Tags Posts tagged with "آمال عطية"

آمال عطية

مشكلة الست بعد الزواج
مشكلة الست بعد الزواج Photo Credit: Pixabay
shareEmail this to someonePin on PinterestShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on Facebook

كتبت آمال عطية:

(الست المصرية المكعبرة, النكدية, الزنانة, الخبيثة, اللى بيتها مبهدل, الست اللى بتتحول لكائن مختلف تماما بعد الزواج, كائن طول الوقت بيصارع من أجل إثبات إنه صح, ولو حصل واثبتت ده مبتبطلش تأنيب, وغيره وغيره من صفات بتتقال عليها فى عالم الرجال لما بيتلموا على بعض ويقارنوها بأي جنسية تانية).
أنا هنا مش علشان أدافع أو أثبت حاجة مختلفة, أنا هنا علشان نقعد قعدة مصارحة بيننا وبين نفسنا كستات مصريات, ونتناقش ليه الفكرة العامة دى عننا, وللأسف في نسبة كبيرة من الصفات دى موجودة فى بعض الستات , علشان نكون واقعيين ونحل المشكلة من جذورها.
والسؤال؟……
ايه اللى بيوصلنا لكدة برغم إن أحلامنا قبل الجواز مكنتش كده خالص, ولا كنا ناويين نكون كده أبدا.
الحقيقة لأن التخطيط للجواز لمعظمنا اقتصر على الأحلام والحياة الوردية, واقتصر على رسم صورة مثالية للحياة مع الشريك وهى مش حقيقية, وساعد فى كدة الإعلام طبعا.
لأننا متعلمناش بعد ما نطل بالأبيض وتخلص الأحلام الوردية ونتصدم بالواقع اللى مليان عيال وتمارين ودروس وكل حاجة بقت علينا هنعمل إيه, حتى اللى إتعلمت مننا ماكنتش متخيلة إن الوضع بالسوء ده فقاومت يومين ووقعت بردوا في دوامة الضغوط اللى مابترحمش.
وعلى الجانب التاني راجل بيقول (ما أمى كانت بتشتغل وبتعمل كل حاجة وعمرها ما اشتكت وكان بيتنا سعيد), ولو عملت حاجة كويسة فيعمل مش واخد باله أو يقلل منها, ولو عملت حاجة وحشة تتعلق المشانق.
وإحنا كستات بقينا تايهين فى النص وضاعت مننا نفسنا فعلا , وبقينا بنمثل إننا عايشين, ووصل بعضنا بدون مبالغة إن كره نفسه وكره اليوم اللى قرر فيه يدخل الدنيا دى, وبالتالى الكره ده سمع فى البيت كله, فبقى بيت كئيب, الخرس مفتاحه, ولو طلع صوت بيبقى فقط لللوم والتأنيب أو الشكوى أو كلام مبيجبش غير الإحباط وكره النفس أكتر .
أكيد أنا مش جاية أقلب المواجع, لكنى جاية أقولك كلمة السر فى حل الدوامة دى, كلمة السر اللى بتخلى شريك حياتك تشده واحدة غيرك ويمكن أقل جمال وذكاء منك.
كلمة السر هي ( تحقيق ذاتك ), و برغم كل الضغوط اللى إنت عارفاها وأنا عارفاها لازم تصري على تحقيقه, ومش زى ما الإعلام بيقولك تحرري وإنطلقي والهرى ده, اللى أقصده هو إن يكون ليك كيان , ماتبقيش صفر على الشمال, بس كمان بالأصول وبما يحفظ قوامته.
والسؤال اللى بتسأليه جواك دلوقتي, ليه جاية تكلميني أنا ومكلمتهوش هو برغم إنه متحمل كتير من الأسباب اللى وصلتني لكده.؟
لأنك المرأة ياصديقتي, جبلت (بضم الجيم) على تحمل الصعاب, والآلام بدون تذمر , يعنى تقدري تغيري حياتك وتتقمصي 100 شخصية.
وهنا كلمة سر تانية (كذا شخصية), وهو ده سر تجدد شبابك وحيويتك أولاً, وشباب علاقتك بشريك حياتك ثانياً.
يعنى إيه؟
يعني تكوني (مطيعة, ومتمردة, أم ,وأخت, وحبيبة, وطفلة, وأنثى, ومنظمة, ومهملة, وسيدة منزل, وسيدة أعمال, مسيطره عليه, ومتكله عليه), بالمختصر تبقى المعنى وعكسه, وذكائك الفطري يسمح بده, ولكن إعرفي الوقت المناسب لكل شخصية.
ومتخافيش مش هتتجنني, بالعكس هيظهر فى عينك لمعة نشاط وذكاء إنتي نفسك هتحبيها.

ودلوقتي جيبى أجندة وإكتبى فيها كنتي راسمة لنفسك إيه قبل الجواز؟؟ , كنتي راسمة حياتك إزاى؟؟.
إبدأى حطي خطة للوصول لأول سلمة فى حلمك ده, علشان ترجعيه لأن فى الغالب لما هتاخدي القرار ده هتلاقى مقاومة على حبة تريئة من اللى حواليكي, والحجة هتكون أنا متعودتش عليكي كده, أو إنه يخاف إنك تكوني قوية, ويكون ليكي شخصية, أيوه فى رجالة كتير كده.
واحدة هتقولي طيب أنا مكنش ليا أى أحلام غير إنى أتجوز وأخلف, وحاليا مع إنى حققت حلمي ده لكن بردوا مش مبسوطة وعندي إحباط وملل وباطلع كل ده عليه وعلى ولادي الحل إيه؟.
تمام يلا بينا نشوف الحل , بس الحل ده مش سحري, الحل ده محتاج وقت علشان تشوفي ثماره, والوقت ده محدد على حسب إرادتك فى إعادة ترميم نفسك, بس باوعدك لو نفذتيه بشكل سليم مع المتابعة المستمرة هتشوفي التأثير من أول شهر.
هنجييب أجندة وهنقسمها خمس أقسام وهنكتب عليها (أجندة إعادة ترميم الذات):-
القسم الأول:- هكتب فيه علاقتي مع ربنا وإسمه العلمي( الجانب الروحي).
القسم التاني :- علاقتي مع صحتي والاهتمام بنفسي واسمه العلمي (الجانب الصحي).
القسم التالت:- علاقتي مع أهدافي وإنجازاتي وإسمه العلمي (الجانب المهني).
القسم الرابع:- هكتب فيه علاقتي مع عيلتي وأصحابي وجيراني وإسمه العلمي (الجانب الإجتماعي).
القسم الخامس:- علاقتي مع الفلوس هل أنا وعيلتي متحقق لنا الأمان المادى ولا لأ؟ وإسمه العلمي (الجانب المادي).
وفي كل جانب من الجوانب دى أبدأ أحط تحته ا لأسئلة دى :-
أنا فين دلوقتي ؟
أنا عايزه أكون فين ؟ وفي مدة أد إيه؟
ده اللى بيسموه التخطيط, وأبدأ أحط خطة لكيفية التنفيذ وأضبط ظروفي الباقية عليها, وبعدين أنفذ اللى خططت له حالاً.
فى الأول هتلاقي صعوبة فى التنفيذ, زى ما تقولي كده هتاخدي وقت على ما تشيلي التراب من عليكي , ولو ده محصلش, أو اتشجعتي فى الاول وبعد كده وقعتي, مهما يكون الكلام رائع والكتب أروع مالوش أى لازمة الكلام, يعني إصرارك على تنفيذ الخطة بتاعتك هو الحل الرئيسي.
لما هيحصل ده هتوصلى لمرحلة فيها هتكوني واثقة من نفسك وثابته ومش هيهمك كلمة حماتك, او مامتك يا بنتى ركزي فى أولادك وبلاش التهريج ده, مش هيهمك كلمة جوزك وتريئته عليكي, لأنك محددة هدفك وعارفة النتيجة اللى هي إسعاد نفسك وبالتالي إسعاد بيتك.
بس ثواني ممكن تكوني بتشتغلي ومحققة الإتزان المهني, لكن بردوا زهقانة ونفسك تسيبي الشغل لأنه مضيع حياتك, بس كمان هو مرتبط بإتزانك المادي, تعملي إيه؟
في الحالة دى محتاجة تقعدى مع نفسك قعدة , وتقارني ما بين المميزات والعيوب فى إستمرارك فى شغلك, وإيه البدائل المتاحة اللي تخفف الضغط شوية, ومين الأشخاص اللى ممكن أفوض لهم بعض مهماتي ما عدا تربية ولادي؟
من الآخر محتاجة ترتبي أولوياتك, وتعرفي إيه اللى هتتحاسبي عليه قدام ربنا, وإن مفيش مستحيل ومفيش حاجة إسمها معنديش وقت, لكن إسمها إنتي مش بتقدري قيمة كل ثانية فى حياتك.
والقصة مش إنك تبنى ذاتك وتحقيقيه فقط بغض النظر عن الوسيلة, القصة يا صديقتى هو أنى أبنى ذات سليمة , نسبة الأمراض النفسية فيها قليلة, وبطريقة سليمة.
القصة إني أبنى ذات لمرأة ناضجة ومثقفة وحيوية وكل ده علشان مجتمعنا يقوم من تاني, فريحي نفسك وما تلوميش حد على أى حاجة لأنك فى الحقيقة إنتي كلمة السر اللى هتغير الكون.

 

آمال عطية هي كاتبة ومحاضرة فى تنمية الذات والإرشاد الأسري.

للتواصل:

https://www.facebook.com/amaal.attiah

[email protected]

01116113929

 

 

هذا المحتوي مقدم من مجموعة بيت جديد علي الفيس بوك.