Tags Posts tagged with "الأسرة"

الأسرة

على طريق الإنجاب - أساسيا للأم الجديدة Photo credit: Bigstock.com
shareEmail this to someonePin on PinterestShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on Facebook

كتبت سلمي عمرو:

إن تربية الأطفال ليست بالأمر الهين اليسير بل هي مسؤولية كبيرة يواجه فيها الأب والأم العديد من التحديات والصعوبات، وهذه بعض النقاط في محاولة للمساعدة في الاستعداد للإنجاب، وإخراج أطفال أسواء نفسيا للمجتمع.

 

  • على الوالدين تحديد مرادهما من الإنجاب وما أهمية الأطفال بالنسبة لهم، وما النوايا التي يتخذها الوالدين حتى يكون هؤلاء الأطفال في ميزان حسناتهم.

 

 

  • إذا كان لديكِ أطفال غير المولود الجديد فعليكِ تهيئة إخوة الطفل الجديد لبناء علاقة إيجابية بين الأطفال والمولود.

 

 

  • بالنسبة للأطفال الأكبر من 3 سنوات ف يمكن للأم إخبارهم أن سبب انتفاخ بطنها أن هناك طفلاً بالداخل وبإمكانهم مشاهدة بعض الصور لأطفال صغار أو صور الآشعة التلفزيونية للحمل، وأنه سيأتي لهم أخ أوأخت يشببههم، وتقوم بسرد بعض المعلومات عن هذا الطفل .. مثلاً كيف يأكل ويشرب ويبكي وما حجمه.

 

 

  • يمكن للوالدين أخذ الأطفال قبل الولادة في رحلة إلى المستشفى التي ستلد فيها الأم ، وعلى الأم أن تخبرهم بأنها ستمكث بعض الوقت في ذلك المكان وقت الولادة حتى يشعروا بالأمان.

 

 

  • يمكن للإخوة مساعدة الأم في إعداد ملابس المولود وتحضير سريره وتجهيز أدواته واختيار اسم مناسب له، وإذا كان للمولود إخوة كِبار يمكن أن يقوموا بحمل الطفل وإطعامه ومساعدة الأم في تنظيفه واستحمامه.

 

 

  • ينبغي التخطيط المسبق ليوم الولادة ومن سيكون مسئولا عن الإخوة في غياب الأم، وعلى من يتولى مسئولية الأطفال أن يكون هادئا مستعدا للتصرف الصحيح مع أية سلوكيات خاطئة قد تصدر عن الأطفال  نتيجة الضغط النفسي الناتج عن غياب الأم، ومن الطبيعي أن يمر الإخوة بفترة من التوتر في الشهور الأولى من حياة الطفل الجديد.

 

 

  • يعد شراء بعض الدمى والعرائس من الأمور المفيدة، حيث أنها تشغل الأطفال بعيداً عن الأم وقت انشغالها بالمولود حيث لا يشعر الأخوة بالتجاهل، كما أن هذه الألعاب ستجعل الأطفال يتقمصون دور الأم في رعاية الدمى وإطعامها وتغيير الحفاضات لها وما إلى ذلك.

 

 

  • يجب الانتباه إلى أن قدرا كبيرا من تطور وتنمية قدرا ت الطفل العقلية يكون في الأربع سنوات الأولى من عمره (تلك الفترة التي يقضي الطفل جزءا منها في الروضة) وأن البيئة المحيطة به لها تأثير كبير على هذا التطور.

 

 

  • على الوالدين الاهتمام بتثقيف أنفسهم في مجال التربية ، وزيادة معرفتهم حول نفسية الطفل وكيفية التنشئة الصحيحة له.

 

 

  • وأخيرا على الآباء والأمهات أن يعوا أن أسلوب تعاملهما مع بعضهما من أكبر المؤثرات على أطفالهما، فكلما زاد التناغم والحب بين الأب والأم كلما كان لذلك أثر جيد على نفسية الطفل ، وعلى الصعيد الآخر كلما زادت المشاكل و الصراعات بين الأب والأم زادت الضغوط على الأطفال.

 

 

 

طلاق سعيد
طلاق سعيد! photo credit: Bigstock
shareEmail this to someonePin on PinterestShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on Facebook

 

كتبت صفاء بسيوني:

أي قرار في الدنيا مش ممكن يكون صحيح لو تم اتخاذه في وقت غضب وانفعال أو أي ظروف غير طبيعية بتمر بيها الزوجة، عشان كده لازم ولابد تتأكدي إنك في حالة تسمحلك باتخاذ قرار مصيري زي ده لأن أول شخص هيكون متضرر لو كان قرارك متسرع هو انتي.. انتي اللي هتندمي لو اكتشفتي تهورك بعد فوات الأوان، لذلك تأكدي انك عملتي كل ما في وسعك لإنقاذ بيتك ،تأكدي انك ماقصّرتيش في حق زوجك لآخر لحظة، تأكدي انك مش هترجعي تبصّي وراكي تاني وعندك يقين تام إنك ماشية في الإتجاه الصح.

 

خطوتك الأولى : التوقيت…

على ذكر التأنّي .. اعرفي انك لازم تختاري الوقت الأنسب ليكي واللي انتي فعلا مستعدة فيه لخطوة زي دي..
حضرتك يافندم داخلة على أصعب مرحلة ممكن أي سيدة تمر بيها في حياتها وده محتاج إستعداد وتأهّب نفسي ومادّي من حديد..
ولو انتي مش مستعدة للمواجهة هتحصلك إنتكاسة في حياتك أبسط توابعها هي الاستسلام والندم على قرار انتي عارفة ومتاكدة إنه صح .. لكن مشكلتك كلها بتنحصر في التوقيت.. وعليه، على سبيل المثال وليس الحصر..

لو انتي سايبة شغلك لأي سبب إرجعيله فورا ولو مش بتشتغلي أساسا ابدأي دوّري على شغل .. لو ظروفك ماتسمحش بالإلتزام بمواعيد شغل يومية لازم تعرفي إنه في فرص شغل بتتوفر من البيت وبتحتاج منك ساعات عمل قليلة ( ابحثي وهتوصلي لنتيجة بإذن الله)…

أما لو كل ده مش مناسب فهنا هقولك فكّري في مشروع صغير في حدود إمكانياتك وابداي إسعي فيه ( على فكرة في مشاريع بتبدأ بأرقام لا تذكر زي الكروشيه وبعض الأعمال اليدوية لأنها مش بتحتاج خامات غالية ولا مكان ولا ماكينات)…

وانا هنا ضربت مثال بالشغل وانا عارفة إنه في ستات ميسّرة الحال وممكن مايكونش الشغل ضرورة لها في المرحلة دي لكن الهدف هو إنك تكوني مستقلة ماديا ومعنويا كمان وعندك كيان مشغولة بيه عن كل مراحل الحزن والإكتئاب اللي أكيد هتمرّي بيها، انتي بتمهدّي لنفسك الطريق لكونك معتمدة على نفسك وواقفة على رجلك مش محتاجة لحد يسندك.

 

خطوتك التانية : أطلبي المساعدة من أهل الثقة وماتتردديش…

لجوئك لشخص متخصص او أستشاري في الإطار ده هيفرق كتير وتقدري تتاكدي من ده بالبحث والقراءة في تجارب سيدات مشابهة لتجربتك وده مهم بصفة عامة للتعلّم من أخطاء الغير دون الوقوع فيها ..
دور الإستشاري هو مساعدتك على تخطي المرحلة دي بسلبياتها و دعمك في لمس الإيجابيات في طلاقك لأنها في الحقيقة بتكون ولادة حياة جديدة من حياتك القديمة  اللي هتعيدي هيكلتها حسب رغبتك و إنتي بس اللي بتقرري معايرها.

 

خطوتك الثالثة : مرتبطة بالخطوة الثانية وهنتكلم فيها عن نفس مبدأ طلب المساعدة …

لكن من صديقاتك محل الثقة .. صديقاتك الايجابيات القريبات من قلبك واللي هيفهموكي ويستوعبوكي ومايكونوش عبء عليكي بنصايحهم وكلامهم الكثير وأفعالهم القليلة..

ابحثي في قائمة صديقاتك عمن تشبهك واللي هتقدر تملأ حيّز كبير من الفراغ العاطفي اللي أكيد هتشعري بيه في المرحلة الحالية.. ومش هاوصّيكي .. إبتعدي كل البعد عن الشخصيات السلبية في المجمل .. وخاصة السيدات على شاكلة ( غيّري من نفسك عشان تملي عين جوزك وتكسبيه، الست الشاطرة هي اللي تعرف تحافظ على بيتها ، مين هيرضى بيكي وانتي مطلّقة؟؟؟)  وافتكري ان مافيش حد عاش حياتك ولايقدر يقررلك مستقبلك .. انتي وبس الأدرى بحالك وظروفك.

 

خطوتك الرابعة : اقرأي وتثقفي …

هتكتشفي بنفسك إن الحياة أكبر من إنها تتلخص في الزواج، ان سيدات كتير فشلوا في كونهم زوجات لكن نجحوا في جوانب تانية من حياتهم  واكتفوا بده ومابصّوش وراهم تاني.. بل شعروا بالندم على اللي فات من عمرهم في التردد مابين الطلاق والاستمرار في حياتهم الزوجية الفاشلة واللي بدوره كانله تأثير سلبي عليهم وعلى أسرتهم.

 

خطوتك الخامسة : مارسي رياضة بتحبيها..

انا هنا مش هاشرح أهمية الرياضة لأننا كلنا عارفين تأثيرها الإيجابي على الصحة الجسدية والنفسية لكن هافكرك ان الرياضة مش بس كرة قدم وسلة و يد .. الخ
الرياضة ممكن تبقى ركوب العجل او جري أو ايروبكس و أي اختيارات كتير حلوة وسهلة وممكن تمارسيها بشكل فردي أو في البيت.

 

خطوتك السادسة : إحضري ندوات ..حفلات .. مسابقات ..

إبعدي عن جو البؤس والحزن واللهفة إياها…

إفتكري انتي موهوبة في ايه وحاولي تنمّي موهبتك وتاخدي كورسات لو تقدري وده طبيعي هيساعدك تبدأي مشروعك الصغير اللي كنتي دايما بتأجليه..

ملحوظة صغيرة :  خطواتك الخامسة والسادسة (عن تجربة) هيفتحولك الباب لتوسيع دائرة معارفك بأشخاص إيجابيين هيضيفوا جدا لحياتك وهتعرفي معاهم تخوضي تجارب مفيدة وجديدة هتكتشفي فيها نفسك من جديد وهتغيري نظرتك السطحية عن الحياة.

 

خطوتك السابعة : اكتبي خواطر .. عبري عن مشاعرك المكبوتة …

النقطة دي مهمة جدا من أكتر من جانب .. يعني مثلا هتساعدك على الإحتفاظ بأسرارك لنفسك وبالتالي مش هتقعي في فخ الفضفضة مع ناس ممكن تكتشفي بعد كده إنهم مش محل ثقة  وكان كل همّهم يرضوا فضولهم بالإطّلاع على حياتك الشخصية مش أكتر…

الخواطر هتساعدك انك تتكلمي مع نفسك وتتخلّي عن تبريرك لكل اللي حواليكي .. انتي ليه اتطلقتي؟؟؟ ومحاولة اقناعهم إنك  مش مسئولة لوحدك عن الوصول للنتيجة دي.. الخ

 

خطوتك الثامنة والأخيرة :خدي وقتك …

إفتكري انك محتاجة فترة لا بأس بها عشان تتخطي التجربة السابقة .. محتاجة تراجعي أولوياتك وتستغلي الفرصة عشان تتعرفي على نفسك أكتر وممكن جدا تكتشفي انك حبّيتي استقلاليتك ومابقاش عندك استعداد تخاطري بيها وممكن كمان تكتشفي ان احتياجاتك اللي كنتي بتدوّري عليها في شريك حياتك اتغيرت.. هتكتشفي انك انتي شخصيا اتغيرتي…

والاكتشاف ده مش هيحصل غير لو عرفتي انك لازم تاخدي وقتك قبل الدخول في اي تجربة جديدة، محتاجة تراجعي أخطائك وتتعلّمي منها عشان ماتقعيش فيها مرة تانية ومنها لفشل جديد.. اخرجي برة الدايرة وارسمي طريق جديد واكتشفي أخطائك والمسيها لأن ده السبيل الوحيد اللي هيساعدك لتجنبها.

إنتي دلوقتي وصلتي …

كوني قدوة لسيدات ماعندهمش شجاعتك.. إثبتيلهم إن الطلاق عمره ماكان نهاية الحياة

 

مواضيع أخري اخترناها لك:

علي الحلوة والمرة

 

كوني سعيدة!
كوني سعيدة!
shareEmail this to someonePin on PinterestShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on Facebook

أخيرا قررت .. ومع الضغط العصبي اليومي والمسؤوليات المتزايدة على عاتقها والطلبات المستمرة في الليل والنهار أن تستمع أخير للنصائح القائلة بأنها يجب أن تخصص بعضا من وقتها لنفسها .. يجب أن تبتعد قليلا لبعض الوقت لتستعيد هدوء أعصابها و”روقانها” وابتسامتها ..

خططت كثيرا كيف ستقوم بهذا .. انهت بعض مهامها التي لا تحتمل التأجيل واتفقت مع زوجها على أن يقضي بعض الوقت مع الصغار بالخارج .. أغلقت هاتفها .. ثم ..

لم تعرف حينها .. مالذي يجب أن تقوم به .. اعتادت منذ عدة سنوات أنها حين تترك وحدها لبعض الوقت تسرع لتنهي غسيل الأطباق أو نشر الغسيل أو القيام بأي مهمة متأخرة لم تستطع القيام بها في وجود صغارها ..أما الآن فقد تركوها وحدها لبعض الوقت لتستمتع بوقتها ..

اكتشفت بعد هذا العمر أنها لا تعرف ما الذي يسعدها .. ما الذي يمكن أن تفعله ليعطيها بعض السعادة والمتعة  ويعيد إليها البسمة وهدوء الأعصاب ..

*******

الحقيقة أن وجود تلك الكائنات الصغيرة الساحرة في حياتنا يطغى على أي شيء عداه .. فمع الوقت نكتشف أننا لا نشاهد إلا قنوات الأطفال .. ولا نخرج إلا في الأماكن التي يحبها الأطفال .. ولا نطهو ونأكل سوى ما يحبون من الأطعمة ..

تتضاءل اهتماماتنا وهواياتنا أمام ما يحبون .. يتغير نظام البيت منذ قدومهم .. فننسى فعل كل ما كنا نحب فعله فيما مضى .. ونخصص كل الوقت للإهتمام بهم وتلبية طلباتهم ..

كم من الوقت مر دون أن تقرأي كتابا قبل أن تنامي .. وكم من الوقت مر دون أن تخرجي وتقضي بعض الوقت مع صديقاتك في هدوء دون أطفال .. كم من الوقت مر دون أن تفعلي شيئا كنت تحبين فعله فيما مضى ..

بالتأكيد من المهم أن تستمتعي بكل لحظة مع أسرتك، ومن المهم أن تلبي طلباتهم وتعتني بهم .. ولكن لنفسك عليك حق .. وإذا لم تلبي هذا الحق فستتحول مشاعرك تدريجيا إلى مشاعر نقمة وتذمر على المسؤوليات المتراكمة التي سلبتك ما تحبين .. ثم ستفقدين ابتسامتك وهدوء أعصابك في التعامل مع أهل بيتك ..

حان الوقت كي تعيدي اكتشاف نفسك .. لا يهم كم من الوقت قد مر .. ولكن من حق نفسك عليك أن تعطيها بعض الإهتمام ..

*******

سينصحك البعض أن تشربي فنجانا من القهوة وتشاهدي فيلما في التلفاز .. وسينصح أخرون أن تشربي كوبا من الشاي في الشرفة .. سيرشحون لك كتبا وروايات لتقرأيها .. وأفلاما لتشاهديها ..وأماكن لتذهبي إليها ..

أما أنا .. فأنصحك بأن ندعي كل هذه النصائح جانبا.. وتحاولي اكتشاف مانحبين فعله حقا .. ربما يكون شيئا من هذه الأشياء .. وربما يكون شيئا آخر لم ينصح به أحد..

جربي وتذكري كل ما كان يسعدك وأنت طفلة صغيرة .. وأنت شابة ناضجة .. وافعليه بدون تكلف ..

ليس من المهم أن تكتبي وتضعي صورا لما تفعلينه على وسائل التواصل الإجتماعي .. ليس من المهم أن يعجب ما تفعلينه أصدقائك .. ليس من المهم أن يبدو ما تفعلينه جميلا ومسليا في أعين الناس .. المهم أن تكوني سعيدة ومستمتعة به وفقط..

إحتفظي لنفسك ببعض الخصوصية .. وتعلمي أن تستمتعي بما تفعلين بغض النظر عما يرى الناس ..

سواء كان ما ستفعلينه هو قراءة كتاب أو الإستماع إلى أغنية أو قفز الحبل أو أكل الحلوى أو شرب الشيكولاتة الساخنة .. سواءا كنت ستظلين بالمنزل أو ستذهبين إلى حديقة أو مقهى أو إلى زيارة صديقتك أو حتى إلى الملاهي .. اجعلي من الوقت الذي تقضينه مع نفسك وقتا مميزا وجميلا يساعدك أن تستعيدي هدوء أعصابك وابتسامتك الجميلة الرائقة مع أفراد أسرتك بعد ذلك ..

 

ياسمين نعمان

 

مواضيع أخري اخترناها لك:

بيت مرتب أم أسرة سعيدة!

صباحكوا لاتيه

 

photo credit: bigstock

 

عن الحب والزواج والرومانسية
عن الحب والزواج والرومانسية
shareEmail this to someonePin on PinterestShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on Facebook

الأفلام والمسلسلات وحتى الروايات نشرت عندنا فكر إن الجواز كله رومانسية ودلع وحب وإن فى يوم هيجيلك الفارس مفتول العضلات ولما تزعلى يجرى يصالحك وبسهر الليالى فى حبك! ونيجى نتجوز ونأهل نفسنا إننا هنعيش الحياة دى  ونكتشف مع أول مشكلة إن مفيش الكلام ده وإن في حاجة اسمها مسؤولية وشغل …يجى من بره مضايق وأنتِ مبوزة عشان اتشغل عنك فى شغله اللى هو أصلاً عشانك ومن هنا تبدأ المشاكل…

 

والنظرة الوهمية للحب تتهز… ونلعن الحب والجواز ونعمم الحياة المأساوية وننزل على موقع التواصل الاجتماعى إن مفيش أسوء من الجواز… لكن المشكلة فينا إحنا!!

 

جات واحدة مرة مضايقة جداً وبتقولى مش قادرة أحبه!

دايماً بيهملنى ومفيش كلام حلو ولا اهتمام وكل لما أكلمه يقولى مابتزهقيش؟!

مع إنه بيعاملنى كويس وبيحبنى جداً لكن كل حياته للشغل…

 

فبالرغم من حبه ليها اللى هى حسته من غير ما يقولها كلام حب وبالرغم من شهادتها له إنه بيعاملها كويس لكن برضه مش هو ده اللى هى منتظراه منه…هى منتظرة المعاملة الرومانسية اللى بتشوفها من البطل الفلانى للبطلة الجميلة التانية ..الإهتمام مطلوب والحب لازم لكن اختلاف لغة الحب هو اللى بيوصلنا للمشكلة دى لو مفهمنهاش. ممكن يعبرلك عن حبه ورومانسيته بشغله وإنه بيجبلك فلوس ويوم ماتطلبى منه حاجة مايقولش لا…

 

وممكن يعبرلك بأنه بيعاملك أفضل معاملة وبيخاف عليكِ ودايماً بيحترمك بره وجوا البيت وشايل أهلك فى عيونه وممكن يعبرلك بالهدايا والفسح والخروج…

 

كل واحد حسب لغته وحسب ماتربى فى بيئته المحيطة بيه. لازم تفهمى طبعه وتنظرى للموضوع  بعقلانية أكتر. الجواز هو سنة محكمة فى الأرض ليها قواعد ماينفعش تكون من غيرها ولو القواعد دى اختفت لأى سبب ساعتها نعرف إن جوازنا فى مشكلة كبيرة. القواعد هى المودة والرحمة…

 

لو اختفت الرحمة والأخلاق الحسنة والمودة الطيبة والعشرة الجميلة من بيتنا يبقى لازم وقفة, لازم نعرف مين السبب وليه وإيه اللى حصل؟ تأكدى إن سعادتك فى بيتك معتمدة بشكل كبير عليكِ كأنثى. ربنا خلقك اقوى نفسياً من الرجل ولو كان هو أقوى منك جسدياً ..لكن نفسياً أنتِ اقوى بدليل نلاقى أمهات كتير بتشيل مشاكل عيالها لوحدها بدون ماتدخل الأب فيها ولو إن ده سبب أكبر المصايب لكن الشاهد إنها تقدر..وتقدر تتحمل وتقدر تواجه..حتى لو لوحدها.

 

لازم يكون ليكِ سبب معين وهدف واضح من الجواز قبل ماتلبسى الأبيض وتفرحى بالورد اسألى نفسك أنا هتجوز ليه؟

 

حددى طريقك والمنهج اللى هتمشى عليه وحاولى تشاركيه فى طريقة حياتكم …وانزلى بقى من النظرة المثالية وشوفى الواقع. الجواز يعتمد على المودة والرحمة ..لكن مابيعتمدش على الرومانسية الزايدة اللى مفيش راجل عملى بيستحملها لكن فى ستات كتير طالبينها. خلى نظرتك عملية وواقعية وافهمى لغة الحب الخاصة بزوجك واتأقلمى عليها ..حولى النظرة الوهمية لواقعية والنظرة السلبية لايجابية.

 

افهمى الجواز صح قبل ماتجوزى ثم …اعقلها وتوكل.

 

شيرين كمال

مواضيع أخري أخترناها لك:

عندما تزوج قيس من ليلي

 

 

طرق إسعاد الزوجة
طرق إسعاد الزوجة
shareEmail this to someonePin on PinterestShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on Facebook

لا تحتار أيها الزوج في كيفية أن تسعد زوجتك : ) قمنا بفك اللغز لك سنخبرك ب17 شيئا يمكنك فعلها يوميا لإسعاد زوجتك! فإذا التزمت بفعل هذه الأشياء يوميا لزوجتك ستشعر هي حتما بمدي حبك لها…

 

    1. أخبرها بأنك تحبها. لابد وأن تخبرها دوما بمدي حبك لها خاصة عند خروجك أو عند قدومك إلي المنزل.كما أنك تستطيع استخدام الرسائل الإلكترونية في ذلك ولكن عندما تخبرها بذلك وجها لوجه سيصبح أكثر حميمية.
    2. أظهر لها حبك. من أكثر الأشياء أهمية والتي ينبغي عليك فعلها تجاه زوجتك هو إظهار حبك لها وإظهار الحب يختلف تماما عن أن تخبرها بذلك! توجد الآلاف من الطرق لفعل ذلك منها التقليدي مثل أن تأخذها في عشاء رومانسي أو أن تشتري لها هدية تعجبها (أدوات المطبخ أو المنزل ليست هدية!) أو أن تأخذ أبنائك للنادي مثلا لتترك لها وقتا تقضيه لنفسها. هناك أيضا الطرق البسيطة الغير مكلفة كأن تعد لها كوبا من الشاي أو أن تداعب خصلات شعرها.
    3. اخدم نفسك بنفسك! لا شئ أسوأ علي الإطلاق من أكوام الملابس والأحذية والجوارب وأغلفة الحلويات الملقاة في أنحاء المنزل.. يمكنك قضاء ولو دقائق قليلة من وقتك في وضع الجوارب في المكان المخصص لها وكذلك الملابس المتسخة فبمجرد فعلك لهذا ستقضي تماما علي أكوام الملابس الخاص بك قم أيضا ملابسك بين الحين والآخر فعند قيامك بكي ملابسك بنفسك ستفاجئ كم سيشعرك أنت هذا بالاسترخاء كما تذكر عزيزي أنك إذا لم تكن تعرف كيف تقوم بالكي فهي أيضا لم تكن تعرف لكنها تعلمت من أجلك!
    4. اكتب لزوجتك ملاحظات, قد يكون هذا من أبسط الأشياء التي يمكنك فعلها…فقط اكتب ملاحظة تخبرها فيها كم أنها جميلة…أو كم أنك تتمني لها يوما جميلا! أو لماذا تحبها؟…قم بوضعها في المحفظة الخاصة بها أو في أي مكان يسهل عليها رؤيتها…من الممكن أيضا أن تجرب لصق هذه الملاحظات علي المرايا بالحمام.
    5. قم بترتيب السرير أو علي الأقل شارك زوجتك في ترتيب السرير..فإن ذلك يصبح من الأشياء السهلة عندما تتشاركون فيها وربما ياخذ منك دقائق قليلة.
    6. لا تشكو زوجتك كل يوم! يمكنك التخلي عن الشكوي يوميا فمن الممكن أن تشكو في النفس اليوم مرتين بدلا من أن تشكو كل يوم : ) فالمهم أن لا تشتكي كل يوم!
    7. اقرأ لزوجتك … من الممكن ألا تكون قارئ ممتاز ولكن عليك أن تقرأ لزوجتك يوميا ولو شيئا بسيطا كجزء من جريدة اليوم أو آيات من القرآن أو جزء من رواية تقوم أنت بقرائتها….
    8. قم بغسل أسنانك! إن غسيل الأسنان يوميا يسبب الإنتعاش وهو سر من أسرار سعادة زوجتك بالتأكيد!
    9. لا تسألها عن الأشياء التي يجب فعلها فهذا يدل علي عدم كونك ملاحظ جيد أو عدم اهتمامك بها….فقط انتظر حتي تلمح لك بذلك أو تطلب منك فعل بعض الأشياء..لذا عليك أن تكون الملاحظ والمستمع الجيد لزوجتك.
    10. قم بوضع الأطباق في غسالة الأطباق أو في حوض المطبخ فليس هناك سبب يجعلك تترك الأطباق علي الطاولة.
    11. قم بالقاء القمامة خارج المنزل فمن الأشياء المهمة التي عليك فعلها هو إلقاء القمامة دون الحاجة لأن تطلب هي منك ذلك.
    12. قم بغلق الأبواب والمصابيح في الليل, عليك بغلق جميع الأبواب والمصابيح المضاءة بالمنزل..إن هذا سيشعرها بالأمان وبأنك تكمل معها مهامها اليومية.
    13. قم بحضن زوجتك عند قدومك للمنزل أو عند خروجك للعمل و قبل ذهابك للنوم قم بإعطاء زوجتك المزيد من الأحضان..عليك أن تحرص ألا تكون هذه الأحضان مجرد أفعال مكررة بلا مشاعر!
    14. قم بمجاملة زوجتك وذكرها أن إبتسامتها هي التي جعلتك تحبها..علي الأغلب هناك الكثير من الأشياء التي تعجبك بزوجتك فقط قم بذكر أحدها بين الحين والاخر.
    15. قم بمساعدتها في المطبخ ليس عليك فقط مساعدتها بغسل الأطباق ولكن عليك مساعدتها أثناء تحضير الطعام أو بعد الأنتهاء من تناول الطعام ودون أن تطلب منك ذلك.
    16. قم بتحضير أحد الوجبات بدلا منها سيجعلك ذلك تتعلم تحضير أحد أصناف الطعام وتقوم بتحضيره بشكل لذيذ و بالتأكيد ستقدر زوجتك هذا الشئ جدا.
    17. قم بتبادل الحديث معها يوميا في هذا العصر الذي نعيش فيه حيث التكنولوجيا وأيام العمل الطويلة جدا من النادر أن يجد الشخص وقتا للحديث مع شريك حياته.. ولكن حرصك علي تبادل الحديث معها يوميا سيقوي من علاقة زواجكما كما أن هذا سيجعلها تشعر بأهميتها فمن غير المعقول أن تستمتع بالحديث والجلوس إلي أصدقائك أكثر مما تحب أن تفعل مع زوجتك كما أنه سيساعدكم أن تفهما أحدكما الآخر.

 

 

عزيزي الزوج… تذكر هذه الأشياء جيدا وأضف لهما كلمتين في غاية الأهمية قل دائما…“نعم يا عزيزتي” أو بالمصري “حاضر يا حياتي” : ) …. وأخيرا إذا لم تتمكن من المواظبة أو فعل هذه الأشياء… فعلي الأقل تذكر أنها تفع الكثير من أجلك كل يوم فقط لأنها تحبك! ولا تنتظر منك إلا أن تري في عينيك الشعور بالأمتنان والحب….

 

جمع وإعداد أنغام صلاح

 

Photo Credit: Flickr/Marie

 

مواضيع أخري اخترناها لك:

نصائح للأزواج مقال ساخر جدا!

 

متاهة الحب
متاهة الحب
shareEmail this to someonePin on PinterestShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on Facebook

كتبت:إيمان القدوسي

 

القلوب لا تقتحم لكن يتم التسلل إليها بخفة ورفق, ومهما تصورت المرأة أنها تعرف جيدا مداخلها لقلب زوجها إلا أنها تكتشف في لحظة صدق أنها كانت واهمة, السبب ليس جحود الرجل ولكن الجهل بطبيعته…

فالمرأة تدخل من الأبواب الكبري لقلبه وهي الجمال والجاه والمال وحسن المعاملة وإنجاب الأطفال, وهي كلها أبواب حقيقية ومحترمة ولكنها تفضي فقط إلي الباحة الخارجية, أما النفاذ إلي سويداء القلب فيحتاج فناء من نوع خاص!

الطريق هنا أشبه بالمتاهة ليس مستقيما بل كله تعاريج محيرة يحتاج السير فيه دليلا ذكيا, تلك المتاهة المتعرجة صنعتها الليالي والأيام والخبرات السابقة للزوج وعوامله الوراثية وأشياء أخري يصعب حصرها أو فهمها… عموما الفهم هنا ليس مطلوبا ولن يجدي شيئا المطلوب هو معرفة خارطة الوصول إلي الهدف.

يجب أن نسلم أولا أن الأبواب الكبري التي نعرفها ونراهن عليها لا تكفي وحدها والدليل أن هناك حالات لا حصر لها تؤكد ذلك أبرزها حالة الأمير تشارلز ولي عهد التاج الملكي البريطاني والذي فضل كاميلا باركر علي زوجته الراحلة الأميرة ديانا رغم أنها الأكثر جمالا وشبابا وأنها أم أولاده, ورغم صعوبات كثيرة اعترضته إلا أنه أصر في النهاية علي الارتباط بالمرأة الوحيدة التي نجحت في التربع علي عرش قلبه, ترددت همسات النساء لماذا؟ وما الذي وجده فيها ؟ الجواب باختصار تريحه في المعاملة,وعرفت طريقها لقلبه .

أول شعاع في المتاهه عيوبه… نعم عيوبه ونقائصه ونقاط ضعفه أعرف أنك خبيرة في تحديدها ورصدها وهي خطوة هامة إذا أحسنت استخدامها ليس لمعايرته أو تقويمه أو كشفها للناس أو اعتبارها مبررات لكرهه فهذا سلوك الأعداء وأنت حبيبته ولذلك فأنت تستريها ثم تتقبليها وتتكيفي معها وإذا استطعت حبيها وزينيها وبرريها وسدي نقصه فيها لو فعلت سيحبك أكثر من نفسه لأنك أصلحت كسره ورممت شروخه لأن نفسه كانت بيتا خاليا وأتيت أنت فجعلت منها قصرا منيرا . ولأنك أهديته صورة جميلة لذاته لا يراها إلا في عينيك ولا يشعر بها إلا معك سيعشقك ويمنحك لؤلؤة قلبه.

الشعاع الثاني ادفعيه لتحمل المسئولية من تكتفي بالحب والتقبل فقط تمنحه حب الأم وتدليلها فيترك لها المسئولية ويتخلي عن جزء من رجولته ، موت بطئ للرجل أن يشعر ألا أحد بحاجه إليه ، دعيه يفعل كل شئ من أجلك وشجعيه واشكريه فيمنح المزيد والمزيد .

الشعاع الثالث الحب أيضا بالنية والحب غيبا أجمل المشاعر فكري فيه بحب تذكري كل الأماني والكلام الحلو وادعي له بالغيب وعندما تلتقيان اتركي طاقتك المشحونة تحيط به بأقل كلام وأقل جهد واستخدمي كل حواسك العيون والأذن والابتسام واللطف المريح .

الشعاع الرابع كوني علي طبيعتك لا تلبسي قناع السعادة والمثالية طول الوقت استجيبي لمشاعرك الطبيعية حزن وفرح ، ألم وسعادة ، خصام وصلح ، جرح وسهر ، صبر ومحبة وكل شئ وارد المهم أن يتم في إطار ماذكرنا سابقا وممكن تلخيصه في أنت حبيبة ومحفزة لرجولته في تحمل المسئولية وتعيشين معه عمق الحب والحياة .

 

مواضيع أخري اخترناها لك:

عندما تزوج قيس من ليلي

Photo credit: Bigstock

 

شقاوة الأطفال مع الأم في البيت
شقاوة الأطفال مع الأم في البيت
shareEmail this to someonePin on PinterestShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on Facebook

أذكر تلك الأم التي كانت تقول أنها لاحظت كيف يتصرف أطفالها وقت النوم اذا كانت هي المسئولة عن وضعهم داخل أسرتهم وكيف يتصرفون إذا كان الأب هو من يقوم بهذا… ففي حال الأب فأن الأمر لا يستغرق أكثر من 5 دقائق ويكون أطفالها نائمين فعليا بينما لو كانت هي من تقوم بهذا فقد يستغرق الأمر وقتا أطول ومجهودا مضاعفا بالتأكيد! ولكن لماذا هل فكرتي في الأمر؟

 

وتقول أخري: لقد لاحظت أني لو احتجت لترك أطفالي مع زوجي للذهاب للطبيبة مثلا فأني أعود لأجد المناخ لا يشوبه شائبة! لا بكاء ولا صراخ ولا شجار بين الأخوات… حتي أني أفضل أن أتسلل في بعض الأحيان لكي لا يراني أطفالي لأنهم بمجرد رؤيتي سينتهي كل هذا وأبدأ في استقبال الزن والمشاكل من جديد! وكذلك لو كانوا منشغلين باللعب فأني أتجنب المرور من جانبهم حتي لا ينتبهوا لي فيتركوا اللعب ثم يبدأون في نوبات الزن والبكاء!

 

لماذا؟ لماذا تكونين مصدر الزن : )  الإجابة ببساطة وجدتها الأم كيت, فتقول لأنك أنت الأمان! أنت التي يلجئون اليهم لحل جميع مشكلاتهم… فإذا لم يلجئون لك فلمن إذا؟!

فأنت عزيزتي الأم الصندوق الذي يتخلصون فيه من كل مشاكلهم ومشاعرهم السلبية, والطفل بمجرد أن يراك يأتيكي سريعا لأنه يعلم أنك ستساعديه في التغلب علي أي مشاعر أو ضيق أو مشكلة واجهته أثناء اليوم وهذا يكون في صورة البكاء أو الزن أو حتي طلب الذهاب الي الحمام… وبالطبع هذه الطلبات هي آخر شئ تريدينه بعد العودة من الخارج خصوصا إذا كنت قد خرجتي لتستريحي بعض الوقت أو كنتي قد عدتي لتوك من العمل منهكة ومتعبة وبالتأكيد ستكونين غير مستعدة لتلقي كل هذه الأشياء لحظة دخولك المنزل.

 

أنها الأمومة عزيزتي الأم في أبهي صورها : ) أنت ملاذ أطفالك الآمن وأنت من تجعليهم يشعرون بالرحة والسعادة. ولا تسمحي لأحد أن يقول لك أن تصرفات أبنائك هذه هي بسبب تدليلك لهم, فالأمر لا علاقة له بالتدليل… فقط أنها الأمومة التي لم نكن نعرفها جيدا!

 

نعم, تحمل هذا صعبا وتأكدي أنه ليس صعبا فقط بالنسبة لكِ بل لأمهات كثيرات حول العالم… ولا أظن أنه يمكن أن نجد أما لا تشتكي الإرهاق أو الإزعاج اللذان يسببهما أبنائها ولكن أنظري أو حاولي أن تنظري الي الجانب الجيد ونصف الكوب الممتلئ… لقد جعلت لأبنائك مساحة يستطيعون فيها اظهار مشاعرهم بلا تكلف… فهم يكونون معك علي سجيتهم وطبيعتهم لا يكتمون أي مشاعر ضيق أو قلقل أو حزن.

 

اذا فاعتبري ما يفعله أبنائك لحظة عودتك الي المنزل علامة طيبة فهم يحبونكِ ويحتفظون بمشاعرهم ومشاكلهم كلها لكِ وحدك! صعب بالطبع…ولكن علي الأقل فقد علمتِ السبب…

 

مع تمنياتنا لكِ بتربية سعيدة

 

فريق عمل مج لاتيه

 

المصدر:

كاتسرفس
Photo credit: Bigstock

 

المشاكل الزوجية
المشاكل الزوجية
shareEmail this to someonePin on PinterestShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on Facebook

 

“الخناق فى الجواز زى الملح فى الاكل” هكذا أرست الموروثات المصرية  أهمية المشاكل الزوجية : ) والشجار بين الأزوج أو بالعامية الخناقات الزوجية  لها قواعد وأصول حتي تمر بسلام وتنتهي نهاية سعيدة فلا تزيد عن كونها “مطب” نهدئ السرعة قبله ثم ننطلق بقوة بعده مرة أخري من جديد.  والتعامل الصحيح مع الخلافات الزوجية أمر هام جدا لأنها في كل مرة ستؤثر حتما علي الزيجة بالسلب أو الإيجاب. وحتي تكون المشاكل الزوجية فعلا مثل الملح في الأكل يجب أن نطبق هذه القواعد ال11 لحل المشاكل الزوجية:

 

    1. ممنوع الإهانات والتجريح: بعض الأزوج أو حتي الزوجات اذا غضبوا يقومون بتجريح الطرف الآخر وهذا مرفوض بالكلية لأن مثل هذه الاساءات لا تنسي بل قد تترك أثرا لا يذهب بسهولة كما أن هذا الأسلوب يفتح بابا أخر لنزاع جديد فبدلا من مشكلة واحدة أصبح لدينا الآن مشكلتان! ويجب الامتناع عن استخدام هذا الأسلوب حتي لو كان الطرف الأخر يستخدمه لأن هذا سيجعل سقف الاهانات والإساءة يرتفع بينكما.
    2. لا تنتقد الشخص ولكن انتقد السلوك فلا تقولي لزوجك أنت كسول ولكن قولي له لم تفعل كذا وكذا ولا تقول لزوجتك أنتِ مستفزة ولكن قل أنتِ فعلتي كذا وكذا وهذا يغضبني.
    3. لا تذكر عائلة الطرف الأخر بسوء فهذه هي “خناقة” خاسرة بالتأكيد فلا تتوقعي سيدتي أن يقبل زوجك أن تهيني أمه أو تنتقدي تصرفاتها حتي لو لم يكن راضيا عن أفعالها ولا تتوقع أيها الزوج العزيز أن تسعد زوجتك بمذمتك في أهلها! كما أن هذا سيجعل الطرف الآخر يأخد موقف الدفاع ولا يتعاون لحل المشكلة…. كما أن هذا قد يدخل في حديث النبي ص: إِنَّ مِنْ أَكْبَرِ الْكَبَائِرِ أَنْ يَلْعَنَ الرَّجُلُ وَالِدَيْهِ قِيلَ يَا رَسُولَ اللَّهِ وَكَيْفَ يَلْعَنُ الرَّجُلُ وَالِدَيْهِ قَالَ يَسُبُّ الرَّجُلُ أَبَا الرَّجُلِ فَيَسُبُّ أَبَاهُ وَيَسُبُّ أُمَّهُ.
    4. ممنوع الكلام في حالة الغضب فلا داعي ولا يجب أتمام النقاش علي الفور اذا كان أيا من الطرفين في حالة غضب فهذا لن يصل لكما الي أي مكان كما أنه قد يجعل الزوج أو الزوجة يسيئان التصرف أو الكلام… كل المشاكل يمكنها الانتظار قليلا من الوقت فدائما ما نقول “وقت النزاعات ليس وقت حل المشكلات”.
    5. ممنوع مقاطعة الحديث نعم فلدي كل واحد منكما أذنان وفم واحد ليسمع أكثر مما يتكلم وليس هناك معني من الدخول في نقاش اذا كان الزوج أو الزوجة ينوي أن يستأثر بالكلام واحده فهذا ليس حوارا اذا ولكنه خطبة أو درسا!
    6. الصراخ ممنوع فهو نوع من الإهانة أيضا كما أنه لن يساعد بالتأكيد في حل أي شئ!
    7. الاعتذار واجب وأمر حتمي اذا اتضح أن الزوج أو الزوجة أحدهما هو المخطئ وهو ليس بعيب ولا يقلل من شأن من يعتذر  فكما يقولون “الاعتراف بالحق … فضيلة”.
    8. لا تناما قبل أن تتصالحا لا تخلدا للنوم وفي قلوبكما شيئا لأن هذا يوغر الصدر كثيرا ويعقد الأمور أكثر.
    9. كلاكما كسبان… أو خسران فهذه ليست مبارة كرة قدم أو تحدي من سيتغلب علي الأخر هي مركب واحدة وانتما فيها سويا أما أن تمضي في طريقها أو أن تتوقف… ثم تغرق!
    10. لا داعي لاستحضار الماضي فلا داعي وغير منطقي أن تسترجعي كل أخطاء زوجك وأهله من اليوم الأول لزواجكما في كل مشكلة زوجية تحدث بينكما, ولا داعي أيها الزوج أيضا أن تفعل نفس الشئ… لا داعي لزيادة المشكلة تعقيدا فنحن نريد الصلح!
    11. تذكرا الأشياء الجميلة التي بينكما… فلا يجب لمجرد خلاف يطرأ بين كل المتزوجين أن يذهب بكل اللحظات السعيدة التي مررتما بها سويا.

مع تمنياتنا لكما بخناقة ناجحة!

فريق عمل مج لاتيه

 

المصدر:  familyshare

photo credit: Bigstock

 

مواضيع أخري اخترناها لك:

أنا بفكر أسيب البيت!

 

ما لن يخبرك به الرجل
ما لن يخبرك به الرجل
shareEmail this to someonePin on PinterestShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on Facebook

 

ظلت تقص حكايتها وتبكي وتقول :”لقد تنازلت عن كل شئ في حياتي ، فقدت أصحابي وعملي وضعفت صلتي بأقربائي وأهملت هواياتي وضاعت أهدافي ونسيت شياكتي وأناقتي ورقي ذوقي في أزيائي وأنفقت الكثير من المال لأجله … حينما تتزوج الكثير من النساء تجعل حياتها جميعا رهن إشارة زوجها وتبدأ شيئا فشيئا في فقدان محبوبات نفسها ومع الوقت بإستمرار التضحية والتنازل تفقد بريق شخصيتها التي أعجب الرجل في البداية بزوجته من أجلها.

كل شئ تحبه تنساه وتهمله وتتجاهله ، لإنها أصبحت دائما مشغولة به … ليس فقط أثناء وجوده بل حتى في غيابه يظل محور تفكيرها يدور في فلكه ، لا تفكر في نفسها …كل ماتقوم بعمله فقط لتنال الرضا منه وكلمة حلوة من لسانه وهدية من ماله ونزهة برفقته وجلسة سمر بصحبته . في بداية الأمر يستلذ زوجها بتفرغها الكامل له ، ولكن سرعان مايتسلله الملل منها والنفور من رفقتها و يبدأ يفتقد إنجذابه وإعجابه بها . لقد أصبحت عبئا ثقيلا على قلبه ، لا تثق بنفسها إلا من ثنائه ولا تقدر عل إسعاد نفسها إلا من خلاله ، أصبحت فارغة داخليا . وحينها يبدأ الرجل يصرخ تجاهها بأفعاله ..لايحترمها ولايقدر مجهودها ، يود الإبتعاد عنها،والحياة بدونها ، يتمنى لو تذهب بعيدا ولاتعود ، فقد أصبح العيش معها رغما عنه ، فهو يحمل دائما هم لقاؤها لإنه المسئول عن إتخاذ كل قرارتها …

لقد أصبح متزوجا بإبنته! وليس إنسانة كاملة تكافئه يتمتعان معا بعلاقتهما كزوجان .

إن الرجل عزيزتي يريد إمرأة مميزة وخاصة ..لها حياتها وقيمها وقوانينها وإعتدادها بنفسها وكرامتها وإحترامها لإنسانيتها وحقوقها إنها إمرأة لها قوتها, لها عائلتها وأقاربها وصداقاتها وصلتها برحمها وأعمالها التطوعية… إنسانة قائمة بذاتها مستقلة بكينونتها ومفتخرة بإنجازاتها ، واقفة على أرضية صلبة تدعمها وتأوي إليها . إن هذه الملكة ليست بحاجة إليه ،إنها تستطيع إتخاذ قرارتها وتخطيط مستقبلها ورسم طريق حياتها بدونه ، سعيدة بما تحقق كل يوم و مؤمنة بربها وتظن به الخير أن يوفقها . تلك الماسة إذا دخل في حياتها رجل فإنه يكون شيئا مهما في حياتها بالإضافة إلى أشياء أخرى مهمة. فيظل الرجل طوال حياته معاها يتصارع على أن يحظى بأن يكون له الأولوية في قائمة أعمالها ، وليصبح محط إهتمامها و يأخذ بتفكيرها . ولكنها إنما تعطيه فقط بعضها.

ثم تذهب لتنهمك في حياتها ،ويستمر هو في شغفه وتعلقه بها . لا تعطيه إلا جزءا من وقتها ، فقط ليستمتعا سويا . يشعر معها باللذة ويستطيب الحياة معها.

إذا فعل مايسرها تقدره وتشكره وتمتدح حسن ذوقه وصنيعه . فيذوب في حبها ويهيم غراما بطيب أصلها ورقي أخلاقها . إن التقدير هو مايطمح إليه الرجل منكي ياحواء يافتاة الأحلام .

إنه خلق ليتعب ويكد لأجل أن يرى إبتسامة منك تمسح عنه ما لاقى من أذى . فىا تبخلي عليه بكلمات تدخل السرور على قلبه تفرج همه وحزنه وتسعد روحه وتجلي الهم عن قلبه .

ومن كمال التقدير والإحترام وحسن العشرة : “ألا تنتقديه “.

نعم لا تدمري حياتك بنقدك لزوجك ، كلنا يكره أن يواجه نفسه بأخطاؤه وعيوبه ، بتبقى صعبة على النفس … مابالك لو واجهه بها أحب شخص إليه وهو شريك حياته ؟! لا تحطمي شريك حياتك بنزع الستار عن عيوبه وتخبريه بها كأنها رأي عين, إنتي هكذا تدمرينه وتقضين على أجمل مافيه وهو إعتزازه برجولته…وإنتي أكتر واحدة في الدنيا يود رؤية نفسه في عينها إنه كامل وإنه مالي عينها …. لاتؤذيه إنما هو حبيبك وزوجك ورجلك وأبو أبنائك وسندك في حياتك وظهرك وحاميك وحارسك …

ستقولين لي لو زعلني أعمل إيه ؟! إبعدي عنه قليلا …أيوة إبعدي عنه هذا أفضل رد ولكن دون تجريح وإهانات وكلام لا ينسى … حين تبتعدين يشعر بكرامتك و قيمتك في حياته ، ولكن من غير أن تكوني حطمتي صورته أمام نفسه ، أو أخبرتيه أنه صغير حقير، كله عيوب ولا يملأ عينيك .

ربناهب لنا من أزواجنا وذرياتنا قرة أعين وإجعلنا للمتقين إماما

 

بقلم د/آمنة المرصفي للإستشارات في العلاقات الزوجية .

 

مواضيع لأخري أخترناها لك:

كلم مراتك صح أحسنلك:)

عندما ترزوج قيس من ليلي

 

Photo credit: Bigstock

 

روتين الصباح
روتين الصباح
shareEmail this to someonePin on PinterestShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on Facebook

ربما يكون لديك طفل صغير تقومين برعايته والتنظيف وراءه أو قد خرجت لتوكِ من المستشفي بعد عملية ولادة قيصرية أو ربما تكونين أمرأة عاملة أو أشياء كثيرة أخري لكن هناك بالتأكيد بعض الأشياء التي يجب أن تقومي بها كل يوم حتي تشعرين أنك ممسكة بزمام الأمور في بيتك أو أن كل شئ – يبدوا نوعا ما – تحت السيطرة وحتي لا تسيطر عليك المشاعر السلبية كل يوم في حياتك من أين أبدأ أو ماذا علي أن أفعل اليوم حتي أشعر بالراحة النفسية في حياتي? إليك سيدتي الروتين الصباحي … 5 أشياء لسعادتك حاولي أن تحافظي عليها كل يوم حتي في أحلك الأوقات… جربيها ستغير حياتك بإذن الله!

 

  1. ابدأي يومك بكتابة قائمة المهام الضرورية لكِ ولا تجعليها تزيد عن 7 أشياء. هل لديك موعد مع الطبيبة؟ هل ستقومين بشراء طلبات المنزل اليوم؟ هل ستقومين بإعداد طعاما للغداء أم أن لديك طعاما متبقيا من اليوم السابق؟
  2. افرشي سريرك! يمكنك القيام بهذا في ثوان معدودة لحظة قيامك من السرير لكن هذا سيجعل شكل غرفتك أفضل بالتأكيد ويشجعك علي انجاز المهام اليومية الأخري…
  3. بدلي ملابسك فأنت لم تستيقظي بعد اذا لم تقومي بتغير ملابسك بشئ يجعلك سعيدة ومرتاحة… لا تجلسي بقية يومك بالبيجاما أو قميص النوم فبالتأكيد هذا يشجع علي الكسل… وتأكدي أن هذه الخطوة ستزيد من طاقتك الانتاجية وقدرتك علي انجاز المهم اليومية فقط جربيها بنفسك!
  4. ضعي الغسيل في الغسالة وقومي بنشره واجمعي الغسيل من اليوم السابق وقومي بطيه وتوزيعه في مكانه فهذا سيجعل لكِ ولأسرتك دائما الملابس متوفرة ونظيفة ويقيك من تراكم الغسيل.
  5. حافظي علي نظافة المطبخ! اذا كان المطبخ نظيفا فهذا سيعطي إنطباعا وشعورا نفسيا لكِ بأن منزلك كله نظيف! كما أن عدم نظافة المطبخ ستؤدي بالتأكيد الي عدم نظافة البيت خصوصا لأن بقايا الطعام علي أسطح المطبخ والأرض ستنتشر خارج المطبخ بالتدريج عبر الأقدام… لهذا ولأسباب أخري كثيرة ومن أجل راحتك وسعادتك… حافظي علي مطبخك نظيفا دائما!

 

كيف يمكن أن يبدأ يومك ببساطة؟

  1. استيقظي ورتبي سريرك فورا.
  2. قومي باعداد كوبا من القهوة أو الشاي لنفسك وأثناء هذا يمكنك تشغيل الغسالة.
  3. اذا أمكن يمكنك أحتساء الشاي أثناء ترديد أذكار الصباح أو قراءة كتابك المفضل أو وردك من القرآن وابتعدي عن وسائل التواصل الاجتماعي (كما يزعمون!) أو فقط تأملي الشارع من خلف نافذتك!
  4. مارسي تمارين ال7 دقائق الشهيرة مثلا أو ما يناسبك من التمارين الرياضية.
  5. غيري ملابسك (يمكنك الاغتسال سريعا اذا كان لديك وقت).

 

اختمي يومك دائما ب:

  1. تنظيف وترتيب المطبخ.
  2. نشر وتطبيق الغسيل إذا لم تكوني قد فعلت بالفعل علي أثناء اليوم.
  3. اختاري ماذا ستلبسين لليوم التالي.
  4. افعلي لنفسك شيئا تحبيه…

 

مع تمنياتنا لكِ بحياة بسيطة وسعيدة إن شاء الله

فريق عمل مج لاتيه

مواضيع أخري اخترناها لك:

ست بيت وأفتخر!

صباحكوا لاتيه!

 

 

هذا الموضوع مترجم مع التعديل من موقع moneysavingmom

Photo credit: Bigstock

 

0 1126
ابنك عاوز يلبس نفس اللبس كل يوم
ابنك عاوز يلبس نفس اللبس كل يوم؟
shareEmail this to someonePin on PinterestShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on Facebook

أطفال كتير بيحبوا يلبسوا نفس اللبس كل يوم و مش بيرضوا يغيروه و طبعا الأمهات ما بيعجبهمش … و تقول أحنا عندنا هدوم كتير لية دى؟ و بعدين الناس تقول ما عندكش لبس؟!

انتى عارفة أن أشهر الشخصيات الغنية و اللى أثرت فى العالم كانوا بيلبسوا نفس الألوان و نفس اللبس كل يوم!

زى مارك زوكربيرغ اللى عمل الفيس بوك بيلبس نفس التى شرت كل يوم…. لونها رمادى سادة و لما سألوه لية كدة … قال ده بيوفر طاقتى و مجهودى لإن قرار اختيار الملابس كل يوم مرهق و بياخد من تفكيرى و الأحسن أوفر المجهود و الوقت ده لقرارت مهمة!

و برضة ستيف جوبز مؤسس شركة ابل و من أشهر الشخصيات القيادية و الملهمة كان علي طول لابس قميص بسيط اسود و جينز و كوتشى مريح و كان بيفكر يخلى لكل موظفين أبل يونيفورم يروحوا بيه علشان يوفروا وقت و مجهود اختيار الملابس بس طبعا وجد رفض تام من الموظفين!

و غيرهم أمثلة كتير زى اينشتين دايما لابس نفس اللبس و عنده كذا واحدة من نفس البدلة و طبعا أطباء فى التحليل النفسى أكدوا أن معظم العباقرة عندهم روتين يومى بيوفر مجهودهم و وقتهم و يخليهم مركزين و مبدعين…

فلو ابنك بيلبس نفس اللبس أو عايز يعمل نفس الحاجة كل يوم … يمكن دى تكون جزء من عبقريته … اشترى له اتنين أو تلاتة من نفس اللبس الى بيحبه و خلية يلبسوا علي طول زى ما هو عايز و قولى للناس دة ابنى ما شاء الله زى مارك زوكربيرغ و اينشتين … يا رب يكون أحسن وأنجح… قولوا آمين…

 

د.هبة مهدى

www.ninjamamy.com

 

مواضيع أخري اخترناها لك:

ازاي أخلي ابني يسمع الكلام؟

أهمية قصص قبل النوم لأولادك

6 علامات علي أدمان أبنائك الآي باد والعلاج

 

photo credit: Bigstock

 

في انتظار الضيوف
في انتظار الضيوف
shareEmail this to someonePin on PinterestShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on Facebook

كتبت ياسمين نعمان:

 

كؤوس شراب فخمة مخصصة للضيوف .. أطباق فاخرة بأحجام مختلفة وأطقم معالق وشوك بزخرفات مذهبة مخصصة لهم .. أوسع مساحة في المنزل وأفخم مفروشات مجهزة ومغطاة ببياضات وأغطية لتحافظ عليها في انتظارهم .. مفرش السرير، النيش، الصالون وغيرها من الأشياء …

 

الحقيقة أن الضيوف _الذين لا يأتون غالبا_ يملكون في بيوت الكثيرين أكثر مما يملك أصحاب البيت نفسه ..

والحقيقة أيضا أنه يحسب لهم ولآراءهم وتعليقاتهم ألف حساب أثناء اختيار المفروشات وتجهيز المنزل .. فتكون غالبا الأولوية لما نظن أنه سيعجبهم، وليس ما يعجبنا ونرى أننا سنترتاح في استخدامه ..

ثم أن الحقيقة المؤلمة هي أننا نقيد أنفسنا في المنزل من أجلهم !! .. لا نستخدم أشياء الضيوف، ولا نجلس في أماكن استقبال الضيوف، بل ويغطيها البعض بالأغطية للحفاط عليها .. فيصبح المنظر العام كئيبا وكأنه منزل مهجور ..

 

المشكلة أن المظاهر قد أخذت حيزا أكبر مما ينبغي في إهتمامات مجتمعنا .. وأصبح الحكم على الناس يتم من خلالها .. وبالتالي انجرف الكثيرون إلى الإهتمام الزائد في إختيار كل شيء من شأنه أن يظهرهم بمظهر جميل وراق أمام الآخرين، ومن هذه الأشياء أثاث المنزل .. موجة مادية جارفة .. من الصعب فعلا الصمود أمامها .. ولكن إذا حاولنا ترتيب أولوياتنا .. وتذكر حقيقة أننا في آخر اليوم وبعد أن يرحل الضيوف سنبقى في هذا المنزل .. ونريد أن نكون مرتاحين نفسيا بداخله وسعداء بكل شيء اخترناه فيه .. ستسهل علينا هذه الفكرة الإختيار ..

حين تختارين أثاث منزلك .. اجعلي الأولوية دائما لذوقك أنت وزوجك وفي حدود إمكاناتكما المادية .. فإذا توافق ذوقك مع السائد في عائلتك ومجتمعك فاشتري ما تريدين، واذا لم يتوافقا فلا تجبري نفسك على شراء أشياءك على ذوقهم .. بل افعلي ما ترينه مناسبا وجميلا بغض النظر عن العرف السائد في مجتمعك، وحاولي اقناعهم بهدوء .. وفي النهاية بالفعل سيقدر الجميع جمال ما تفعلينه .. وربما تسببت فعلا في تغيير طريقة تفكير الكثيرين ممن حولك.

 

تذكري دائما أنه لا يجب أن تتقيدي باختيارات معينة من أجل “كلام الناس” .. لا تتقيدي بقماش معين للتنجيد، ولا بدهان معين لخشب الصالون .. لا تضعي برقعا للستائر اذا كنت لا تحبينها .. لا ترصي الأطباق والكؤوس في نيش إذا كان ذلك لا يعجبك .. لا تشتري نوعا معينا من السجاد، ولا شكلا معينا لمفرش السرير .. أما إن أردت فعل شيء من الأشياء السابقة لأنها تعجبك فافعليها .. فهو في النهاية منزلك أنت وزوجك، أنتما اللذان ستعيشان فيه، فلو لم يكن ذوق المنزل يروق لكما فلن تكونا مرتاحين وسعيدين بالعيش فيه ..

 

وبعد أن تجهزي المنزل بالشكل الذي يروق لكما .. استمتعي بكل شيء أخترتماه سويا .. استخدمي كل شيء .. قدمي أحيانا طعام الغذاء في الطقم الصيني وتناولاه على السفرة .. افرشي مفرش السرير .. استخدمي الأكواب والكاسات المرصوصة في النيش .. كل هذه الأشياء الجميلة ملك لك .. فلماذا لا تستمتعين بها لبعض الوقت !!

 

لا تؤثري الضيوف فقط بالأشياء الجميلة الغالية ومكان الإستقبال الرحب .. فأنت وزوجك أولى بها .. بالتأكيد استخدما الأشياء بعناية كي تحافظا عليها، وكي تكون جاهزة عند استقبال الضيوف .. ولكن لا تحرمي نفسك وزوجك من استخدامها بحجة المحافظة عليها .. وإلا سيمر العمر والاشياء موضوعة في أماكنها لا تخرج منها في انتظار ضيوف نادرا ما يأتون، ولن تستخدم إلا مرات معدودة ..

 

*******

 

والآن .. أحضري كأسين من ذوي الأطراف المذهبة الموضوعة في النيش منذ عام لم تستخدم .. وضعي بها بعض العصير .. وأشعلي شموع الزينة التي لم تشعليها ولا مرة منذ ان اشتريتها .. واجلسي مع زوجك جلسة هادئة في الصالون ..

 

 

photo credit: Bigstock

 

 

مواضيع أخري اخترناها لك:

بيت مرتب أم أسرة سعيدة؟

أسطورة المرأة الخارقة!

هل أنت ست العاقلين؟

 

 

 

 

0 23092
كيف أجعل طفلي يطيعني
كيف أجعل طفلي يطيعني؟
shareEmail this to someonePin on PinterestShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on Facebook

كيف أجعل طفلي يحترمني ويطيع أوامري؟ كيف أستطيع أن أعاقب طفلي من دون أن يكرهني؟ لا أكاد أخطو خطوة من دون أن تقابلني هذه التساؤلات من  أمهات فقدن السيطرة على أبنائهن! أقول لكِ عزيزتي الأم، إما أن تسيطري أنتِ أو يتولى طفلكِ هذه المهمة بشكلٍ أوتوماتيكي، وإياكِ ثم إياكِ أن تعتقدي أنكِ سوف تفقدي حب طفلكِ بتمسككِ بمقاليد الأمور، على العكس تمامًا.. إنما كلما تركتِ الأمور للطفل دون نظام محدد وحدود يجب الالتزام بها وعدم تخطيها، كلما استهان بكِ الطفل ولم يحسب لكِ حساب.

فى واقع الأمر إن حياتنا مع الطفل يمكن تقسيمها لجزأين: الأول هو الجزء الذي تكون فيه الحياة وضعها الطبيعي، وهو ما أحب أن أسميه بالهدنة حيث يكون بينكِ وبين صغيركِ حالة من اللا سلم واللا حرب غير المتفق عليه نصًّا، والثانى عندما يعكر صفو السياق الطبيعي بعض سلوكيات الطفل الخاطئة الناتجة عن مسببات معينة (والتي سوف نتطرق لها في وقتٍ لاحق) وهنا يبدأ الصراع!

والغريب أن الجزء الذي تهتم به الأمهات أكثر هو الجزء الثاني بينما إن فكَّرن جيّدًا فسوف يجدن أن معرفتهن بالجزء الأول قد تغنيهن عن الكثير مما يعانينه من سلوكيات غير مرغوبة من الطفل، لذا إليكِ عزيزتي الأم بعض النصائح والإرشادات التي تعينكِ في التعامل مع صغيركِ؛ الجزء الأول وقت الهدنة يجب عليكِ في هذا الوقت الآتي:

  1. الإكثار من الاحتضان، وذكر مميزاته، وإخباره بمدى حبكِ له وفخركِ به.
  2. إمضاء الكثير من الوقت معه في الألعاب التي يحبها، وقراءة الكتب التي تخدم القيم التي تودين غرسها في طفلكِ.
  3. أشيدي به أمام والده والأهل والأصدقاء، فإن ذلك يحفز ثقته بنفسه ويدعم علاقته بكِ.
  4. مارسي معه العبادات؛ كالصلاة، وقراءة القرآن، والصدقة وشجعيه عليها كثيرًا، واذكري له نعم الله وعلميه التفكر فيها.
  5. خصصي له وقتًا ثابتًا بينكِ وبينه -يفضل أن يكون يوميًّا- تستمعي فيه إلى مشاكله وتساعديه على حلها، وتتعرفي فيه على أكثر ما يسعده وأكثر ما يؤلمه، من هم الأشخاص المقربين إليه؟، المواقف والأحداث التى مر بها فتفسري له بعض المواقف، وكيفية التعامل معها. ويفضل أن تعودي الطفل على هذا الوقت منذ الصغر مثلًا (3 سنوات) سن مناسب للبدء، فهو يقرب المسافات بينكم بشكلٍ كبير، كما يساهم في بث كم كبير من الأمان في نفس الطفل.

 

الجزء الثاني (وقت الصراع) عندما يخطئ طفلكِ تذكري الآتي:

  1. ضعي مجموعة من القواعد والتعليمات التي لا يُسمح للطفل بتجاوزها ووضحيها له مثل: ممنوع الضرب أو الشتيمة، الاستئذان قبل فتح الباب وغيرها من القواعد الهامة التي تريدين الحفاظ عليها في بيتكِ.
  2. اختاري العقاب الذي يتناسب مع الموقف، فلا تبالغي أو تتهاوني مع الموقف، ولكن تصرفي بما يتلائم والخطأ الذي حدث. كذلك يجب عند اختيار العقاب مراعاة الفروق الفردية لدى الأطفال، فما يعتبره طفل عقاب يكون بالنسبة لآخر ثواب. فمثلًا إذا قررتِ عقاب ابنكِ بحرمانه من الذهاب لتمرين السباحة يجب أن يكون حريص على الحضور ويهمه الأمر وإلّا فلن يعد ذلك عقابًا.
  3. العد ويكون بعد التهديد وقبل تنفيذ العقاب مباشرةً، حيث تقومين بالعد من واحد حتى ثلاثة قبل أن تعاقبي وهو مفيد في إعطاء الطفل مُهلة للتراجع عن خطئه كما أنه يشعره أن القرار بيده وهو الذي يختار.
  4. توقفي عن التهديد وابدأي بالتنفيذ، حيث أجد كثير من الأمهات يقفن عند مرحلة التهديد فلا يؤثر تهديدها في الطفل، لأنه لم يجرب العقاب الفعلي وإنما جربه قولًا فقط فنجده لا يصدق أمه ويستهين بها ولا يحترمها أو يحسب لها حسابًا.
  5. لا تظهري للطفل خوفكِ أو توتركِ من سلوكه، بل حافظي على ثقتكِ بنفسكِ وهدوئكِ الانفعالي فعليهما تبنين ثقة طفلكِ بكِ.
  6. لا تهدديه بعقاب غير قابل للتنفيذ. بعض الأمهات يخفن العقاب أكثر من الطفل وذلك عندما يبالغن في التهديد، ما يجعلهن يتوقفن عند مرحلة التهديد، خاصةً إن كانت تعلم أنه تهديد لن تستطيع فعله. وفي الواقع إن ذلك يظهر للطفل بشكل جلي فيصبح التهديد غير فعال، لذا يجب أن تختاري عقاب تستطيعين تنفيذه فعلًا، وليس مجرد كلام تنفثين به عن غضبكِ، فمثلًا لا تهدديه بعدم الذهاب إلى جدته وأنتِ تعرفين أن ذلك غير ممكن.
  7. ابتعدى كل البعد عن الضرب أو الصراخ في وجه طفلكِ كوسيلة للعقاب فغير أنها غير فعالة في تعديل السلوك هي أيضًا مظهر من مظاهر الضعف التي تسقطكِ من نظر طفلكِ، كما أنها تدمر العلاقة بينكما.
  8. عند استخدام التجاهل كوسيله لتعديل السلوك، يكون التجاهل للسلوك وليس الطفل. فمثلًا إذا ارتمى طفلكِ على الأرض وبدأ يبكي ويصرخ اعتراضًا على عدم إعطائكِ إياه شئ يريده، تجاهلي تمامًا السلوك ولكن يمكن أن تحاولي إيجاد بدائل مثل؛ إحضار لعبة أخرى أو كتاب، وبمنتهى الهدوء تخبريه أنكِ سوف تشاركيه اللعب أو القراءة، ويستحسن أن تجعليه يختار بين أمرين فيرضى بذلك غروره، فإذا استمر أو زاد في الصراخ أخبريه أنكِ على استعداد للّعب معه حين ينتهي من البكاء.. فأنتِ هنا فقط تخبريه أن البكاء لا يمثل عامل ضغط عليكِ على الإطلاق.

اعلمي أنكِ باتخاذ قرار العقاب سوف تكونين محل اختبار الطفل، حيث أنه سوف يحاول وبشتى الطرق إثنائكِ عن هذا القرار، فإياكِ والتراجع ولكن اثبتي له أنكِ جادة ولن تتهاوني مع خطئه أو تتهاوني معه.

 

رقية مجدى                                                        
اخصائيه نفسية

 

photo credit: Bigstock

 

مواضيع أخري اخترناها لك:

العصا السحرية والقط الأليف في التربية

اضطراب فرط الحركة

 

كلم مراتك صح
كلم مراتك صح!
shareEmail this to someonePin on PinterestShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on Facebook

 

كتب بشير الميداني (مدرب علاقات زوجية):

بشكل عام فيه 3 أنواع من الحوار بين الجنسين:

1. حوار راجل – راجل.
2. حوار ست – ست.
3. حوار راجل – ست.

الاتنين الأولانيين مافيهمش مشكلة خالص، وبنخرج منهم بنتايج كويسة ومُرضية للطرفين. المشكلة كلها بتكون في النوع التالت، بتحس إن الاتنين بيتكلموا لغات مختلفة، ومش فاهمين بعض، وبيفترضوا حاجات -مش حقيقية- ويتخانقوا بسببها! خليني أضرب لكم مثال..

حوار من النوع الأول – ترتيبات للسفر وقاعد إنت ومراتك بتتفقوا على السفرية، هتحجزوا فين؟ هتاخدوا كام معاكم؟ هتحوّشوا إزاي عشان تموّلوا الرحلة؟ (حوارات الرجالة مع بعض عمومًا بتكون Goaloriented قوي ولازم يطلعوا منها بنتايج). المهم، خلصتوا النقاش وكله مَرضِي ومبسوط.

المهم بعدما خلصتوا كل حاجة واتفقتوا على الترتيبات، وقاعدين مبسوطين بتتعشوا أو بتشربوا الشاي في البلكونة.. إذ فجأةً مراتك قاطعت الصمت، وقالت لك: “مش عارفة يا متولي، أنا حاسة إني مش هتبسط في السفرية دي!”.

سؤال بس الأول قبل ما أكمل: الحوار إللي على وشك يبدأ دا، أي نوع من الثلاثة إللي فوق؟ خلي بالك إن ردك على السؤال دا هيجنبك مشاكل وجدالات فظيعة.

الإجابة: الحوار دا من النوع التاني. ولازم تتعامل معاه على إنه كدا. مراتك في الحوار الأول أشبعت عندك احتياجك لإيجاد حلول وبلوغ الأهداف، بس هي دلوقت محتاجة منك إنك تُشبع حاجتها هي كمان إنها تشاركك مشاعرها ومخاوفها، وإنك تسيبها تتكلم وتربّط المواضيع ببعض لحد ما ترتاح وتتطمن. فلو ماعندكش وعي بالكلام دا، هتلاقي الحوار ماشي بالشكل دا (حوار من النوع التالت):

هي: مش عارفة يا متولي، أنا حاسة إني مش هتبسط في السفرية دي!
هو (متفاجئ): نعم!! ليه إن شاء الله، إحنا مش لسه متكلمين في الموضوع دا، ومظبطين كل حاجة!!
هي: أصلي خايفة وإحنا هناك فلوسنا تخلص.
هو (بثقة): ماتقلقيش، أنا عامل حسابي على كل حاجة ومعايا فلوس بزيادة. وبعدين يا ستي حتى لو خلصت مش مشكلة معايا الفيزا. ولو حتى في أسوأ الظروف الفيزا عطلت، أي حد من مصر هيحول لي بالويسترن يونيون.
هي (بانفعال): أنا فعلًا بكره فيك الموضوع دا، إنت مش بتهتم بيا، كل إللي شاغلك إنك تكون صح وخلاص!
هو: جرى إيه يا سعاد، إنتي اتجننتي ولّا إيه، إيه الأفورة دي؟! الموضوع عبيط قوي وأنا اديتلك 3 حلول منطقية أهو. بهتم إيه وصح مين؟! إخزي الشيطان بس وخشي نامي.
هي: إنت عمرك ما حسيت بيا، عمرك ما فهمتني، عمري ماعرفت أتكلم معاك أصلًا!
هو: أُم دي سفرية. بلاش نسافر يا ستي خالص عشان ترتاحي.

ويستمر الجدال، وغالبًا الموضوع بينتهي بذهابها لبيت أبوها أو ممكن يوصل للطلاق!

لكن لو إنت واعي للنقطة دي كويس، وعارف تحدد إنها من النوع التاني (ست – ست)، إللي هيحصل كالتالي:

هي: مش عارفة يا متولي، أنا حاسة إني مش هتبسط في السفرية دي!
هو (متفاجئ): نعم!! ليه إن شاء الله، إحنا مش لسه متكلمين في الموضوع دا ومظبطين كل حاجة؟!
هي: أصلي خايفة وإحنا هناك فلوسنا تخلص.
هو (بتفهم): آه صحيح، هنعمل إيه ساعتها؟ دا إحنا ممكن كدا نضيع. ممكن مانعرفش نرجع كمان، ومش بعيد نتسجن!
هي (بارتياح): شفت بقى، مش قلت لك.
هو: لأ فعلًا الموضوع دا مهم جدًّا، أنا ماكنتش واخد بالي منه تمامًا!
(بعد كلام كثير في النص) هي: عمومًا أنا واثقة إنك هتعرف تتصرف ساعتها، والدنيا هتكون كويسة.
هو: طيب يالله بقى نخش ننام عشان بكرة لازم نصحى بدري عشان نروح نقدم على التأشيرة.
هي: تصبح على خير..
هو: وإنتي من أهله..

 

 

photo credit: Bigstock

 

مواضيع أخري اخترناها لك:

نصائح للأزواج …  مقال ساخر جدا

عندما تزوج قيس من ليلي

 

ذكرياتك مع أمك
shareEmail this to someonePin on PinterestShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on Facebook

كتبت إيمان القدوسي:

ذكرياتك عنها ليست كاملة بها صفحة ناقصة ، لعلك تذكر تعبها وجهدها في خدمتك ورعايتك ، صورتها المؤثرة بطرحتها البيضاء وهي ترفع يديها بالدعاء لك ، فرحتها الغامرة يوم نجاحك ، هلعها يوم مرضت مرضا شديدا و بقاءها بجانبك حتى تعافيت ، أوقات المرح والمسامرة وحتي لحظات الغضب والعقاب التي أدبتك وعلمتك درسا من دروس الحياة .

تبدأ الذكريات الحقيقية قبل ذلك بزمن ، قبل ولادتك أيام كنت مجرد نطفة لا تري في رحمها وكنت تتغذي بدمائها وتتنفس عبر خلاياها ، ثم لحظة أن خرجت للوجود وأخذتك في حضنها الدافئ ، ليلتها لم تنم ، كانت تتأملك وهي لا تكاد تصدق ، كانت تعلم أنك بداخلها ولكن ها أنت أمامها اليوم إنسانا حقيقيا له عينان مغمضتان وشفاه مضمومة تتحرك في كل اتجاه بحثا عنها ، ما يدهشها حقا يداك ، تفردها وتتأملها كم هي صغيرة وجميلة ولكنها حقيقية يد متحركة لها خمسة أصابع وأظافر شفافة ، تفردها وتنظفها برفق وتقبلها وتمسح بها وجهها وتتعجب لأن أظافرك طويلة كيف طالت ومتي ؟ وتفرح غاية الفرح عندما تقبض علي أصبعها بيدك ، لن تحكي عن هذا لأحد إذ لابد أنك طفل مختلف قوي وذكي وإلا كيف استطعت أن تمسك بإصبعها هكذا ؟ بالتأكيد مختلف ألست ابنها ؟ صالحت بك الدنيا وضمتك وهي تشكر ربها علي عطاياه وترقيك خوفا من الحسد .

يدك هذه ستكون محل اهتمام الكثيرين فيما بعد تريد الزوجة والأبناء (كسب يدك) ويريد صاحب العمل (كد يدك )وتراك الدولة ( يد عاملة) ويريدك الصديق( يدك في يده) تشد عليها وتعينه ، وحدها أمك التي أحبت هذه اليد وهي صغيرة هشة ضعيفة لاتقدر علي شئ إلا الإمساك بإصبعها ومع ذلك كانت تراه عملا جليلا يسعد قلبها ويرضيها ويجعلها علي استعداد لأن تنقل الجبل من مكانه من أجل هذه اليد .

اليوم وقد صرت رجلا قويا لمن تمد يدك ؟ إذا لم تكن تعرف ، ابحث في ثنايا ذاكرتك وفي زوايا أيامك ستجد الكثير من الأسرار الأزمة الاقتصادية التي واجهت أسرتك وكان الطعام فقيرا وكنت تتناوله متنازلا عن حقوقك الإمبراطورية تجاه أمك وكانت تقدمه لك مبتسمة كالمعتذرة ، هل تعرف كيف عانت في سبيل توفيره لك ؟ والبيت البسيط الذي احتوي أسرتك ومنحكم الأمان هل تعرف أية تضحيات قدمتها للحفاظ عليه ؟ وواجهة الأسرة الاجتماعية المستورة لاتتخيل ما فعلته لتجميلها وتقديمها للمجتمع في صورة مشرفة .

مد يدك لمن نذرت حياتها لتقوية هذه اليد وحمايتها والأخذ بها في سبيل الخير ، مد يدك لأمك ثم أي مخلوق آخر يأتي بعدها ، فكما أوصي رسول الله صلي الله عليه وسلم فقد احتلت الأم المراتب الثلاث الأولي في وصيته حين سئل من أحق الناس بحسن صحابتي فقال ( أمك ثم أمك ثم أمك ثم أبوك).

 

 

مواضيع أخري أخترناها لك:

مش عايز حد!

علي الحلوة والمرة

 

photo credit: Bigstock

 

عندما تزوج قيس من ليلي
عندما تزوج قيس من ليلي
shareEmail this to someonePin on PinterestShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on Facebook

كتبت إيمان القدوسي:

ترك قيس لوعة في قلوب المحبين لعدم تتويج قصة حبه العظيمة بالزواج ، يا عيني يا قيس بعد كل هذا الحب لا تتزوج ليلي !

سوف ننتصر له اليوم ونجعله يتزوجها ، نعم هناك ثورات تجتاح العالم لتغيير كل الأوضاع القديمة وتقديم حلول مبتكرة وبديلة وأكثر سخونة وجرأة ، ما الذي حدث إذن عندما تزوج قيس من ليلي ؟

بعد أن هبطت فورة العسل كانت ليلي في المطبخ وهو في آخر الشقة يهتف قائلا ( أنا جعاااان الأكل لسه ؟ ) ترد هي بصوت حاولت أن يكون لطيفا ( حالا يا حبيبي ) ولكن حالة فمها المتراقصة يمينا ويسارا كانت توحي بغير ذلك ، في الحقيقة كانت أنغام صوته نشاز .

علي مائدة الطعام سألها في امتعاض مشيرا لطبق به مادة خضراء لزجة ( سبانخ دي واللا خبيزه ؟ ) فردت هي باستياء ( إيه ؟ مش عاجباك الملوخية ؟ )

بالرغم من كل شئ استمرت الحياة بينهما علي الأقل حتي لا يشمت الناس وحتي ينتصرا لقصة الحب العظيمة ولكن شعورا قويا كان يتسلل لقلب كل منهما أن الأهل كانوا علي حق عندما نصحوا بعدم الزواج لغياب التناسب بينهما ، واستمر الزواج .

في كل يوم كان يتأكد لهما شيئان غاية في الغرابة والتناقض ، أن هناك مشاعر حب حقيقية تجمعهما وأن هناك اختلافا شديدا في الطباع والرؤية للحياة ، كان قراره واضحا أنه لن يفرط يوما في ليلي حبيبته الوحيدة كما أنه سيفرض شخصيته عليها وعلي بيته وهو قادر علي ذلك وكان يفعل ذلك إلا نادرا .

أما هي فقد اتخذت قرارا مختلفا قالت لنفسها ( عليك أن تروضيه وهكذا تفعل كل النساء الماهرة ألم تسمعي عن شهرزاد وقصصها التي سيطرت بها علي شهريار ؟ )

وهكذا ظلا دائما في حالة أخذ ورد وصلح وخصام وإحساس بالهزيمة والانتصار وفي أثناء هذه المبارزة العاطفية جاء الأبناء وتشعبت العلاقات الاجتماعية وتحولت علاقة الزواج من مجرد وثيقة رسمية تتوج علاقة حب إلي مؤسسة اجتماعية كبيرة .

في تلك المؤسسة هناك جانب اقتصادي وعلاقات داخلية وخارجية وإعلامية أيضا ، باختصار هي دولة مصغرة أو مملكة أسرية ، عوامل النجاح فيها لا تتوقف علي الحب فقط وإن كان عنصرا هاما كبذرة للتوافق ولكن النجاح الحقيقي يتوقف علي مدي امتلاك عناصر القوة الفعالة ، ولذلك تجد بيوتا لم تبني علي الحب و إنما مجرد القبول ونجحت نجاحا باهرا في تربية أبناءها وتأسيس علاقات اجتماعية ناجحة مع الأهل والمعارف وتحقيق تنمية اقتصادية للأسرة .

انظر حولك ستجد أنه قد حدث كثيرا أن تزوج قيس من ليلي ولكن ظلت معادلة الزواج الناجح ثابتة (توافق وتناسب وتكافؤ وقيام كل طرف بدوره الصحيح في منظومة الزواج )، ليس معني ذلك أن الحب في ذاته ليس رقما في معادلة الزواج ، فهو رقم صعب ويؤدي لإنتاج أشكال مختلفة من الأسر تتسم بأنها أكثر إبداعا وأقل انتظاما في الحياة التقليدية .

الخلاصة أنك إذا أحببت ثم تزوجت فأنت تنشئ أسرة مبتكرة تجريبية قد تشهد بعض جوانبها نجاحا فائقا ولكنها معرضة أيضا لإخفاقات مأساوية سوف تستمتع بعمق الحب وذروة التفاهم والإشباع ولكنك ستفتقد هدوء البيت التقليدي المرتب جدا والبارد أحيانا ، أما إذا تزوجت ثم أحببت فسوف تنشئ بيتا هادئا تقليديا ورغم أنه يفتقد لسعة الحب المقاوم وروح المغامرة إلا أنه مرشح أكثر للنجاح واستكمال مسيرة البشرية .

 

 

مواضيع أخري اخترناها لك:

نصائح للأزواج … مقال ساخر جدا

أسرار الزواج السعيد

 

 

0 1742
ازاي تقولي انك حامل
shareEmail this to someonePin on PinterestShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on Facebook

لسه عارفة إنك حامل؟.. ألف ألف مبروك. طبعًا هتجري على جوزك تقوليله، وبعدين صاروخ على التليفون، وتقولي لمامتك ومامتُه والعيلة والأهل والصحاب.. استنّي استنّي..

اهدي كده، وبِرّاحة وخُدي مِنّي.. ليه ماتخَلّيش اللحظة دي لحظة ماتتنسيش؟ ليه تحرقي مفاجأة زي دي على التليفون، أو في رسالة على واتس آب؟

 

أحكيلِك يا سِتّي.. في يوم كنت بَتْفَرَّج في YouTube على ڤيديو، وطِلِعْلي في الـ suggestions (أو الاقتراحات) إللي على جنب، ڤيديو اسمه pregnancy announcement.. يعني “إعلان الحَمْل”! بصراحة مافهِمْتِش عايز إيه يعني؟! لقيته عبارة عن بَنّوتة اكتشفت إنها حامِل، وعايزة تقول لجوزها وأهلها وأهل جوزها، بس بطريقة مُبْتَكَرة يبقى فيها فكرة تخَلّي اليوم ده مايتنِسيش. طبعًا الڤيديو ده جاب تحتُه ٣٠ واحد عن نفس الموضوع. إيه ده؟! دي حاجة مشهورة بقى! اكتشفت إن الخواجات بتوع بَرّه فعلًا بيخَلّوا للموضوع ده طعم تاني خالص غيرنا، وبيبتِكْروا أساليب وطُرُقْ يبَلَّغوا بيها بعض بالخبر الجميل ده.. وده طبعًا بالنسبالنا هنا حاجة غريبة!

 

هقولُّكُم على كام فكرة شوفتها.. إزّاي تفاجئي جوزِك وأهلِك إنك حامِل؟:

 

الزوج:

  1. جيبيلُه t-shirt مطبوع عليه best daddy to be أو أي جملة توحي إنه هيبقي أب، وإدّيهوله، وشوفي رَدّ فعله لمّا يجمَّع إنتي عايزة تقوليلُه إيه؟الأب و الابن أصدقاء ازاي تقولي انك حامل
  2. ممكن تشتري لِبْس بيبي (شراب – طاقيّة) أي حاجة من الحاجات المِنَمْنِمة إللي بنبقى هنموت نشتريها دي لمّا بنشوفها. حُطّيها في شنطة هدايا، وإدّيهاله في الوقت المناسب.ملابس مولود جديد ازاي تقولي انك حامل (photo credit: bigstock)
  3. بوكيه ورد، وفيه كارت مكتوب عليه: “مبروك.. هتبقى أب” مثلًا.. يرجع من الشغل يلاقيه على السُفْرة.
  4. تشتري البالون إللي على شكل بيبي ده، وتحُطّيها في الصالة، وأوِّل لمّا ييجي من بَرّه يشوفها. بالون Its a boy مولود جديد ازاي تقولي انك حامل(photo credit: flickr/Lincoln Braun)
  5. ممكن تفاجئيه على الفطار الصُبْح يوم الأجازة وهو بيشرب الشاي في “المَجّ السحري” إللي إنتي اشتريتيهولُه. ده بقى لمّا بيتمِلي حاجة سُخْنة، الصورة إللي عليه بتْبان.. وإنتي وذوقِك.. حُطّي صورة أو كلام يوصَّلوا الرسالة.
  6. لو ماعندكيش وقت تعملي أي حاجة من دول ممكن تفَرَّجيه على اختبار الحَمْل، وتسيبيه يستَنْتِج لوحده، وتسأليه هو شايف إيه؟ وبعدين تقوليلُه إنك حامِل.

 

طيّب الأهل؟ :

كل إللي فات ده ممكن ينفع لو عايزة تفاجئي حد من أهلِك أو أهلُه.. رقم ٢ جميلة قوي بالذّات لو مِجَمَّعة العيلة، وبتِدّيهُم كُلُّهًم هدايا، وتطلبي منهم يفتحوها مع بعض، وتشوفي مين هيجَمَّع الأوَّل؟ وطبعًا استَعِدّي للأحضان الكتير :).. ومش عيب إنك تقوليلهم يبقوا يردّوا الهدايا إللي خَدوها دي بعد 9 شهور :)..

 

 

وربِّنا يفَرَّح كل الناس :)..

 

مروة محمد

 

مواضيع أخري اخترناها لك:

تغذية الأم في فترة الحمل

9 أشياء تحتاجين لاضافتها لحياتك

 

الصورة الرئيسية: Bigstock

 

0 1620
ادارة ميزانية المنزل الأسرة البيت
shareEmail this to someonePin on PinterestShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on Facebook

الميزانية ومصروف البيت موضوع يشغل بال كل سيّدة في بيتها وربّما بصِفَة يوميّة؛ ولذلك نحب أن نوضِّح بعض النقاط الخاصة بالميزانية المنزلية. ونقدِّم بعض النصائح الشرائيّة التي تساعد على ترشيد النَفَقات، والاعتدال في الإنفاق، مُقَدَّمة من برنامج إدارة البيت. و ستساعدك هذه النصائح في تنظيم ميزانية و مصروف المنزل و الأسرة.

تحوي ميزانيّة البيت عِدَّة أوجه للصرف، ولكن أهم جُزْء بها هو جُزْء شراء المأكولات والبقالة. والميزانيّة هي أداة تخطيط في الأساس حتى يمكننا تنظيم عمليّة الشراء بعد ذلك.

كيف نخَطِّط لمشتروات البقالة؟

خطوات التخطيط:

  • تحديد يوم الشراء (شهري- أسبوعين- تجنبي التسوق كل أسبوع).
  • عمل جَرْد للمتواجد، والاحتياجات الناقصة.
  • وضع خطة وجبات الأسبوع (أو الوجبات الأساسيّة خلال الشهر) وهنا يجب علينا محاولة الربط بين الاحتياجات التي سنقوم بشرائها، وخطة وجبات الأسبوع.
  • كتابة القائمة ( من واقع عملية الجَرْد التي قمتي بها- من واقع ملاحظاتك خلال الشهر).
  • الذهاب للشراء، والالتزام بالقائمة.

ما الخطوات التى يجب مُراعاتها عند التسوق؟

  • عدم الشراء وأنتِ جوعانة أو صائمة.
  • بقدر الإمكان حاولي عدم اصطحاب الأولاد.
  • لا تذهبي لمُجَرَّد غرض واحد بسيط.
  • الالتزام بالقائمة المكتوبة والاحتياجات فقط.

هل يمكن تحديد بعض الأخطاء الشرائية التى يمكن القول بأنها شائعة؟

  • عروض الشراء:
    • عليّ اتّخاذ القرار أوَّلًا بشأن العَرْض المُقَدَّم، وهل أحتاجه أم لا؟
    • توافر المكان المُتاح لتخزينه في المنزل.
    • التأكُّد من الصلاحيّة في حال شراء كَمّيّة.
    • التأكُّد من أن العروض تتكَرَّر باستمرار، فلا تتوتَّري.

 

  • عدم التخطيط المُسْبَق:
    • عدم معرفة الاحتياجات، وكتابة القائمة قبل النزول للشراء قد يسَبِّب نسيان بعض الأغراض، أو شراء أغراض أخرى بدون داع.

 

  • الشعور بالإحراج أحيانًا عند السؤال عن سِلْعة أمام البائع أو أمام صديقتكِ.
    • أنتِ إنسان مسؤول، ولكِ حُرّيّة الاختيار بين السِلًع، واتّخاذ القرار بالشراء أو لا، فلا تتأثَّري بآراء الآخرين أو بإلحاح البائع.

 

شيرين عِزّ الدين

أخصّائيّة إدارة شئون المنزل

برنامج إدارة البيت

www.home-management.org

 

مواضيع أخري اخترناها لك:

12 خدعة تسويقية تفقدك راتبك!

مشروع تنظيم دولاب الملابس!

طريقة عمل بديل النوتيلا بالمنزل

ماذا يمكن عمله بنصف ليمونة؟

 

 

0 1327
لايك لصورة ابني عشان يكسب
shareEmail this to someonePin on PinterestShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on Facebook

كثيرًا ما نرى مسابقات أجمل صورة للأطفال على صفحات الفيس بوك، وتسعى كل أُم جاهدةً أن تُشْرِك ابنها أو ابنتها في مثل هذه المسابقات التي عادةً ما تنظمها حضانة، أو مدرسة، أو أي مؤسَّسة أخرى ربحيّة بغرض دعائي حتى تنتشر صفحتها على الفيس بوك بأقل تكلفة. ويجتهدان الأُم والأب -وأفراد الأُسْرة المُقَرَّبين في بعض الأحيان- لنشر صور الطفل على صفحاتهم الشخصيّة، وعلى الجروبات المختلفة، ليطلبوا من الجميع: “لايك بليز لصورة ابني عشان يكسب!”، ولكن هناك عِدّة ملاحظات من الناحية التربويّة على مثل هذه المسابقات، وأثرها على الطفل الذي بالتأكيد يكون على عِلْم بأنه مُشْتَرِك بها مثل:

  • تجاهُل قيمة العمل، فالطفل يعلم أنه قد فاز في المسابقة بدون أدنى مجهود منه، وأن فوزه في هذه المسابقة جعل له قيمة عند الناس، وأهميّة رأي الناس بالنسبة له ولنظرته إلى نفسه في حين أننا من المفروض أن نسعى لتربية أبنائنا على النقيض من هذه الاعتقادات تمامًا، فالطفل ينبغي أن يتعلَّم أن:
    • قيمته تنبع من مجهوده وعمله وليس من مكسب عشوائي، وأنه كي يصبح له قيمة لا بُدّ أن يعمل ويجتهد.
    • أن الاجتهاد مهم لتحقيق المكاسب.
    • أن يكون واثقا من نفسه بغض النظر عن رأي الناس فهو لا ينتظر تأكيدات من الناس حتي يثق في نفسه أو يعرف قدراته.

 

  • الاهتمام لرأي الآخرين بطريقة غير صحيّة، حيث أن هذا الذي كان سبب فوزه في الأساس!
  • الاهتمام بالتفاهات والأمور التي ليس لها قيمة حقيقيّة، فما هي أهمية الفوز في مثل هذه المسابقة من الأساس؟
  • أما إذا كان الطفل تعيس الحظ ولم يفُز بالمسابقة -وهذا سيكون نصيب أكثر الأطفال المشاركين- فقد يشعر بالإحباط والحزن، وقد يؤثِّر هذا على ثقته بنفسه، فلماذا لم يُعْجَب أحد بصورته؟ ولماذا لم يفُز؟ وقد يكون الطفل مُتَفَوّقًا دراسيًّا أو رياضيًّا، إلّا أن هذا لم يشفع له للفوز في مسابقة الفيس بوك! فهل يعني هذا أن نجاحه الدراسي بلا قيمة؟، وأن صديقه الذي فاز بالمسابقة هو أفضل منه، وإن لم يكن يُعْرَف عنه الاجتهاد؟
  • كذلك نشر الحقد والغيرة بين الأطفال إذا كانت المسابقة بين أطفال في فصل واحد بِلا أي منافسة حقيقيّة، فليس هناك شئ يمكن للطفل أن يفعله كي يفوز.
  • كما أنه قد يقوم أحد ضِعاف النفوس بحَسَد الطفل، فيمرض أو يصيبه مكروه والعياذ بالله.
  • أمّا إذا كان طفل صغير أيَّتُها الأُم، ولا يعي مثل هذه المسابقات أصلًا، فلِمَ ترضين أن تجعلي صورة ابنك أداة تُسْتَخْدَم في الدعاية؟

وأخيرًا عزيزتي الأُم، نعلم أنكِ قد تشتركي في مثل هذه المسابقات حُبًّا في أبنائكِ، واعلمي أنه لا أحد يهتم بكِ وبمصلحة أبنائكِ إلّا أنتِ. فكل هذه الشركات من حولك لا يهمُّها أي شئ إلّا تحقيق مكاسب لها سواء في صورة انتشار أكبر، أو مبيعات أكثر، أو غيره، فلا تكوني أداة لهم، ولا تعطيهم مساحة كي يوجِّهونكِ كما يشاؤون.. كوني أنتِ المُسَيطِرة!

 

 

سارة طاهر

رئيس التحرير

 

مواضيع أخري أخترناها لك:

مش لازم تسلي ولادك!

8 أشياء يفتقدها أبناؤنا

كيف ربي “ستيف جوبز” مؤسس أبل أبناءه؟

لا أحب الجلوس مع ابنتي ماذا أفعل؟

 

 

الصورة: bigstock

 

تمردك لوحده مش كفاية
shareEmail this to someonePin on PinterestShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on Facebook

عارفين فترة إعدادي دي إللي كُنّا بدأنا فيها نحِسّ بنفسنا شويّتين تلاتة، ومش عاجبنا العَجَب؟  فاكرين العِنْد، والتَمَرُّد على أي حاجة وكُل حاجة بيقولوها لنا الأُمّ والأب؟ الفترة إللي الأهل فيها “بيتخَضّوا” لمّا يلاقوا ولادهم فجأة بقوا طولهم، وصوتهم بدأ يعلى، وتبدأ المعركة.. الأهل شايفين عيالهم بيخرجوا عن طوعهم، و بيحاولوا يعدلوهم.. ليل نهار شَدّ وجَذْب، واعمل وماتعملش..

 

الفترة دي بتعَدّي، وإحنا بنكبر، نهدا، ونعقل، ونفهم إن كل طَلَعان العين، والفَرْهَدة إللي كانوا فيها دي كانت لمصلحتنا، وإن أهلنا هم أكتر ناس بيحبّونا، وخايفين علينا. ولمّا نقعد بقى مع نفسنا شويّة كده في ساعة صَفا، والنت فاصل، ومش لاقيين حاجة نعملها.. بنكتشف إن كان عندهم حق إننا مانصاحِبش فُلان، ونبطَّل نشرب نِسكافيه وكابوتشينو باليل، وماناكُلْش برّة كتير..

 

بس برضُه بيفضل رواسب تمرُّد، وتلاقيك بتقول لنفسك: “لا بس أنا غير أُمّي وأبويا.. أنا مُختلفة عنهم في كل حاجة”.. وتبدأ مشاعر “لن أعيش في جلباب أبي” تِرِنّ في ودانك.. أنا ماكنش عاجبني أسلوبهم، ومش هعمل زيُّهم في كذا وكذا وكذا.. الكهربا هتقطع، والنت هيفصل تاني، وتقومي تعملي لنفسك حاجة سُخْنة.. هتلاقيكي بتعمليها بالظّبط زي ما مامتك بتحبّها! تيجي تقعدي في الأنتريه تلاقي كرسي السُفْرة مَعْووج.. تروحي تعدليه بسرعة عشان إنتي زي أبوكي.. مابتحِبّيش حاجه مش في مكانها!

 

طيّب دي جينات.. عادي يعني.. الغريب بقى إنك هَتتحَطّي في مواقف، وتقفشي نفسك وإنتي بتتصَرّفي زيُّهم.. التصرُّف إللي كان بيعجبك ساعات وساعات ماكنش (من وجهة نظرك) أحسن حاجة، وبتقولي في بالك: “أنا غيرهم”!! لمّا تخلّفي، هيصيبك الذهول للحظات لمّا تلاقي نفسك بتقولي لابنك جُمْلة أُمِّك المشهورة: “قوم من قُدّام الزّفت ده إللي هيضيّع نظرك”، وهتلاقيكي بتمشي وراهم بطَبَق السَلَطة عشان ياكلوه برضه! ردودك فيها من كلامهم إللي كانوا دايمًا بيقولوه قُدّامك.. سواء كان كويّس أو لأ، عارفة بمزاجك أو غصب عنِّك.. إنتي شَبَهُّهم وأخدتي من طباعهم وأسلوبهم..

 

 

الخُلاصة.. ولادكم هيطلعوا شبهكم، بمزاجكم أو غصبٍ عنكم وعنهم.. عايزين ولادكم هاديين ومُسالمين إزّاي وإنتم عصبيّين؟! يطلعوا عارفين قيمة الفلوس إزّاي وإنتم بتصرفوا يمين وشمال ع الفاضي و والمليان؟! هيعاملوا الناس كويّس ليه وأهلهم بيعاملوا الناس بتَكَبُّر وعنجهيّة؟! عايزنهم يطلعوا أحسن ناس إزّاي وإحنا فينا العِبَر؟!.. من الآخر.. إللي مش عاجبك في نفسك، غيّرُه قبل ولادك ما ياخدوه منك!!

 

مروة محمد

 

 

 

يمكنك أيضا قراءة

لن أعيش في جلباب أبي!