Tags Posts tagged with "الحب"

الحب

الفراغ العاطفي
الفراغ العاطفي Photo Credit: Pixabay
shareEmail this to someonePin on PinterestShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on Facebook

كتب محمود نواف:

الفراغ العاطفي في الزواج مثل الماء في الحياه

انا عملت كدا زي سيرفاي بسيط لإستشارات وجلسات زوجيه لناس كتير عملتلهم .

الناس ديه عايشه في دول مختلفه مصر ( محافظات وقري ومراكز ) وناس عايشه في الخليج وناس عايشه في اوربا وكندا .

نتيجه هذا السيرفاي غريبه جدا ان اكثر من 70 % من حالات الزواج بيعانوا من قصه الفراغ العاطفي.

ياعني حوالي كل 10 حالات زواج ……8 منهم بيعانوا من الفراغ.

الفراغ العاطفي مش مرتبط بغني وفقر ولا مرتبط بدول معينه بعينها ولا مدينه او قريه ولكن للاسف معظم الازواج بيعانوا منه .

طيب خلينا نقول ايه …ياعني ايه فراغ عاطفي ؟؟

هجاوبك بحوار بسيط بين زوجين حسين ومني :-

مني : حسين ياحبييي انا عطشانه
حسين : من عنيه…راح جابلها اكل

مني : حسين ياروحي انا عطشانه
حسين : حاضر …. راح وداها مشوار عاوزاه

مني : حسين ياحبيي بقولك عطشانه
حسين : اداها فلوس علشان تشتري الي هي عاوزاه وتسكت

مني : حسين يانور عيني بقولك عطشانه
حسين : طيب حاضر بعد الماتش

مني : حسين انا محتاجه اشرب فعلا علشان مش قادره
حسين : اتنرفز وزعق….اعملك ايه …..اقطع نفسي….اكل وفلوس ومشاوير عملتلك….انا بشتغل ليل نهار علشانك … انا بيطلع عيني علشانك وعلشان ولادك .

عارف الحوار دا ايه ؟؟
دا حوار بيحصل لازواج كتير.

عارف العطش دا الي هو ايه ؟؟ الفراغ العاطفي

وعارف انا عطشانه معناها ايه ؟؟ انا محتاجه عاطفه وحنين وشوق وحب

وعارف انا عطشانه معناها ايه؟؟ انك تبصلي وتحس بيه وعينيك في عيني

وعارف عطشانه ديه معناها ايه ؟؟ انك واحشني ونفسي اتكلم معاك واطلع الي جوايا

طيب حسين بيفكر في الموضوع ازاي ؟؟

هو تعب علشان مني , شال وجاب وحط , اشتغل ودفع فلوس وعمل مشاوير علشان مني .

حسين شايف نفسه مش متقدر, ومتجوز ست مش مقدره مجهوده .

حسين حاسس انه بذل مجهود ومني في كوكب تاني .

طيب هل مني بس الي عندها فراغ عاطفي ؟؟

لا للأسف …….حسين كمان عنده فراغ عاطفي

حسين نفسه في كلمه حلوه .

حسين نفسه في حضن دافئ .

حسين نفسه في صدر حنين .

حسين نفسه في كلمه ناعمه. .

حسين تعبان زهقهان من الشغل….. فعاوز احتواء هو كمان .

فالمشكله الحقيقه تتلخص في الاتي :-

1- حسين مش فاهم ولا مني فاهمه عاوزين ايه من بعض …كله باصص لنفسه ….كله حاسس ان المشكله في التاني.

2- حسين مش فاهم احتياج مني , ولا مني فاهمه احتياج حسين. .

3- حسين مش واخد باله ان مني عطشانه , ولا مني واخد بالها ان حسين تعبان هو كمان .

4- مني للاسف موجوعه وحزينه وتعيسه علشان عطشانه …… وحسين هو كمان تعبان وزهقان ومش حاسس بتقدير واهتمام .

حسين ومني هيفضلوا في هم وغم ونقص هما الاتنين لحد ما يفهموا ازاي يملوا فراغ بعض …… ولحد ما يفهموا ان الاخر حاسس بالنقص .

عاوزك تحفظ الاتي :-

فراغ ياعني حاجه محتاجه تتملي…… طول ما انت ممليتش فراغ مني فهتفضل حزينه مكتئبه.

وطول ما انتي مملتيش فراغ حسين فهيفضل تعبان حاسس ناقصه حاجه

حياتكم هتبقي نكد وغم علشان ناقصها الماء الي هيروي عطشكم.

علي فكره دي حاجه واحد بس من اسباب الفراغ العاطفي….في اسباب تانيه كتير وحلول اكتر لملئ هذا الفراغ.

انا بس نوهت عن سبب واحد فقط للفراغ العاطفي الا وهو (( مش فاهمين ان الطرف الاخر عطشان )) ….. .

 

محمود نواف هو مدرب وكاتب في العلاقات الزوجيه والأسرية. 

هذا المحتوي مقدم من مجموعة بيت جديد علي الفيس بوك.

 

Photo credit: Bigstock.com
shareEmail this to someonePin on PinterestShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on Facebook

كتبت د.ساره محمد (استشاري أسري):

 

شريك حياتك جزء من حياتك مش حياتك كلها .. مقولة سمعناها كثيرا الفترة

الأخيرة، ورغم صحة المقولة إلا أنها زادت الطين بلة فى كثير من البيوت، لأن الكثيرات ممن قرأنها تعاملن معها ومع مفهوم الاستقلال العاطفى بشكل عام بشئ من الانتقام للنفس؛ ترى أن زوجها يتمتع بالحرية ولديه الكثير من السلطات والصلاحيات، أو ربما تشعر أنها أحبته أكثر مما يستحق وتشعر بجرح في كرامتها وتريد أن تثأر لها.

هناك دائما سبب خفى وراء هذا التطبيق الخاطئ لهذه المقولة ، أنتِ بحاجة إلى البحث عن أسبابك الخاصة، ولتصلي إليها فأنتِ بحاجة للوعي بتصرفاتك والسيطرة على غضبك المكبوت تجاه زوجك. قد تكون الأسباب أشياء صغيرة لكنك فى أمسّ الحاجه لها، ولعلها أشياء كبيرة تشعرين أنك لست بالقوة الكافية لتعبرى عن غضبك منها.

دعينى أتفق معك .. نعم الزوج ليس كل حياتك لكن يجب أن نكون أكثر صراحة ونعترف أنه جزء مهم منها، هو أيضا بحاجة لأن يشعر أنه على قائمة أولوياتك.

 

دعينا نرى الصورة من وجهة نظره .. إنه يخرج للعمل ويسعى لتوفير حياة كريمة لك ولأبنائكما ثم يعود ليجدك توصلين له وبكل وسيلة أنك سعيدة بدونه وأنك قادرة على الاستغناء عنه مع أول خلاف يشتعل بينكما، أومع ذكر قصة إحدى القريبات التي ظلمها زوجها فتنهالين على الجنس الذكورى بالسباب والشتائم! إن زوجك يشعر بأنه جزء من هذا العالم الذكورى .. لذلك سيتضرر من هذا الكلام ليقابل كلماتك بهجوم عليكِ مسلطا الضوء على جينات النكد الأنثوية!

 

لعلك أيضا تُشعريه بأنك لست مضطرة لكسب رضاه أو أن إخوتك هم أقرب لكِ منه، أو أنه ليس زوجا مميزا كما كنت تظنين .. وغيرها الكثير من الرسائل التى تشعره بأنه شخص غير محبوب بما يكفى، فيشعر بخيبة الأمل، فليس هذا ما كان يتمناه، إنكِ لاتدرين ما يفعله من أجلك خلف الكواليس، أليس من الممكن أن يكون قد عرض عليه أحد أصدقاء السوء رقم فتاة ولكنه خيب أمله بالرفض اتقاءً لله فيكِ؟! أو لعله أحرج إحداهن لأنك تسكنين فى قلبه؟!

يتذكر ذلك وهو جالس أمامك يشعر بخيبة الأمل فتنشأ الخلافات بدون أسباب معقولة فقط لأن كلا منكما لا يشعر بالأمان مع الآخر.

 

هذا الكلام ليس دعوة لأن تفنى حياتك وتوقفى سعادتك ولا لأن تقبلى الإهانة، بل إنني أنصحك أن تتحلى بالحكمة وتطبقى المقولة بشكلها الصحيح، فحين نقول أن زوجك جزء من حياتك فإنه يشبع لك احتياجات عاطفية ونفسية يتفرد بها، ولعله لذلك جعل الله الزواج سكنا وراحة.

ولكن لازل عليكِ تلبية باقى احتياجاتك فأين نصيبك من تغذية سليمة ووزن يساعدك على ممارسة حياة طبيعية؟ كذلك احتياجاتك الروحية في عبادتك لله وتلاوتك للقرآن والتخلق بأحسن الأخلاق، وأيضا احتياجاتك العقلية من تنشيط الذاكرة والاهتمام بالثقافة العامة وتنمية مهاراتك وممارسة هواياتك.

فعليكِ أن تعتني بنفسك في كافة الجوانب، وألا تضعي كل جهدك في جانب واحد مَهمَا كان مُهمّا ، وصدقينى هذا التوازن سيحيطكِ بهالة من الجاذبية والراحة النفسية.

 

ونصيحتى لكِ اهتمى بنفسك واعتنى بها وحين تلتقين بزوجك اقضى معه وقتا طيبا يملؤه الحب.

تحياتى

 

الزواج عن حب أم جواز الصالونات
الزواج عن حب أم جواز الصالونات Photo credit: Bigstock
shareEmail this to someonePin on PinterestShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on Facebook

كتبت:آيه محمد

يا تري ليه مقوله ان الجواز عن حب مش بيستمر؟!

منتشرة ، طيب الجواز عن حب و لا جواز الصالونات هو الي ليه مستقبل أكبر في الاستمرارية؟

معظم الاّراء في الموضوع دا كانت في صالح جواز الصالونات رغم إن معظم الشباب بيحلموا بجواز عن حب و يقلدوا معظم “الكابلز” الي منتشرين علي السوشيل ميديا اليومين دول  لكن الواقع في معظم الحالات بيبقي غير كدا خالص و موضوع الإرتباط يبدأ لما الأم تروح فرح بنت خالة جارة واحدة صاحبتها و تبدأ بمهمتها الرئيسية في البحث عن عروسه لابنها و تسأل عن بنت فلانة وفلانة وبالفعل تنجح في مهمتها وتختار العروسة المناسبة من وجهة نظرها و تاخد ابنها علشان يشوفها و لما البنت و أهلها يلاقوا إن العريس مناسب و في الصفات الأساسية الي أكيد مش بيبقي عليها اختلاف زي متدين و ابن ناس و أخلاقه كويسه ، بعد كام شهر يتخطبوا و يتجوزوا و طبعاً خلال الفترة دي البنت بتسمع أشهر المقولات من ستات العيلة “الحب بيبجي بعد الجواز يا حبيبتي”  والي غالبا اسمها الأدق هو “عّشرة” .و تبدأ الحياة الروتينة و السيناريو المتوقع جدا من جواز الصالونات شغل ، مدارس،  ضغط ، مشاكل و ملل طيب لو نفس الاتنين الي أتجوزوا دول كانوا بيبحبوا بعض كانت الحياة ممكن تختلف؟

 

الرأي التاني كان بيقول..

الاكيد ان معظم الشباب بيحلموا بالاستقرار و يتجوزوا الي بيحبوهم،فمثلا، لما ولد يشوف بنت زميلته في الجامعه او في الشغل او قابلها صدفه في اي مكان و يحس نحيتها انها شدته خطفت قلبه و قتها بيقرر بانها  هي دي البنت الي لازم يكمل حياته معاها و تبقي ام ولاده و يبدأ يعمل  كل حاجه يقدر عليها علشان تقول “قبلت الزواج منك”

 

بس الي بيهدد استمرار الجوزات دي هو   إن “العشم” بيبقي بزيادة أوي بين أي اتنين بيحبوا بعض والأحلام الوردية هي الي بتاخد المساحه الأكبر من تفكيرهم في فترة الإرتباط و الخطوبة جو الدباديب و إنكم بعد الجواز هتلعبوا بلايستيشن و تخرجوا أو تسافروا كل ويك اند دا مش بيبقي حقيقي معظم الوقت.

 

لو فكرنا بالمنطق و العقل شويه هتلاقوا إن الحب دا من أهم الأسباب الي تخلي الواحد أو الوحدة يفكروا يتجوزوا أصلاً بس دا لوحده مش بيبني حياة الجواز يعني مسؤلية ومواعين وغسيل وطبخ وبعد فترة هيبقي في مسؤلية أطفال ومشاكل، بس مفيش حد كامل ، لما تتجوزي واحد ويغير الصفات الوحشة الي فيه علشان بيحبك دا بيفرق و نفس الوضع مع البنت لما تغير صفه فيها علشان الي بتحبه دول بعد كده بيبقي عندهم تصالح مع النفس و بيكونوا أسره سويّه نفسياً ،هما بيغيروا من نفسهم علشان الحب مش علشان لازم يعملوا كدا، ولازم يبقي في شويه منطق و عقلانيه جنب كل المشاعر الحلوة والأحلام الوردية يعني تعامل معاها علي أساس انها إنسانه طبيعيه هتتعب و تتعصب و تدلع و تضحك و تزن مش طول الوقت هتقدر تطلع مشاعر حب و بس.

 

انتي كمان تعاملي معاه علي أساس انه إنسان عادي عنده ضغوطه في الشغل و مشاكله و صاحبه اكيد ، فمتتعمليش معاه علي أساس انه سوبرمان و هيعشيكي في باريس كل خميس مثلاً هيبقي عصبي ساعات و هيبقي لطيف و دمه خفيف أوقات تانيه مش هيبقي طايق نفسه و علي الرغم من ان عدد الجوازات الي عن حب الي مازالت مستمرة قليلة الا انهم قدروا يتماشوا مع الواقع و يكملوا حلمهم مع بعض..

 

الفكرة كلها ازاي نفكر صح و نتعامل مع الحب صح فنوصل لأسرة مبنيه صح و عندها استقرار نفسي أسرة سوية و مجتمع سويّ و مش معني كده إن جوازات الصالونات ناجح ديماً لان كل علاقه ليها مميزات وعيوب و كله بيبقي متوقف علي درجة وعي واستيعاب الطرفين لمعني “نبني حياة”…

 

عن الحب والزواج والرومانسية
عن الحب والزواج والرومانسية
shareEmail this to someonePin on PinterestShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on Facebook

الأفلام والمسلسلات وحتى الروايات نشرت عندنا فكر إن الجواز كله رومانسية ودلع وحب وإن فى يوم هيجيلك الفارس مفتول العضلات ولما تزعلى يجرى يصالحك وبسهر الليالى فى حبك! ونيجى نتجوز ونأهل نفسنا إننا هنعيش الحياة دى  ونكتشف مع أول مشكلة إن مفيش الكلام ده وإن في حاجة اسمها مسؤولية وشغل …يجى من بره مضايق وأنتِ مبوزة عشان اتشغل عنك فى شغله اللى هو أصلاً عشانك ومن هنا تبدأ المشاكل…

 

والنظرة الوهمية للحب تتهز… ونلعن الحب والجواز ونعمم الحياة المأساوية وننزل على موقع التواصل الاجتماعى إن مفيش أسوء من الجواز… لكن المشكلة فينا إحنا!!

 

جات واحدة مرة مضايقة جداً وبتقولى مش قادرة أحبه!

دايماً بيهملنى ومفيش كلام حلو ولا اهتمام وكل لما أكلمه يقولى مابتزهقيش؟!

مع إنه بيعاملنى كويس وبيحبنى جداً لكن كل حياته للشغل…

 

فبالرغم من حبه ليها اللى هى حسته من غير ما يقولها كلام حب وبالرغم من شهادتها له إنه بيعاملها كويس لكن برضه مش هو ده اللى هى منتظراه منه…هى منتظرة المعاملة الرومانسية اللى بتشوفها من البطل الفلانى للبطلة الجميلة التانية ..الإهتمام مطلوب والحب لازم لكن اختلاف لغة الحب هو اللى بيوصلنا للمشكلة دى لو مفهمنهاش. ممكن يعبرلك عن حبه ورومانسيته بشغله وإنه بيجبلك فلوس ويوم ماتطلبى منه حاجة مايقولش لا…

 

وممكن يعبرلك بأنه بيعاملك أفضل معاملة وبيخاف عليكِ ودايماً بيحترمك بره وجوا البيت وشايل أهلك فى عيونه وممكن يعبرلك بالهدايا والفسح والخروج…

 

كل واحد حسب لغته وحسب ماتربى فى بيئته المحيطة بيه. لازم تفهمى طبعه وتنظرى للموضوع  بعقلانية أكتر. الجواز هو سنة محكمة فى الأرض ليها قواعد ماينفعش تكون من غيرها ولو القواعد دى اختفت لأى سبب ساعتها نعرف إن جوازنا فى مشكلة كبيرة. القواعد هى المودة والرحمة…

 

لو اختفت الرحمة والأخلاق الحسنة والمودة الطيبة والعشرة الجميلة من بيتنا يبقى لازم وقفة, لازم نعرف مين السبب وليه وإيه اللى حصل؟ تأكدى إن سعادتك فى بيتك معتمدة بشكل كبير عليكِ كأنثى. ربنا خلقك اقوى نفسياً من الرجل ولو كان هو أقوى منك جسدياً ..لكن نفسياً أنتِ اقوى بدليل نلاقى أمهات كتير بتشيل مشاكل عيالها لوحدها بدون ماتدخل الأب فيها ولو إن ده سبب أكبر المصايب لكن الشاهد إنها تقدر..وتقدر تتحمل وتقدر تواجه..حتى لو لوحدها.

 

لازم يكون ليكِ سبب معين وهدف واضح من الجواز قبل ماتلبسى الأبيض وتفرحى بالورد اسألى نفسك أنا هتجوز ليه؟

 

حددى طريقك والمنهج اللى هتمشى عليه وحاولى تشاركيه فى طريقة حياتكم …وانزلى بقى من النظرة المثالية وشوفى الواقع. الجواز يعتمد على المودة والرحمة ..لكن مابيعتمدش على الرومانسية الزايدة اللى مفيش راجل عملى بيستحملها لكن فى ستات كتير طالبينها. خلى نظرتك عملية وواقعية وافهمى لغة الحب الخاصة بزوجك واتأقلمى عليها ..حولى النظرة الوهمية لواقعية والنظرة السلبية لايجابية.

 

افهمى الجواز صح قبل ماتجوزى ثم …اعقلها وتوكل.

 

شيرين كمال

مواضيع أخري أخترناها لك:

عندما تزوج قيس من ليلي

 

 

متاهة الحب
متاهة الحب
shareEmail this to someonePin on PinterestShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on Facebook

كتبت:إيمان القدوسي

 

القلوب لا تقتحم لكن يتم التسلل إليها بخفة ورفق, ومهما تصورت المرأة أنها تعرف جيدا مداخلها لقلب زوجها إلا أنها تكتشف في لحظة صدق أنها كانت واهمة, السبب ليس جحود الرجل ولكن الجهل بطبيعته…

فالمرأة تدخل من الأبواب الكبري لقلبه وهي الجمال والجاه والمال وحسن المعاملة وإنجاب الأطفال, وهي كلها أبواب حقيقية ومحترمة ولكنها تفضي فقط إلي الباحة الخارجية, أما النفاذ إلي سويداء القلب فيحتاج فناء من نوع خاص!

الطريق هنا أشبه بالمتاهة ليس مستقيما بل كله تعاريج محيرة يحتاج السير فيه دليلا ذكيا, تلك المتاهة المتعرجة صنعتها الليالي والأيام والخبرات السابقة للزوج وعوامله الوراثية وأشياء أخري يصعب حصرها أو فهمها… عموما الفهم هنا ليس مطلوبا ولن يجدي شيئا المطلوب هو معرفة خارطة الوصول إلي الهدف.

يجب أن نسلم أولا أن الأبواب الكبري التي نعرفها ونراهن عليها لا تكفي وحدها والدليل أن هناك حالات لا حصر لها تؤكد ذلك أبرزها حالة الأمير تشارلز ولي عهد التاج الملكي البريطاني والذي فضل كاميلا باركر علي زوجته الراحلة الأميرة ديانا رغم أنها الأكثر جمالا وشبابا وأنها أم أولاده, ورغم صعوبات كثيرة اعترضته إلا أنه أصر في النهاية علي الارتباط بالمرأة الوحيدة التي نجحت في التربع علي عرش قلبه, ترددت همسات النساء لماذا؟ وما الذي وجده فيها ؟ الجواب باختصار تريحه في المعاملة,وعرفت طريقها لقلبه .

أول شعاع في المتاهه عيوبه… نعم عيوبه ونقائصه ونقاط ضعفه أعرف أنك خبيرة في تحديدها ورصدها وهي خطوة هامة إذا أحسنت استخدامها ليس لمعايرته أو تقويمه أو كشفها للناس أو اعتبارها مبررات لكرهه فهذا سلوك الأعداء وأنت حبيبته ولذلك فأنت تستريها ثم تتقبليها وتتكيفي معها وإذا استطعت حبيها وزينيها وبرريها وسدي نقصه فيها لو فعلت سيحبك أكثر من نفسه لأنك أصلحت كسره ورممت شروخه لأن نفسه كانت بيتا خاليا وأتيت أنت فجعلت منها قصرا منيرا . ولأنك أهديته صورة جميلة لذاته لا يراها إلا في عينيك ولا يشعر بها إلا معك سيعشقك ويمنحك لؤلؤة قلبه.

الشعاع الثاني ادفعيه لتحمل المسئولية من تكتفي بالحب والتقبل فقط تمنحه حب الأم وتدليلها فيترك لها المسئولية ويتخلي عن جزء من رجولته ، موت بطئ للرجل أن يشعر ألا أحد بحاجه إليه ، دعيه يفعل كل شئ من أجلك وشجعيه واشكريه فيمنح المزيد والمزيد .

الشعاع الثالث الحب أيضا بالنية والحب غيبا أجمل المشاعر فكري فيه بحب تذكري كل الأماني والكلام الحلو وادعي له بالغيب وعندما تلتقيان اتركي طاقتك المشحونة تحيط به بأقل كلام وأقل جهد واستخدمي كل حواسك العيون والأذن والابتسام واللطف المريح .

الشعاع الرابع كوني علي طبيعتك لا تلبسي قناع السعادة والمثالية طول الوقت استجيبي لمشاعرك الطبيعية حزن وفرح ، ألم وسعادة ، خصام وصلح ، جرح وسهر ، صبر ومحبة وكل شئ وارد المهم أن يتم في إطار ماذكرنا سابقا وممكن تلخيصه في أنت حبيبة ومحفزة لرجولته في تحمل المسئولية وتعيشين معه عمق الحب والحياة .

 

مواضيع أخري اخترناها لك:

عندما تزوج قيس من ليلي

Photo credit: Bigstock

 

الأزواج السعداء
الأزواج السعداء
shareEmail this to someonePin on PinterestShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on Facebook

الأزواج السعداء ليسوا فقط في أفلام الكارتون مثلا سندريلا و سنو وايت, والزواج السعيد ليس دربا من الخيال بل هو شئ ممكن ويتمتع به من يعرف أسراره. فكروا في العلاقة الزوجية مثل النبتة التي تحتاج رعاية بشكل يومي حتي تكبر وتزذهر وتستطيع التغلب علي أي مصاعب تواجهها… نحن أيضا يمكننا رعاية علاقتنا الزوجية عن طريق أشياء صغيره يفعلها الأزواج السعداء كل يوم!

  1. الحوار: الأزواج السعداء بالطبع يتحدثون سويا, فمن المهم أن يكون هناك حوارا ولو لمرة واحدة يوميا! ومن المهم أيضا أن يوضح كل طرف أي أمر يضايقه بدون لوم أو عتاب فالحوار لا يعني الشجار بصوت منخفض! بل الحوار هو أن تعبر عما بداخلك بأريحية وأن تشارك الطرف الآخر ماذا مر بك أثناء اليوم…. كما أن الحوار يعني الاستماع لنصفك الآخر ومعرفة ما مر به أثناء اليوم وماذا يضايقه من أمور بدون الشعور بالضيق أو التملل.
  2. الاهتمامات المشتركة: الأزواج السعداء لديهم بعض الأشياء التي يقومون بها و ويستمتعون بها سويا. ليس المطلوب منك سيدتي أن تشاهدي مباريات كرة القدم معه ولا أن تشاهد أنت أيها الزوج برامج الطهي المفضلة لزوجتك ولكن بالتأكيد هناك أمورا يهتم بها كلاكما فابحثا عنها واقضيا وقتا فيها فالأزواج السعداء بالتأكيد يستمتعون بقضاء وقتهما معا وهذه علامة علي صحة العلاقة بينهما. لا يمكن أن تكون علاقتنا الزوجية جيدة اذا لم نقض بعض أوقاتنا مع أزواجنا أو كنا نفضل عدم قضاء الوقت سويا من الأساس!
  3. العناق والقبلات:  الدخول الي الفراش سويا والتعانق لا يعني اقامة علاقة حميمية كاملة ولكن مجرد التعانق في الفراش وفي الحياة العادية يقوي العلاقة الزوجية. بعض الأزواج غير معتادون علي التعانق والقبلات الا في أثناء العلاقة الحميمية وهذا يخلق جفافا بينهما. الأزواج السعداء يحرصون علي العناق وتبادل القبلات صباحا قبل الخروج ومساء حين العودة من العمل وفي أي وقت اذا شعروا أنهم بحاجة الي هذا, فهذا يزيد الحب والمودة بينهما فلا عجب أنهما سعداء!
  4. التعبير عن الحب:  فلا أحد يعلم ما هو سر في الرجل الشرقي الذي يبخل علي زوجته بكلمة حانية أو حتي الشكر فضلا عن أن يقول لها بشكل يومي أنه يحبها! الأزواج السعداء يحرصون علي التعبير عن مشاعرهم بالكلام أيضا. فالمرأة تحتاج لأن تسمع كلمة “أحبك” كل يوم مرتين علي الأقل مثل الدواء عزيزي الرجل! كما أن الزوج يحب أن يسمع كلمات الحب والاطراء منك أيتها الزوجة… ثم إن الإنسان يحتاج دائما الي من يؤكد له أنه يحبه رغم كل شئ ورغم كل الأخطاء فمن يكون هذا الشخص إذا لم يكن نصفك الآخر! ثم نتعجب لماذا لسنا سعداء مع أزواجنا؟ لأننا حرمنا أنفسنا وحرمناهم من معرفة مشاعرنا تجاههم…. يقول نزار قباني:

قولي أحبك ..  كي تزيد وسامتي ..  فبغير حبك لا أكون جميلا .. قولي أحبك كي تصير أصابعي ., ذهب و تصبح جبهتي قنديلا .. الآن قوليها ولا تترددي بعض الهوى لا يقبل التأجيلا..

5. المزاح: ارحموا أنفسكم وأزواجكم من الجدية الدائمة, لا بأس من بعض المزاح بينكما, بعض الرجال لا يمزح الا مع أصحابه فتجده فاجأة يتحول مزاجه الي السعادة والقهقهة بمجرد أن يهاتفه أحد أصدقائه ثم يعود ليلبس الوجه “البلاستيك” كما يقول المصريون أثناء جلوسه مع أسرته في البيت, أما عن الزوجات فحدث ولا حرج بعض النساء لا تعرف الا التشكي والطلبات, ثم يتسألون لماذا حياتنا الزوجية أصبحت مملة؟ لماذا نعاني من الخرس الزوجي؟ الأزواج السعداء يمزحون ويضحكون سويا… الزواج ليس مكتوبا علي بابه للنكد فقط! الزواج متعة… جميل أن يكون هناك من ينتظرك دائما ويحب الجلوس معك ويستمع إليك ويشاركك أحلامك وهو أقرب إليك من نفسك فلا تستحي أن تخبره بشئ ولا تحاول أن تتظاهر أمامه بشئ… هذا هو الزواج السعيد… أضحكوا معا!

6. يغلقون هواتفهم: لا بد من وقت يغلق فيه الهاتف أو علي الأقل تحويله الي وضع “صامت” عند جلوسكما سويا! بعض الأزواج اتفقا علي عدم استخدام الهواتف أثناء إجازة نهاية الأسبوع الا مساء قبل النوم فلا شئ يستحق المتابعة ولا شئ سيفوتك! مطالعة الهاتف باستمرار من أجل الدردشات أو تصفح الانترنت سيضيع عليك ذكريات جميلة بينك وبينك نصفك الآخر! أجعلا وقتكما خاصا لكما فهكذا يفعل الأزواج السعداء!

7. احلاما سويا: شاركا بعضكما أحلامكما وأهدافكما المستقبلية وهذا لا يعني أن يكون لكما نفس الأهداف ولكن يعني أن تكونوا متفقين سويا وعلي دراية بأحلام الطرف الآخر. ولا يعني هذا أيضا أن الأزواج السعداء هما شخصيات متطابقة في الزؤا والتفكير هما شخصان مختلفان لكنها يقبلان اختلافهما ويتفهمان هذا….

ومن أفضل ما قرأت عن الزواج هو أن نصفك الآخر هو الشخص الذي سيظل يذكرك كيف كنت في شبابك أكثر مما تذكر نفسك!

قد يحبط البعض ويشعر بعدم قابلة تطبيق هذه الأشياء لأن الشريك الآخر لن يتفهم هذا ولن يقوم بأي مجهود ولكن الحقيقة هي أنك عندما تتغير مع الوقت ستغير من حولك فالحب يصنع الكثير!

 

فريق عمل مج لاتيه

 

المصدر:

مبني علي مقالة من موقع لايف هاك

 

مواضيع أخري أخترناها لك:

نصائح للأزواج مقال ساخر جدا !

 

photo credit: Bigstock

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

0 1418
معني الأنوثة
معني الأنوثة
shareEmail this to someonePin on PinterestShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on Facebook

كتبت إيمان القدوسي:

لاشئ يجذب الرجل للمرأة مثل تمتعها بالأنوثة الحقة ، يتبادر لذهن الزوجات الصغيرات أن الأنوثة دلع ولبس مثير وصوت جذاب وهي كلها اجراءات ومظاهر الأنوثة وليست جوهرها . جوهر الأنوثة داخلي عميق ولكنه مشع وجذاب فماهي العوامل التي ترسخ الأنوثة بداخلك : الحب

الحب هو ذلك الشعور بالتقبل والرضا الممزوج بالإعجاب والفخر والرغبة في التلازم كلما زاد داخل القلب كلما أضفي أنوثة رائعة علي المرأة حتي أنه يظهر علي شكلها الخارجي لمعة العيون وبريقها والبشرة الوضيئة والبسمة التلقائية والسلوك المحبب كلها أعراض الحب الراسخ في القلب . الحب يتأصل بطرد المشاعر السلبية فلا حب مع الاستياء والغضب ثم امتلاء القلب بكل خيالات الحب وجماله حتي تمتلكين طاقة الحب بداخلك ، تلك الطاقة ترسل إشاراتها بلا كلام عن طريق الخيال والكلام المعبر القليل واللفتات الساحرة .

الإيمان الإيمان بالله يعزز الثقة بالنفس ويزيد من ثقل الشخصية وجاذبيتها ويفتح لها القلوب كما أن الدعاء بالغيب يجعل الأرواح تتآلف .

الإنجاز براعتك في عملك وبيتك وهواياتك واهتماماتك أيضا تمنحك المزيد من الثقة والإحساس بالجدارة والاستحقاق وتجعل لديك مخزونا نفسيا إيجابيا .

أهم علامات الأنوثة هي ثقل الشخصية وامتلائها بطاقة الحب والإيمان والعمل مما يكسبها الثقة والجدارة والجاذبية ثم التعبير عنها بالإحساس وضخ المشاعر وليس بالكلام ولكن بالتفاؤل والأمل والبسمة الحانية البشوش والتعامل ببراءة الأطفال وحضور الأميرات . عبري عن رأيك بصراحة كلما طلب منك ذلك واحذري كلمات عدم الثقة والتردد من نوعية كما تريد ولا توجد مشكله وأي حاجة ، عبري بثقة وتعاملي برأس مرفوعة ونفس صافية وقلب يخفق حبا وإيمانا وهذه هي الأنوثة الحقة التي يهواها الرجل ويتلمس طريقها ، أنوثة قوية ملهمة وداعمة وفيها لمسة الاحتواء وغموض النجمة البعيدة الممتلئة بالأسرار ولا يصلنا منها إلا الضوء والجمال.

 

مواضيع أخري اخترناها لك:

كيف تحتفظين بمشاعر الحب مع شريك حياتك رغم مرور الوقت؟

كيف تكونين جميلة في عيون زوجك؟

نصائح للأزواج … مقال ساخر جدا!

 

Photo credit: Bigstock

 

0 12865
كيف أجعل طفلي يطيعني
كيف أجعل طفلي يطيعني؟
shareEmail this to someonePin on PinterestShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on Facebook

كيف أجعل طفلي يحترمني ويطيع أوامري؟ كيف أستطيع أن أعاقب طفلي من دون أن يكرهني؟ لا أكاد أخطو خطوة من دون أن تقابلني هذه التساؤلات من  أمهات فقدن السيطرة على أبنائهن! أقول لكِ عزيزتي الأم، إما أن تسيطري أنتِ أو يتولى طفلكِ هذه المهمة بشكلٍ أوتوماتيكي، وإياكِ ثم إياكِ أن تعتقدي أنكِ سوف تفقدي حب طفلكِ بتمسككِ بمقاليد الأمور، على العكس تمامًا.. إنما كلما تركتِ الأمور للطفل دون نظام محدد وحدود يجب الالتزام بها وعدم تخطيها، كلما استهان بكِ الطفل ولم يحسب لكِ حساب.

فى واقع الأمر إن حياتنا مع الطفل يمكن تقسيمها لجزأين: الأول هو الجزء الذي تكون فيه الحياة وضعها الطبيعي، وهو ما أحب أن أسميه بالهدنة حيث يكون بينكِ وبين صغيركِ حالة من اللا سلم واللا حرب غير المتفق عليه نصًّا، والثانى عندما يعكر صفو السياق الطبيعي بعض سلوكيات الطفل الخاطئة الناتجة عن مسببات معينة (والتي سوف نتطرق لها في وقتٍ لاحق) وهنا يبدأ الصراع!

والغريب أن الجزء الذي تهتم به الأمهات أكثر هو الجزء الثاني بينما إن فكَّرن جيّدًا فسوف يجدن أن معرفتهن بالجزء الأول قد تغنيهن عن الكثير مما يعانينه من سلوكيات غير مرغوبة من الطفل، لذا إليكِ عزيزتي الأم بعض النصائح والإرشادات التي تعينكِ في التعامل مع صغيركِ؛ الجزء الأول وقت الهدنة يجب عليكِ في هذا الوقت الآتي:

  1. الإكثار من الاحتضان، وذكر مميزاته، وإخباره بمدى حبكِ له وفخركِ به.
  2. إمضاء الكثير من الوقت معه في الألعاب التي يحبها، وقراءة الكتب التي تخدم القيم التي تودين غرسها في طفلكِ.
  3. أشيدي به أمام والده والأهل والأصدقاء، فإن ذلك يحفز ثقته بنفسه ويدعم علاقته بكِ.
  4. مارسي معه العبادات؛ كالصلاة، وقراءة القرآن، والصدقة وشجعيه عليها كثيرًا، واذكري له نعم الله وعلميه التفكر فيها.
  5. خصصي له وقتًا ثابتًا بينكِ وبينه -يفضل أن يكون يوميًّا- تستمعي فيه إلى مشاكله وتساعديه على حلها، وتتعرفي فيه على أكثر ما يسعده وأكثر ما يؤلمه، من هم الأشخاص المقربين إليه؟، المواقف والأحداث التى مر بها فتفسري له بعض المواقف، وكيفية التعامل معها. ويفضل أن تعودي الطفل على هذا الوقت منذ الصغر مثلًا (3 سنوات) سن مناسب للبدء، فهو يقرب المسافات بينكم بشكلٍ كبير، كما يساهم في بث كم كبير من الأمان في نفس الطفل.

 

الجزء الثاني (وقت الصراع) عندما يخطئ طفلكِ تذكري الآتي:

  1. ضعي مجموعة من القواعد والتعليمات التي لا يُسمح للطفل بتجاوزها ووضحيها له مثل: ممنوع الضرب أو الشتيمة، الاستئذان قبل فتح الباب وغيرها من القواعد الهامة التي تريدين الحفاظ عليها في بيتكِ.
  2. اختاري العقاب الذي يتناسب مع الموقف، فلا تبالغي أو تتهاوني مع الموقف، ولكن تصرفي بما يتلائم والخطأ الذي حدث. كذلك يجب عند اختيار العقاب مراعاة الفروق الفردية لدى الأطفال، فما يعتبره طفل عقاب يكون بالنسبة لآخر ثواب. فمثلًا إذا قررتِ عقاب ابنكِ بحرمانه من الذهاب لتمرين السباحة يجب أن يكون حريص على الحضور ويهمه الأمر وإلّا فلن يعد ذلك عقابًا.
  3. العد ويكون بعد التهديد وقبل تنفيذ العقاب مباشرةً، حيث تقومين بالعد من واحد حتى ثلاثة قبل أن تعاقبي وهو مفيد في إعطاء الطفل مُهلة للتراجع عن خطئه كما أنه يشعره أن القرار بيده وهو الذي يختار.
  4. توقفي عن التهديد وابدأي بالتنفيذ، حيث أجد كثير من الأمهات يقفن عند مرحلة التهديد فلا يؤثر تهديدها في الطفل، لأنه لم يجرب العقاب الفعلي وإنما جربه قولًا فقط فنجده لا يصدق أمه ويستهين بها ولا يحترمها أو يحسب لها حسابًا.
  5. لا تظهري للطفل خوفكِ أو توتركِ من سلوكه، بل حافظي على ثقتكِ بنفسكِ وهدوئكِ الانفعالي فعليهما تبنين ثقة طفلكِ بكِ.
  6. لا تهدديه بعقاب غير قابل للتنفيذ. بعض الأمهات يخفن العقاب أكثر من الطفل وذلك عندما يبالغن في التهديد، ما يجعلهن يتوقفن عند مرحلة التهديد، خاصةً إن كانت تعلم أنه تهديد لن تستطيع فعله. وفي الواقع إن ذلك يظهر للطفل بشكل جلي فيصبح التهديد غير فعال، لذا يجب أن تختاري عقاب تستطيعين تنفيذه فعلًا، وليس مجرد كلام تنفثين به عن غضبكِ، فمثلًا لا تهدديه بعدم الذهاب إلى جدته وأنتِ تعرفين أن ذلك غير ممكن.
  7. ابتعدى كل البعد عن الضرب أو الصراخ في وجه طفلكِ كوسيلة للعقاب فغير أنها غير فعالة في تعديل السلوك هي أيضًا مظهر من مظاهر الضعف التي تسقطكِ من نظر طفلكِ، كما أنها تدمر العلاقة بينكما.
  8. عند استخدام التجاهل كوسيله لتعديل السلوك، يكون التجاهل للسلوك وليس الطفل. فمثلًا إذا ارتمى طفلكِ على الأرض وبدأ يبكي ويصرخ اعتراضًا على عدم إعطائكِ إياه شئ يريده، تجاهلي تمامًا السلوك ولكن يمكن أن تحاولي إيجاد بدائل مثل؛ إحضار لعبة أخرى أو كتاب، وبمنتهى الهدوء تخبريه أنكِ سوف تشاركيه اللعب أو القراءة، ويستحسن أن تجعليه يختار بين أمرين فيرضى بذلك غروره، فإذا استمر أو زاد في الصراخ أخبريه أنكِ على استعداد للّعب معه حين ينتهي من البكاء.. فأنتِ هنا فقط تخبريه أن البكاء لا يمثل عامل ضغط عليكِ على الإطلاق.

اعلمي أنكِ باتخاذ قرار العقاب سوف تكونين محل اختبار الطفل، حيث أنه سوف يحاول وبشتى الطرق إثنائكِ عن هذا القرار، فإياكِ والتراجع ولكن اثبتي له أنكِ جادة ولن تتهاوني مع خطئه أو تتهاوني معه.

 

رقية مجدى                                                        
اخصائيه نفسية

 

photo credit: Bigstock

 

مواضيع أخري اخترناها لك:

العصا السحرية والقط الأليف في التربية

اضطراب فرط الحركة

 

عندما تزوج قيس من ليلي
عندما تزوج قيس من ليلي
shareEmail this to someonePin on PinterestShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on Facebook

كتبت إيمان القدوسي:

ترك قيس لوعة في قلوب المحبين لعدم تتويج قصة حبه العظيمة بالزواج ، يا عيني يا قيس بعد كل هذا الحب لا تتزوج ليلي !

سوف ننتصر له اليوم ونجعله يتزوجها ، نعم هناك ثورات تجتاح العالم لتغيير كل الأوضاع القديمة وتقديم حلول مبتكرة وبديلة وأكثر سخونة وجرأة ، ما الذي حدث إذن عندما تزوج قيس من ليلي ؟

بعد أن هبطت فورة العسل كانت ليلي في المطبخ وهو في آخر الشقة يهتف قائلا ( أنا جعاااان الأكل لسه ؟ ) ترد هي بصوت حاولت أن يكون لطيفا ( حالا يا حبيبي ) ولكن حالة فمها المتراقصة يمينا ويسارا كانت توحي بغير ذلك ، في الحقيقة كانت أنغام صوته نشاز .

علي مائدة الطعام سألها في امتعاض مشيرا لطبق به مادة خضراء لزجة ( سبانخ دي واللا خبيزه ؟ ) فردت هي باستياء ( إيه ؟ مش عاجباك الملوخية ؟ )

بالرغم من كل شئ استمرت الحياة بينهما علي الأقل حتي لا يشمت الناس وحتي ينتصرا لقصة الحب العظيمة ولكن شعورا قويا كان يتسلل لقلب كل منهما أن الأهل كانوا علي حق عندما نصحوا بعدم الزواج لغياب التناسب بينهما ، واستمر الزواج .

في كل يوم كان يتأكد لهما شيئان غاية في الغرابة والتناقض ، أن هناك مشاعر حب حقيقية تجمعهما وأن هناك اختلافا شديدا في الطباع والرؤية للحياة ، كان قراره واضحا أنه لن يفرط يوما في ليلي حبيبته الوحيدة كما أنه سيفرض شخصيته عليها وعلي بيته وهو قادر علي ذلك وكان يفعل ذلك إلا نادرا .

أما هي فقد اتخذت قرارا مختلفا قالت لنفسها ( عليك أن تروضيه وهكذا تفعل كل النساء الماهرة ألم تسمعي عن شهرزاد وقصصها التي سيطرت بها علي شهريار ؟ )

وهكذا ظلا دائما في حالة أخذ ورد وصلح وخصام وإحساس بالهزيمة والانتصار وفي أثناء هذه المبارزة العاطفية جاء الأبناء وتشعبت العلاقات الاجتماعية وتحولت علاقة الزواج من مجرد وثيقة رسمية تتوج علاقة حب إلي مؤسسة اجتماعية كبيرة .

في تلك المؤسسة هناك جانب اقتصادي وعلاقات داخلية وخارجية وإعلامية أيضا ، باختصار هي دولة مصغرة أو مملكة أسرية ، عوامل النجاح فيها لا تتوقف علي الحب فقط وإن كان عنصرا هاما كبذرة للتوافق ولكن النجاح الحقيقي يتوقف علي مدي امتلاك عناصر القوة الفعالة ، ولذلك تجد بيوتا لم تبني علي الحب و إنما مجرد القبول ونجحت نجاحا باهرا في تربية أبناءها وتأسيس علاقات اجتماعية ناجحة مع الأهل والمعارف وتحقيق تنمية اقتصادية للأسرة .

انظر حولك ستجد أنه قد حدث كثيرا أن تزوج قيس من ليلي ولكن ظلت معادلة الزواج الناجح ثابتة (توافق وتناسب وتكافؤ وقيام كل طرف بدوره الصحيح في منظومة الزواج )، ليس معني ذلك أن الحب في ذاته ليس رقما في معادلة الزواج ، فهو رقم صعب ويؤدي لإنتاج أشكال مختلفة من الأسر تتسم بأنها أكثر إبداعا وأقل انتظاما في الحياة التقليدية .

الخلاصة أنك إذا أحببت ثم تزوجت فأنت تنشئ أسرة مبتكرة تجريبية قد تشهد بعض جوانبها نجاحا فائقا ولكنها معرضة أيضا لإخفاقات مأساوية سوف تستمتع بعمق الحب وذروة التفاهم والإشباع ولكنك ستفتقد هدوء البيت التقليدي المرتب جدا والبارد أحيانا ، أما إذا تزوجت ثم أحببت فسوف تنشئ بيتا هادئا تقليديا ورغم أنه يفتقد لسعة الحب المقاوم وروح المغامرة إلا أنه مرشح أكثر للنجاح واستكمال مسيرة البشرية .

 

 

مواضيع أخري اخترناها لك:

نصائح للأزواج … مقال ساخر جدا

أسرار الزواج السعيد

 

 

سحر الغرام و الحب
shareEmail this to someonePin on PinterestShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on Facebook

تصدم الفتاة المدللة والديها وهي تصارحهم أنها تزوجت السائق الذي يعمل لديهم لأنها تحبه وبعد انكسارات ومرارات تعود إليهم مطلقة حزينة ذابلة جرحها في الصميم… سلاح الغرام .
استطاعت الأفلام العربية وروايات الرومانسية أن تصنع وهما كبيرا اسمه (الغرام) وجعلته سلاحا بتارا لا يقف أمامه شئ .
تتخلي الزوجة عن طفلها وتضحي بسمعتها ويهدم الرجل مجد أسرته وتطارد بنت الأمير ابن الجنايني ويتخلي الشيخ عن وقاره لأن الغرام أصاب كبدهم بسهامه .
في الأفلام التي ساهمت في صنع المخيلة الشعبية والثقافة الجمعية تبدو تصرفات المغرمين واختياراتهم أشد نزقا من المجانين ولكنها تمر علي وعينا الكسول أثناء المشاهده وربما تساقطت دموعنا ومصمصنا شفاهنا أيضا ياعيني .
ماذا لو تحدثنا عن هذا النوع من الغرام بشكل علمي؟
يقول المحلل النفسي (ثيودور رايك ) في كتابه (الحب بين الشهوة والأنا):

عبر ممارستي كنت أجد علي الدوام كلما استطعت النفاذ إلي الحالة الانفعالية أن الغرام ينمو علي تربة عدم الرضا عن الذات”

“إن القلق والفزع والاستياء الملحوظ قبل بزوغ الحب هي أعراض ثابتة في سيكولوجيا هذه الحالة”

 

“الحب فرار من الذات”

 

“!المحبوب بديل لصورة ذهنية متخيلة وقد انزاحت إلي صورة شخص واقعي بصفات مثالية نادرة ومدهشة”

 

…وهكذا فإن الوقوع في الحب هو وقوع في أسر صورة متخيلة في الموضوع تم خلقه قبل أن يظهر.

ليس ثمة حب من أول نظرة لأن كل شئ كان معدا من الناحية السيكولوجية فقد بنينا في خيالنا صورة لشخص نادر في روعته وعند ملاقاة من نظن أنه يشبهه ننساق في محبته حتي يتم اكتشاف حقيقته التي غالبا تتناقض تماما مع ماتصورناه ولذلك يتعجب الناس من سوء الاختيار والاندفاع الأعمي .
الفرار من الذات يحدث أيضا بشكل مشابه في حالات الإدمان والمقامرة والدخول في مغامرة غير مأمونة ، الدافع واحد قلق وتوتر ورغبة في قصة كبيرة تحقق في الواقع ما تخيلناه في عالم الأحلام .

طبعا الحب الحقيقي يختلف تماما ويحتاج تفصيلا وحده يكفي أن نقول أن أهم خصائصه التناسب والتكافؤ والرضا الاجتماعي والعائلي والواقعية فهو يبدأ في لحظة وئام يرسلها الله عز وجل لقلبين ثم بعد الزواج يزداد ويتنامي محققا المودة والرحمة وأهم صفاته أنه يسعد قلبين ويباركه المجتمع كله فهو يشكل إضافة وتقوية للنسيج الاجتماعي عكس الغرام الأحمق الذي يهدد التماسك ويجرح بسلاحه من يقترب منه .

 

إيمان القدوسي

 

مواضيع أخري اخترناها لك:

6 أخطاء تدركها الزوجة بعد فوات الآوان

نصائح للأزواج مقال ساخر جدا!

 

Photo credit: Bigstock

 

في يدي لا في قلبي
shareEmail this to someonePin on PinterestShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on Facebook

.

كانت تنظر في عينيه.. تلك العينين التي طالما كانت تحنو عليهما.. يفهمها دون أن تتحدّث حتى!. تبكي فيبكي قلبه قبلها، وتجزع نفسه لما تجد. لطالما حاول أن يخفِّف عنها، وأن يسعد قلبها. أحبّته؟.. لا.. بل تعلّقت به بشدّة. صار هو مأواها عند الحزن والفرح. صار أباها وأخاها وصاحبها. نسيت؟.. نعم.. نسيت أن من اتّخذ مأوى غير الله، فلا مأوى له.

أصبحت تبكي ولا يشعر!.. تتألّم فلا يبدو عليه الضيق!.. ما الذى حدث؟!.. إنها رحمة ربي.. لترجع، ولا تتعلّق به أكثر. تذكّرت، واستغفرت لغبائها، وحُمْق كاد أن يوردها المهالك، فتهلك بحُبِّه.. ازداد تعلُّقها بالله. استشعرت أنه هو من “أضحك وأبكى”، فابتسمت، ثم سقطت منها عَبَرات، على لحظات تعلُّقها بغيره، وأملها ورجائها فيمن سواه.

أخذت تحمد الله أنها رجعت إليه.. رجعت إلى المَلِك المُحسِن، الذى لا شريك له، ولا يرضى لها بشريكٍ فى قلبها.. (ولا يرضى لعباده الكُفر).. الكفر؟!.. نعم.. أشركت في حُبِّها، وطاعتها، وتعلُّقها، وأملها، وسعادتهم في غير الله، فذاقت مرارته.

بعد فترة.. وجدته وقد عاد إليها، بتلك العينان التي لم تنساهم، وتلك النظرات الحانية. أصبح هو أكثر تعلُّقًا بها!.. وقفت لحظة أمام طوفانٍ قادم، تعلم جيّدًا نهايته، ثم تمتمت بصدق: ‏اللهم اجعله فى يدى لا فى قلبى.. وقد كان لها ما أرادت. طالما عرفت أن العبودية، وتمام المحبّة لله وحده.. أمّا هو، فنعم، تحبّه.. ولكن.. حب دون الحب.

شيماء ممدوح

 

مواضيع مختارة:

قصة قصيرة: لم تتزوج بعد

ايه الي حصل بعد الزواج؟

 أرملة الي الأبد!

الحياة الزوجية بين العند و المرونة… ليه لازم أتغير؟

 

ما لا تعرفينه عن زوجك
shareEmail this to someonePin on PinterestShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on Facebook

.

كتبت إيمان القدوسي.

الرجل أعزب بطبعه والأبوه ليست غريزة فلا تتوقعي منه أن يندمج مثلك في رعاية أولاده وينسي نفسه نادرا ما يحدث هذا ويمكنه أن يهتم معك في حالة واحدة إذا كان مندمجا ومنسجما في الأسرة .

ليس معني أنه يحبك أو أنك جميلة وطيبة أن يعطيك هذا حصانة طول العمر ، الحب لا يبقي ثابتا إما أن ينمو ويزدهر بالرعاية والتجدد أو يذبل ويموت بالإهمال والإساءة, و الجمال يعتاد عليه الرجل فلا يصبح جديدا أو غريبا ومن اعتاد مذاق العسل الأبيض ربما يشتاق يوما للخيار المخلل .

هناك ثلاثة موارد لتجديد حياتك… الدين والحب والانجاز… تقومين بها ببراعة في مطلع الشباب ترتدين الحجاب وتحافظين علي الصلاة وتحترمين دينك ، وتحبين وتتزوجين وتسعدين مع زوجك ، وتحققين انجازاتك الكبري الحصول علي شهادتك الجامعية والزواج والبيت والإنجاب هذا كله رائع ولكنك تتركين هذه الموارد بغير دعم ولا تقوية بعد ذلك لسنين عديدة فتتآكل وتضعف. بل يجب عليكي أن تهتمي بتقوية مواردك لتجديد طاقة حياتك.

غالبا تشغلك التفاصيل فبالنسبة لزوجك تشغلك مراقبته وملاحقته والإلحاح عليه واستجوابه والاهتمام الفائق بتفاصيل الزينة بينما لو تخليت عن كل ذلك الجهد واكتفيت بتجديد منابع الحب معه لكان خيرا له .

كيف تجددين ؟

ابدأي العلاقة من جديد اتفقنا أن الرجل يحتفظ بنفسية الأعزب وأن أبوته ليست غريزة فماذا يريد وهو متزوج من زوجة صالحة متفانية ؟

يريد حبا جديدا يعيده لأيام الشوق والهيام والانتظار وووو ولذلك يقوم بمحادثة فتيات علي النت أو يتعرف علي امرأة يهاتفها أو حتي يتزوج كل ذلك فقط لتجديد مشاعره فهو ليس في حاجة لزواج وبيت ومسئولية وعيال جدد لكنه يموت شوقا لنظرة حب ولمسة حنان وواحدة تشعره بأنه فارس أحلامها وأنها تحتاجه .

تشغلك التفاصيل في الدين فتبحثين عن الشيخ الذي أفتي فتوي لا تعجبك وتدخلين معارك كثيرة حول ما يجب ومالا يجب وتهدرين طاقتك الإيمانية وتقعين في الغيبة بل اجتهدي في عبادتك أفضل .

الانجاز بابه دائما مفتوح لكل مجتهد .

زوجك سيزداد اعجابه بك كلما نجحت في الانجاز وحافظت علي نقاء تدينك من التشوش لأن ذلك سيطور شخصيتك باستمرار ويبعدك عن التكرار ويعلي قيمتك .

ماذا يريد زوجك ؟

امرأة متجددة تبدأ معه كل يوم قصة حب جديدة ملائمة لليوم الجديد ويشعر بأنوثتها وحبها من غير كلام ، امرأة مترفعة عن الصغائر مركزة في الثوابت ، امرأة تضعه في قلبها وعينيها ويري أثر ذلك في سلوكها ، امرأة كلما اعتقد أنه حفظها ومل منها فاجأته بنسخة متطورة حديثة تبهره فيبدأ معها من جديد…

 

الحب الرومانسية الزواج الرجل المشاعر
shareEmail this to someonePin on PinterestShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on Facebook

 

.

زمان وانا مراهقة (مش زمان اوي يعني) كنت باستغرب الشباب اصحاب صديقاتي إللي كانوا مابيفوتوش مناسبة إلا وإديها في ورد و هدايا و فلان جابلي وفلان عمللي…كنت باحس: إيه التمثيل ده، هو في أصلا راجل بيفهم في الحاجات دي؟ هو في اصلا راجل بيعرف يشنكل قلب بنت و يعبرلها عن مشاعره تجاهها؟ هو في اصلا راجل رومانسي؟

ولزمت أنا هذا الفكر حتى مرحلة الجامعة لما كانت زميلاتي إللي بتتخطب وإللي بيتكتب كتابها و كنت باشوف برضه ممارسات مماثلة من شركائهم إشي ورد و إشي هدايا…وبارضه كنت مقتننعة في قرارة نفسي إن ﻷ مفيش حاجة إسمها راجل رومانسي…الرومانسية دي في الستات بس…الراجل راجل و آخره واحد صاحبه بيقولله ياجدع إتلحلح وخد معاك ورد ولا إزازة برفان وانت رايح تزورها فبيسمع كلامه….

والحمد لله إتجوزت و….. مش عايزة أقول و تغيرت نظرتي لهذه الفكرة والكلام الهابط ده…ولا عايزة اقول تأكدت عندي الفكرة و ترسخت إن الرأجل فعلللاااا مش رومانسي…ولله الحمد والمنة…لكن عايزة اقول إن فعلا في فرق بين رؤية الست للرومانسية ورؤية الراجل وفهمه لهذا المصطلح المعقد. اولا لازم نفهم إن الرومانسية دي مصطلح غربي “هبط” علينا من الأفلام و المسلسلات الغربية وحتى مالوش نظير في اللغة العربية. الرومانسية تاريخيا حتى ماحدش يعرف هي من روما ولا فرنسا ولا أسبانيا. المهم ان الرومانسية حالة مزاجية وشعور رقيق مرتبط بالحب بطريقة نسبية و بتتفاوت معايرها و نسبها من شخص للتاني..ناهيك طبعا عن الفرق في نسبتها بين الراجل والست. مش بنقول اطلاااقا ان الرومانسية ماكانتش موجودة عند العرب وقتها, بالعكس تماما, في العصور الجاهلية كان شعراء الحب والغزل أمثال عنترة بن شداد و امرؤ القيس أمراء الدلع والمعاكسات (بلغة النهاردة يعني). وزي ماقلت, بيتفاوت الأحساس ده بين شخص والتاني و بالتأكيد بيتفاوت بشدة بين الراجل و الست!!..

ولان الست بطبيعتها كأنثى كائن حالم و رقيق و بتتأثر بسرعة فتراها اكثر نعومة و اكثر إستيعابا و تقبلا للفكرة، فكرة الرومانسية. وحتى الستات بينهم و بين بعض في منهم رومانسيتها فياضة لا حدود لها…وفي منهم يعني، على قد حالهم..

يعني أنا الصراحة ماكذبش عليكو مافهمتش لما واحدة صاحبتي شافت صورة لبرج إيفل و هو منور بالليل والمنظر من الفراندة اللي بيطل على البرج و كتبت إنها قلبها حيقف من المنظر وإنها حتعيط. ماكذبش عليكو أعدت اكبر في الصورة و أحاول أدور هو إيه اللي عاجبها فيها: الستارة؟ يمكن الكراسي؟ طب العشا في البلكونة طيب؟ مافهمتش….قلت يا واد طنش خاااااالص….مش مهم انا أفهم…يمكن ان الصورة دي كسبت في مسابقة عجائب الدنيا السبعة مثلا أو في مسابقة أجمل أعمال هندسية من القرن اللي فات..الله أعلم… ففهمت ساعتها إن اللي عاجبها وارتبط في ذهنها المعنى الرومانسي والشعور اللطيف اللي جالها لما شافت الصورة الباريسية الساحرة. و كوني انا ماشفتش او مافهمتش ده معناه إن الناس متفواتين و مختلفين في أمور الرومانسية و تفهمها ة استيعابها. إذا بالتالي كان إستنتاجي, إذا كانت النسوة ذوات الحس المهف و المشاعر الفياضة بتتفاوت فيتفهم و الشعور بالرومانسية, إذا فمن الأولى ان الرجالة بأه ميكونوش رومانسيين خالص! لكن إللي اكيد و حقيقي وطلع فعلا وارد : إن ايوه في رجالة رومانسية. في رجالة بتتأثر من الحاجات اللطيف الصغننة دي: هدية, وردة, عشا على ضوء الشموع, كلام حلو…أي نعم هم مش كتير، يعني بتاع تلاتة كده في كل جيل…زي مثلا نزار قباني و….. وبس….

المهم إنه في رجالة رومانسية, ..و مش من اﻹنصاف ابدا إننا ننكر وجودهم. الراجل الرومانسي بيقول كلام حب, بيتأثر بالمواقف العاطفية, بيقدر الجمال, بييعبر عن تقديره بهدية, بكلمات إستحسان, بأفعال مؤثرة وهكذا. ممكن نقول إن الرومانسية بتتفاوت من ست للتانية فبالتالي هي بتتفاوت من راجل للتاني, وبقدر تفاوتها يكون قدر أهميتها عنده. يعني ممكن راجل يكون رومانسي و مهم بالنسباله التعبير عن الرومانسية و انه يعيشها, و في راجل ممكن يحس إنها كماليات و حاجات ثانوية كده يكفي اننا نسمع عنها. طيب الشخص ده نقول عليه إيه؟ قفل ولوح و مش ممكن التعايش معاه؟ لأ لازم نفرق بين حاجتين مهمين جدا:

قد يكون زوجك مش رومانسي ولا عاطفي ولا يملك جوامع كلمات قاموس الحب….لكن ده لا يعني إطلااااااقا إنه مش بيحبك!!!! خللي بالك: في فرق بين الرومانسية والحب. الرومانسية إحساس, أسلوب تستخدمه غالبا المرأه للتعبير او لتأكيد الحب, كما يستخدمه بعض الرجال. لكن الحب شعور عميق موجود سواء تم التعبير عنه أو لأ. غير إن التعبير عنه بيتفاوت ممكن يبان وممكن مايبانش, اكررها: مش بانكر إنه فيه راجل رومانسي…ﻷ ممكن يكون فيه..لكن مش ده اﻷغلب. و ممكن يكون الزوج فقط لا يمتلك فن و أدوات التعبير عن هذا الحب. المهم إنك تكوني واقعية وماتتوقعيش من زوجك ماليس فيه وما لايجيده. سيبيه يعبر لك عن حبه بطريقته.. مش بطريقتك إنتي و شجعي و إحترمي فيه كل محاولة و كل مرة بيحاول يعبرلك فيها عن حبه و تقديره لكي…سواء بطريقة إنتي بتحبيها او ﻷ. علميه إزاي يحبك.. وريه معنى الحب بالنسبة لك, عبريله عن إحتياجاتك و أحلامك و أصبري عليه عشان يفهمها و ينفذها. و تذكري:

 

التوقعات – الواقع = خيال

 

 

 

[اقرئي أيضا: كيف تحتفظين بمشاعر الحب مع شريك حياتك رغم مرور الوقت]

[اقرئي أيضا: سارة سليمان تكتب : الاحترام]

[اقرئي أيضا: الحياة الزوجية بين العند و المرونة]

 

 

 

فتكم بعافية

سارة محمود سليمان

ميتا كوتش و مدربة علاقات زوجية

 

 

 

photo credit: bigphoto