشاركة مشاعرك مع الآخرين إلا إذا كانوا قريبين منكِ بالدرجة الكافية.
  16. تميلين إلى القراءات والمشاهدات والمحادثات العميقة والفلسفية، تتشتتين بسهولة في البيئات المليئة بالمثيرات، وهو ما قد يفسر ميلك إلى الأحاديث الثنائية على الجماعية.
  17. تميلين إلى التركيز على شئ واحد والتخصص فيه بدلًا من القيام بأمور كثيرة في وقت واحد.

 

وجدير بالذكر أنه لا يوجد نمط شخصية أفضل من الآخر، حيث أن لكل نمط مميزاته وعيوبه. وكشخصية من النمط الانطوائي ربما تكونين بحاجة إلى أن تكوني أ قل حساسية وأكثر انفتاحًا في مشاركة أفكارك ومشاعرك مع الآخرين.

هدي الرافعي

 

المصادر: 15 Signs You’re An Introvert, Even If You Don’t Feel Like You Are، Nine Signs You’re Really an Introvert، 23 Signs You’re Secretly An Introvert

 

مواضيع أخري اخترناها لك:

هل أنت ست العاقلين؟

5 أشياء تعلمتها من القلق

 

في انتظار الضيوف
في انتظار الضيوف
shareEmail this to someonePin on PinterestShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on Facebook

كتبت ياسمين نعمان:

 

كؤوس شراب فخمة مخصصة للضيوف .. أطباق فاخرة بأحجام مختلفة وأطقم معالق وشوك بزخرفات مذهبة مخصصة لهم .. أوسع مساحة في المنزل وأفخم مفروشات مجهزة ومغطاة ببياضات وأغطية لتحافظ عليها في انتظارهم .. مفرش السرير، النيش، الصالون وغيرها من الأشياء …

 

الحقيقة أن الضيوف _الذين لا يأتون غالبا_ يملكون في بيوت الكثيرين أكثر مما يملك أصحاب البيت نفسه ..

والحقيقة أيضا أنه يحسب لهم ولآراءهم وتعليقاتهم ألف حساب أثناء اختيار المفروشات وتجهيز المنزل .. فتكون غالبا الأولوية لما نظن أنه سيعجبهم، وليس ما يعجبنا ونرى أننا سنترتاح في استخدامه ..

ثم أن الحقيقة المؤلمة هي أننا نقيد أنفسنا في المنزل من أجلهم !! .. لا نستخدم أشياء الضيوف، ولا نجلس في أماكن استقبال الضيوف، بل ويغطيها البعض بالأغطية للحفاط عليها .. فيصبح المنظر العام كئيبا وكأنه منزل مهجور ..

 

المشكلة أن المظاهر قد أخذت حيزا أكبر مما ينبغي في إهتمامات مجتمعنا .. وأصبح الحكم على الناس يتم من خلالها .. وبالتالي انجرف الكثيرون إلى الإهتمام الزائد في إختيار كل شيء من شأنه أن يظهرهم بمظهر جميل وراق أمام الآخرين، ومن هذه الأشياء أثاث المنزل .. موجة مادية جارفة .. من الصعب فعلا الصمود أمامها .. ولكن إذا حاولنا ترتيب أولوياتنا .. وتذكر حقيقة أننا في آخر اليوم وبعد أن يرحل الضيوف سنبقى في هذا المنزل .. ونريد أن نكون مرتاحين نفسيا بداخله وسعداء بكل شيء اخترناه فيه .. ستسهل علينا هذه الفكرة الإختيار ..

حين تختارين أثاث منزلك .. اجعلي الأولوية دائما لذوقك أنت وزوجك وفي حدود إمكاناتكما المادية .. فإذا توافق ذوقك مع السائد في عائلتك ومجتمعك فاشتري ما تريدين، واذا لم يتوافقا فلا تجبري نفسك على شراء أشياءك على ذوقهم .. بل افعلي ما ترينه مناسبا وجميلا بغض النظر عن العرف السائد في مجتمعك، وحاولي اقناعهم بهدوء .. وفي النهاية بالفعل سيقدر الجميع جمال ما تفعلينه .. وربما تسببت فعلا في تغيير طريقة تفكير الكثيرين ممن حولك.

 

تذكري دائما أنه لا يجب أن تتقيدي باختيارات معينة من أجل “كلام الناس” .. لا تتقيدي بقماش معين للتنجيد، ولا بدهان معين لخشب الصالون .. لا تضعي برقعا للستائر اذا كنت لا تحبينها .. لا ترصي الأطباق والكؤوس في نيش إذا كان ذلك لا يعجبك .. لا تشتري نوعا معينا من السجاد، ولا شكلا معينا لمفرش السرير .. أما إن أردت فعل شيء من الأشياء السابقة لأنها تعجبك فافعليها .. فهو في النهاية منزلك أنت وزوجك، أنتما اللذان ستعيشان فيه، فلو لم يكن ذوق المنزل يروق لكما فلن تكونا مرتاحين وسعيدين بالعيش فيه ..

 

وبعد أن تجهزي المنزل بالشكل الذي يروق لكما .. استمتعي بكل شيء أخترتماه سويا .. استخدمي كل شيء .. قدمي أحيانا طعام الغذاء في الطقم الصيني وتناولاه على السفرة .. افرشي مفرش السرير .. استخدمي الأكواب والكاسات المرصوصة في النيش .. كل هذه الأشياء الجميلة ملك لك .. فلماذا لا تستمتعين بها لبعض الوقت !!

 

لا تؤثري الضيوف فقط بالأشياء الجميلة الغالية ومكان الإستقبال الرحب .. فأنت وزوجك أولى بها .. بالتأكيد استخدما الأشياء بعناية كي تحافظا عليها، وكي تكون جاهزة عند استقبال الضيوف .. ولكن لا تحرمي نفسك وزوجك من استخدامها بحجة المحافظة عليها .. وإلا سيمر العمر والاشياء موضوعة في أماكنها لا تخرج منها في انتظار ضيوف نادرا ما يأتون، ولن تستخدم إلا مرات معدودة ..

 

*******

 

والآن .. أحضري كأسين من ذوي الأطراف المذهبة الموضوعة في النيش منذ عام لم تستخدم .. وضعي بها بعض العصير .. وأشعلي شموع الزينة التي لم تشعليها ولا مرة منذ ان اشتريتها .. واجلسي مع زوجك جلسة هادئة في الصالون ..

 

 

photo credit: Bigstock

 

 

مواضيع أخري اخترناها لك:

بيت مرتب أم أسرة سعيدة؟

أسطورة المرأة الخارقة!

هل أنت ست العاقلين؟

 

 

 

 

الملافظ سعد
الملافظ سعد!
shareEmail this to someonePin on PinterestShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on Facebook

طبعًا يا جماعة محدش يقدر ينكر في الوقت الحالي إننا بنعيش حالة من الأمن والأمان والاستقرار، وعشان كده تمكَّنت أجهزة الحرامية من سرقه كابل التليفون الخاص بمنطقتنا مرتين! كنت حاسة وأنا من غير إنترنت إني عايشة في النجع! كانت أيام جميلة الله لا يعيدها.

ندخل في الموضوع إللي بقاله فترة بيلح عليّا أكتبه، بسبب إني في فترة قصيرة اتعرضت ليه كتير مما جعلني أفتح صندوق ذكرياتي الجميل لأجد فيه الآتي:

_بقيتي في سنة كام يا حبيبتي؟
_الإعدادية يا طنط.
_الله يكون في عونك, شدي حيلك عشان دي شهادة.. هي صعبة وتقيلة بس كله بيعدي يا كتكوتة.

**

_داخلة سنة كام يا مونمون؟
_كبرت دلوقتي يا طنط وداخلة تانية ثانوي
_ما شاء الله.. علمي ولّا أدبي؟
_أدبي إن شاء الله.
_مممممممممم.. ليه كده؟ ده الحفظ فيه كتير أوي، واتفرجي في الشارع كده هتلاقي بتوع تجارة وآداب وحقوق بيشتغلوا جرسونات وسرّيحة، وحتى بتوع سياسة واقتصاد تلاقيهم حسابات في محلات عصير القصب.
_خلاص يا طنط، أدخل علمي.
_بصي يا حبيبتي، علمي رياضة لو مادخلتيش منه هندسة تبقي ضيعتي وقتك ومجهودك وفلوس أهلك، وعايزة أقولك إن التنسيق في البلد دي زفت. أما علمي علوم فـيا طب يا صيدلة، وإنتي طبعًا عارفة في مصر ماتخديش نصيحة من دكتورة أبدًا.. ماتتعبيش نفسك يا بنتي، البنت مسيرها لبيتها وجوزها.

**

_جيبتي كام يا حبيبتي في الثانوية العامة؟
_98%.
_ما شاء الله.. خدي بالك هاتخدي عين تجيبك الأرض.
_طيب جبت 65%.
_ليه يا بنتي كده؟! هو أهلك قصَّروا معاكي في حاجة؟

**

_كتكوتتنا الحلوة قربت تخلص الجامعة.. مفيش عريس كده ولّا كده؟
_لأ لسه يا طنط.
_معلش يا حبيبتي، حال البنات كلها كده.

**

_جالي عريس يا طنط.
_وبيشتغل إيه يا حبيبتي؟
_ظابط.
_ربنا يكفيكي شرُّه.. دول صعبين أوي، وماتخديش منهم لا حق ولا باطل!
_مهندس.
_دول دلوقتي يا مش لاقيين شغل، يا بيقبضوا ملاليم، يا متغرَّبين.
_عربجي.
_لا حول الله! بنت الحسب والنسب يجيلها كده! يلّا.. أهو أحسن ما تعنِّسي.

**

_الفرح إن شاء الله كمان شهر يا طنط.
_مستعجلة على إيه يا بنتي، ما كنتي ف بيت أهلك مرتاحة! بكره تقولي ولا يوم من أيام ماما وبابا.. ده إنتي بكره مش هتفوقي من الكنس، والمسح، والطبيخ، والعيال.. دي سوكة بنتي كبرت بعد الجواز ييجي 30 سنة!

**

_طنط، أنا حامل.
_يا حبيبتي، مش محتاجة تقولي لإنه باين على خلقتك.. اتبهدلتي خالص أهو.. ربنا يقومك بالسلامة. إلحقي نامي عشان بعد كده عايزة أقولك مش هتلحقي تشربي بق ماية مش تنامي! ربنا يقومك بالسلامة.. دي سوكة هتتجنن من قلّة النوم.

**

_ورّيني حبيب قلب تيتا.. إيه الوحاشة دي.. شكله هيجننك.

_البيبي بدأ يزحف.
_اتفرجي بقى ع الكريستالات إللي هتتكسر ومش هتبقي عارفة تلِمّي إيه ولّا إيه.

_البيبي بقى بيمشي.
_ربنا يقدرك.. هتلاقيه بيجري منك شوية، ويتوه شوية، وتشدّي في شعرك شوية.

_البيبي دخل المدرسة.
_يااااااااااه! ربنا معاكي.. مذاكرة، وسهر، وقرف.

_ابني اتخرج.
_ألف مبروك.. ربنا يعينكوا على ما تلاقوا ليه شغل ولّا عروسة.. دي الحياة غالية نار.

_ابني هيتجوز.
_وليه بدري كده؟ ما كنتي سبتيه في حضنك شوية! على إيه تجيبي واحدة تاخده منك بدري كده وتطلع عينه؟

_هابقى جدة.
_بكره مراة ابنك تسيبلك الواد، وتقولك مشغولة يا طنط، واشربي بقى.
الناس دي غالبًا هتكون قابلتها في حياتك أو حياة الآخرين.. بلاش تكون منهم لإن النبي (صلّى الله عليه وسلم) يقول: “إن العبد ليتكلم بالكلمة من رضوان الله لا يلقي لها بالًا يرفعه الله بها درجات، وإن العبد ليتكلم بالكلمة من سخط الله لا يلقي لها بالًا يهوي بها في جهنم”.. صدق رسول الله (صلّى الله عليه وسلم).
خد بالك.. ممكن مثلًا تشجع واحد على المذاكرة فيبقى ناجح فتاخد ثوابه، وممكن العكس وتاخد سيئات لإنك أحبطته وحسسته إن مفيش فايدة!

 

ايمان عبد النبي

 

photo credit: Bigstock

 

0 1789
التجهيز للعزومات
التجهيز للعزومات
shareEmail this to someonePin on PinterestShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on Facebook

لم أكن أتخيل فىي بداية حياتي الزوجية أننا سنستقبل أكثر من ثلاث أفراد معنا على الغداء أو العشاء، ولذلك لم أهتم بشراء أواني كبيرة الحجم أو أعداد إضافية من الأطباق وأدوات المائدة الأخرى.

ولكن بعد مرور -بعض السنوات- على زواجي جاء اليوم الذى لم أتوقعه.. فسيأتي إلينا عدد كبير نسبيًّا من أفراد عائلة زوجي. كنت سعيدة، لأنني أحبهم ومتحمسة لقضاء يوم عائلي مليء بالأطباق الشهية، ولكن كان يجب الاستعداد الجيد والتخطيط الدقيق الذى لولاه ما انقضى اليوم بسلام ولا غطى الأكل عدد المدعوين، ولذلك فكرت أن أشارككم هذه الاستعدادات والنصائح التي قد تفيدكم يومًا ما كما حدث معي.

كعادتي وبعد أخذ النصيحة من صديقتي الخبيرة بمثل هذا النوع من العزومات -والتى تكبرني سِنًّا وخبرة ولطالما كانت خير معين لي- قمت بإحضار الورقة والقلم لكتابة عدد المدعوين (كبار وأطفال)، ثم كتابة الأصناف التي سأحضرها، وتركت نصف الورقة لكتابة الاحتياجات والمشتروات.

أولًا: عند حساب الكميات، عليكِ إضافة 50% عدد إضافي على الكمية التى ستحضريها تحسبًا لحضور فرد آخر، ولأن اللمة مع الأقارب عادةً تفتح الشهية، وقد يأكل فيها الرجال خاصةً كثيرًا، بالهناء والشفاء. فمثلًا إذا دعوتِ 10 أشخاص، اطبخي ما يكفي 15 فردًا.

في نفس الورقة عليكِ تحديد الميزانية أو المبلغ المطلوب للمشتروات.

حددي كتابةً كل الأطباق والأصناف التي ستقدميها حتى لا تخونكِ ذاكرتكِ فتكتبي مثلًا:

الطبق الرئيسي (لحوم- فراخ) ، الخضروات المطهية، المحاشي أو النشويات، الخبز، الأطباق الجانبية، السلاطات، التحلية، طبق الفاكهة بعد الوجبة، أكياس الشاي وحتى العصائر أو المشروبات الغازية.

وهنا تكتبي قائمة المشتروات من مكونات الطبخ إلى المشروبات إلى أكواب إضافية وغيرها. كل شىء لأنك ستذهبي للشراء مرة واحدة وقبل يوم الطبخ بفترة كافية.

يفضَّل أن تحضري مسبقًا الأطباق والأكواب التي قد تحتاج غسيل أو مسح، وكذلك المفارش والصواني وأطباق السرفيس، حتى تعرفي كيف وعلى أي شىء ستقدمي وجباتكِ.

ثانيًا: خطة الطبخ: قد يفيدكِ التقسيم على يومين حسب العدد وأنواع الأكل، فمثلًا جعل يوم لتحضيرات الطعام كتنظيف الخضر، أو سلق المكرونات، أو بَشْر كمية من البصل تكفي كل أطباقكِ لتقومي بكل عمل مرة واحدة، واليوم الثاني للانتهاء من الأطباق والقلي إذا أردتِ.

  • قومي بإنهاء الأطباق السهلة أولًا التي قد تتعبين فتهمليها كالسلاطات.
  • في عزومات الأعداد الكبيرة ابتعدي عن الأطباق المرهقة، أو التي تحتاج إلى خطوات كثيرة لتحضيرها.
  • لا تجازفي بمحاولة ابتكار أو تجربة صنف جديد مع عدد كبير، فقد يؤدي ذلك إلى مضاعفة العمل.
  • اعلمي دائمًا أن الأرز طبق رئيسي وهام في كل العزومات المصرية بغض النظر عن باقي الأصناف.
  • حاولي الانتهاء من كل التحضيرات فترة كافية قبل وصول المدعوين حتى تستعدي، وتضعي ملابسكِ، وتنسقي هيئتكِ.
  • عند التقديم، اقسمي الأطباق إلى اثنين حتى تملأ السفرة وتظهر قريبة من متناول الجالسين.
  • تأكدي من وجود أدوات التقطيع والغرف على المائدة.
  • لا تنسي وضع زجاجة مياة وأكواب.

لتكن خطتكِ قائمة على نسبة الاستمتاع المطلوبة، والوقت التى تحبي أن تقضيه مع عائلتِك أو أصدقائِك أو مدعويك. فما أحلى العائلة! وما أجمل الأوقات التى نقضيها معًا!

و لاتنسي الطريقة الصحيحة لتجهيز السفرة بحسب الأصناف التي ستقدميها:

التجهيز للعزومات و الطريقة الصحيحة لتجهيز السفرة
التجهيز للعزومات و الطريقة الصحيحة لتجهيز السفرة

 

 

شيرين عز الدين

مدربة إدارة المنزل ومؤسسة برنامج إدارة البيت

http://home-management.org/

 

 

مواضيع أخري اخترناها لك:

بوفيه للحفلات

أطفالك والعزومات

 

photo credit: Bigstock

 

0 10792
كيف تجعل الناس تحبك؟
كيف تجعل الناس تحبك؟
shareEmail this to someonePin on PinterestShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on Facebook

أوضحت الأبحاث أن العلاقات مع الناس هي سبب جيد للشعور بالسعادة والترابط مع الناس، وهو مفتاح للحصول على وظيفة جيدة أيضًا، كما أن الجميع بالتأكيد يريد أن يكون محبوبا ولكن ما هي الطرق المناسبة لبناء علاقة جيدة مع الناس وخَلْق الثقه بينكم؟
يقول روبين درييك (Robin Dreeke) والذي عمل كرئيس لبرنامج التحليل السلوكي بمكتب التحقيقات الفيدرالي و قام بدراسة العلاقات الشخصية لمدة تزيد عن 27 عام، وهو مؤلف الكتاب الشهير It’s not all about me (أهم عشر تقنيات لبناء علاقة مع شخصٍ ما) أن هناك 7 نصائح اذا اتبعتها في تعاملاتك مع الأخرين ستساعدك في:

  1. معرفة أهم سر للتواصل مع الناس.
  2. كيف تتعامل بسهولة مع الغرباء؟
  3. ما هي الأشياء التي يمكن أن تفعلها للتخلص من بعض الأشخاص.
  4. كيفية استخدام لغة الجسد في تعامُلاتك باحتراف.
  5. كيف تتعامل مع هؤﻻء الذين يحاولون التلاعُب بك؟
    وأكثر من ذلك أيضا!…

 

فما هي هذه النصائح السبع؟

  1. يقول روبين : “إن أهم شئ عليك فعله عند تعاملك مع شخصٍ ما لأول مرة هو ألّا تقوم بإلقاء الأحكام عليه. فقط تعرف على معتقداته وأفكاره، ولكن دون إصدار أحكام. فالناس ﻻ يحبون أبدًا من يقوم بإلقاء الأحكام عليهم من خلال فكرة، أو رأي، أو عمل ما قاموا به”.
    وﻻ يعني هذا أن تتفق تمامًا مع أي شخص تقابله، ولكن عليك التحقق من أفكاره وطموحاته واحتياجاته بمرور الوقت.

 

إذن.. ماذا عليك أن تفعل إذا شعرت بعدم الرضا عما يُقال لك؟
يقول روبين “ما أفضل أن أفعله إذا وجدت أنني ﻻ أتفق نهائيًّا مع كلام شخص ما هو ألّا أقوم بالحكم عليه كرد فعل لما سمعته، ولكن أخبره بأن ما يقوله جذاب، وأساله كيف توصلت إلى هذا الرأي؟”.وهنا أنت ﻻ تقوم بإصدار الحكم على من معك، ولكنك تبدي اهتمامك بما سمعت، وهذا يجعل الناس تشعر باﻻطمئنان، وتستمر في الحديث عن موضوعاتهم المفضلة.

أوضحت الدراسات أن الناس يشعرون بالسعادة عن حديثهم عن أنفسهم أكثر من السعادة عندما يحصلون على المال أو تناول الطعام! إن التحدث عن أنفسنا في محادثة شخصية أو على وسائل التواصل اﻻجتماعي كالفيس بوك أو تويتر يحفز الإحساس بالمتعة.. تمامًا كتناول الطعام أو الحصول على المال.

 

  1. القضاء على الغرور بداخلك يجعل الناس تحبك:

يستميت الكثير من الناس في الإشارة إلى أخطاء من حولهم (وتمتلئ التعليقات على الإنترنت بهذا). يقول روبين: إن التخلي عن “الأنا” هو أن تضع أفكارك، واحتياجاتك، وما تريده جانبًا، وأن تتجاهل رغبتك في أن تبدو على حق أو أن تصحح لمن حولك آرائهم، وأيضًا ألّا تسمح لنفسك بالشعور بالضيق إذا لم تتفق مع أفكار وآراء شخص ما.

 

كما قال ديل كارنيجي من سنوات: “إن انتقاد البشر ﻻ يبني العلاقات”.

 

وقد اتفق معه علم الأعصاب الحديث. “عندما يستمع الأشخاص إلى انتقادات موجهة إليهم فإن الجزء المنطقي بعقولهم يتوقف، ويبدأ المخ في التحضير للهجوم” . (Compelling People).

وهذا هو ما يحدث للبعض إذا رأوا بعض الآراء المخالفة لوجهات نظرهم السياسية! فيبدأ الصراع، ويسكن الجزء من المخ المسؤول عن معالجة الأمور، وينشط الجزء المسؤول عن المهاجمة والهروب.

 

  1. كيف تصبح مستمع جيد؟
    يقول روبين: “إن اﻻستماع ليس فقط أن تتوقف عن الكلام، ولكن ألّا تملك شيئًا لتقوله”.
    نعم هناك اختلاف.. فعندما تسكت فقط فهذا يعني أنك مازلت تفكر بالشئ الذي ستقوله، وفي هذه اللحظة فأنت تعتبر نصف مستمع، لأنك ستظل تبحث عن الفرصة لتقول ما تفكر به. وقد أثبتت الأبحاث أنه عندما تطلب من الناس أن يخبرونك المزيد هذا يجعلك محبوب لديهم، ويجعلهم يمدونك بالمزيد من المساعد.

 

إذن فقواعد اﻻستماع الجيد هي:

  • فقط استمع لما يُقال دون مقاطعة، أو إزعاج، أو إبداء لعدم الموافقة.
  • قم بتحريك رأسك قليلًا، مع كلمات مختصرة توضح فهمك لما يُقال.
  • قم بإعادة بعض الكلمات التي قد سمعتها بشكلٍ مختصر.
  • قم بإلقاء بعض الأسئلة التي توضح استمتاعك بما سمعته، وتأخذ الحوار لشكلٍ أفضل.
  1. أفضل الأسئلة التي ينبغي أن تلقيها على الناس:

نواجه جميعًا الكثير من التحديات التي نستمتع بالحديث عنها، وهذا هو ما ينبغي أن تسأل عنه! يقول روبين: “إن من أهم الأسئلة التي أفضلها هو السؤال عن التحديات. ما هي التحديات التي واجهتها في عملك؟ ما نوع التحديات التي قابلتك في هذه المنطقة التي تعيش بها؟ ما هي التحديات التي واجهتك في مراهقتك؟”.

“إن واحدة من أهم الطرق للتأثير في شخصٍ ما هو أن تطلب منه النصيحة”Give and Take.

وقد أوضحت الدراسات أن طلب النصيحة في مجاﻻت التصنيع، والخدمات المالية، والتأمين، والصناعات الدوائية من أكثر الطرق تأثيرًا على الزملاء، أو الرؤساء، أو الموظفين كما أنه يعتبر أكثر إقناعًا عن الضغط على الموظفين.

وفي الأبحاث التي قامت بها lijenquist عن طلب النصيحة عندما قامت بتشجيع الناس على طلب النصيحة كوسيلة مؤثرة، وجدت أن النجاح يعتمد تمامًا على إدراك الهدف الذي تسعى له.

 

  1. كيف تجعل الغرباء يشعرون باﻻرتياح لك؟

يقول روبين: “يشعر الناس بالراحة إذا أخبرتهم أنك ستغادر بسرعة، فإذا استوقفت شخص ما وأخبرته بأنك ستطلب له مشروب فسيشعر باﻻضطراب.. فمن تكون أنت؟ وماذا تريد؟ ومتى ستغادر؟ (متي ستغادر؟) وهذا هو السؤال الذي ستجيب عنه في الثواني الأولى من حوارك”.

وقد أثبتت الدراسات أنه فقط عند سؤالك لشخصٍ ما إذا كان هذا الوقت مناسب للحديث أم ﻻ يجعله يشعر باﻻرتياح لإجابة طلبك. كما أوضحت الدراسات أن معدلات تلبية المتطلبات ترتفع في حالة السؤال عن إمكانية الإجابة، واﻻنتظار عنها إذا سألت مباشرةً عما تريد.

 

  1. لغة الجسد المناسبة لبناء حوار:

ومن نصائح روبين:

  • ﻻ بد أن تتحلّى باﻻبتسامة، فهي طريقة رائعة لتعزيز الثقة.
  • قم بخفض زاوية الذقن حتى ﻻ تظهر وكأنك تتحدث باستعلاء، وسيكون شئ رائع أيضًا إذا قمت بإمالة رأسك قليلًا.
  • ﻻ تقم بعرض جسدك بشكلٍ كامل في وجه من تتحدث معه، فقد يكون هذا سيّء بعض الشئ.. فقط استميل نحوه بعض الشئ.
  • اجعل ذراعيك مفتوحين ومرفوعين لأعلى طوال الوقت، فهذا يجعلك تبدو مستمتعًا ومتفهِّمًا للأفكار التي تُطرَح حولك.
  • احرص أن تظهر دائمًا بشكلٍ جيد ومريح. فعليك إبقاء حاجبيك وكامل جسدك مرفوع، فهذا يعطي مظهر جيد ومريح. أما إذا خفضت الحاجبين أو قمت بالضعط على الشفاه، فهذا يجعلك تبدو قلقًا، كما أنه ينقل التوتر لمن حولك.

وقد أثبتت الدراسات أن الابتسامة تجعلنا نشعر بالسعادة أكثر حتى من الحصول على 2000 قطعة من الشوكوﻻتة أو الحصول على 25.000 دوﻻر.. (Smile – القوة الخفية للتعامل البسيط).

 

  1. كيف تتعامل مع شخص ﻻ تثق به؟

ﻻ تقم بالهجوم عليه، بل عليك أن تسأله عن أهدافه وما يريد أن يحققه. يقول روبين:
“إن أهم ما أفضل أن أبدأ به هو توضيح الأهداف، فأنا أتوقف لأوضح له كم هو رائع فيما يقوله، وأوضح له ما أنا مهتم به، وأقوم بسؤاله عن أهدافه، وما هي الطريقة التي سيتبعها في تحقيق هذه الأهداف حتى نبدأ من هذه النقطة لعلَّنا نتشارك في تحقيق هذه الأهداف.
ثم أقوم بالتحقق مما يقوله”.
هل انت هنا من أجلك أم من أجلي ؟ هل أنت هنا فقط من أجل مكاسبك الشخصية وﻻ تعطي لأولوياتي أي اهتمام؟ إذن فأنت تتلاعب بي! إذا أردت أن تبني علاقة مع شخصٍ ما وتكون جدير باﻻحترام فعليك أن تكون محل للثقة. فعندما تسأل الناس، من هي أهم شخصية قمت بالتعامل معها؟ فإنهم سيجيبونك.. “الشخصية الجديرة بالثقة”.
وقد وجد المشاركون في ثلاث دراسات تتعلق بأهم الصفات في الشخص المثالي للمشاركة في المجموعات التي يعتمد أفرادها بعضهم على بعض مثل؛ فريق العمل، أو فريق كرة القدم، أو في العلاقات مثل (اﻷسرة أو الموظفين).. إن أهم هذه الصفات هي الثقة.

 

وهذا ملخص لنصائح روبين :

  1. إن أهم شئ ينبغي أن تفعله ألّا تقوم بالحكم مطلقًا على أي شخص. فقط تعرف على أفكاره وآرائه، ولكن دون إصدار الأحكام.
  2. تخلص من الغرور بداخلك، مع التركيز على اكتشاف من معك.
  3. استمع بجدية لما يُقال، وﻻ تقم فقط بالصمت حتى يأتي دورك للحديث. أيضًا قم بإلقاء المزيد من الأسئلة على من معك.
  4. اسأل الناس عن أهم التحديات التي واجهتهم.
  5. في بداية الحديث مع الغرباء قم بتحديد وقت معين للحوار، فهذا سيعطيهم شعور باﻻرتياح نحوك.
  6. ابتسم، وقم بإمالة رأسك قليلًا، مع الحفاظ على يديك مرفوعتين ومفتوحتين طوال فترة حديثك.
  7. إذا شعرت بالتلاعُب من شخصٍ ما ﻻ تقم بالهجوم والعنف تجاهه.. فقط اطلب منه أن يكون واضحًا فيما يقوله.

ترجمة أنغام صلاح

هذا المقال مترجم مع التعديلات من:

How to Get People to Like You: 7 Ways From an FBI Behavior Expert

photo credit: Bigstock

 

مواضيع أخري اخترناها لك:

5 أشياء تعلمتها من القلق

علي الحلوة و المرة

 

0 3272
شخصية كمالية
shareEmail this to someonePin on PinterestShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on Facebook

كتبت هدى الرافعي:

إذا كنتِ تتردَّدين كثيرًا عند اتخاذ القرارات، وإذا كنتِ حساسة تجاه النقد، إذا كنتِ تجلدين ذاتكِ وتلومين الآخرين بشدة، فربما تكونين من الأشخاص الساعين إلى الكمال. فما هي العلامات الأخرى لهؤلاء الأشخاص؟ وما هو الفرق بين الإتقان والسعي إلى الكمال؟ وما هي جذور هذه المشكلة؟ وكيف تتخلصين منها؟ وأسئلة أخرى أحاول الإجابة عليها في هذا المقال.

 

ما هي أسباب السعي إلى الكمال؟

  1. أن يكون الوالدان نفسيهما من الساعين إلى الكمال، فينقل الأبناء هذا الأسلوب منهما.
  2. النقد المستمر من الأهل، والمطالبة الدائمة بالأفضل، وعدم الرضا بسهولة.
  3. المقارنة بين الأبناء وبعضهم وبينهم وبين أقرانهم.
  4. نشأة الأطفال في بيت يحصلون فيه على الحب المشروط، مما يدفعهم إلى تحقيق توقعات الأبوين خوفًا من الرفض.
  5. العنف اللفظي؛ كالسباب، والإهانات، والسخرية.
  6. الآباء المسيطرون الذين يحاولون فرض أسلوبهم ووجهات نظرهم على الأبناء.
  7. وضع معايير مرتفعة بشكل غير واقعي ليسعى الأبناء إلى تحقيقها.
  8. أساليب التربية الخاطئة التي تؤدي إلى الشعور بالنقص، مما يدفع الشخص إلى السعي إلى الكمال من أجل الشعور بالتفوق على الآخرين، والسيطرة على البيئة المحيطة.

 

ما الفرق بين الإتقان والسعي إلى الكمال؟

هناك نوعان للسعي إلى الكمال:

  • نوع عادي (يمكن أن نطلق عليه الإتقان) حيث يضع صاحبه لنفسه معايير عالية، ولكنه يستطيع التخلّي عنها نوعًا ما إن تطلَب الموقف.
  • نوع عصابي لا يشعر أبدًا أنه قام بعمل جيد، لا يتقبل الخطأ، ويتمادى في جَلْد ذاته. ولهذا السعي العصابي إلى الكمال مضار عديدة، مثل: الاكتئاب، الإدمان، اضطرابات الطعام، الخوف الاجتماعي، الوسواس القهري، اضطراب الشخصية الوسواسية، الانتحار، ..إلخ.

 

12 علامة للشخصية الكمالية:

كيف تعرفين أنكِ كمالية؟ راجعي هذه العلامات وانظري أيها ينطبق عليكِ:

  1. الشخص الكمالي لا يشعر بالثقة أبدًا فيما يفعل، لأنه يعتقد أن هناك دائمًا ما هو أفضل! وبناء على ذلك فإن ما قام به سيّء، فهو يفكر بطريقة الأقطاب أي أن ما أقل من 100% فهو صفر%، إما نجاح وإما فشل، إما أبيض وإما أسود، ولا يوجد ما هو بين بين.
  2. لا يشعر بالرضا عن نفسه إلّا عندما يبهر نفسه أو الآخرين بأعلى المعايير والمُعدَّلات في كل شئ.
  3. قد يكون مدمنًا على العمل حيث يؤمن أنه لا كسب بدون ألم، وأن معاييره العالية هذه هي التي تحقق له هذا الحجم من الإنجاز.
  4. الخوف من الفشل، أو الوقوع في الخطأ، أو من رفض الآخرين، وهي أمور قد تدفعه إلى التسويف.
  5. شديد الانتقاد للآخرين، لأنه يرفض في الآخرين ما لا يستطيع تقبُّله في نفسه. الشخص الكمالي قاسٍ على الآخرين مثلما هو قاسٍ على نفسه.
  6. يحاسب نفسه بشدة حتى على الأخطاء الصغيرة، ويجلد ذاته رغم علمه أن هذا لا يفيد.
  7. يحب أن يبدو دائمًا قويًا ومُتحكِّمًا في مشاعره، وهو ما يمنعه من الانفتاح مع الآخرين بسهولة.
  8. يكون دفاعيًّا عندما يوَجَّه إليه نقد ليحمي صورته الذاتية الهشّة.
  9. “مابيونِّش”، لا يستطيع أن يستريح أو يجلس بدون عمل شئ لبعض الوقت، حيث يفكر دائمًا في ما لم يتم إنجازه، ولا يشعر بالرضا عن نفسه إلّا بإنجاز المزيد والمزيد.
  10. قد يفرح لفشل الآخرين، لأن هذا يجعله يشعر بأنه أفضل.
  11. التردُّد والحيرة مما يتداخل مع إنجازهم للمهام واستمرار القلق حتى بعد الانتهاء منها.
  12. الولع الشديد بالتنظيم.

 

كيف تتخلصين من السعي إلى الكمال؟

  1. حدِّدي أهدافًا طموحة، ولكن تذكري أنها يجب أن تدفعكِ إلى إخراج أفضل ما فيكِ لا أن تجعلك تشعرين بشكل سلبي نحو نفسكِ.
  2. ركزي على الصورة الكبيرة: عندما تغرقين في تفصيلة ما اسألي نفسكِ، كيف تؤثر في الصورة الكلية؟ لتعرفي مدى أهميتها.
  3. فوِّضي بعض المهام للآخرين: اختاري الشخص المناسب وثقي فيه، لا يجب أن تقومي بكل شئ بنفسِك. تذكري أن الوقت والجهد محدودان، وأن هناك طرقًا متعددة لإنجاز المهمة، وأن طريقتكِ ليست هي الطريقة الوحيدة الصحيحة.
  4. قدِّري نجاحاتكِ وإنجازاتكِ: لا من خلال مقارنة نفسك بالآخرين، ولكن من خلال مقارنة نفسكِ بنفسِك، ورصد التقدم الذي حققتيه، وكذلك من خلال تعليقات الآخرين الذين تثقين بهم.
  5. توقفي عن التفكير بطريقة الأقطاب: الكل أو لا شئ، الأبيض أو الأسود، فالمُطلقات في الحياة ليست كثيرة.
  6. تحدي أفكاركِ السلبية: عن طريق تفنيدها ومناقشتها بطريقة منطقية. مثلًا عندما تقولين لنفسِك: “أنا فاشلة”، تذكري النجاحات التي حققتيها. حددي في أي شئ فشلتِ لتقولي بشكل محدد: “فشلت في كذا”، وإذا كنتِ قمتِ بكل ما عليكِ فعله ومع ذلك لم تحققي الهدف، فتذكري أنكِ بشر وأن ظروفًا كثيرة قد تكون خارجة عن إرادتِك منعتكِ من إنجاز الهدف، وهكذا.
  7. عبِّري عن مشاعرِك وأفكارِك: التحدث عن مشاعرِك يساعدكِ على استعادة هدوءكِ، والتفكير بشكل منطقي وعقلاني، والحديث عن أفكارِك يساعدكِ على إدراك ما بها من مغالطات وتعميمات.
  8. استمعي وتفهّمي: استمعي إلى الآخرين دون لوم أو نصح. ركزي فقط على تفهُّم مشاعرهم ودوافعهم. سيساعدكِ ذلك على التماس العذر لهم، والترفُّق بهم ومن ثم فعل نفس الشئ مع نفسِك.
  9. استبدلي معتقداتكِ الصارمة الداعية إلى الكمال بمعتقدات أخرى أكثر مرونة وواقعية: فأنتِ بشر، والبشر محدودون في الوقت والجهد والقدرات، والبشر خطاؤون، وارتكاب الأخطاء ليس علامة على الفشل وليس مدعاة للشعور بالنقص…إلخ.
  10. اطلبي المساعدة المتخصصة: إذا فعلتِ كل ما بوسعكِ للتخلص من السعي إلى الكمال ولم تفلحي، وشعرتِ أن هذه المشكلة تعوقكِ عن الحياة بشكلٍ طبيعي فيمكنكِ أن تلجأي إلى طلب المشورة المتخصصة.

 

المصادر: 14 Signs Your Perfectionism Has Gotten Out Of Control، Seeking perfection

 

 

مواضيع أخري اخترناها لك:

سشن الخوف!

13 علامة أن السوشيال ميديا تسيطر علي حياتك

 

photo credit: Bigstock

 

0 5333
التعامل مع مشاكل الجيران المزعجين
shareEmail this to someonePin on PinterestShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on Facebook

يقول المَثَل المصري الشهير: “صباح الخير يا جاري، إنت في حالك وأنا في حالي”، و يقول الآخر: “الجار قبل الدار!”.. ففي بعض الأحيان يكون اختيار الجار أولى من اختيار منزلك، فبعض الجيران يصعب التعامل معهم، وحتى بالرغم من كونك “في حالك” إلّا أنه قد تتعرَّض لما قد يضايقك منهم.. فكيف يمكن التصرُّف لحل المشاكل مع الجيران؟

  • اكتب ورقة وضعها في مدخل المبني إذا كانت موجَّهة لأكثر من جار، أو في الأسانسير مثلًا، أمّا إذا كانت لشخص مُحَدَّد فيمكنك تركها في مدخل منزله، لكن اعلم أن هذا الأسلوب قد يبدو هجومي جدًّا، فاحرص على اختيار أفضل الكلمات، كما يمكنك ترك رقم هاتفك إذا كان هذا مناسبًا لك.

 

  • اعرف جيرانك دائمًا.. وهذا لا يعني أن تقضي معهم أوقاتًا طويلة، ولكن ينبغي أن تعرفهم، وتعرف أرقام هواتفهم، وقليل من الكلام معهم إذا تقابَلَت الوجوه يفيد جدًّا.. فالمشاكل غالبًا ما تحدث أكثر إذا كانت بين جيران غرباء.

 

  • اعطي هدية بسيطة، قد تكون “كعْكة منزليّة الصُنْع” مثلًا، مِمّا قد يلطِّف الأجواء مع جارك، فيسمح لك فيما بعد بالتعليق، أو توضيح ما يؤذيك.

 

  • تكلم بصراحة ووضوح، ولكن كُنْ لطيفًا ومُهَذّبًا، فأنت ستضطر غالبًا للعيش مع هؤلاء الجيران فترة طويلة، ولن تستطيع تغيير منزلك بسهولة، لهذا احرص دائمًا على اختيار أفضل الأساليب، وتجنَّب المشاكل والشجار مِمّا قد يؤدّي إلى مشكلة أكبر.

 

  • إذا كان هناك مشكلة مُحَدَّدة تضايقك فقد تكون تضايق غيرك من الجيران، فابحث عمَّن يشترك معك في التَضَرُّر من المشكلة، ومن الممكن عمل لقاء مع الجار المُتَسَبِّب في المشكلة في المنزل، أو حتى في القهوة، ومناقشة الموضوع بشكلٍ ودّي.

 

  • تجنَّب النميمة، فإيّاك أن تتكلّم عن جارك بسوءٍ أبدًا. أوّلًا هذه غيبة مُحَرّمة، وثانيًا قد يصل هذا الكلام لجارك فيوغر صدره منك، وقد يرد إليك الإساءة، أو يتربَّص لك، فالناس كما تختلف طباعهم تختلف أيضًا ردود أفعالهم، وتذكَّر أيضًا ما جاء عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قَالَ: “قَالَ رَجُلٌ يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّ فُلَانَةَ يُذْكَرُ مِنْ كَثْرَةِ صَلَاتِهَا وَصِيَامِهَا وَصَدَقَتِهَا غَيْرَ أَنَّهَا تُؤْذِي جِيرَانَهَا بِلِسَانِهَا قَالَ: هِيَ فِي النَّارِ”.. فهذه التي تؤذي جيرانها بلسانها فقط!

 

  • لا تؤذي جيرانك.. فالنبي (ص) يقول: “مَا زَالَ يُوصِينِي جِبْرِيلُ بِالْجَارِ حَتَّى ظَنَنْتُ أَنَّهُ سَيُوَرِّثُهُ” [رواه البخاري].. وكما أنك لا تحب أن يؤذيك جارك كُنْ أنت أيضًا قدوة.

 

  • كُنْ متعاونًا.. اعرض دائمًا على جيرانك المساعدة، فكما يقول البعض: “الناس لبعضيها”.. وهذا يزيد روح التعاون و المحبّة بين الجيران مِمّا يقلِّل أو يعالج المشاكل.

 

  • فكِّر قبل أن تتصرَّف.. فقد تكون مُهَوّلًا للموقف، فليس كل أمر يحتاج أن نحوّله إلى مشكلة. اختر الأمور التي تستحق فعلًا، و لا يمكن أن تتغاضى عنها.

 

  • إذا تَطَلَّب الأمر، فمن الممكن أن تُشْرِك صاحب العقار في حل المشكلة.

 

  • ضع حدودًا مع جيرانك، وقُلْ: “لا” بأدب إذا طلب منك ما لا يناسبك.

 

مع تمنياتنا لك بجوار سعيد!

فريق عمل مج لاتيه

 

المصادر:

موقع صيد

ويكي هاو

 

مواضيع أخري اخترناها لك:

هل أنت ست العاقلين؟

عزيزتي لا تنكسري

 

Photo credit: Bigstock

 

0 6293

تأثير المشاكل الزوجية على الأبناء....

تأثير المشاكل الزوجية على الأبناء
shareEmail this to someonePin on PinterestShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on Facebook

إنت إللي غلطان.. لأ إنتي إللي ابتديتي!.. ده مش بيت، ده سجن، دي مش عيشة!.. شفت يابني أبوك عمل إيه؟ يرضيكى يا بنتي إللي حصل من ماما؟.. هذه العبارات وغيرها، الكثير من المشاحنات والخلافات التي قد تحدث بين الزوجين على مرأى ومسمع من طفلهما والتي لها الأثر السيّء على نفسية الطفل، بل وعلى تكوين شخصيته ومستقبله ككل فيما بعد.

باختصار.. عايز تتخلص من أي طفل، خلّيه يتفرج على والديه وهما بيتخانقوا! صحيح إنه من الطبيعي أن تحدث خلافات بين الزوج والزوجة، لكن يجب أن تكون بعيدة عن مسامع الطفل، كذلك من المرفوض تمامًا الفضفضة مع الطفل عن الخلافات الزوجية.

اضطراب في الجو الأسري = نمو غير سوي لشخصية الطفل..

 

لماذا؟

أولًا: الطفل ليست لديه الخبرة، أو على الأقل إجابة يرد بها على الوالدين في حالة الفضفضة عن الخلافات معه فينتج عن ذلك شعور بالذنب، لأنه لم يقدم حَلًّا للمساعدة!

ثانيًا: الوالدين بهذه الطريقة بيساهموا في تشويه صورتهم أمام طفلهم دون أن يشعروا.

ثالثًا: للأسف مع تكرارالخلافات بتهتز صورة الوالدين أمام الطفل، ويبدأ بالبحث عن قدوة أخرى، وبالتالي تقبُّله للنصح من والديه مرة أخرى أمر غاية في الصعوبة.

رابعًا: يفقد الطفل ثقته بنفسه، وإحساسه إنه اقل من غيره.

 

جو الاستقرارالأسري يساهم في إحساس الطفل بالأمان والاستقرار النفسي..

كيف؟

إن الشعور بالأمان والهدوء النفسي لدى الأبناء يؤدى إلى نمو شخصية سوية للطفل، فالاسقرار الأسري يلعب دورًا هامًا في منح الطفل الثقة بالنفس، فنتائج العديد من الدراسات والاختبارات الحديثة تشير إلى أن الأطفال الذين ينعمون باستقرار أسري ومشاكل أسرية أقل يتمتعون بنسبة ذكاء أعلى مقارنةً بالأطفال الذين ينشأون في جو من المشاحنات والخلافات المستمرة بين الوالدين.

إضافة إلى ذلك فقد رأى العديد من الباحثين في مجال الطفولة أن الكيفية التي يتعامل بها الوالدان في مواجهة المشكلات الزوجية لها دور هام في شعور الطفل بالأمان أولًا.. حيث وجد الباحثون أن الأمان والاستقرار الأسري يمثل صمام الأمان للطفل. فكلما كانت العلاقة الزوجية بين الوالدين قوية كانت قدرات الطفل على بناء علاقات سوية مع الآخرين أفضل، على عكس الخلافات الزوجية التي من شأنها تدمير شعور الطفل بالأمان، وإحساسه بالضياع، وعدم قدرته على التفاعل مع الآخرين بشكل إيجابي وفعال.

كما وجد أن الخلافات الزوجية بين الوالدين التي يشهدها الطفل، وتتضمن إهانات، أو تتطلب من أحد الزوجين الدفاع عن النفس، أو تؤدى إلى الهم والحزن والخوف، أو التي تنتهي بالطلاق سببًا في إصابة الطفل بالاكتئاب، أو القلق، أو أن يسلك الطفل أو المراهق سلوكيات مُشينة، بالإضافة إلى أن الشجار المستمر وإظهار الخلافات أمام الطفل تترك أفكارًا سلبية عن الزواج قد تستمر لفترة طويلة تؤثر على حياته فيما بعد!

وفي دراسة حديثة أجريت على النساء الحوامل اللاتي يعانين من مشكلات وخلافات مستمرة مع الزوج هن أكثر تعرضًا لإنجاب أطفال مصابون (بالتوحد ) بمعدل 60%، وذلك لتعرض الأم لضغوط نفسية تؤثر على جهاز المناعة لديها، فينتقل إلى الجنين، ويتسبب بحدوث اضطرابات لديهما يجعله مُعرضًا للإصابة.

 

نصائح لتهيئة جو أسري مستقر تقل فيه الخلافات الزوجية:

أعزائى الأهل، إليكم بعض النقاط التي يمكن اتباعها للحد من المشكلات والخلافات الزوجية:

  1. تحديد السبب:

معرفة سبب المشكلة من النقاط الهامة جدًّا لتجنب تكرار الخلاف، والتعامل مع المشكلة على أساس الوصول لحل لهذا السبب، وليس أن يكون الهدف هو إثبات أن الطرف الآخر “غلطان” ومُتحمل المسئولية كاملة عن الخلاف.

  1. البعد عن التذكير بالماضي:

يجب عدم مُعايرة الطرف الآخر بخطئه، وتذكيره الدائم به مع كل مشكله تحدث في كل مرة. مثال: (إنت نسيت إللي عملته)، (مش كفاية إللي عملتيه قبل كده)، لأن هذا من شأنه توجيه رسالة سلبية للطرف الآخر بأنك مهما فعلت فلن أنسى ولن أغفر، وتكون النتيجة مزيد من الشقاق والخلاف الذى يهدم الأسرة ويدمر الأبناء.

  1. المصارحة والمكاشفة:

من الضروري في الحياة الزوجية المكاشفة للطرف الآخر عن التصرفات، أو الصفات، أو المواقف التي حدثت وتضايقه. حيث أن كثرة كتمان المشاعر والسكوت المستمر عن المضايقات ينتج عنه تحويل المواقف البسيطة التي يمكن أن تُحَل ببساطة إلى بركان متفجر من الغضب، وفي هذه الحالة المشكلة لن تكون في الطرف الذى يقوم بالتصرفات التي تضايق وإنما في الطرف الساكت من البداية وقبوله بذلك، لأن الطرف الآخر قد لا يعلم أن هذه الأمور تسبب الضيق والغضب على هذا النحو للطرف الآخر دون أن يشعر، ولذا يجب أن تكون الرسالة: (من فضلك توقف عن هذا فهو يضايقني) فلا بد من احتواء كل طرف للآخر من أجل حياة أكثر استقرارًا.

  1. تضييق دائرة الخلاف:

من الأخطاء الشائعة التي تعمق الخلافات الزوجية، وتهدد كيان الأسرة توسيع دائرة الخلاف ودخول أطرافًا أخرى في الخلاف؛ كالأصدقاء أو أهل الزوجين، وكل شخص منهم يدلو بدلوه في الأمر الذي ينظر إليه من وجهة نظره ومصلحته ورأيه في الزوج أو الزوجة، وهذا يؤدي إلى تعميق الخلافات بين الزوجين، وقد يحدث أن ينسى الزوجين المشكلة ولكن الأطراف المتداخلة لا تنسى ولا تسامح، وهذا قد يجعل الزوجين يدخلون في دائرة مُفرغة من الخلافات والمشاحنات التي لا تنتهي.

تذكروا أنها حياتكم أنتم وليست حياة الآخرين، وليكن طريقة تفكيركم مَبنيّة على فكرة (الواحد للجميع) أي كل فرد بيعمل لمصلحة الحفاظ على كيان واستقرار الأسرة، وليس لمصلحته الفردية فقط.

وتذكروا أن من يزرع وردًا يجني وردًا، والذي يزرع شوكًا يحصد شوكًا.. لكل هذا أبعدوا أطفالكم عن أي خلافات، وحافظوا على أسرتكم الصغيرة حتى لا تشتكوا من عقوق الأبناء فيما بعد، وبعد ذلك تتساءلون.. لماذا؟!

 

د.مروة أحمد فؤاد

مستشارة تربوية ونفسية

 

 

موضيع أخري اخترناها لك

أنت و ابنتك … صداقة مستمرة

أنا بفكر أسيب البيت

8 نصائح لزواج سعيد

 

Photo credit: Bigstock

 

تحميل تنزيل الواتس اب whatsapp
shareEmail this to someonePin on PinterestShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on Facebook

في عالم الواتس آب (Whatsapp) و وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة لا ينبغي أن نترك الذوقيات و الاتيكيت الذين نستخدمهم في الحياة العادية لأن هذا قد يسبب بعض المشاحنات و المشكلات بين الناس و علي العكس أيضا فالتمسك بتلك الذوقيات يترك آثرا ايجابيا و طيبا لدي الآخرين. ماذا ينبغي علينا أن نراعي في المحادثات و عند استخدام الواتس آب؟

  • لا تدخل مباشرةً في الحوار مع أصدقائك، بل أعلم الآخرين بدخولك عن طريق إلقاء السلام مثلًا، وكذلك عند خروجك، وخصوصًا إذا كانت المحادثة بينك أنت وشخص واحد آخر، فلا ينبغي أن تتكلم فجأة وتختفي فجأة!
  • إذا كنت مشتركًا بإحدى المجموعات (Groups) المخصصة لموضوع محدد مثل؛ بيع منتجات محددة، أو للمشاركة في أعمال الخير، أو غيرها من المجموعات المتخصصة فينبغي أن تلتزم بالموضوع المخصص للجروب حتى لا تقطع حوارًا، أو تتسبب في فوضى وجلبة في المجموعة مما قد يسبب ضيقًا لبقية الأعضاء.
  • اجعل أسئلتك وإجاباتك موجزة لا تضطر الناس أن تكتب كتابًا أو تقرأ واحدا لترد عليك!
  • أيضًا لا تدخل في منتصف حوار وتسأل عما يدور، بل يُفضَّل أن تراجع الرسائل التي لم تقرأها لتعرف موضوع النقاش الدائر.
  • استخدم دائمًا لغة جيدة وأسلوب جيد في كل المواقف، فلن يعد عدم وجود من يعرفك في المجموعة عذرًا مقبولًا. حاول أن تكون لطيفًا دائمًا، ولا ترد الإساءة، وإذا ضايقك أحد اكتفِ بالخروج من المجموعة.
  • لا تستخدم الأحرف الكبيرة (Capital Letters)، لأنها تشبه الصراخ تمامًا ويعتبر استخداماها خارجًا عن الذوق.
  • استمع كما في المحادثات العادية، واعط الآخرين فرصة لطرح أفكارهم.. لا تسيطر على الحوار وحدك.
  • راجع ما قمت بكتابته قبل إرساله، فخصوصًا على الواتس آب الكلمة التي تذهب لا يمكن أن تعود، وتذكر دائمًا إمكانية أن يقوم أحدهم بتصوير (Snapshot) للمحادثة فأحسن اختيار كلماتك!
  • لا تكتب شيئًا أو تسجل بصوتك شيئًا لا تريد أن يعرفه أحد! فمن السهل أن يقوم أحدهم بتمريره.
  • لا تمرر وتنسخ رسائل الآخرين إليك، فهذا لا يصح كما أن الأصل في المحادثات الخاصة الخصوصية.
  • لا تكثر من الرسائل المُمَرَّرة (Forward) خصوصًا إذا كانت طويلة، فكثيرًا من الناس لا تقرأها، وتكون أكثر سلبية إذا كانت في جروب متخصص، فاقتصر على المفيد منها الذي يحتوي على معلومات تأكدت من صحتها أو من أمانة من أرسلها إليك، حيث أن الرسائل المُمَرَّرة كثيرًا ما تكون مجرد ترويج للإشاعات أو نشر معلومات باطلة للأسف.
  • لا تستخدم الواتس آب وغيرها من وسائل التواصل الاجتماعي في التجمعات مع الأصدقاء وأثناء الزيارات العائلية وما شابه من المناسبات فهذا قد يسبب ضيقا للآخرين الذين اجتمعوا للقائك لا للقاء هاتفك!
  • وأخيرا, لا تستخدم الواتس آب في الأشياء الضرورية و المستعجلة فليس كل الناس يتفقدون الواتس آب كل دقيقة! كما أن هذا يبدوا تصرفا غير لائق أو خوف زائد علي الرصيد. هناك أمور تحتاج أن تقوم بالاتصال لا تتكاسل وتخلص من الخوف الزائد علي نفاذ الرصيد فأيهما أولي بالنسبة لك؟ مظهرك الاجتماعي أم رصيد هاتف المحمول؟

 

فريق عمل مج لاتيه

 

يمكنك تحميل برنامج الواتس اب  (Whatsapp) من هنا:

تحميل (تنزيل) الواتس آب للاندرويد (Android).

تحميل (تنزيل) الواتس آب للاي فون (Iphone).

تحميل (تنزيل) الواتس آب للبلاك بري.

تحميل الواتس آب للنوكيا S40.

تحميل الواتس آب لنوكيا سيمبيان (Nokia Symbian).

تحميل الواتس آب لهاتف الويندوز (Windows Phone).

 

مواضيع أخري اخترناها لك

7 عيوب في الشخصية المصرية

5 أشياء تعلمتها من القلق!

 

Photo credit: Bigstock

 

مش عايز حد لا احتاج الي احد اريد ان اعيش وحيدا
shareEmail this to someonePin on PinterestShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on Facebook

فيه كلام منتشر أوي اليومين دول.. من نوعية
“أنا مش محتاجة لحد”..
“عايزة أعيش لوحدي”..
“محدش يستاهل”..

وكلام كتير من نفس النوعية…

وده كلام عكس الواقع وعكس ما خلق الله

ربنا خلق الناس بعضهم لبعض أصحاب وأهل وعون.. وبعضهم لبعض فتنة وإبتلاء..

كلنا محتاجين لبعض.. بس هي القضية “محتاج لمين، وإزاي؟!، ولأنهي درجة؟!”

يعني أنت محتاج لأهلك.. سندك وعونك وحضن تطمن له..
محتاج لأصحابك.. عشان تغير جو.. تفضفض.. تشارك افكارك مع حد قريب من فكرك وسنك..
محتاج لناس تعلمك وتنفعك في حياتك.. عشان تكمل مشوارك
محتاج حتى لغفير العمارة عشان يحرص لك بيتك
محتاج للناس اللي انت متفوق عليهم مادياً او اجتماعياً أو فكرياً.. عشان تتصدق لهم بما لديك

يعني كلنا محتاجين بعض. بس مينفعش يبقى احتياجنا معتمد “بشكل كلي” على فئة واحدة من اللي فوق..

دي إسمها علاقات إجتماعية “سوية” كل إنسان سوي بيحتاج ليها.. ولو مش موجودة في حياته
هتخليه “مش سوي” في الحتة دي

مش معنى كده ان كل الأهل والأصحاب وغيره.. زي الفل
عشان كده قولت ان فيه منهم سند، وفيهم منهم إبتلاء..

ربنا بعلمه بيقدر لك احتياجك، اذا كنت محتاج سند في فترة في حياتك.. هـ يمدك بيه..
وإذا كنت محتاج اختبار ما.. هـ يختبرك وهو يعلم أنك تقدر تستحمله
<<لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا لَهَا>>

فـ مش مع أول إختبار ليكـ.. تقول “خلاص أنا مش عايز حد”.. وتعمم الحالة الصعبة اللي مريت بيها على كل الناس اللي حواليكـ..

ومينفعش دايما حبايبك يكونوا حاسيين “انهم ميفرقوش حاجة في حياتك”..

بالعكس.. طمنهم زي ما انت تحب اللي بيحبك انه يطمنك..
وحسسهم بقيمتهم لان ده بيخليهم في حالة أحسن وبيكونوا مقبلين على الدنيا بكل صعابها بشكل أحسن لمجرد أنهم حسوا انهم مهمين في حياة حد تاني..

حب الناس واحتاج ليهم.. بس على قدرهم البشري
دون تعلق او زيادة تمسك.. او حب تملك

حب واحتياج بشكل معتدل.. بشكل طبيعي.. بشكل آدمي

وخلي الحب والإحتياج المطلق.. والتعلق الآبدي.. لله عز وجل فقط
هو اللي يستحق المكانة العالية دي..

وما دون ذلك..خليه لـ الناس حبايبك.. بـ إعتدال

ربنا يؤنس قلوبكم بـ ناس نقية تقدركم.. وتحافظ عليكم.. وتكرمكم..
وتعطي كل منكم حقه واحتياجه الصحيح

هبة سمير

 

مواضيع أخري اخترناها لك:

علي الحلوة و المرة

5 أشياء تعلمتها من القلق

مرة فيهم هتنور

قصة الصياد

 

كنتي فين يا لا كيف ارفض كيف اقول لا
shareEmail this to someonePin on PinterestShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on Facebook

لسان حال الكثير مِنّا هو: ” كنتي فين يا (لأه) لمّا قولت (آه)”! معظمنا يُرَدِّد تلك الجملة كثيرًا على مدار أيامنا وعُمْرنا. كام مَرّة اتمَنّيتي جُوّه نفسك إنك تقولي: “لأ”، وجُزْء تاني خالص ليس لكي عليه سُلْطان بيقول: “آه”، لخدمة، لطلب، حتى لتعليق سخيف مش موافقة عليه ونفسك تعترضي، لكن عكس ما تريدين تجدين نفسك وبمنتهى الطلاقة تقولين: “آه, صح”! كام مَرّة راجعتي نفسك فيها بعد حوار حقيقي واتمَنّيتي يرجع بيكي الزمن لتغيير كل كلمة وكل حرف.. وتقولين: “لأ”.

 

أعتقد إن أكتر فترة مارسنا فيها كلمة “لا” هى أيام الطفولة، عندما كانت الإجابة لكل شئ هى “لا” بسبب أو من غير سبب! بس أهو برضه كان آخر عَهْدنا بكلمة “لا” الواضحة والصريحة هي مرحلة الطفولة البريئة. و بدأ عصر الـ “لا” في الاضمحلال، وأصبحنا نَسْتَبْدِل كلمة “لا” بـ “آه”، أو “حاضر” حتى لو عكس ما نريد! ومن يملك حبوب الشجاعة، وبيقول “لا ” لازم يجد سيل من المُبَرِّرات لـ “لا” وكإن هذا اللفظ المدعو بـ “لا” مُهين، أو شئ مَعيب، أو مايصَحِّش نقوله.

 

ونفضل  نِبَرَّر ونوضَّح أسبابنا.. ليه كلمة “لأ”، أو “أنا آسف، مش هَقدر أنفِّذلَك طَلَبَك” صعبة؟ فين بساطة إن “لأ” مش قِلّة أصْل أو بجاحة، و”لأ” ما هي إلّا مُجَرَّد ظروف مش مناسبة وبس، أو حتى مزاج مش مناسب. ليه بنَتَعَمَّد نحبِط أنفسنا، ونضعها في كَفِّة الإحساس بمدى ثِقَلْ المطلوب منها، ونوافق على أشياء مُرْهِقة نفسيًّا لينا ومش عن طِيْب خاطر! قد تكون نشأتنا أحد أهم الأسباب.. وأنا لا أعيب على نشأة الكثير مِنّا، لكن أعيب على من يستغل حُسْن النيّة فينا، وإذا عاد بي الزمن مَرّة أُخرى سأحب ذلك في تربية أبي وأُمّي لي ولإخوتي, لكن ما وجب الوقوف عنده هو قدرتنا على التمييز لمن ومتى نقول “آه”؟ وتحت أي ظرف نرفض استغلال براءة الموافقة فينا؟

 

عزيزتي المرأة، اتعَلِّمى تقولي “لأ” بكل ثقة عندما تشعرين بعَدَم راحة.. فأنتِ أكثر من يعرف نفسكِ، وتعرفين ما يسعدكِ وما يُثْقِل قلبكِ.. وأنتِ عزيزتي المرأة الأُخرى، تَقَبَّلي الـ “لأ” بصَدْر رَحِب.

 

فُتُّكوا بعافية..

 

يُمْنى جاد

 

 

مواضيع أخري اخترناها لك:

أسطورة المرأة الخارقة

كلمتك عشرين مرة و مردتيش..

9 أشياء تحتاجين لاضافتها لحياتك

أحكي ولا بلاش؟

 

0 1535
ست بيت صغيرة شاطرة ربة منزل الناجحة
shareEmail this to someonePin on PinterestShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on Facebook

يضع الناس ربة المنزل في قالب معين، وتختلف نظرة كل شخص للمرأة التي لا تعمل حسب ثقافته وتربيته ، و الحقيقة انه هناك العديد منالأفكار الخاطئة التي تنتشر عن المرأة التي فضلت الاكتفاء بدورها المنزلي مثل:

 

  1. يرى البعض أن ربة المنزل تعاني من أوقات الفراغ أو أنها تستمتع بوقت فراغ كبير ، في حين أن هذه الفكرة ليست صحيحة دائما ، فقد يتوفر بالفعل بعض الوقت لدى ربة المنزل لكن الأعمال المنزلية لا تنتهي عادةً.
  2. هي امرأة جاهلة .. هكذا يظن البعض! في حين أن كثيرات من الجامعيات ومنهن طبيبات ومهندسات قد فضلن البقاء في المنزل ورأين أن دورهن فيه هو الأهم وهو الذي لا يقوم به غيرهن.
  3. ليس لديها هدف لتحققه! وقد قَصَر هؤلاء النجاح في الحياة على التدرج الوظيفي، في حين أن النجاح في العمل خارج المنزل جزء من النجاح وليس كل النجاح، فإذا كانت المرأة ناجحة في عملها وكبر أولادها على أخلاق سيئة أو فشل في الحياة هل ستكون سعيدة بنجاحها الوظيفي؟ الأهم هنا الترتيب الصحيح للأولويات ، فالمهمة التي لا يقوم بها غيرك هي أولى بكِ من أي وظيفة أخرى!
  4. منعزلة عن العالم! وهذه فكرة غريبة لأن التواصل مع العالم له طرق كثيرة من اختلاط بالأقارب والأصدقاء والمعارف ، وممارسة الأنشطة الاجتماعية أو الثقافية أو الرياضية ، وحضور المناسبات الاجتماعية والتعرف على الأخبار والمعلومات من خلال وسائل الإعلام المختلفة وقبل ذلك كله القراءة في مختلف المجالات ، فالعزلة أو الاختلاط بالناس والاطلاع على كل جديد تعتمد بشكل أكبر على شخصية المرأة ومدى اجتماعيتها أو حبها للعزلة أكثر من اعتمادها على عملها أو عدمه.
  5. بيتها يلمع دائما .. فهذه الفكرة وإن كانت إيجابية إلا أنها ليست صحيحة دائما ، فربة المنزل تحاول أن يكون بيتها في أحسن حال وأولادها في أفضل صورة وأفضل مستوى في أخلاقهم ودراستهم وكل شئ ، ولكن المسئوليات الكثيرة قد لا تتيح لها ذلك دائما، ولذا ينبغي التماس العذر لها إن قصرت في شئ من هذا .

و مثل هذه المعتقدات و غيرها الكثير أساء الي صورة ربة المنزل وجعل من فكرة اختيار المرأة عدم الحصول علي وظيفة يعتبر في بعض الأسر أمرا اجتماعيا غير مقبولا ولكننا في حاجة الي تغير هذا الصورة النمطية الغير حقيقية الي أخري أكثر واقعية ومنطقية!

 

فريق عمل مج لاتيه

 

مواضيع أخري اخترناها لك:

هل أنت ست العاقلين ؟

كلام رجالة و لا ؟

يا معندكيش طموح … يا معندكيش قلب !

ست بيت و أفتخر !

موظفة بدون راتب

 

الصورة: bigstock

 

تمردك لوحده مش كفاية
shareEmail this to someonePin on PinterestShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on Facebook

عارفين فترة إعدادي دي إللي كُنّا بدأنا فيها نحِسّ بنفسنا شويّتين تلاتة، ومش عاجبنا العَجَب؟  فاكرين العِنْد، والتَمَرُّد على أي حاجة وكُل حاجة بيقولوها لنا الأُمّ والأب؟ الفترة إللي الأهل فيها “بيتخَضّوا” لمّا يلاقوا ولادهم فجأة بقوا طولهم، وصوتهم بدأ يعلى، وتبدأ المعركة.. الأهل شايفين عيالهم بيخرجوا عن طوعهم، و بيحاولوا يعدلوهم.. ليل نهار شَدّ وجَذْب، واعمل وماتعملش..

 

الفترة دي بتعَدّي، وإحنا بنكبر، نهدا، ونعقل، ونفهم إن كل طَلَعان العين، والفَرْهَدة إللي كانوا فيها دي كانت لمصلحتنا، وإن أهلنا هم أكتر ناس بيحبّونا، وخايفين علينا. ولمّا نقعد بقى مع نفسنا شويّة كده في ساعة صَفا، والنت فاصل، ومش لاقيين حاجة نعملها.. بنكتشف إن كان عندهم حق إننا مانصاحِبش فُلان، ونبطَّل نشرب نِسكافيه وكابوتشينو باليل، وماناكُلْش برّة كتير..

 

بس برضُه بيفضل رواسب تمرُّد، وتلاقيك بتقول لنفسك: “لا بس أنا غير أُمّي وأبويا.. أنا مُختلفة عنهم في كل حاجة”.. وتبدأ مشاعر “لن أعيش في جلباب أبي” تِرِنّ في ودانك.. أنا ماكنش عاجبني أسلوبهم، ومش هعمل زيُّهم في كذا وكذا وكذا.. الكهربا هتقطع، والنت هيفصل تاني، وتقومي تعملي لنفسك حاجة سُخْنة.. هتلاقيكي بتعمليها بالظّبط زي ما مامتك بتحبّها! تيجي تقعدي في الأنتريه تلاقي كرسي السُفْرة مَعْووج.. تروحي تعدليه بسرعة عشان إنتي زي أبوكي.. مابتحِبّيش حاجه مش في مكانها!

 

طيّب دي جينات.. عادي يعني.. الغريب بقى إنك هَتتحَطّي في مواقف، وتقفشي نفسك وإنتي بتتصَرّفي زيُّهم.. التصرُّف إللي كان بيعجبك ساعات وساعات ماكنش (من وجهة نظرك) أحسن حاجة، وبتقولي في بالك: “أنا غيرهم”!! لمّا تخلّفي، هيصيبك الذهول للحظات لمّا تلاقي نفسك بتقولي لابنك جُمْلة أُمِّك المشهورة: “قوم من قُدّام الزّفت ده إللي هيضيّع نظرك”، وهتلاقيكي بتمشي وراهم بطَبَق السَلَطة عشان ياكلوه برضه! ردودك فيها من كلامهم إللي كانوا دايمًا بيقولوه قُدّامك.. سواء كان كويّس أو لأ، عارفة بمزاجك أو غصب عنِّك.. إنتي شَبَهُّهم وأخدتي من طباعهم وأسلوبهم..

 

 

الخُلاصة.. ولادكم هيطلعوا شبهكم، بمزاجكم أو غصبٍ عنكم وعنهم.. عايزين ولادكم هاديين ومُسالمين إزّاي وإنتم عصبيّين؟! يطلعوا عارفين قيمة الفلوس إزّاي وإنتم بتصرفوا يمين وشمال ع الفاضي و والمليان؟! هيعاملوا الناس كويّس ليه وأهلهم بيعاملوا الناس بتَكَبُّر وعنجهيّة؟! عايزنهم يطلعوا أحسن ناس إزّاي وإحنا فينا العِبَر؟!.. من الآخر.. إللي مش عاجبك في نفسك، غيّرُه قبل ولادك ما ياخدوه منك!!

 

مروة محمد

 

 

 

يمكنك أيضا قراءة

لن أعيش في جلباب أبي!

 

 

7 معتقدات خاطئة عن المتدينين في مصر
shareEmail this to someonePin on PinterestShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on Facebook

يعاني كثير من المُتَديّنين في مصر من التشويه، بسبب الصورة السلبيّة التي يُظْهرهم الإعلام بها. بدايةً بأفلام عادل إمام الشهيرة مثل؛ “الإرهاب والكباب”، و”الإرهابي” مرورًا ببعض المسلسلات مثل؛ مسلسل “الجماعة”، وغيرها من البرامج، والأخبار، والتوك شوز التي تركِّز جميعها على صور إمّا هي غير حقيقيّة، أو إنها تصرُّفات فرديّة لا يمكن تعميمها أبدًا على قَطَاع عريض من الناس، فيما يُعْرَف في الغرب بالـstereotyping أو التنميط (من النمط) بالعربيّة. وساهم في هذا أيضًا عدم وجود فرصة مناسبة لظهور النماذج الإيجابيّة الموجودة من المُتَديّنين، ولهذا انتشر عِدَّة مُعْتَقَدات خاطئة، وارتبط التَدَيُّن في أذهان الناس بهذه المُعْتَقَدات التي تجعل المُتَديّنين يظهرون بصورة سلبيّة في المجتمع مثل:

  1. الجهل: فكثيرًا من الناس يعتقد أن المُتَديِّن هو إنسان غير مُتَعَلِّم تعليمًا لائقًا، أو حتى إن كان كذلك بالفِعْل، فهو غير مُثَقَّف ولا مُطَّلِع على ما يدور في العالم من حوله، ولا يمكن أن يُنتِج فِكْرًا جديدًا، حتى إنك قد ترى تعجُّب الناس عندما تُتاح لهم الفرصة بالتعرُّف على فلان المُتَديِّن خرّيج الجامعة الدوليّة الفُلانيّة مثلًا، أو الحاصل على الدكتوراه في كذا، أو حتى الذي يتحدَّث الإنجليزيّة بطلاقة!
  2. الفقر: والحقيقة أن الفقر ليس عيبًا أبدًا، فهو ليس اختيارًا! ولكن أيضًا هذا المُعْتَقَد غير صحيح إلّا أنه سائد جدًّا.. فما علاقة الفقر بالتَديُّن؟ هل الدين للفقراء فقط؟! وللأسف.. في مجتمع تربّى على ثقافة “إللي معاه قِرْش يساوي قِرْش”، و”إللي مامعَهوش مايلزَموش” تجد أن كثير من ذوي المظهر الديني يلاقوا معاملة أقل احترامًا (والذي هو حق للغني والفقير) بسبب اعتقاد أنهم من الفقراء!

 

  1. التَشَدُّد: يخلط الناس للأسف بين الاهتمام بتعلُّم الدين والالتزام بتعاليمه، وبين المعنى الحقيقي للتَشَدُّد, ومع تَفَشّي الجهل بالدين، وعدم الاهتمام بتعلُّمه، أصبحنا نجد من يقول على من يحافظ على الصلاة في المسجد أنه “مزوِّدها حَبّتين”، أو على التي تلتزم بالحِجاب أنه “مش فَرْض أصلًا”.. وعَجَبي!

 

  1. التجارة بالدين: وهذا مُصْطَلَح يعني أن بعض الناس تستغِلّ الدين في تحقيق مصالح دنيويّة.. وقد استوقفني هذا كثيرًا! فهل من المعقول مثلًا أن يغيّر الإنسان أسلوب حياته كاملًا، ويحافظ على الصلاة، والصيام، وغيرها من مظاهر التَديُّن مع ما يقابله من مشاكل في المجتمع من أجل تحقيق مصالح دنيويّة؟! هل من المنطقي أن نكشف عن صدور الناس، ونقول أنهم “بيمثِّلوا” أكثر من أن نقول أنهم مُقْتَنعين بتَديُّنهم على الحقيقة؟! ثُمَّ أنك إذا أردت أن تبرّئ نفسك، وتثبت أنك لا تتاجر بالدين.. فما هو الدليل الذي يمكن أن تأتي به؟ فهذا المُصْطَلَح من قبيل “اللماضة الإعلاميّة”!

 

  1. الإرهابي: هناك الملايين من المُتَدَيّنين في مصر وحول العالم، فهل يُعْقَل أن يكون كل هؤلاء إرهابيّين؟!
  2. السذاجة!: نعم.. فكثير من الناس يظن أن التسامُح والطيبة تعني السذاجة والبلاهة، وهذا شِقّ، أَمّا الشِقّ الآخر فهو مُتَعَلِّق بالأخذ بالحق أو الاعتراض.. فإذا تعرَّض المُتَديّن للأذى، فغضب، أو أراد أن يأخذ حقّه مثلًا، تجد الناس تقول: “أُمّال لو ماكُنتِش بدَقْن؟” وكأن رَدّ الاعتبار، أو الدفاع عن الحقوق عيبًا في حق المُتَديّن الذي أصبح مُجْبَر بقانون المُعْتَقَدات الخاطئة المُجْتمعي أن يصمت على هَدْر حقّه، أوالانتقاص من كرامته فهو في النهاية مُتَديّن!

 

  1. مُتَخَصِّص تكفير: بالطبع يوجد تكفيريّون في جميع المُجْتَمَعات، ولكن بالتأكيد ليسوا هم الأغلبيّة! وبعض الناس لديها مُعْتَقَد أنك إذا كنت مُتَديّن، ويبدو عليك علامات ومظاهر التَديُّن، إذن فأنت “من جُوّاك” تعتقد بكُفْرِهم، وأنك أفضل منهم حتى وإن لم تَقُلّ هذا صراحةً!

 

  1. الخنيق: أنت مُتَديّن إذن أنت كِشِر! لا تضحك، لا تبتسم، قليل الذوق، ليس لديك هوايات ولا اهتمامات، بالتأكيد تضرب زوجتك وأبنائك، ولا تخرج مع أصدقائك -هذا إن كان لديك أصدقاء من الأساس-، ودَمّك “تقييل” جدًّا.

هذه بعض المُعْتَقَدات التي رسَّخها الإعلام بالتركيز فقط على النماذج السلبيّة -وهي في الحقيقة الأقل-، وعدم إعطاء فرصة عادلة للنماذج الإيجابيّة من المُتَديّنين للظهور.

 

سارة طاهر

رئيس التحرير

 

الصورة: quixotic54\flickr

 

 

مواضيع ستعجبك

7 عيوب في الشخصية المصرية!

حكاية وجوه مصرية!

رحلتي الي الإسلام…عابدة ريتشي

6 حاجات لسة حلوة في مصر