Tags Posts tagged with "السعادة"

السعادة

Photo credit: Bigstock.com
shareEmail this to someonePin on PinterestShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on Facebook

كتبت د.ساره محمد (استشاري أسري):

 

شريك حياتك جزء من حياتك مش حياتك كلها .. مقولة سمعناها كثيرا الفترة

الأخيرة، ورغم صحة المقولة إلا أنها زادت الطين بلة فى كثير من البيوت، لأن الكثيرات ممن قرأنها تعاملن معها ومع مفهوم الاستقلال العاطفى بشكل عام بشئ من الانتقام للنفس؛ ترى أن زوجها يتمتع بالحرية ولديه الكثير من السلطات والصلاحيات، أو ربما تشعر أنها أحبته أكثر مما يستحق وتشعر بجرح في كرامتها وتريد أن تثأر لها.

هناك دائما سبب خفى وراء هذا التطبيق الخاطئ لهذه المقولة ، أنتِ بحاجة إلى البحث عن أسبابك الخاصة، ولتصلي إليها فأنتِ بحاجة للوعي بتصرفاتك والسيطرة على غضبك المكبوت تجاه زوجك. قد تكون الأسباب أشياء صغيرة لكنك فى أمسّ الحاجه لها، ولعلها أشياء كبيرة تشعرين أنك لست بالقوة الكافية لتعبرى عن غضبك منها.

دعينى أتفق معك .. نعم الزوج ليس كل حياتك لكن يجب أن نكون أكثر صراحة ونعترف أنه جزء مهم منها، هو أيضا بحاجة لأن يشعر أنه على قائمة أولوياتك.

 

دعينا نرى الصورة من وجهة نظره .. إنه يخرج للعمل ويسعى لتوفير حياة كريمة لك ولأبنائكما ثم يعود ليجدك توصلين له وبكل وسيلة أنك سعيدة بدونه وأنك قادرة على الاستغناء عنه مع أول خلاف يشتعل بينكما، أومع ذكر قصة إحدى القريبات التي ظلمها زوجها فتنهالين على الجنس الذكورى بالسباب والشتائم! إن زوجك يشعر بأنه جزء من هذا العالم الذكورى .. لذلك سيتضرر من هذا الكلام ليقابل كلماتك بهجوم عليكِ مسلطا الضوء على جينات النكد الأنثوية!

 

لعلك أيضا تُشعريه بأنك لست مضطرة لكسب رضاه أو أن إخوتك هم أقرب لكِ منه، أو أنه ليس زوجا مميزا كما كنت تظنين .. وغيرها الكثير من الرسائل التى تشعره بأنه شخص غير محبوب بما يكفى، فيشعر بخيبة الأمل، فليس هذا ما كان يتمناه، إنكِ لاتدرين ما يفعله من أجلك خلف الكواليس، أليس من الممكن أن يكون قد عرض عليه أحد أصدقاء السوء رقم فتاة ولكنه خيب أمله بالرفض اتقاءً لله فيكِ؟! أو لعله أحرج إحداهن لأنك تسكنين فى قلبه؟!

يتذكر ذلك وهو جالس أمامك يشعر بخيبة الأمل فتنشأ الخلافات بدون أسباب معقولة فقط لأن كلا منكما لا يشعر بالأمان مع الآخر.

 

هذا الكلام ليس دعوة لأن تفنى حياتك وتوقفى سعادتك ولا لأن تقبلى الإهانة، بل إنني أنصحك أن تتحلى بالحكمة وتطبقى المقولة بشكلها الصحيح، فحين نقول أن زوجك جزء من حياتك فإنه يشبع لك احتياجات عاطفية ونفسية يتفرد بها، ولعله لذلك جعل الله الزواج سكنا وراحة.

ولكن لازل عليكِ تلبية باقى احتياجاتك فأين نصيبك من تغذية سليمة ووزن يساعدك على ممارسة حياة طبيعية؟ كذلك احتياجاتك الروحية في عبادتك لله وتلاوتك للقرآن والتخلق بأحسن الأخلاق، وأيضا احتياجاتك العقلية من تنشيط الذاكرة والاهتمام بالثقافة العامة وتنمية مهاراتك وممارسة هواياتك.

فعليكِ أن تعتني بنفسك في كافة الجوانب، وألا تضعي كل جهدك في جانب واحد مَهمَا كان مُهمّا ، وصدقينى هذا التوازن سيحيطكِ بهالة من الجاذبية والراحة النفسية.

 

ونصيحتى لكِ اهتمى بنفسك واعتنى بها وحين تلتقين بزوجك اقضى معه وقتا طيبا يملؤه الحب.

تحياتى

 

0 1612
نصائح للسعادة بدون منغصات
نصائح للسعادة بدون منغصات. Photo credit: Bigstock.com
shareEmail this to someonePin on PinterestShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on Facebook

كتبت د. سالي يوسف (Health & Wellness Coach):

يبحث كل منا عن السعادة!!

وأثناء رحلة البحث الطويلة , قد نكتشفها , أو قد نضل طريقنا , ولا نهتدى إلا بعد فوات الأوان.

ولكنفى أحيان كثيرة عندما نكتشفها يصيبنا الإحساس بالذنب ,, ونشعر أن سعادتنا مشوبة بمرارة وغصة , لأن هذه السعادة المؤقتة قد تؤثربشكل سئ علي حياتنا وعلى صحتنا على المدى البعيد.

ولذلك فدعونا نبحث عن أسباب السعادة الصافية التى لا يشوبها أى إحساس بالذنب أو أى أثار جانبية سيئة على صحتنا أوحياتنا بصفة عامة.

ولذلك فقد وضعت بين يديكى بعض وصفات السعادة التى لا تؤثر على صحتك سلبا , بل بالعكس فهى تعزز صحتك و تقويها:-

1-تناول الشيكولاتة الداكنة ,,

نصائح للسعادة بدون منغصات
نصائح للسعادة بدون منغصات – شكولاته داكنة.
Photo credit: Bigstock.com

فقد أثبتت الدراسات أن الشيكولاتة الداكنة تقى من بعض أنواع السرطانات , كما أنها تقيكى من أمراض تجلط الدم فى الأوعية الدموية , وتعزز تدفق الدم للمخ مما يؤدى الى الوقاية من الأمراض العقلية المختلفة.

كما أن الذين يقومون بتناول الشيكولاتة الداكنة بطريقة معتدلة يتمتعون بميزة الوقاية من الإصابة بأمراض القلب المختلفة بنسبة 37%.

2-جلسات صفاء الذهن,,

نصائح للسعادة بدون منغصات
نصائح للسعادة بدون منغصات – الصلاة والخشوع.
Photo credit: bigstock.com

ونحن كمسلمين نقوم بهذه الجلسات خمس مرات فى اليوم , حيث أن القيام بالصلاة بخشوع تام يوفر للذهن الصفاء المطلوب للوقاية بنسبة 11% من الاصابة بازمات القلب الحادة , وكذلك يؤدى إلى الوقاية من السكتات الدماغية بنسبة 8%.

كما أن الخشوع التام سواء فى الصلاة أو الدعاء او قراءة القرأن يساعد على افراز هرمون الإندورفين , وهو مسكن داخلى قوى , له تأثير مماثل لتأثير المورفين فى تسكين الألم , كما أنه يساعد على الدخول فى حالة السعادة والبهجة.

3-الضحك,,

حيث أثبتت الدراسات أن الضحك يساعد على تحسين الدورة الدموية بنسبة 20% . كما أنه يساعد على التقليل من الإصابة بأمراض القلب ويعزز جهاز المناعة.

4-وبالنسبة للمتزوجين,,(العلاقة الزوجية),,

نصائح للسعادة بدون منغصات
نصائح للسعادة بدون منغصات – العلاقة الحميمية.
Photo credit:bigstock.com

حيث أثبتت الدراسات الحديثة أن القيام بالعلاقة الزوجية لأكثر من 3 مرات فى الأسبوع يؤدى الى تقليل نسبة الإصابة بالأزمات القلبية والسكتات الدماغية إلى النصف.

ولكن مع كل هذه الوصفات الرائعة لابد من التحذير من بعض الممارسات الخادعة أو المضللة , والتى تسبب سعادة مؤقتة , ولكنها تؤثر بشكل سلبى على صحتك فيما بعد.

فاحرصى على البعد عنها قدر المستطاع,,وهى:-

1-تناول كميات كبيرة من اللحم الأحمر,,

فإن إضافة حصة إضافية من اللحم الأحمر وخصوصا الغير مطهو جيدا مرتبط ارتباطا وثيقا بزيادة نسبة الوفيات سنويا الى 13% من النسبة العادية.

2-مشاهدة التلفاز,,

فقد أثبتت الدراسات ان مشاهدة التلفاز لساعة واحدة يؤدى الى تقصير متوسط العمر للإنسان بما يقارب 22 دقيقة.

كما أنه يعتبر تضييع كبير للوقت الذى يمكن استغلاله فى أشياء أكثر نفعا وإفادة.

3-الوحدة والعزلة,,

فان بقاءك وحيدا ومنعزلا , وعدم حرصك على تكوين علاقات وروابط قوية بالآخرين يقلل من متوسط عمرك بما يعادل تناول 15 سيجارة فى اليوم.

ونجد أن النبى (صلى الله عليه وسلم ) قد أرشدنا الى هذا فى قوله (صلى الله عليه وسلم ): ” المؤمن الذي يخالط الناس ، ويصبر على أذاهم خير من المؤمن الذي لا يخالط الناس ، ولا يصبر على أذاهم”

4-تجاوز وجبة الإفطار,,

فان الأشخاص الذين يتجاوزون وجبة الإفطار , أو يتجاهلونها هم أكثر عرضة للإصابة بمرض السمنة أكثر من الأشخاص العاديين بأربع مرات ونصف.

ولذلك فاجعلى وجبة إفطارك دائما وجبة مميزة وغنية حتى تمدك بالطاقة طوال اليوم , وتزيد من قدرتك على التركيز والعمل بفعالية اكبر.

5-واخيرا وآخرا,,,التدخين,,

فسواء كنت مدخنا ايجابيا أو سلبيا , فان ذلك يقلل من متوسط عمرك بما يقرب من 10 سنوات.

فعليكى الإنتباه إلى الهواء الذى يدخل رئتيك , بحيث يكون نقيا وصافيا , فان تلوث الهواء من أهم مسببات تعكير المزاج , والحالة النفسية السيئة , إلى جانب تأثيره السلبى على صحة الرئتين والقلب والجسم كله بصفة عامة.
وهكذا , فعليكى اختيار الخيارات الصحية , لكى تنعمي بحياة رائعة وسعيدة بإذن الله.

 

0 1147
الحرف اليدوية
هل تعتبر الحرف اليدوية – كالحياكة – مفيدة للصحة على المدى البعيد؟ Photo credit: Bigstock
shareEmail this to someonePin on PinterestShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on Facebook

تقول “أماندا ماسكاريلي”:

عندما أمسكتُ صنانير الحياكة لأول مرة في حياتي؛ أي منذ سنتين، لم أتخيل أن هذه الهواية ستجعل حياتي مفعمة بالحيوية والنشاط!.. لم يكن من السهل تعلّم الحياكة.. ولكن عندما احترفتها أدمنتها؛ بشكل إيجابي.. فقد ساعدتني في الكتابة وفي التعامل مع إحباطات الأمومة!.

لطالما أدرك الحرفيين القيمة العلاجية لمثل هذه النشاطات كالخياطة وحياكة “الكروشيه”. (فمثلًا أظهر استطلاع ضم أكثر من 3.500 خيّاطة حول العالم سنة 2013 أن 81.5% منهنّ أحسسن بسعادة أكبر بعد الانتهاء من حياكة شيء ما).

ولكن كيف للحرف اليدوية كالخياطة أن تؤمن لنا فوائد صحية صعبة المنال على المدى البعيد؟!..

تقول المعالِجة المهنية “شارون غوتمان” في جامعة كولومبيا في نيو يورك: “لقد استخدم المعالِجين المهنيين الأنشطة المحفزة للعقل كهذه الحرف من أجل تخفيف عوارض الاكتئاب والمساعدة على إدراة المهمات بشكل أفضل عند الأشخاص المصابين بداء باركنسون”.

وفي عام 2007 قامت كل من “غوتمان” و”فيكتوريا سكيندلر” بدراسة شملت المؤلفات العلمية التي تحلل القاعدة العصبية التي تفيد بأن الهوايات والأنشطة لها علاقة وطيدة بالصحة والسعادة، ووجدتا أن القيام ببعض الأنشطة مثل الفنون والحرف اليدوية وعزف الموسيقا والتأمل والقيام بإصلاحات المنزل والقراءة تحفز العقل وتقلل من آثار الأمراض الناتجة عن التوتر وتبطّئ حدوث ضعف الإدراك.

لكن الباحثين قد بدأوا بفهم القاعدة العصبية تلك والسبب الذي يجعل تلك الأنشطة مفيدة للعقل: ففي دراسة نُشرت عام 2012 قام بروفيسور علم الأعصاب والطبيب النفسي “يونس غيدا” بالتعاون مع زملائه في عيادة مايو في الولايات المتحدة بدراسة تأثيرات الأنشطة المختلفة مثل الحياكة وحشو اللحاف واللعب عند 1.321 من الكبار، حوالي 200 منهم يعانون من ضعف إدراكي معتدل؛ أي مرحلة متوسطة بين الشيخوخة والخرف.. وجدت تلك الدراسة أن أولئك الذين مارسوا الحرف اليدوية والنشاطات الحاسوبية واللعب وقراءة الكتب كانوا أقل عرضة للضعف الإدراكي المعتدل بنسبة 30% إلى 50% من أولئك الذين لم يمارسوا هذه النشاطات.

ولاحظ “غيدا” أن الأنشطة مثل الحرف اليدوية بإمكانها أن تساعد في بناء مخزون احتياطي من الإدراك والقدرة على تحمل ومقاومة الكثير من تعدّي المواد الكيميائية الضارة على الدماغ وتراكُم البروتينات الضارة فيه.. كما أشار إلى بعض الدراسات التي أجريت على الحيوانات والتي تُظهر أن الفئران والجرذان الذين عاشوا في بيئات غنية بالعجلات الدائرة والألعاب كانوا كذلك أكثر قدرة على مقاومة مشاكل الإدراك مثل الخرف والزهايمر.

تقول “غوتمان”: “إن أحد الأسباب التي تجعل تلك الأنشطة مفيدة هو أن القيام بها يشغل العديد من فصوص الدماغ – الفص الأمامي (ومهمته التفكير بالمكافآت والانتباه والتخطيط)، الفص الجداري (والذي يعالج المدخلات الحسية والتجوال في الفراغ)، الفص القذالي (والذي يعالج المعلومات المرئية)، الفص الصدغي (ومهمته تخزين الذكريات وتفسير اللغات والمعاني)، والمخيخ (وهو مسؤول عن تنظيم دقة وتوقيت الحركات). فاستدعاء كل هذه المناطق في الدماغ يحفز اتصال الأعصاب ببعضها ويجعلها تعمل بشكل أسرع وأكثر فعالية، فكلما استخدمنا هذه الاتصالات مع تقدمنا في العمر كلما بدت أكثر صحة وكلما حافظنا على عمل أدمغتنا وتجنبنا الكثير من الأمراض مثل الخرف”.

إلى الآن، لا يوجد سوى حفنة صغيرة من الدراسات التي سبرت الإمكانات العلاجية للحرف اليدوية. ويوجد إحدى الدراسات التي كانت على شكل استفتاء 38 من النساء الذين دخلن المشافي بسبب فقدان الشهية، حول حالتهنّ الصحية بعد أن تعلّمن مهارات الحياكة. فبعد ما يعادل ساعة و20 دقيقة من الحياكة في اليوم على مدى ثلاثة أسابيع، أعلن 74% منهنّ عن خوف أقل وانشغال أقل بمشاكل الأكل لديهنّ، وأعلنت نفس النسبة أن الحياكة كان بمثابة مهدئ لهنّ، وأكثر من النصف قلن بأن الحياكة منحتهنّ إحساسًا بالفخر والرضا والإنجاز.

كما أنه يوجد الكثير من المقولات التي تدل على تأثيرات الحياكة المفيدة للصحة، فعلى سبيل المثال، مشروع “نيتويل” غير الربحي في منطقة “مكلين” في فيرجينيا – والذي يقوم بتوفير تعليمات الحياكة لكل من مقدّمي الرعاية وطاقم المشفى والمرضى وأقارب المرضى – وجد أن المساهمين في الحياكة “أقل قلقًا ويملكون إحساسًا عاليًا بالإنجاز عندما ينهون حياكة قطعة ما” كما تقول “كارول كاباروسا” مؤسسة هذه المجموعة. وتقول أيضًا: “إننا نعمل مع الكثير من الأمهات الجدد اللاتي وضعن أطفالًا خُدّج ولن يتمكنَّ من حضن أولادهنّ لأسابيع بعد الولادة، ولكنهن يستطعن حياكة القبعات لهم، الأمر الذي يمنحهنّ إحساسًا رائعًا بالفخر والأمومة”.

وتقول البروفيسورة المساعدة في الطب النفسي السريري بجامعة كولومبيا في نيويورك “كاري بارون” والتي شاركت في تأليف كتاب “العلاج المبتكر: كيف تبني السعادة بيديك الاثنتين”: إن الحركات الإيقاعية للحياكة توفر الكثير من الفوائد التي تتأتّى من ممارسة التأمل، بالإضافة إلى أن رؤية النتيجة النهائية للعمل الحرفي تزوّد بإحساس عميق بالرضا، فعندما يكون لدينا هدف مؤكد للحياة يختطفنا من أجل أن نعمل عليه بشكل إيجابي، فإنه  دواءً مضادًا للاكتئاب”.

سأتذكر كل هذا الكلام في المرة القادمة عندما أخفق في مشروع حياكة شيء ما. لأنه من الجيد أن يتم تذكيرك أن عملية الحياكة بحد ذاتها – وليس النتيجة النهائية – هي ما يهم في الأمر.

 

المقال مترجم من واشنطن بوست

ترجمة: نور الهدى المصطفى

 

10 نصائح لتدوم سعادتك
10 نصائح لتدوم سعادتك
shareEmail this to someonePin on PinterestShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on Facebook

كتبت هناء لطفي :

نظل منتظرين نهاية الأسبوع لأجل يوم الإجازة، ونظل ننتظر نهاية الشهر لأجل الراتب، ونظل ننتظر نهاية العام لأجل المكافأة السنوية، يمضي العام تلو العام ويمر العمر ونحن ننتظر! ننتظر الفرحة التي لا تأتي .. وننتظر أن تضحك لنا الأيام.

خليك إيجابي واترك محطة الانتظار. قرر تعيش اليوم واللحظة .. متستناش!

وقل لنفسك: لن تهزمني المسئوليات ولن يكسرني من خذلوني ولم يحفظوا العشرة والعيش والملح، ممكن أقع بس هرجع أقوم إن شاء الله وأكمل بتحدي أقوي من الأول، مهما حصل فلن أستسلم!

إليكم بعض النصائح لتساعدكم على دوام السعادة:

  1. المحافظة علي الصلوات الخمس في أوقاتها، وتذكروا هذه الجملة من كلام الحبيب المصطفى صلي الله عليه وسلم ” أرحنا بها يا بلال “، روحوا لربنا وصلوا واشتكوا إلى الله  اسألوه سبحانه أن يسعدكم, فالصلاة تريح النفس.
  2. الإكثار من الاستغفار
  3. البعد عن أي شئ يسبب لك ضيق: ابتعد عن أي شئ يضايقك، ابتعد عن الناس الزنانة ابعد عن الناس اللي تعاملاتك معاهم بتسبب لك وجع نفسي،اشترِ راحتك وابعد عنهم وأنت الكسبان، الناس دول مدمرين للحياة ولو مضطر تتعامل معاهم يبقي لازم تتعامل باسلوب إن مهما يعملوا كأنك مش معاهم تخرج من القعدة معاهم وأنت مقرر إنهم ما يستحقوش أنك تضايق علشانهم .
  4. اعمل أي حاجة بتحبها: يعني لو بتحب الخروج اخرج واستمتع بكل حاجة تسعدك، بتحب الكتابة اكتب, اقروا كل أسبوع كتاب أو قصة مفيدة تضيف ليكم حاجة جديدة شوفوا اللي بتحبوه واحرصوا أنكم تخصصوله وقت.
  5. أهم حاجة طبطبوا علي نفسكم لأن ممكن ماحدش يطبطب عليك وممكن ماحدش يحس بيك، اهتموا بنفسكم ومتنتظروش ده من حد.
  6. تصدقوا, أطعموا المساكين, اكفلوا يتيما، خلي فيه عمل خير صلة بينك وبين ربنا، اعملوها في الخفاء بينكم وبين ربنا.
  7. قراءة القرآن.
  8. بر والديك واكسب رضاهما بدعوة حلوة.
  9. لو فشلت اوعي تضايق قوم وكمل وخلي عندك حسن ظن بالله أنه هيكرمك، الفشل مش النهاية أنت تستحق النجاح عافر وهتوصل باذن الله.
  10. مارس رياضة خفيفة ولو المشي كل يوم نص ساعة، وناموا ساعات كافية تقومو بعدها كلكم حيوية ونشاط، ربنا يسعدني ويسعدكم.

 

photo credit: Bigstock

 

0 2291
اصنعي السعادة
اصنعي السعادة Photo credit: Bigstock
shareEmail this to someonePin on PinterestShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on Facebook

كتبت نور الهدى المصطفى:

أتصدقين؟.. لا أحد يعيش حياة سعيدة!.. ما من أحد سعيد بما يملك!.. الكل يودّ لو أنه يملك نصف ما يملك غيره!.. لو أنك أهديتِ صديقتين لك هديتين مختلفتين، لنظرت إحداهما إلى الأخرى بعين الغيرة!.. وإليك بعين اللوم!.. لأنها تريد ما تملك الأخرى.. وإن حصلت على ما أرادت، لتمنت الأفضل والأفضل!..

أتعلمين؟.. كلّنا نملك هموماً متفاوتة.. لا تصدقي بأن أحدًا يملك حياة مستقرة بشكل مطلق، جميعنا مهموم، جميعنا نصاب بحالات الاكتئاب والتعاسة بين الحين والآخر.. كلٌ لديه مشاكله التي يظن أنه وحيد بامتلاكها!..

أتذكرين؟.. كلماتٌ وشعاراتٌ مختلفة، سمعناها منذ صغرنا عن إرادتنا بتحقيق السعادة الذاتية.. اصنعي سعادتك بنفسك!.. حياتكِ من صنع أفكارك!.. بإرادتكِ أن تخرجي من حالة الإحباط تلك!.. لا تدعي أحداً يؤثر على حالتك النفسية!..

أأعترف لك؟.. كلماتي هذه تصِفُني!.. حقًا إنني أشبِهُك!.. حقًا لقد وصلتُ إلى حالات نفسية سيئة.. مثلك تمامًا.. عجزتُ عن إخراج نفسي من قوقعة الحزن لفترة طويلة.. وقفتُ أمام شبح تحديات الحياة واجمةً مذهَلة.. لا أعلم حلًا لما قد آلت إليه أموري!..

أأعترف أكثر؟.. كان صعبًا جدًا عليّ أن أرى حولي أشخاصًا سعداء.. قادرين على تغيير حياة الملل والكئابة إلى الأفضل.. وفي قرارة نفسي أقول: متى دوري!؟.. لِمَ لا أستطيع أن أفعل ما فعلوا؟.. لِمَ لستُ قادرة على تخطي ما مررتُ به؟.. ما الذي يجعلني خائرة القِوى عديمة الإحساس بالجرأة على كسر روتين حياتي!!..

لن أطيل كثيرًا.. يا شبيهتي!..

فعلاً لم يكن سهلًا أن أجعل سعادتي بيدي.. كنت دائمًا أنتظر.. حتى تحين تلك اللحظة!.. التي لا أعلم ماهيتها تحديدًا!.. كل ما أعلمه أنها ستكون لحظةً سعيدة!.. تحمل في طياتها كل معالِم الفرح و”السعادة”!..

و – كما تعلمين – النهاية كانت متوَقَعة، حزنٌ واستسلامٌ للألم!.. الانتظار مثل أي شيء آخر، لم يُجْدِ نفعًا.. ماذا عسايَ أن أفعل؟!..

لا أذكر أول مرة تعلّمت فيها ما يعنيه مصطلح comfort zone أو “منطقة الراحة”.. ولكني لن أنساه أبدًا.. إليك يا عزيزتي ما أودّ قوله:

منطقة الراحة هي بمثابة دائرة تحيط بك أينما ذهبتِ ومهما فعلتِ.. بمثابة سورٍ منيع يحميكِ من كل شيء.. أو ربما تظنين ذلك!.. فهي ذاك المكان الذي تحسين فيه بالأمان الحقيقي على المدى القريب.. وغالبًا المزيف على المدى البعيد!..

كم مرةً قلتِ لنفسك: لو أني تجرأتُ على قول ذلك!.. لو أني امتلكتُ القوة الكافية لفعل ذلك!.. لو أني تمكّنتُ من تلك الإرادة الجبارة لصنع ذلك القرار!..
أو.. لو أني أخرجتُ نفسي من دائرة الراحة المَقيتة!..

ما الرابط بين هذا المصطلح وحديثنا عن السعادة؟.. وهل نحن من يقرر السعادة أو الشقاء؟

إنها آية ترددت على مسامعنا كثيرًا.. وحفظناها عن ظهر قلب.. في سورةٍ يدل اسمها على مفعولها!..
“إِنَّ اللَّهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنفُسِهِمْ” – سورة الرعد / الآية 11
مِثل عدة دوائر متّحدة المركز، تكبُر شيئًا فشيئًا.. سيكون التغيير.. وبالتالي ستكون قدرة التأثير على التحكم بما يحدث حولنا.. غيّري نفسك، يتغير محيطك (من أسرة وأصدقاء ومعارف)، يتغير مجتمعك، يتغير عالمك!..
وكما يقول الراهب البوذي ماثيو ريكارد في إحدى محادثات TED : “إننا نتعامل مع عقولنا من الصباح وحتى المساء، لذا فهي إما أعز أصدقائنا أو ألد أعدائنا”!..

حقًا.. إن حياتي لهي من صنع أفكاري!.. إن انتظرتُ أن يتغير العالم من تلقاء نفسه.. فلن أزيد نفسي إلا حزنًا وهمًا.. وإن ركزتُ على الجوانب السلبية من حياتي فسأكون السبب الأول والرئيسي لإحباط نفسي وإحاطتها بالتعاسة دون أي مبرر!.. إن عوّلتُ على الآخرين ليُشعِروني بتقدير ذاتي فأنا فعلًا مخطئة.. وإن قارنتُ نفسي بغيري، فلن أشعر بالاطمئنان مطلقًا!..

أتلاحظين؟.. أجملُ لحظات حياتِنا هي تلك التي فعلنا خلالها أشياء لم نتوقّع أن نفعلها من قبل!.. يغمرنا شعور “غريبٌ” بالجرأة والسعادة والإحساس بالثقة بالنفس وتقدير الذات!..
تذكّري قوّةَ الآن!.. بوِسعكِ أن تغيّري اللحظة التي تعيشينها الآن.. دعكِ من حزن الماضي أو قلق المستقبل.. فلستِ قادرة على تغيير شيء منهما!.. أنتِ تملكين الآن.. بكل ما فيه.. قوتك.. وعقلك.. وأفكارك.. تملكين إرادتك.. تملكين الجلوس مع نفسك.. وصنع قرارك!.. وأخيرًا.. تملكين القدرة على الخروج من منطقة الراحة.. والتفكير بأشياء لم تفكري بها من قبل..

كفاكِ تذمّرًا.. ابتسمي.. واصنعي السّعادة!..

 

0 1598
الصداقة بين الأب وابنته
الصداقة بين الأب وابنته
shareEmail this to someonePin on PinterestShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on Facebook

كتبت سارة مصطفي:

رسالتى النهاردة لكل أب ربنا رزقه ببنوته ممكن تاخد من وقتك دقايق بس ممكن يفرقوا فى حياتك كلها .

 

تعرف تصاحب بنتك بأنك توصلها أنها تقول قدام صاحبتها بابا صاحبى و حبيبى ؟ تعرف توصل بنتك إنها شبعانة كلام حلو و حب و خروجات لوحدكوا و عزومات على العشا و ورد و رسايل حب منك ؟  تعرف تكلم بنتك وأنت فى الشغل أو وأنت مسافر مكالمة ليها بس تقولها و حشتى بابا؟ تعرف تعتذرلها لما تزعلها أو تجرحها ما أكيد هتغلط إنت بشر؟ تعرف تفاجئها بهدية كان نفسها فيها من غير ما تطلبها ؟ تعرف تكون شيك و ستايل و تشرفها قدام صاحبتها ؟ تعرف توصل لبنتك بأفعالك إنها ( أميرة ) و إن اللى زيها غاليين أوى ما ينفعش تصاحب و لا أى واحد يلعب بمشاعرها لأنها ببساطه أغلى و أرقى من كده أوى, اللى يحبها لازم يتعب أوى أوى علشان يوصلها بالحلال و يكون يستحقها ؟ تعرف توصلها إنها تحكيلك على كل أسرارها من نفسها و تكون هى عايزه تحكى و تفضفض تحكيلك على صاحبتها و حكايتهم و مين صاحبة مين و مين فركشت و ازاى ؟؟؟ تعرف توصل بنتك إنها مستنيه رأيك و مشورتك و إنها مهمة بالنسبالها مش هم على قلبها و أنك عايش فى زمن غير الزمن ؟ تعرف توصل بنتك إنها لما تغلط أى غلط تيجى تقولك علشان هى ما بتحبش تخبى حاجه عنك مع إنها ممكن تخبى و أنت ما تعرفش ؟ تعرف توصل بنتك إنها تعمل برأيك فى حاجة سواء لبس أو فكرة أو قرار حتى لو مش مقتنعة بيه بس علشان خاطرك عندها غالى أوى ؟ تعرف توصل بنتك تخاف على زعلك مش من زعلك ؟

 

لكل أب فاضل و محترم إسمع منى الكلمتين دوول …هتعرف تعمل كل ده و أكتر يوم ما تعشق بنتك, تعشقها مش تحبها بس … يوم ما تعشق تفاصيلها ، جنانها ، رغيها ، شقاوتها ، زنها ، و طلبتها اللى ما بتخلصش… هتعرف تعمل كل ده يوم ما تعشق عيوبها قبل مميزتها أيوه عيوبها علشان كلنا بشر و بنغلط يوم ما تعرف إن الأخطاء فرصة كبيرة أوى للتعلم و أى غلط بيتصلح المهم تحتويها. هتعرف تعمل ده يوم ما تبطل تعلق على لبسها و شكلها اللى مش عاجبك كل لما تشوفها و تركز على مميزاتها و صدقنى لو ليك رصيد عندها هتغير اللى مش عاجبك من نفسها. هتعرف تعمل كل ده يوم ما تقرأ سيرة سيدنا النبى و إزاى كان بيعامل السيدة فاطمه, إزاى كانت عمرها ما دخلت عليه إلا وقام باس راسها و إنها بكت لما دخلت عليه يوم وفاته ومقدرش يقوم لها و نداها تقرب منه يبوس راسها, تخيل سيدنا النبى اللى هو نبى الأمة بكل همومه و مسؤلياته يقوم لبنته يبوس راسها كل لما يشوفها !!!

 

عارف يوم ما تعمل كده بنتك عمرها ما هتفكر تُعجب بممثل و لا مغنى و لا حتى تصاحب عارف ليه لأنها أتعاملت على إنها أميرة فاهمة إن مشاعرها ملك للى يستحقها بس اللى هيكون زى بابا اللى دلعها و حبها بعيوبها و مميزاتها وشالها في قلبه و عقله. عارف يوم ما تعمل كده هتكون ربيت بنت قوية و عارف قيمتها كويس مفيش راجل يقدر يكسرها و لا يهينها عارف يوم ما تعمل كده يوم ما تتجوز جوزها كل شوية هيسألها بتحبينى أد بابا ؟؟ أيوه و الله تخيل مكانتك فى قلبها هى اللى هيكون جوزها بيتمناها. عارف يوم ما تعمل كده إنت هتكون ضامن دعوتها فى كل سجدة يا رب ما تحرمنى من بابا و جازيه عنى خير الجزاء. عارف يوم ما تعمل كده هتكون بجد اتقيت ربنا فى بنتك و كنت خير مسؤل عن رعيتك. عارف يوم ما تعمل كده بنتك يوم ما هتتجوز و تخلف بنت هتفضل تدعى يا رب جوزى يعاملها زى ما بابا كان بيعاملنى و هتفضل تقول لجوزها إزاى يكسب بنته, عارف ده معناه ايه إنك نجحت فى أهم مشروع فى حياتك أهم من ١٠٠ شغالانه و ١٠٠٠ مشروع ده معناه إنك تجحت فى الأمانة اللى أستودعهالك ربنا.

 

عزيزى الأب حُب ولادنا غريزة ربنا وضعها فى قلوبنا بالفطرة وعُمر ما كان إظهارها ضعف حب بنتك و عبرلها بكل الطرق اغنيها بالحلال مش هتدور على الحرام و قلّد بس سيدنا النبى.

 

إستمتع ببنتك بجد مفيش أسرع من الأيام بكره هتلاقيها جريت بسرعه و هتلاقى بنتك فى فستان الفرح وفى بيت تانى و بعدها هتشوف ولادها و هتستنى زيارتها بدوشة ولادها من الأسبوع للأسبوع دى لو كانت أصلا معاك فى نفس البلد.
و أخيراً شكرا لكل أب بيعمل كده و أكتر. شكراً لمُعلمى و مُلهمى لكتابة المقاله دى شكراً لأحن و أعظم أب فى الدنيا شكراً يا ( بابا ) بجد كلمات الشكرا و دعاء عمرى كله لن يوفيك قدرك ربنا يتقبل منك و يرزقنى رضاك عنى… شكرا للجندى المجهول فى المقاله دى بس وعد المقاله الجاية ليها, شكرا لكل أم وَعت جوزهها و فهمته دوره و احتياجات بنته حتى لو بانت هى الشريرة شكراً لأعز صاحبة و أحلى أخت أكيد هى ( أمى ) عارفة إنك كنتى ورا كل اللى بابا عمله معايا…

 

photo credit: www.personalcreations.com

مواضيع أخري اخترناها لك:

أنتِ وابنتك…صداقة مستمرة

 

كوني سعيدة!
كوني سعيدة!
shareEmail this to someonePin on PinterestShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on Facebook

أخيرا قررت .. ومع الضغط العصبي اليومي والمسؤوليات المتزايدة على عاتقها والطلبات المستمرة في الليل والنهار أن تستمع أخير للنصائح القائلة بأنها يجب أن تخصص بعضا من وقتها لنفسها .. يجب أن تبتعد قليلا لبعض الوقت لتستعيد هدوء أعصابها و”روقانها” وابتسامتها ..

خططت كثيرا كيف ستقوم بهذا .. انهت بعض مهامها التي لا تحتمل التأجيل واتفقت مع زوجها على أن يقضي بعض الوقت مع الصغار بالخارج .. أغلقت هاتفها .. ثم ..

لم تعرف حينها .. مالذي يجب أن تقوم به .. اعتادت منذ عدة سنوات أنها حين تترك وحدها لبعض الوقت تسرع لتنهي غسيل الأطباق أو نشر الغسيل أو القيام بأي مهمة متأخرة لم تستطع القيام بها في وجود صغارها ..أما الآن فقد تركوها وحدها لبعض الوقت لتستمتع بوقتها ..

اكتشفت بعد هذا العمر أنها لا تعرف ما الذي يسعدها .. ما الذي يمكن أن تفعله ليعطيها بعض السعادة والمتعة  ويعيد إليها البسمة وهدوء الأعصاب ..

*******

الحقيقة أن وجود تلك الكائنات الصغيرة الساحرة في حياتنا يطغى على أي شيء عداه .. فمع الوقت نكتشف أننا لا نشاهد إلا قنوات الأطفال .. ولا نخرج إلا في الأماكن التي يحبها الأطفال .. ولا نطهو ونأكل سوى ما يحبون من الأطعمة ..

تتضاءل اهتماماتنا وهواياتنا أمام ما يحبون .. يتغير نظام البيت منذ قدومهم .. فننسى فعل كل ما كنا نحب فعله فيما مضى .. ونخصص كل الوقت للإهتمام بهم وتلبية طلباتهم ..

كم من الوقت مر دون أن تقرأي كتابا قبل أن تنامي .. وكم من الوقت مر دون أن تخرجي وتقضي بعض الوقت مع صديقاتك في هدوء دون أطفال .. كم من الوقت مر دون أن تفعلي شيئا كنت تحبين فعله فيما مضى ..

بالتأكيد من المهم أن تستمتعي بكل لحظة مع أسرتك، ومن المهم أن تلبي طلباتهم وتعتني بهم .. ولكن لنفسك عليك حق .. وإذا لم تلبي هذا الحق فستتحول مشاعرك تدريجيا إلى مشاعر نقمة وتذمر على المسؤوليات المتراكمة التي سلبتك ما تحبين .. ثم ستفقدين ابتسامتك وهدوء أعصابك في التعامل مع أهل بيتك ..

حان الوقت كي تعيدي اكتشاف نفسك .. لا يهم كم من الوقت قد مر .. ولكن من حق نفسك عليك أن تعطيها بعض الإهتمام ..

*******

سينصحك البعض أن تشربي فنجانا من القهوة وتشاهدي فيلما في التلفاز .. وسينصح أخرون أن تشربي كوبا من الشاي في الشرفة .. سيرشحون لك كتبا وروايات لتقرأيها .. وأفلاما لتشاهديها ..وأماكن لتذهبي إليها ..

أما أنا .. فأنصحك بأن ندعي كل هذه النصائح جانبا.. وتحاولي اكتشاف مانحبين فعله حقا .. ربما يكون شيئا من هذه الأشياء .. وربما يكون شيئا آخر لم ينصح به أحد..

جربي وتذكري كل ما كان يسعدك وأنت طفلة صغيرة .. وأنت شابة ناضجة .. وافعليه بدون تكلف ..

ليس من المهم أن تكتبي وتضعي صورا لما تفعلينه على وسائل التواصل الإجتماعي .. ليس من المهم أن يعجب ما تفعلينه أصدقائك .. ليس من المهم أن يبدو ما تفعلينه جميلا ومسليا في أعين الناس .. المهم أن تكوني سعيدة ومستمتعة به وفقط..

إحتفظي لنفسك ببعض الخصوصية .. وتعلمي أن تستمتعي بما تفعلين بغض النظر عما يرى الناس ..

سواء كان ما ستفعلينه هو قراءة كتاب أو الإستماع إلى أغنية أو قفز الحبل أو أكل الحلوى أو شرب الشيكولاتة الساخنة .. سواءا كنت ستظلين بالمنزل أو ستذهبين إلى حديقة أو مقهى أو إلى زيارة صديقتك أو حتى إلى الملاهي .. اجعلي من الوقت الذي تقضينه مع نفسك وقتا مميزا وجميلا يساعدك أن تستعيدي هدوء أعصابك وابتسامتك الجميلة الرائقة مع أفراد أسرتك بعد ذلك ..

 

ياسمين نعمان

 

مواضيع أخري اخترناها لك:

بيت مرتب أم أسرة سعيدة!

صباحكوا لاتيه

 

photo credit: bigstock

 

الوظيفة زوجة أين ذهب طعم الحياة
الوظيفة زوجة! أين ذهب طعم الحياة؟
shareEmail this to someonePin on PinterestShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on Facebook

الولاد والفسح والتمارين بقت حاجه غريبة جداً! …مافيش حب ولااستمتاع بالولاد ولا بصحبتهم فين الروح فى العلاقة؟… ليه بقت السمة الغالبة عليها الشخط والأوامر ونفاد الصبر… كإنها تأدية واجب تقيل …

كمان الفسح فى يوم الأجازة بقت بلا روح ساعات كده وانا باتغدى فى أى مطعم اقعد اراقب أسر حواليا …الاقى الأم والأب داخلين متجهمين ماهو النهاردة فسحة ال weekend يالا ياولاد اتفسحوا والكل مبلم ….شويه والأم تبدء تدى أوامر سيب الشوكة ماتضربش اخوك هات المية ماتنزلش تحت الترابيزة وتلاقى الأب خد جنب هربان من الملل ده ومسك تليفونه يخلص من هم الفسحة الكئيبة دى… بعدين الأب الكشر ده تلاقية مستغرق فى تليفونه وتلاقى شبح ابتسامة على وشه خايف يبين أى تعبير أدام الكائن المستشيط اللى قدامه ….ييجى الأكل تلاقى الأم بتملا الأكل فى اطباق ولادها بعصبية “ده يخلص” ..أوامر!!! .. عارف لو نقطة ketchup نزلت على التي شيرت هاقطعك … هات العيش تقول للاب ويكملوا أكل فى وجوم فين الفسحه اللى المفروض هما والولاد ينبسطوا فيها اتحولت لخروجة وغدوة إجبارية ممله ليهم وللولاد لكن لازم نكون اتغدينا امبارح فى مكان شيك وإلا هاحكى إيه لفافى وتوتو؟؟ ….

الحاجة فقدت طعمها وروحها كل حد فى وادي ومتمسكين بس بالمظهر حياة مخادعة زى بالضبط التليفون اللى فى إيد الأب والولاد علشان يهربوا من نظام أبلة الناظرة اللى محطوطين فيه مع مامتهم ….فين الحب؟… فين التواصل ؟… فين الكلام اللى كل واحد فيهم بيعبر فيه عن نفسه؟ … فين الضحكة والقفشات الحلوة اللى بتدى للحياة طعم وروح؟… اختفت ومش عارفين ليه….

حاجة تانية تلاقى الأم مكشرة كانها متساقة على المقصلة وجاره الولاد قدامها علشان رايحين التمرين ومستعجلين ومايمنعش طبعا من زغدة هنا أو هناك لإننا متأخرين …ونسيت إن الرياضة أساساً لتنمية شخصيتهم وأجسامهم وليستمتعوا بصحبة أطفال تانيين هى مش عقاب هى مش موضة علشان ابن هناء وسامية ولادهم متفوقين فى ألعاب يبقى لازم ولادى برضة ….وهما رايحين تمرين لحاجه لابيحبوها ولا إختاروها بس علشان بابا فى الجيم المدرب قاله أحسن حاجه للولاد فى السن الصغير الجمباز والسباحة يبقى هوبا جمباز وسباحه بالغصب … مش أدى للولاد فرصتهم يوصلوا لسن صح ويتفرجوا على لعب كتير ويمارسوا أكتر من لعبة وهما يختاروا اللعبة اللى يحبوها زى مالمدارس كانت بتعمل قبل كدة الطفل فى سنين الدراسة الأولى بيلعب أكتر من لعبة لحد ماهو يلاقى نفسه فى واحدة منهم أو تختاره عين خبير وتساعده إنه يتوجه يلعب إيه…

ياريت نراجع أهدافنا من حاجات كتير بنعملها بدون روح وهى من أجمل ماتكون لو بس سألنا نفسنا إحنا بنعمل كده ليه؟ ويكون الهدف متسمى وواضح أنا باقول الكلام ده لنفسى قبل أى حد…

ايمان المنصوري

photo credit: Bigstock

مواضيع أخري اخترناها لك:

7 أشياء يفعلها الأزواج السعداء كل يوم!

عندما تزوج قيس من ليلي

 

الأزواج السعداء
الأزواج السعداء
shareEmail this to someonePin on PinterestShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on Facebook

الأزواج السعداء ليسوا فقط في أفلام الكارتون مثلا سندريلا و سنو وايت, والزواج السعيد ليس دربا من الخيال بل هو شئ ممكن ويتمتع به من يعرف أسراره. فكروا في العلاقة الزوجية مثل النبتة التي تحتاج رعاية بشكل يومي حتي تكبر وتزذهر وتستطيع التغلب علي أي مصاعب تواجهها… نحن أيضا يمكننا رعاية علاقتنا الزوجية عن طريق أشياء صغيره يفعلها الأزواج السعداء كل يوم!

  1. الحوار: الأزواج السعداء بالطبع يتحدثون سويا, فمن المهم أن يكون هناك حوارا ولو لمرة واحدة يوميا! ومن المهم أيضا أن يوضح كل طرف أي أمر يضايقه بدون لوم أو عتاب فالحوار لا يعني الشجار بصوت منخفض! بل الحوار هو أن تعبر عما بداخلك بأريحية وأن تشارك الطرف الآخر ماذا مر بك أثناء اليوم…. كما أن الحوار يعني الاستماع لنصفك الآخر ومعرفة ما مر به أثناء اليوم وماذا يضايقه من أمور بدون الشعور بالضيق أو التملل.
  2. الاهتمامات المشتركة: الأزواج السعداء لديهم بعض الأشياء التي يقومون بها و ويستمتعون بها سويا. ليس المطلوب منك سيدتي أن تشاهدي مباريات كرة القدم معه ولا أن تشاهد أنت أيها الزوج برامج الطهي المفضلة لزوجتك ولكن بالتأكيد هناك أمورا يهتم بها كلاكما فابحثا عنها واقضيا وقتا فيها فالأزواج السعداء بالتأكيد يستمتعون بقضاء وقتهما معا وهذه علامة علي صحة العلاقة بينهما. لا يمكن أن تكون علاقتنا الزوجية جيدة اذا لم نقض بعض أوقاتنا مع أزواجنا أو كنا نفضل عدم قضاء الوقت سويا من الأساس!
  3. العناق والقبلات:  الدخول الي الفراش سويا والتعانق لا يعني اقامة علاقة حميمية كاملة ولكن مجرد التعانق في الفراش وفي الحياة العادية يقوي العلاقة الزوجية. بعض الأزواج غير معتادون علي التعانق والقبلات الا في أثناء العلاقة الحميمية وهذا يخلق جفافا بينهما. الأزواج السعداء يحرصون علي العناق وتبادل القبلات صباحا قبل الخروج ومساء حين العودة من العمل وفي أي وقت اذا شعروا أنهم بحاجة الي هذا, فهذا يزيد الحب والمودة بينهما فلا عجب أنهما سعداء!
  4. التعبير عن الحب:  فلا أحد يعلم ما هو سر في الرجل الشرقي الذي يبخل علي زوجته بكلمة حانية أو حتي الشكر فضلا عن أن يقول لها بشكل يومي أنه يحبها! الأزواج السعداء يحرصون علي التعبير عن مشاعرهم بالكلام أيضا. فالمرأة تحتاج لأن تسمع كلمة “أحبك” كل يوم مرتين علي الأقل مثل الدواء عزيزي الرجل! كما أن الزوج يحب أن يسمع كلمات الحب والاطراء منك أيتها الزوجة… ثم إن الإنسان يحتاج دائما الي من يؤكد له أنه يحبه رغم كل شئ ورغم كل الأخطاء فمن يكون هذا الشخص إذا لم يكن نصفك الآخر! ثم نتعجب لماذا لسنا سعداء مع أزواجنا؟ لأننا حرمنا أنفسنا وحرمناهم من معرفة مشاعرنا تجاههم…. يقول نزار قباني:

قولي أحبك ..  كي تزيد وسامتي ..  فبغير حبك لا أكون جميلا .. قولي أحبك كي تصير أصابعي ., ذهب و تصبح جبهتي قنديلا .. الآن قوليها ولا تترددي بعض الهوى لا يقبل التأجيلا..

5. المزاح: ارحموا أنفسكم وأزواجكم من الجدية الدائمة, لا بأس من بعض المزاح بينكما, بعض الرجال لا يمزح الا مع أصحابه فتجده فاجأة يتحول مزاجه الي السعادة والقهقهة بمجرد أن يهاتفه أحد أصدقائه ثم يعود ليلبس الوجه “البلاستيك” كما يقول المصريون أثناء جلوسه مع أسرته في البيت, أما عن الزوجات فحدث ولا حرج بعض النساء لا تعرف الا التشكي والطلبات, ثم يتسألون لماذا حياتنا الزوجية أصبحت مملة؟ لماذا نعاني من الخرس الزوجي؟ الأزواج السعداء يمزحون ويضحكون سويا… الزواج ليس مكتوبا علي بابه للنكد فقط! الزواج متعة… جميل أن يكون هناك من ينتظرك دائما ويحب الجلوس معك ويستمع إليك ويشاركك أحلامك وهو أقرب إليك من نفسك فلا تستحي أن تخبره بشئ ولا تحاول أن تتظاهر أمامه بشئ… هذا هو الزواج السعيد… أضحكوا معا!

6. يغلقون هواتفهم: لا بد من وقت يغلق فيه الهاتف أو علي الأقل تحويله الي وضع “صامت” عند جلوسكما سويا! بعض الأزواج اتفقا علي عدم استخدام الهواتف أثناء إجازة نهاية الأسبوع الا مساء قبل النوم فلا شئ يستحق المتابعة ولا شئ سيفوتك! مطالعة الهاتف باستمرار من أجل الدردشات أو تصفح الانترنت سيضيع عليك ذكريات جميلة بينك وبينك نصفك الآخر! أجعلا وقتكما خاصا لكما فهكذا يفعل الأزواج السعداء!

7. احلاما سويا: شاركا بعضكما أحلامكما وأهدافكما المستقبلية وهذا لا يعني أن يكون لكما نفس الأهداف ولكن يعني أن تكونوا متفقين سويا وعلي دراية بأحلام الطرف الآخر. ولا يعني هذا أيضا أن الأزواج السعداء هما شخصيات متطابقة في الزؤا والتفكير هما شخصان مختلفان لكنها يقبلان اختلافهما ويتفهمان هذا….

ومن أفضل ما قرأت عن الزواج هو أن نصفك الآخر هو الشخص الذي سيظل يذكرك كيف كنت في شبابك أكثر مما تذكر نفسك!

قد يحبط البعض ويشعر بعدم قابلة تطبيق هذه الأشياء لأن الشريك الآخر لن يتفهم هذا ولن يقوم بأي مجهود ولكن الحقيقة هي أنك عندما تتغير مع الوقت ستغير من حولك فالحب يصنع الكثير!

 

فريق عمل مج لاتيه

 

المصدر:

مبني علي مقالة من موقع لايف هاك

 

مواضيع أخري أخترناها لك:

نصائح للأزواج مقال ساخر جدا !

 

photo credit: Bigstock

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

روتين الصباح
روتين الصباح
shareEmail this to someonePin on PinterestShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on Facebook

ربما يكون لديك طفل صغير تقومين برعايته والتنظيف وراءه أو قد خرجت لتوكِ من المستشفي بعد عملية ولادة قيصرية أو ربما تكونين أمرأة عاملة أو أشياء كثيرة أخري لكن هناك بالتأكيد بعض الأشياء التي يجب أن تقومي بها كل يوم حتي تشعرين أنك ممسكة بزمام الأمور في بيتك أو أن كل شئ – يبدوا نوعا ما – تحت السيطرة وحتي لا تسيطر عليك المشاعر السلبية كل يوم في حياتك من أين أبدأ أو ماذا علي أن أفعل اليوم حتي أشعر بالراحة النفسية في حياتي? إليك سيدتي الروتين الصباحي … 5 أشياء لسعادتك حاولي أن تحافظي عليها كل يوم حتي في أحلك الأوقات… جربيها ستغير حياتك بإذن الله!

 

  1. ابدأي يومك بكتابة قائمة المهام الضرورية لكِ ولا تجعليها تزيد عن 7 أشياء. هل لديك موعد مع الطبيبة؟ هل ستقومين بشراء طلبات المنزل اليوم؟ هل ستقومين بإعداد طعاما للغداء أم أن لديك طعاما متبقيا من اليوم السابق؟
  2. افرشي سريرك! يمكنك القيام بهذا في ثوان معدودة لحظة قيامك من السرير لكن هذا سيجعل شكل غرفتك أفضل بالتأكيد ويشجعك علي انجاز المهام اليومية الأخري…
  3. بدلي ملابسك فأنت لم تستيقظي بعد اذا لم تقومي بتغير ملابسك بشئ يجعلك سعيدة ومرتاحة… لا تجلسي بقية يومك بالبيجاما أو قميص النوم فبالتأكيد هذا يشجع علي الكسل… وتأكدي أن هذه الخطوة ستزيد من طاقتك الانتاجية وقدرتك علي انجاز المهم اليومية فقط جربيها بنفسك!
  4. ضعي الغسيل في الغسالة وقومي بنشره واجمعي الغسيل من اليوم السابق وقومي بطيه وتوزيعه في مكانه فهذا سيجعل لكِ ولأسرتك دائما الملابس متوفرة ونظيفة ويقيك من تراكم الغسيل.
  5. حافظي علي نظافة المطبخ! اذا كان المطبخ نظيفا فهذا سيعطي إنطباعا وشعورا نفسيا لكِ بأن منزلك كله نظيف! كما أن عدم نظافة المطبخ ستؤدي بالتأكيد الي عدم نظافة البيت خصوصا لأن بقايا الطعام علي أسطح المطبخ والأرض ستنتشر خارج المطبخ بالتدريج عبر الأقدام… لهذا ولأسباب أخري كثيرة ومن أجل راحتك وسعادتك… حافظي علي مطبخك نظيفا دائما!

 

كيف يمكن أن يبدأ يومك ببساطة؟

  1. استيقظي ورتبي سريرك فورا.
  2. قومي باعداد كوبا من القهوة أو الشاي لنفسك وأثناء هذا يمكنك تشغيل الغسالة.
  3. اذا أمكن يمكنك أحتساء الشاي أثناء ترديد أذكار الصباح أو قراءة كتابك المفضل أو وردك من القرآن وابتعدي عن وسائل التواصل الاجتماعي (كما يزعمون!) أو فقط تأملي الشارع من خلف نافذتك!
  4. مارسي تمارين ال7 دقائق الشهيرة مثلا أو ما يناسبك من التمارين الرياضية.
  5. غيري ملابسك (يمكنك الاغتسال سريعا اذا كان لديك وقت).

 

اختمي يومك دائما ب:

  1. تنظيف وترتيب المطبخ.
  2. نشر وتطبيق الغسيل إذا لم تكوني قد فعلت بالفعل علي أثناء اليوم.
  3. اختاري ماذا ستلبسين لليوم التالي.
  4. افعلي لنفسك شيئا تحبيه…

 

مع تمنياتنا لكِ بحياة بسيطة وسعيدة إن شاء الله

فريق عمل مج لاتيه

مواضيع أخري اخترناها لك:

ست بيت وأفتخر!

صباحكوا لاتيه!

 

 

هذا الموضوع مترجم مع التعديل من موقع moneysavingmom

Photo credit: Bigstock

 

0 12717
كيف أجعل طفلي يطيعني
كيف أجعل طفلي يطيعني؟
shareEmail this to someonePin on PinterestShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on Facebook

كيف أجعل طفلي يحترمني ويطيع أوامري؟ كيف أستطيع أن أعاقب طفلي من دون أن يكرهني؟ لا أكاد أخطو خطوة من دون أن تقابلني هذه التساؤلات من  أمهات فقدن السيطرة على أبنائهن! أقول لكِ عزيزتي الأم، إما أن تسيطري أنتِ أو يتولى طفلكِ هذه المهمة بشكلٍ أوتوماتيكي، وإياكِ ثم إياكِ أن تعتقدي أنكِ سوف تفقدي حب طفلكِ بتمسككِ بمقاليد الأمور، على العكس تمامًا.. إنما كلما تركتِ الأمور للطفل دون نظام محدد وحدود يجب الالتزام بها وعدم تخطيها، كلما استهان بكِ الطفل ولم يحسب لكِ حساب.

فى واقع الأمر إن حياتنا مع الطفل يمكن تقسيمها لجزأين: الأول هو الجزء الذي تكون فيه الحياة وضعها الطبيعي، وهو ما أحب أن أسميه بالهدنة حيث يكون بينكِ وبين صغيركِ حالة من اللا سلم واللا حرب غير المتفق عليه نصًّا، والثانى عندما يعكر صفو السياق الطبيعي بعض سلوكيات الطفل الخاطئة الناتجة عن مسببات معينة (والتي سوف نتطرق لها في وقتٍ لاحق) وهنا يبدأ الصراع!

والغريب أن الجزء الذي تهتم به الأمهات أكثر هو الجزء الثاني بينما إن فكَّرن جيّدًا فسوف يجدن أن معرفتهن بالجزء الأول قد تغنيهن عن الكثير مما يعانينه من سلوكيات غير مرغوبة من الطفل، لذا إليكِ عزيزتي الأم بعض النصائح والإرشادات التي تعينكِ في التعامل مع صغيركِ؛ الجزء الأول وقت الهدنة يجب عليكِ في هذا الوقت الآتي:

  1. الإكثار من الاحتضان، وذكر مميزاته، وإخباره بمدى حبكِ له وفخركِ به.
  2. إمضاء الكثير من الوقت معه في الألعاب التي يحبها، وقراءة الكتب التي تخدم القيم التي تودين غرسها في طفلكِ.
  3. أشيدي به أمام والده والأهل والأصدقاء، فإن ذلك يحفز ثقته بنفسه ويدعم علاقته بكِ.
  4. مارسي معه العبادات؛ كالصلاة، وقراءة القرآن، والصدقة وشجعيه عليها كثيرًا، واذكري له نعم الله وعلميه التفكر فيها.
  5. خصصي له وقتًا ثابتًا بينكِ وبينه -يفضل أن يكون يوميًّا- تستمعي فيه إلى مشاكله وتساعديه على حلها، وتتعرفي فيه على أكثر ما يسعده وأكثر ما يؤلمه، من هم الأشخاص المقربين إليه؟، المواقف والأحداث التى مر بها فتفسري له بعض المواقف، وكيفية التعامل معها. ويفضل أن تعودي الطفل على هذا الوقت منذ الصغر مثلًا (3 سنوات) سن مناسب للبدء، فهو يقرب المسافات بينكم بشكلٍ كبير، كما يساهم في بث كم كبير من الأمان في نفس الطفل.

 

الجزء الثاني (وقت الصراع) عندما يخطئ طفلكِ تذكري الآتي:

  1. ضعي مجموعة من القواعد والتعليمات التي لا يُسمح للطفل بتجاوزها ووضحيها له مثل: ممنوع الضرب أو الشتيمة، الاستئذان قبل فتح الباب وغيرها من القواعد الهامة التي تريدين الحفاظ عليها في بيتكِ.
  2. اختاري العقاب الذي يتناسب مع الموقف، فلا تبالغي أو تتهاوني مع الموقف، ولكن تصرفي بما يتلائم والخطأ الذي حدث. كذلك يجب عند اختيار العقاب مراعاة الفروق الفردية لدى الأطفال، فما يعتبره طفل عقاب يكون بالنسبة لآخر ثواب. فمثلًا إذا قررتِ عقاب ابنكِ بحرمانه من الذهاب لتمرين السباحة يجب أن يكون حريص على الحضور ويهمه الأمر وإلّا فلن يعد ذلك عقابًا.
  3. العد ويكون بعد التهديد وقبل تنفيذ العقاب مباشرةً، حيث تقومين بالعد من واحد حتى ثلاثة قبل أن تعاقبي وهو مفيد في إعطاء الطفل مُهلة للتراجع عن خطئه كما أنه يشعره أن القرار بيده وهو الذي يختار.
  4. توقفي عن التهديد وابدأي بالتنفيذ، حيث أجد كثير من الأمهات يقفن عند مرحلة التهديد فلا يؤثر تهديدها في الطفل، لأنه لم يجرب العقاب الفعلي وإنما جربه قولًا فقط فنجده لا يصدق أمه ويستهين بها ولا يحترمها أو يحسب لها حسابًا.
  5. لا تظهري للطفل خوفكِ أو توتركِ من سلوكه، بل حافظي على ثقتكِ بنفسكِ وهدوئكِ الانفعالي فعليهما تبنين ثقة طفلكِ بكِ.
  6. لا تهدديه بعقاب غير قابل للتنفيذ. بعض الأمهات يخفن العقاب أكثر من الطفل وذلك عندما يبالغن في التهديد، ما يجعلهن يتوقفن عند مرحلة التهديد، خاصةً إن كانت تعلم أنه تهديد لن تستطيع فعله. وفي الواقع إن ذلك يظهر للطفل بشكل جلي فيصبح التهديد غير فعال، لذا يجب أن تختاري عقاب تستطيعين تنفيذه فعلًا، وليس مجرد كلام تنفثين به عن غضبكِ، فمثلًا لا تهدديه بعدم الذهاب إلى جدته وأنتِ تعرفين أن ذلك غير ممكن.
  7. ابتعدى كل البعد عن الضرب أو الصراخ في وجه طفلكِ كوسيلة للعقاب فغير أنها غير فعالة في تعديل السلوك هي أيضًا مظهر من مظاهر الضعف التي تسقطكِ من نظر طفلكِ، كما أنها تدمر العلاقة بينكما.
  8. عند استخدام التجاهل كوسيله لتعديل السلوك، يكون التجاهل للسلوك وليس الطفل. فمثلًا إذا ارتمى طفلكِ على الأرض وبدأ يبكي ويصرخ اعتراضًا على عدم إعطائكِ إياه شئ يريده، تجاهلي تمامًا السلوك ولكن يمكن أن تحاولي إيجاد بدائل مثل؛ إحضار لعبة أخرى أو كتاب، وبمنتهى الهدوء تخبريه أنكِ سوف تشاركيه اللعب أو القراءة، ويستحسن أن تجعليه يختار بين أمرين فيرضى بذلك غروره، فإذا استمر أو زاد في الصراخ أخبريه أنكِ على استعداد للّعب معه حين ينتهي من البكاء.. فأنتِ هنا فقط تخبريه أن البكاء لا يمثل عامل ضغط عليكِ على الإطلاق.

اعلمي أنكِ باتخاذ قرار العقاب سوف تكونين محل اختبار الطفل، حيث أنه سوف يحاول وبشتى الطرق إثنائكِ عن هذا القرار، فإياكِ والتراجع ولكن اثبتي له أنكِ جادة ولن تتهاوني مع خطئه أو تتهاوني معه.

 

رقية مجدى                                                        
اخصائيه نفسية

 

photo credit: Bigstock

 

مواضيع أخري اخترناها لك:

العصا السحرية والقط الأليف في التربية

اضطراب فرط الحركة

 

الملافظ سعد
الملافظ سعد!
shareEmail this to someonePin on PinterestShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on Facebook

طبعًا يا جماعة محدش يقدر ينكر في الوقت الحالي إننا بنعيش حالة من الأمن والأمان والاستقرار، وعشان كده تمكَّنت أجهزة الحرامية من سرقه كابل التليفون الخاص بمنطقتنا مرتين! كنت حاسة وأنا من غير إنترنت إني عايشة في النجع! كانت أيام جميلة الله لا يعيدها.

ندخل في الموضوع إللي بقاله فترة بيلح عليّا أكتبه، بسبب إني في فترة قصيرة اتعرضت ليه كتير مما جعلني أفتح صندوق ذكرياتي الجميل لأجد فيه الآتي:

_بقيتي في سنة كام يا حبيبتي؟
_الإعدادية يا طنط.
_الله يكون في عونك, شدي حيلك عشان دي شهادة.. هي صعبة وتقيلة بس كله بيعدي يا كتكوتة.

**

_داخلة سنة كام يا مونمون؟
_كبرت دلوقتي يا طنط وداخلة تانية ثانوي
_ما شاء الله.. علمي ولّا أدبي؟
_أدبي إن شاء الله.
_مممممممممم.. ليه كده؟ ده الحفظ فيه كتير أوي، واتفرجي في الشارع كده هتلاقي بتوع تجارة وآداب وحقوق بيشتغلوا جرسونات وسرّيحة، وحتى بتوع سياسة واقتصاد تلاقيهم حسابات في محلات عصير القصب.
_خلاص يا طنط، أدخل علمي.
_بصي يا حبيبتي، علمي رياضة لو مادخلتيش منه هندسة تبقي ضيعتي وقتك ومجهودك وفلوس أهلك، وعايزة أقولك إن التنسيق في البلد دي زفت. أما علمي علوم فـيا طب يا صيدلة، وإنتي طبعًا عارفة في مصر ماتخديش نصيحة من دكتورة أبدًا.. ماتتعبيش نفسك يا بنتي، البنت مسيرها لبيتها وجوزها.

**

_جيبتي كام يا حبيبتي في الثانوية العامة؟
_98%.
_ما شاء الله.. خدي بالك هاتخدي عين تجيبك الأرض.
_طيب جبت 65%.
_ليه يا بنتي كده؟! هو أهلك قصَّروا معاكي في حاجة؟

**

_كتكوتتنا الحلوة قربت تخلص الجامعة.. مفيش عريس كده ولّا كده؟
_لأ لسه يا طنط.
_معلش يا حبيبتي، حال البنات كلها كده.

**

_جالي عريس يا طنط.
_وبيشتغل إيه يا حبيبتي؟
_ظابط.
_ربنا يكفيكي شرُّه.. دول صعبين أوي، وماتخديش منهم لا حق ولا باطل!
_مهندس.
_دول دلوقتي يا مش لاقيين شغل، يا بيقبضوا ملاليم، يا متغرَّبين.
_عربجي.
_لا حول الله! بنت الحسب والنسب يجيلها كده! يلّا.. أهو أحسن ما تعنِّسي.

**

_الفرح إن شاء الله كمان شهر يا طنط.
_مستعجلة على إيه يا بنتي، ما كنتي ف بيت أهلك مرتاحة! بكره تقولي ولا يوم من أيام ماما وبابا.. ده إنتي بكره مش هتفوقي من الكنس، والمسح، والطبيخ، والعيال.. دي سوكة بنتي كبرت بعد الجواز ييجي 30 سنة!

**

_طنط، أنا حامل.
_يا حبيبتي، مش محتاجة تقولي لإنه باين على خلقتك.. اتبهدلتي خالص أهو.. ربنا يقومك بالسلامة. إلحقي نامي عشان بعد كده عايزة أقولك مش هتلحقي تشربي بق ماية مش تنامي! ربنا يقومك بالسلامة.. دي سوكة هتتجنن من قلّة النوم.

**

_ورّيني حبيب قلب تيتا.. إيه الوحاشة دي.. شكله هيجننك.

_البيبي بدأ يزحف.
_اتفرجي بقى ع الكريستالات إللي هتتكسر ومش هتبقي عارفة تلِمّي إيه ولّا إيه.

_البيبي بقى بيمشي.
_ربنا يقدرك.. هتلاقيه بيجري منك شوية، ويتوه شوية، وتشدّي في شعرك شوية.

_البيبي دخل المدرسة.
_يااااااااااه! ربنا معاكي.. مذاكرة، وسهر، وقرف.

_ابني اتخرج.
_ألف مبروك.. ربنا يعينكوا على ما تلاقوا ليه شغل ولّا عروسة.. دي الحياة غالية نار.

_ابني هيتجوز.
_وليه بدري كده؟ ما كنتي سبتيه في حضنك شوية! على إيه تجيبي واحدة تاخده منك بدري كده وتطلع عينه؟

_هابقى جدة.
_بكره مراة ابنك تسيبلك الواد، وتقولك مشغولة يا طنط، واشربي بقى.
الناس دي غالبًا هتكون قابلتها في حياتك أو حياة الآخرين.. بلاش تكون منهم لإن النبي (صلّى الله عليه وسلم) يقول: “إن العبد ليتكلم بالكلمة من رضوان الله لا يلقي لها بالًا يرفعه الله بها درجات، وإن العبد ليتكلم بالكلمة من سخط الله لا يلقي لها بالًا يهوي بها في جهنم”.. صدق رسول الله (صلّى الله عليه وسلم).
خد بالك.. ممكن مثلًا تشجع واحد على المذاكرة فيبقى ناجح فتاخد ثوابه، وممكن العكس وتاخد سيئات لإنك أحبطته وحسسته إن مفيش فايدة!

 

ايمان عبد النبي

 

photo credit: Bigstock