Tags Posts tagged with "حب"

حب

0 1973
مراعاة مشاعر الاخرين
مراعاة مشاعر الاخرين. Photo credit: Bigstock.com
shareEmail this to someonePin on PinterestShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on Facebook

كتبت: اروي عبد العال

الإنسان .. كتلة المشاعر التي تتجسد في هيئة جسدٍ يتحرك على الأرض، تحتاج إلى مضادات حيويةٍ لقتل بكتيريا الجفاف التي خلفتها جروحٌ متناثرةٌ هنا وهناك، تلك المشاعر كالزجاج الرقيق يحتاج إلى فنٍ عند التعامل معه حتى نتجنّب أي خدش يطرأُ على سطحه ..

إليك هذه القواعد الذهبية لتساعدنا على الارتقاء إلى درجة عالية من الإحساس :

  1. غربل كلماتك الموجهة إلى الآخرين، واجعلها تدخل في دائرة (الحُسن ) ..قال تعالى : ” وَقُولُوا لِلنّاسِ حُسْنَا “*.
  2. التزم بآداب الاستئذان فهي طريقٌ لحفظ المشاعر.
  3. ضع نفسك مكان من تتعامل معه .. هل تقبل نفسُك بهذه المعاملة؟؟
  4. لا تتحدث أبدًا عن نعمة أمام محرومٍ منها.
  5. عند رفض طلب ما غلّفه بالتهذيب.
  6. كن جابرًا لخاطر من أُصيب بمصيبة.
  7. الابتسامة.. الابتسامة.. الابتسامة، وتذكر الحديث الشريف:” تبسمك في وجه أخيك صدقة”.
  8. اعتذر إن أخطأت، ذلك الاعتذار يمحو الآثار السلبية من صدر من أخطأت بحقه.
  9. ابتعد عن ( الأنا ).
  10. ركز على الإيجابيات أكثر من السلبيات.
  11. نادِ الناس بأحب الأسماء إليهم.
  12. درب نفسك على أدب التغافل عن هفوات الآخرين.
  13. آداب النصح ..ضعها نصب عينيك (سرية، مغلّفة، غير مباشرة ).

وتذكر: تحدث بعمق، أطلب بأدب، امزح بذوق، اعتذر بصدق، انصح بلطف، انظر بابتسامة، ارفض بتهذيب، أصغ باهتمام.

هذه القواعد تنطبق على الأسوياء، أما غير ذلك فلهم طرق أخرى للمعالجة الفردية لا يتسع المجال لذكرها.

قد تكون هذه القواعد مكتسبة لدى البعض منا، وقد لا تكون كذلك، لذا فإننا نظل بحاجة مُلحّة لرقابة ذاتية على ما يصدر منا حتى نصل إلى أعلى درجات الرقي في مراعاة المشاعر.

 

طرق إسعاد الزوجة
طرق إسعاد الزوجة
shareEmail this to someonePin on PinterestShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on Facebook

لا تحتار أيها الزوج في كيفية أن تسعد زوجتك : ) قمنا بفك اللغز لك سنخبرك ب17 شيئا يمكنك فعلها يوميا لإسعاد زوجتك! فإذا التزمت بفعل هذه الأشياء يوميا لزوجتك ستشعر هي حتما بمدي حبك لها…

 

    1. أخبرها بأنك تحبها. لابد وأن تخبرها دوما بمدي حبك لها خاصة عند خروجك أو عند قدومك إلي المنزل.كما أنك تستطيع استخدام الرسائل الإلكترونية في ذلك ولكن عندما تخبرها بذلك وجها لوجه سيصبح أكثر حميمية.
    2. أظهر لها حبك. من أكثر الأشياء أهمية والتي ينبغي عليك فعلها تجاه زوجتك هو إظهار حبك لها وإظهار الحب يختلف تماما عن أن تخبرها بذلك! توجد الآلاف من الطرق لفعل ذلك منها التقليدي مثل أن تأخذها في عشاء رومانسي أو أن تشتري لها هدية تعجبها (أدوات المطبخ أو المنزل ليست هدية!) أو أن تأخذ أبنائك للنادي مثلا لتترك لها وقتا تقضيه لنفسها. هناك أيضا الطرق البسيطة الغير مكلفة كأن تعد لها كوبا من الشاي أو أن تداعب خصلات شعرها.
    3. اخدم نفسك بنفسك! لا شئ أسوأ علي الإطلاق من أكوام الملابس والأحذية والجوارب وأغلفة الحلويات الملقاة في أنحاء المنزل.. يمكنك قضاء ولو دقائق قليلة من وقتك في وضع الجوارب في المكان المخصص لها وكذلك الملابس المتسخة فبمجرد فعلك لهذا ستقضي تماما علي أكوام الملابس الخاص بك قم أيضا ملابسك بين الحين والآخر فعند قيامك بكي ملابسك بنفسك ستفاجئ كم سيشعرك أنت هذا بالاسترخاء كما تذكر عزيزي أنك إذا لم تكن تعرف كيف تقوم بالكي فهي أيضا لم تكن تعرف لكنها تعلمت من أجلك!
    4. اكتب لزوجتك ملاحظات, قد يكون هذا من أبسط الأشياء التي يمكنك فعلها…فقط اكتب ملاحظة تخبرها فيها كم أنها جميلة…أو كم أنك تتمني لها يوما جميلا! أو لماذا تحبها؟…قم بوضعها في المحفظة الخاصة بها أو في أي مكان يسهل عليها رؤيتها…من الممكن أيضا أن تجرب لصق هذه الملاحظات علي المرايا بالحمام.
    5. قم بترتيب السرير أو علي الأقل شارك زوجتك في ترتيب السرير..فإن ذلك يصبح من الأشياء السهلة عندما تتشاركون فيها وربما ياخذ منك دقائق قليلة.
    6. لا تشكو زوجتك كل يوم! يمكنك التخلي عن الشكوي يوميا فمن الممكن أن تشكو في النفس اليوم مرتين بدلا من أن تشكو كل يوم : ) فالمهم أن لا تشتكي كل يوم!
    7. اقرأ لزوجتك … من الممكن ألا تكون قارئ ممتاز ولكن عليك أن تقرأ لزوجتك يوميا ولو شيئا بسيطا كجزء من جريدة اليوم أو آيات من القرآن أو جزء من رواية تقوم أنت بقرائتها….
    8. قم بغسل أسنانك! إن غسيل الأسنان يوميا يسبب الإنتعاش وهو سر من أسرار سعادة زوجتك بالتأكيد!
    9. لا تسألها عن الأشياء التي يجب فعلها فهذا يدل علي عدم كونك ملاحظ جيد أو عدم اهتمامك بها….فقط انتظر حتي تلمح لك بذلك أو تطلب منك فعل بعض الأشياء..لذا عليك أن تكون الملاحظ والمستمع الجيد لزوجتك.
    10. قم بوضع الأطباق في غسالة الأطباق أو في حوض المطبخ فليس هناك سبب يجعلك تترك الأطباق علي الطاولة.
    11. قم بالقاء القمامة خارج المنزل فمن الأشياء المهمة التي عليك فعلها هو إلقاء القمامة دون الحاجة لأن تطلب هي منك ذلك.
    12. قم بغلق الأبواب والمصابيح في الليل, عليك بغلق جميع الأبواب والمصابيح المضاءة بالمنزل..إن هذا سيشعرها بالأمان وبأنك تكمل معها مهامها اليومية.
    13. قم بحضن زوجتك عند قدومك للمنزل أو عند خروجك للعمل و قبل ذهابك للنوم قم بإعطاء زوجتك المزيد من الأحضان..عليك أن تحرص ألا تكون هذه الأحضان مجرد أفعال مكررة بلا مشاعر!
    14. قم بمجاملة زوجتك وذكرها أن إبتسامتها هي التي جعلتك تحبها..علي الأغلب هناك الكثير من الأشياء التي تعجبك بزوجتك فقط قم بذكر أحدها بين الحين والاخر.
    15. قم بمساعدتها في المطبخ ليس عليك فقط مساعدتها بغسل الأطباق ولكن عليك مساعدتها أثناء تحضير الطعام أو بعد الأنتهاء من تناول الطعام ودون أن تطلب منك ذلك.
    16. قم بتحضير أحد الوجبات بدلا منها سيجعلك ذلك تتعلم تحضير أحد أصناف الطعام وتقوم بتحضيره بشكل لذيذ و بالتأكيد ستقدر زوجتك هذا الشئ جدا.
    17. قم بتبادل الحديث معها يوميا في هذا العصر الذي نعيش فيه حيث التكنولوجيا وأيام العمل الطويلة جدا من النادر أن يجد الشخص وقتا للحديث مع شريك حياته.. ولكن حرصك علي تبادل الحديث معها يوميا سيقوي من علاقة زواجكما كما أن هذا سيجعلها تشعر بأهميتها فمن غير المعقول أن تستمتع بالحديث والجلوس إلي أصدقائك أكثر مما تحب أن تفعل مع زوجتك كما أنه سيساعدكم أن تفهما أحدكما الآخر.

 

 

عزيزي الزوج… تذكر هذه الأشياء جيدا وأضف لهما كلمتين في غاية الأهمية قل دائما…“نعم يا عزيزتي” أو بالمصري “حاضر يا حياتي” : ) …. وأخيرا إذا لم تتمكن من المواظبة أو فعل هذه الأشياء… فعلي الأقل تذكر أنها تفع الكثير من أجلك كل يوم فقط لأنها تحبك! ولا تنتظر منك إلا أن تري في عينيك الشعور بالأمتنان والحب….

 

جمع وإعداد أنغام صلاح

 

Photo Credit: Flickr/Marie

 

مواضيع أخري اخترناها لك:

نصائح للأزواج مقال ساخر جدا!

 

ماذا تريد الزوجة
ماذا تريد الزوجة
shareEmail this to someonePin on PinterestShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on Facebook

هى الستات أو تحديدا الزوجات عايزه إيه ؟

١- عايزه راجل ضهر ليها : يعنى  واحد زى أبوها بيعشق كل تفاصيلها و يصلح كل غلطاتها بس بحب بينه و بينها يعاتبها و يبين لها غلطاتها لكن يتباهى بيها قدام العالم كله

٢- يكون صاحبها : أيوه صاحبها!  أنجح زوج اللى يعرف يصاحب مراته… يعنى توصلها إنها لما تكون زعلانه منك و مش طايقاك إنها تخرج معاك على إنك صاحبها و تشتكليك منك ! تعرف تعمل كده ؟؟؟؟ رصيدك عندها يوصلها لده ؟؟؟ و لا لإنها عارفه إنك هتبرر كل غلطاتك و هتطلع ملاك؟؟… فبتسكت علشان الكلام مفيش  منه فايدة ؟؟؟؟ على فكرة نهاية الكتمة اللى مراتك هتتكتمها وحشة و أنت أول واحد هتدفع تمنها!

٣- رومانسى : معلش دى بقي أصعب معادلة الرجالة يفهموها  بس معلش التكرار يعلم الشطار. رومانسى : يعنى الكلمة الحلوة و النظرة الحلوة يعنى ما تنزلش من البيت إلا لما تسلم عليها و تبوسها ( طبعا أول جوازكوا هى اللى كانت بتجرى وراك علشان تتعود على كده بس للأسف مش هتفضل تجرى كتير وراك ).

رومانسى يعنى لما تصحيها للفجر طبطب عليها و بوسها لما ترجع من الشغل أول لما تدخل سلم عليها مش تسأل فين الأكل !!!!

رومانسى يعنى هاتلها ورد والله حلال مش حرام و هتفرح بيه أكتر من الجمبرى و الكباب …

رومانسى يعنى هاتلها الشكولاتة اللى بتحبها يعنى إبعتلها رسالها صغيرة قولها وحشتينى… عارفة إنك مضغوط طول اليوم علشان تعيشهم فى مستوى احسن  و هى كمان مسحولة و طلعان عينها مع الملايكة اللى خلفتوهم.

رومانسى يعنى بوس ايدها لما تعملك أكلة حلوة…  رومانسى يعنى لما تلاقى دولابك متروق و البيت بيبرق أنطق قول كلمة عدلة!  رومانسى يعنى لما تغير لون شعرها و تعمل تسريحة و  لبس جديد معلش تعالى على نفسك و خد بالك منها إعتبرها زى اللى بره اللى بتاخد بالك من كل حاجة فيهم.

و نرجع نقول الستات بتقرا قصص رومانسية و تتفرج على التركى ليه ؟؟؟؟ معلش مالقتش المصرى 🙂

من الأخر و بجد بقي عايز تتعلم الرمانسية روح إقرأ سيرة النبى و هتعرف أرقى حب و أجمل رومانسية.

٤- إعملها مفاجآت : مش لازم دايما علشان تتفسحوا أو تخرجوا مع بعض هى اللى تخطط و تشوف هتسيب الولاد فين و تعمل إيه فكر أنت إسعى إنك تبسطها فاجئها حتى لو بحاجه بسيطة.

خد الولاد يوم و قولها اخرجى مع أصحابك زورى عيلتك إعملى شوبنج إعملى شوبنج إعملى شوبنج الكلمة دى سحر على فكرة بتغير المووود تماما .

٥- إبتسم : أبوووووس إيديك كفاية نكد و الله عارفين حال البلد و الضغوط و المسؤليات بس حرام والله كده طول الوقت نقد او زعيق فى الولاد أو مكشر إلا طبعا لو جالك مكالمة من واحد صاحبك أو زيارة عائلية سبحان الله بتتحول لكوميديان رهيب فى لحظه معلش تعالى على نفسك و ابتسم فى البيت .

٦- تجمّل ليها : ده حقها عليك مش تفضل منك يعنى تلاقى الستات يا حبة عينى تطلع من ولادة تجرى تعمل رجيم و كل كام شهر لوك مختلف و قصة شعر و لون جديد لما شعرها وقع كله و ستايل لبس مختلف و لو تخنت ٢ ك تسمع من المنقى خيار !!!!

يعنى ليه بعد 7 – 8  سنين جواز تلاقى لبسك قلب على ستايل الخمسينات مع نظارتك و زهدك فى الدنيا ليه ها ليه ؟؟؟؟ ده غير لبسك فى البيت مش هنتكلم عنه ربنا ستار حليم.

و لو قالتك أنت تخنت يبقى أجرمت و خلاص أنت بتقنع  نفسك أن ده أمر واقع طيب تخيل العكس كده  و شوف أنت هتعمل ايه ؟؟؟؟ تعرف تتجمل لزوجتك شكلك رحتك لبسك يعنى زى ما نفسك تشوفها زى الممثلات هى كمان نفسها تشوفك زى الممثلين  اه و الله و نفسها تشوفك كده لأنها بتحبك فعلا بتحبك و الحدق يفهم .

٧- لما تتعب و تعيا و تساعدها او تسندها بلاش تعمل ده و انت مش طايق نفسك و بتأفف تخيل لو للحظه إن إبنك او بنتك هما اللى مكانها ووقعوا فى التمرين و تعبانين و تخيل لهفتك و قلقك عليهم و تخيل و أنت واخدهم فى حضنك و تطبطب عليهم و ترقيهم تخيلت خلاص ! إرجع فكر أنت بتعمل إيه لما مراتك بتعيا ؟؟؟ على فكرة هى ممكن تكون كانت بتتألم بقالها كام يوم من وجع رهيب بس مش عايزة تقولك علشان عارفة رد فعلك هيوجعها أكتر من مرضها. أنت عارف هى كانت بتتعامل إزاى فى بيت أبوها!!! عارف لو كانت موجوعه دلوقتى كانوا هيبقوا موجوعين ازاى على وجعها و بيوفرولها كل سبل الراحة؟

٨- إفتخر بإنجازاتها و ما تقللش من أفكارها و شاركها اهتمامتها و ساعدها فى طموحها و حلمها و إنها توصل للأحسن.

٩- خلى دايما ليكوا طاعة تعملوها مع بعض قراءة قرآن أو صلة  رحم أوغيره املى رصيدك عندها علشان لما تحتاج تسحب يكون عندك رصيد .

١٠- لما تنتقدها خدها فى حضنك و قولها أنا مش بصلح عيوبك أنا بصلح نفسى أنتى روحى و ما ينفعش تكونى بالجمال ده و يكون فيكى  الحاجات الصغيره دى .

١١- زى ما تحب أنها تكرم أهلك و تحبهم إنت كمان حب أهلها و شرفها  قدامهم .

١٢- اديها مصروف : مهما كان وضعها المادى عالى أو ميزانية البيت معاها إحساسها إنك بتفكر فيها و إنها فى حساباتك بيبسطها جدا بص هقولك الست كائن غريب و جميل يعنى زى ما بتحب تحس بشخصيتها  و إنها مستقله بتحب  تحس بضعفها قدام حبيبها بس . الست تحب تكون ليدى و هانم و تحب تتجنن و تكون طفلة الست ميكس كل حاجه و العكس!

١٣- خليك لماح : معلش دى برده صعبة على الرجالة بس كله بالتعود يعنى مش لازم تقولك الحاجة صراحة الست بتتكسف سواء لو بتنتقدك أو عاجبها حاجه فمعلش لما تقعد لوحدك اتعب نفسك و افتكر هى قالت ايه طيب تقصد ايه ؟؟؟ و حاول تعملهالها و الله هتلاقيها بتتنطط من الفرحة سواء غيرت الحاجه دى فى نفسك او اشترتلها الخاتم السوليتير اللى كل مره تروحوا المول تفرجهولك 🙂

١٤– الأيام اللى بتعدى مش هترجع تانى و كل مرحله بالرغم من ضغوطها إلا إنها ليها مميزاتها خلى ليك معاها دايما ذكريات حلوة علشان لما تواجههوا  تحديات كبيره تصمدوا قدمها .

١٥– لو حبيت مراتك و أسعدتها زى ما هى عايزه صدقنى انت ريحت دماغك من نكد و زن و عصبية و الأهم كسبت حبيبة و أم و صديقة و زوجة و ابنة كسبت بيت من الجنه 🙂

يعنى خليك ناصح 🙂

تحية و تقدير و شكر و إجلال لكل  زوج بيحاول يعمل لمراته حاجه تبسطها و يقدرها و تحيه أكبر للى بيحاول يوصل للأحسن فى علاقتهم و لكم فى رسول الله إسوة حسنة…

الكلام للزوجات المرة الجاية ان شاء الله لو كنت لسه عايشه إبقوا إسألوا عليا :))))

 

سارة مصطفي

مدربة تربية ايجابية معتمدة

 

مواضيع أخري اخترناها لك:

بيت العز

اتخانقوا بالعقل

Photo credit: Bigstock

 

0 1220
لايك لصورة ابني عشان يكسب
shareEmail this to someonePin on PinterestShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on Facebook

كثيرًا ما نرى مسابقات أجمل صورة للأطفال على صفحات الفيس بوك، وتسعى كل أُم جاهدةً أن تُشْرِك ابنها أو ابنتها في مثل هذه المسابقات التي عادةً ما تنظمها حضانة، أو مدرسة، أو أي مؤسَّسة أخرى ربحيّة بغرض دعائي حتى تنتشر صفحتها على الفيس بوك بأقل تكلفة. ويجتهدان الأُم والأب -وأفراد الأُسْرة المُقَرَّبين في بعض الأحيان- لنشر صور الطفل على صفحاتهم الشخصيّة، وعلى الجروبات المختلفة، ليطلبوا من الجميع: “لايك بليز لصورة ابني عشان يكسب!”، ولكن هناك عِدّة ملاحظات من الناحية التربويّة على مثل هذه المسابقات، وأثرها على الطفل الذي بالتأكيد يكون على عِلْم بأنه مُشْتَرِك بها مثل:

  • تجاهُل قيمة العمل، فالطفل يعلم أنه قد فاز في المسابقة بدون أدنى مجهود منه، وأن فوزه في هذه المسابقة جعل له قيمة عند الناس، وأهميّة رأي الناس بالنسبة له ولنظرته إلى نفسه في حين أننا من المفروض أن نسعى لتربية أبنائنا على النقيض من هذه الاعتقادات تمامًا، فالطفل ينبغي أن يتعلَّم أن:
    • قيمته تنبع من مجهوده وعمله وليس من مكسب عشوائي، وأنه كي يصبح له قيمة لا بُدّ أن يعمل ويجتهد.
    • أن الاجتهاد مهم لتحقيق المكاسب.
    • أن يكون واثقا من نفسه بغض النظر عن رأي الناس فهو لا ينتظر تأكيدات من الناس حتي يثق في نفسه أو يعرف قدراته.

 

  • الاهتمام لرأي الآخرين بطريقة غير صحيّة، حيث أن هذا الذي كان سبب فوزه في الأساس!
  • الاهتمام بالتفاهات والأمور التي ليس لها قيمة حقيقيّة، فما هي أهمية الفوز في مثل هذه المسابقة من الأساس؟
  • أما إذا كان الطفل تعيس الحظ ولم يفُز بالمسابقة -وهذا سيكون نصيب أكثر الأطفال المشاركين- فقد يشعر بالإحباط والحزن، وقد يؤثِّر هذا على ثقته بنفسه، فلماذا لم يُعْجَب أحد بصورته؟ ولماذا لم يفُز؟ وقد يكون الطفل مُتَفَوّقًا دراسيًّا أو رياضيًّا، إلّا أن هذا لم يشفع له للفوز في مسابقة الفيس بوك! فهل يعني هذا أن نجاحه الدراسي بلا قيمة؟، وأن صديقه الذي فاز بالمسابقة هو أفضل منه، وإن لم يكن يُعْرَف عنه الاجتهاد؟
  • كذلك نشر الحقد والغيرة بين الأطفال إذا كانت المسابقة بين أطفال في فصل واحد بِلا أي منافسة حقيقيّة، فليس هناك شئ يمكن للطفل أن يفعله كي يفوز.
  • كما أنه قد يقوم أحد ضِعاف النفوس بحَسَد الطفل، فيمرض أو يصيبه مكروه والعياذ بالله.
  • أمّا إذا كان طفل صغير أيَّتُها الأُم، ولا يعي مثل هذه المسابقات أصلًا، فلِمَ ترضين أن تجعلي صورة ابنك أداة تُسْتَخْدَم في الدعاية؟

وأخيرًا عزيزتي الأُم، نعلم أنكِ قد تشتركي في مثل هذه المسابقات حُبًّا في أبنائكِ، واعلمي أنه لا أحد يهتم بكِ وبمصلحة أبنائكِ إلّا أنتِ. فكل هذه الشركات من حولك لا يهمُّها أي شئ إلّا تحقيق مكاسب لها سواء في صورة انتشار أكبر، أو مبيعات أكثر، أو غيره، فلا تكوني أداة لهم، ولا تعطيهم مساحة كي يوجِّهونكِ كما يشاؤون.. كوني أنتِ المُسَيطِرة!

 

 

سارة طاهر

رئيس التحرير

 

مواضيع أخري أخترناها لك:

مش لازم تسلي ولادك!

8 أشياء يفتقدها أبناؤنا

كيف ربي “ستيف جوبز” مؤسس أبل أبناءه؟

لا أحب الجلوس مع ابنتي ماذا أفعل؟

 

 

الصورة: bigstock

 

زوج يحب صفات نساء زوجة سعادة
shareEmail this to someonePin on PinterestShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on Facebook

.

“خلاص أنا مابقيتش طايق البيت .. دي ماتشوفنيش إلا وتقولي هات هات ، والعيال عملوا والعيال سووا!”

هذا للأسف لسان حال الكثير من الرجال ، قد لا يكون محقا .. وغير مدرك تماما لدوره في الأسرة ، ولكن في المقابل هناك بالفعل صفات عامة لا يحبها الرجال في النساء ، فإذا كانت فيكِ إحدى هذه الصفات فحاولي تدريب نفسك لتتخلي عنها بالتدريج.

  1. الإسراف الشديد:
    يختلف ترتيب الأولويات وتقدير ما هو مهم وما هو غير مهم من شخص لآخر ، ولذا عليكِ أن تنتبهي لطبع زوجك في هذا الأمر ، فإذا كان إنفاقك الطبيعي يعد إسرافا عنده فحاولا الاتفاق على بنود واضحة للإنفاق حتى تتجنبا المشاكل ، وإذا كان دخل الأسرة يسمح اتفقي مع زوجك على تخصيص مبلغ لكِ كبند من البنود يكون لك فيه مطلق الحرية.
  2. العلاقة السيئة بأهل الزوج:
    أيا كانت طباع أهل زوجك احرصي على حد أدنى من العلاقة الطيبة معهم ، وإذا كان اختلاطك بهم يسبب المشكلات فابقي بعيدة مع الحرص على المجاملات والواجبات الاجتماعية والتهنئة في الأعياد والمناسبات المختلفة ، مع هدية من وقت لآخر لوالديه ، فعلاقة طيبة محدودة خير من علاقة متداخلة مليئة بالمشاكل.
  3. النكد وكثرة الشكوى:
    أعرف أن لديكِ الكثير من المسئوليات ، ولكن احذري أن تعيشي دور الضحية .. المغلوبة دائما .. المظلومة من الجميع .. المرهقة والجميع والمرتاح ، فهذه النغمة تجعل زوجك يمل منكِ ، كوني قوية قادرة على التغلب على مشكلات الحياة اليومية وإيجاد حلول لها ، وإذا كانت هناك مشكلة أو خبر سئ تريدين إخبار زوجك به فاختاري الوقت المناسب ولا تبادريه بما يحزنه بمجرد عودته من العمل .
  4. الإلحاح:
    فالرجال لا يحبون الإلحاح ، اطلبي ما تشائين في الوقت المناسب ، وذكريه به وقت الحاجة لذلك فقط ، فإذا طلب منك تأجيل الطلب لفترة كفي عن السؤال وانتظري حتى تسمح الظروف بذلك.
  5. المقارنة:
    احذري من مقارنة زوجك بأزواج صديقاتك أو بإخوته مقارنة سلبية ، فلان أحضر لزوجته كذا ، وفلان سافر مع زوجته إلى المكان الفلاني وأنت لا تفعل ، اسألي نفسكِ ما الهدف من هذا الكلام؟ إذا كان هدفكِ أن يفعل زوجك مثلهم فلابد أن التجربة قد أثبتت لكِ أن هذه النتيجة لا تحصلين عليها أبدا ، ولكن اختاري وقتا مناسبا واقترحي على زوجك أن تخرجا معا أو تسافرا أو أي شئ آخر تريدينه وناقشيه بهدوء دون لوم أو “تقطيم”.
  6. الفضول:
    لا تكوني فضولية فيضطر زوجك لإخفاء بعض الأمور “العادية” عنكِ تجنبا لأسئلتك ، اتركي له مساحة من الحرية خاصة مع أهله ووالدته ، فهم أهله قبل أن تصبحي زوجته.
  7. إفشاء الأسرار:
    ما يحدث في البيت لا ينبغي أن يعرفه أحد ، حتى الأحداث العادية والخروجات وما تشترونه ، لا ينبغي أن تكون عادتك أن تحكي لوالدتك كل شئ أو لصديقتك أو لأي أحد.
  8. المتمارضة دائما:
    لا تكوني دائما “تعبانة ومش قادرة” ، نعم مسئولياتك كثيرة ولكن رتبي أولوياتك ونظمي وقتك واهتمي بنفسك ، فالرجل يحب المرأة النشيطة المتألقة دائما.زوج يحب صفات نساء زوجة سعادة
  9. أبلة الناظرة:
    إذا أردتِ تعليم زوجك شيئا أو انتقاد شئ من تصرفاته فاستخدمي أسلوب الاقتراح وأسلوب “أظنك تقصد كذا” بدلا من اللوم والتوجيه المباشر.
  10. الندية:
    تذكري دائما أن مركب بريسين تغرق ، ولا تنسي أنك امرأة وزوجة ، فلا تعاملي زوجك بندية واحفظي له حقه ووضعه في البيت.
  11. الاسترجال:
    لا تكوني رجلا آخر في البيت ، كوني أنثى .. لكِ مظهر الأنثى وصوت الأنثى ، اهتمي بنفسك وخصصي وقتا لنفسك ، واطلبي من زوجك المساعدة فيما يصعب عليكِ من أعمال البيت خاصة الأعمال غير التقليدية كتصليح شئ أو تغيير مصباح أو غير ذلك.

 

[اقرئي أيضا: ما لا تعرفينه عن زوجك]

[اقرئي أيضا: 8 نصائح لزواج سعيد]

[اقرئي أيضا: كيف تحتفظين بمشاعر الحب مع شريك حياتك رغم مرور الوقت]

[اقرئي أيضا: سارة سليمان تكتب : الاحترام]

[اقرئي أيضا: الحياة الزوجية بين العند و المرونة]

 

 

مع تمنياتي لكِ بزوجٍ محب وحياة سعيدة
سندس مجدي

 

Main photo credit: superwaterlilly/bigstock

Inside article photo credit: JackyBrown/bigphotocredit