Tags Posts tagged with "المشاعر"

المشاعر

الفراغ العاطفي
الفراغ العاطفي Photo Credit: Pixabay
shareEmail this to someonePin on PinterestShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on Facebook

كتب محمود نواف:

الفراغ العاطفي في الزواج مثل الماء في الحياه

انا عملت كدا زي سيرفاي بسيط لإستشارات وجلسات زوجيه لناس كتير عملتلهم .

الناس ديه عايشه في دول مختلفه مصر ( محافظات وقري ومراكز ) وناس عايشه في الخليج وناس عايشه في اوربا وكندا .

نتيجه هذا السيرفاي غريبه جدا ان اكثر من 70 % من حالات الزواج بيعانوا من قصه الفراغ العاطفي.

ياعني حوالي كل 10 حالات زواج ……8 منهم بيعانوا من الفراغ.

الفراغ العاطفي مش مرتبط بغني وفقر ولا مرتبط بدول معينه بعينها ولا مدينه او قريه ولكن للاسف معظم الازواج بيعانوا منه .

طيب خلينا نقول ايه …ياعني ايه فراغ عاطفي ؟؟

هجاوبك بحوار بسيط بين زوجين حسين ومني :-

مني : حسين ياحبييي انا عطشانه
حسين : من عنيه…راح جابلها اكل

مني : حسين ياروحي انا عطشانه
حسين : حاضر …. راح وداها مشوار عاوزاه

مني : حسين ياحبيي بقولك عطشانه
حسين : اداها فلوس علشان تشتري الي هي عاوزاه وتسكت

مني : حسين يانور عيني بقولك عطشانه
حسين : طيب حاضر بعد الماتش

مني : حسين انا محتاجه اشرب فعلا علشان مش قادره
حسين : اتنرفز وزعق….اعملك ايه …..اقطع نفسي….اكل وفلوس ومشاوير عملتلك….انا بشتغل ليل نهار علشانك … انا بيطلع عيني علشانك وعلشان ولادك .

عارف الحوار دا ايه ؟؟
دا حوار بيحصل لازواج كتير.

عارف العطش دا الي هو ايه ؟؟ الفراغ العاطفي

وعارف انا عطشانه معناها ايه ؟؟ انا محتاجه عاطفه وحنين وشوق وحب

وعارف انا عطشانه معناها ايه؟؟ انك تبصلي وتحس بيه وعينيك في عيني

وعارف عطشانه ديه معناها ايه ؟؟ انك واحشني ونفسي اتكلم معاك واطلع الي جوايا

طيب حسين بيفكر في الموضوع ازاي ؟؟

هو تعب علشان مني , شال وجاب وحط , اشتغل ودفع فلوس وعمل مشاوير علشان مني .

حسين شايف نفسه مش متقدر, ومتجوز ست مش مقدره مجهوده .

حسين حاسس انه بذل مجهود ومني في كوكب تاني .

طيب هل مني بس الي عندها فراغ عاطفي ؟؟

لا للأسف …….حسين كمان عنده فراغ عاطفي

حسين نفسه في كلمه حلوه .

حسين نفسه في حضن دافئ .

حسين نفسه في صدر حنين .

حسين نفسه في كلمه ناعمه. .

حسين تعبان زهقهان من الشغل….. فعاوز احتواء هو كمان .

فالمشكله الحقيقه تتلخص في الاتي :-

1- حسين مش فاهم ولا مني فاهمه عاوزين ايه من بعض …كله باصص لنفسه ….كله حاسس ان المشكله في التاني.

2- حسين مش فاهم احتياج مني , ولا مني فاهمه احتياج حسين. .

3- حسين مش واخد باله ان مني عطشانه , ولا مني واخد بالها ان حسين تعبان هو كمان .

4- مني للاسف موجوعه وحزينه وتعيسه علشان عطشانه …… وحسين هو كمان تعبان وزهقان ومش حاسس بتقدير واهتمام .

حسين ومني هيفضلوا في هم وغم ونقص هما الاتنين لحد ما يفهموا ازاي يملوا فراغ بعض …… ولحد ما يفهموا ان الاخر حاسس بالنقص .

عاوزك تحفظ الاتي :-

فراغ ياعني حاجه محتاجه تتملي…… طول ما انت ممليتش فراغ مني فهتفضل حزينه مكتئبه.

وطول ما انتي مملتيش فراغ حسين فهيفضل تعبان حاسس ناقصه حاجه

حياتكم هتبقي نكد وغم علشان ناقصها الماء الي هيروي عطشكم.

علي فكره دي حاجه واحد بس من اسباب الفراغ العاطفي….في اسباب تانيه كتير وحلول اكتر لملئ هذا الفراغ.

انا بس نوهت عن سبب واحد فقط للفراغ العاطفي الا وهو (( مش فاهمين ان الطرف الاخر عطشان )) ….. .

 

محمود نواف هو مدرب وكاتب في العلاقات الزوجيه والأسرية. 

هذا المحتوي مقدم من مجموعة بيت جديد علي الفيس بوك.

 

0 1588
تعليم الطفل الرحمة
تعليم الطفل الرحمة
shareEmail this to someonePin on PinterestShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on Facebook

كتبت سندس مجدي:

البؤساء كُثُر .. كنت أتذكر وأتفكر في أحوال بعض من قابلت في طفولتي، كانت أمي تبتئس لأحوالهم وكنت أتأمل ذلك ولا أدرك شعورها، كانت منهن من فقدت أباها فظهر عليها رقة الحال واضطرت أمُّها للعمل الشاق لترعاها وترعى إخوتها ، فكان نصيب هذه الصغيرة النبذ والسخرية من رفيقاتها، وهناك من رسبت عاما بسبب ظروفٍ أسرية فكان نصيبها السخرية والاحتقار من زميلاتها، وغير أولئك الكثير.

عزيزتي الأم ..علمي طفلك الرحمة، اجعليه يستشعر ما هو فيه من نعم الله العظيمة التي لا يدركها أغلب الناس إلا بفقدها، وتذكري حديث النبي صلى الله عليه وسلم:”إنما يرحم الله من عباده الرحماء”، لا تضيفي للمجتمع شخصا آخر قاسي القلب عديم الإحساس ، بل اجعلي طفلك إضافة نافعة في مجتمعه رحيما بالصغير والكبير شفيقا عليهم، وهذه نقاط عشر تساعدك في مهمتك.

 

1. ابتسمي دائما في وجه طفلك وعلميه التبسم لكل أحد، فتبسمك في وجه أخيك صدقة.

 

2. داومي على احتضان طفلك وتقبيله عدة مرات في اليوم الواحد، وعبري له صراحةً عن حبك له وفخرك به، وأهديه هدية من وقت لآخر.

 

3. كوني رحيمة بطفلك متفهمة لمشاعره ولا تقسي عليه، فقد جُعل العقاب للتقويم وليس لتنفيس غضبك، وهو آخر الحلول بعد الشرح والاستماع لطفلك وفهم دوافعه والتنبيه مرة واثنتين وثلاث وعشر.

 

4. احكي لطفلك قصصاً عن الرحمة.

 

5. اجعلي طفلك يلاحظ من فقدوا ما هو فيه من نِعَمٍ وحثيه على شكر الله تعالى على نِعَمِهِ لتدوم وتزيد.

 

6. شجعي طفلك على ادخار جزءٍ من مصروفه ليتصدق به على الفقراء، واجعليه يراكِ تفعلين ذلك أيضا.

 

7. أظهري له الوجه الآخر لأحوال الناس، فإذا رأيتيه يزدري زميلا له لأنه غير مهندم أو لأنه لا يحضر طعاما مميزا، اجعليه يفكر ما الذي يمكن أن يكون سببا في ذلك؟ قد تكون أمه مريضة أو قد يكون لا يعيش معها أصلا!

 

8. ادفعي طفلكِ لمساعدة المحتاج والرفق بالضعيف والرحمة بخَلق الله من إنسان أو طير أو حيوان أو نبات.

 

9. كُفّي عن السخرية من أي أحد مهما كان شأنه وحاله، وانتبهي جيدا لما يسمع طفلك منكِ، لأنه سيقلدكِ حتى وإن أمرتيه بخلاف ذلك.

 

10. يمكنك أن تصطحبي طفلك لزيارة دار للأيتام أو مستشفى للفقراء أومكانا خاصا بذوي الاحتياجات الخاصة وخذي معكِ هدايا مناسبة وإن كانت بسيطة واجعليه يعطيها لهم بنفسه إن أمكن، وسيكون لذلك أثر كبير على طفلك.

 

 

photo credit: Bigstock

 

مواضيع أخري اخترناها لك:

كيف تتعامل مع مشاعر الطفل؟

أهمية قصص قبل النوم للطفل

 

0 1330
كيف تتعامل مع مشاعر الطفل؟
كيف تتعامل مع مشاعر الطفل؟
shareEmail this to someonePin on PinterestShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on Facebook

تخيل لو أن شخصا غاليا عليك أهداك ساعة هدية فأصبحت تلك الساعة من أغلى الأشياء عندك ، ولكنك فجأة فقدتها . أصابك نتيجة ذلك حزن شديد وظهر ذلك عليك وكثرت أسئلة من حولك لك عما أصابك . فكنت تجيبهم : لقد فقدت ساعة هي أغلى ماعندي ..

تفاوتت ردودهم اللتي كانت تؤدي لتفاوت رد فعلك عليهم وتفاعلك معهم . دعني أوضح لك أكثر أيها المربي ، فقد يقول لك أحدهم :ولماذا لم تحافظ عليها وتنتبه أكثر طالما هي غالية عليك هكذا ؟ …  فلابد وأنك حينما ستسمع لمثل هذا الرد ، ستود لو أن تصرخ في صاحبه قائلا : وما شأنك أنت؟! …. لأن هذا الرد يحمل الكثير من التوبيخ واللوم لك وأنت لست بحاجة لعقاب الألسنة ففقدانك للساعة يعد أكبر لوم وعقاب لك . وتجد آخر يقول لك ردا يحمل الكثير من الشفقة الغير مناسبه مثل :يالك من مسكين ، لابد وأن من اهداك إياها سيحزن… أما الثالث فسيتفاعل معك بطريقة تحمل الكثير من الإستهزاء بمشاعرك وكأن الأمر ليس له قيمة وكأنك توليه أكثر من حجمه وأهميته ، فستجده يقول لك :ولم كل هذا الحزن ، إشتري واحدة غيرها….

في كل الردود السابقة لا شك أنك ستتجنب الحديث مع قائلها أوإكمال وصف مشاعرك وحالتك له . لكن إن كان رد من حولك ردا يحمل تقديرا لمشاعرك ومراعاتها كأن يقول لك :لابد وأنك حزين لفقدانها فقد كانت غالية عليك…. فإنك حينها ستشعر بإمتصاص لبعض حزنك وسترفع رأسك له قائلا نعم ، وستكمل حديثك معه عن الساعة ومهديها والموقف الذي ضاعت فيه .

كذلك عندما تحتاجين يوما لأن تقولي لصديقتك : أنا أكره نفسي وأتمنى أن أموت …. فلو قالت لك صديقتك : ماهذا الجنون الذي تقولينه ، توقفي عن هذا الكلام الفارغ وقومي بصنع شئ لك مفيدا….. أو قامت بإعطاء خطبة طويلة عريضة عن أهمية شكر الله على أن وهبنا الحياة وأن علينا ان لا نقول ذلك أبدا ، فإنك بالطبع في هذة الحالة لن تجيبين عليها بل ستتوقفين لاحقا عن إخبارها عما يجول بداخلك من مشاعر وأحاديث . إن ما كنت تحتاجينه في تلك اللحظة هو أن تقول لك صديقتك : لابد وأنك تشعرين بضيق ما ….  أو تقول لك : لابد وأن هذة الحياة صعبة عليك …. أو غيرها من العبارات اللتي تقدر بها مشاعرك وتصف بها إحساسك وشعورك .

إن لتقدير المشاعر أثر كبير في حياتنا نحن الكبار ، فكيف سيكون أثر ذلك التقدير على هؤلاء الأطفال الصغار الذين هم في بداية حياتهم ونموهم العاطفي والإجتماعي . تقدير المشاعر يعني الشعور والإحساس بمشاعر الآخرين وعدم إنكارها سواء كانت مشاعر إيجابية أو سلبية ، مما يشعر صاحبها أننا نفهمه ونقدر إحساسه وإن لم نكن مستوعبين لسبب ودافع تلك المشاعر مما يزيد من الصلة بيننا وبينه ويعلمه تقدير مشاعر الآخرين والإحساس بهم ، فينمي ذلك ذكاؤه العاطفي والإجتماعي .

كما أن تقدير المشاعر السلبية سيؤدي لفهم الدافع من ورائها مما يخفف من حدتها ويحولها لمشاعر إيجابية عندما يهدء صاحبها ويبدأ في إعمال عقله ومنطقه وتفكيره الصحيح . أما عدم تقدير المشاعر والإستهانة بها أو تقليل شأنها سيؤدي لصنع فجوة كبيرة بين المربي والطفل ، وسيجعل الطفل يكبت مشاعره ولا يطلعها المربي مما يجعلها تسيطر عليه وتتحكم في تصرفاته وأفعاله و ستنشأ لديه الكثير من السلوكيات الخاطئة كالكذب أو الخجل أو العدوانية نتيجة ذلك . كما أن عدم تقدير مشاعره سيؤثر على ذكاؤه العاطفي والإجتماعي فلن يشعر بالآخرين أو يهتم بمشاعرهم .

فقد يأتي إبنك إليك يوما قائلا : أنا أكره معلمي وأتمنى أن أقتله!…. فإن عبارة كهذة لها حتما دافع أدى لنشئتها فعبرت عن مشاعر مكنونة داخل الطفل ، وتحدث المشكلة عندما يكون ردك كمربي على الطفل ب : أياك أن تقول ذلك لاحقا ، إن معلمك يحبك ، فلا تجعل الشيطان يدمر العلاقة بينكما …. أو أن تقول له : هل جننت لتقول ذلك ، إذهب وأستغفر ربك على ما قلته…. أو تقول له : من الواضح أنك لم تربى ولم تعرف قيمة المعلم لذلك تقول ما قلته ….  فكل تلك الردود لن تعالج المشكلة التي يعاني منها الطفل ، بل ستزيدها سوءا لأنها لم تحل ، كما أنه لن يعيد إخبارك بمشاعره مجددا وسيتركها ليكون المتحكم في تصرفاته إتجاه معلمه هو دافع الكره الذي يزداد بداخله . أما لو كان ردك عليه : لابد وأنك تشعر بالغضب الشديد منه….. أو : لابد وأنه أساء إليك كثيرا….. ومثل تلك العبارات اللتي تصف مشاعر طفلك وتقدرها مهما كانت . ستجد عندها الطفل ينظر إليك وقد هدأ قليلا ممكنا إياك من فتح باب من الحوار معه تتمكن من خلاله معرفه الدافع لهذة المشاعر دون إنكارها وتصل معه لحل لعلاجها . فبإمكانك أن تقول له :لابد وأنك كنت تتمنى أن يعاملك بطريقة أفضل….. أو :مالذي فعله ليجعلك غاضبا أو متضايقا منه بهذة الطريقة؟….

و لكن أياك أيها المربي أن تستعمل الأسئلة اللتي تحتوي على الإتهام المباشر كان تقول له : ما الذي فعلته له ليعاملك هكذا ؟… لأن هذا الإتجاة في الحوار سيحول الحوار من حوار تقدير مشاعر وحوار تربوي تعليمي لحوار محكمة ودفاع عن النفس .

ويذكر العالم النفساني الأمريكي فينزوف ديدسون ،  أن هناك طريقة حديثة ذات تأثير فعال في إمتصاص ضيق الطفل وغضبه تقوم على أسس ثلاث رئيسية :

1-   إصغاؤك لما يقوله طفلك بإهتمام .

2-   محاولتك تشكيل ما يريد أن يعبر به عن نفسه وتحديد المشاعر اللتي بداخله حقا.

3-   إعادتك لمشاعره أمامه من خلال التعبيرالخاص به .

وتجمع هذة الثلاث نقاط تقدير المشاعر وأسلوبه الذي علينا إتباعه .

 

ومن الأمور الهامة جدا في هذا الموضوع أن يتحدث الكبار والمربيون عن مشاعرهم أمام أبناؤهم ، مما يعلم الاطفال التعبير عن المشاعر وعدم كبتها أوإنكارها مهما كانت سلبية .

 

قد يكون الأمر بالنسبة إلينا كمربين صعب ، لأننا لم نعتد على الحديث عن مشاعرنا أو تقدير مشاعر من حولنا ، لكن الأمر بمعونة من الله سهل ، يحتاج فقط للتدريب المستمر على تقدير المشاعر .

 

د. آيات فارس أبوالفضل

مستشار أسري وتربوي معتمد دوليا .

 

photo credit: Bigstock

 

مواضيع أخري اخترناها لك:

العصا السحرية في التربية