الحب بيروح فين بعد الجواز؟!

الحب بيروح فين بعد الجواز؟!

الحب بيروح فين بعد الجواز
الحب بيروح فين بعد الجواز Photo Credit: Pixabay
shareEmail this to someonePin on Pinterest0Share on Google+0Tweet about this on TwitterShare on Facebook4

كتبت ريهام حلمي:

قعدت تفتكر افكارها الرومانسية قبل الجواز لما كانت مخطوبة .. بعد الجواز يهشيلها كل يوم لما تنام وتتعب يدخلها اوضتها .. وأنه ميستحملش يشوف دمعتها .. وانه صبح وضهر وبالليل دلع وعلى المغرب يقولها “أذكريني” … ويا سلام على حبي وحبك ..

وبعدين افتكرت الواقع!!

مرّ على جوازهم عشر سنين .. عدوا بسرعة أوي .. قعدت تفكر هى إزاى مخدتش بالها أن هى وجوزها بعدوا عن بعض كدة.. أيوة عايشين تحت سقف واحد .. مهتمين بتربية ولادهم .. وهو مش مقصر في حق ولادهم .. بس مفيش إحساس بينهم …

زحمة ترتيبات الجواز ..وبعدين لخمة أول طفل .. في تاني طفل .. في المدارس .. وهو طحنته في الشغل وتوفير مسؤوليات بيته.. كل واحد فيهم نسي التاني في ظل مسؤولياته الجديدة .. وبسبب دوره الجديد كرعاة لحياتهم الزوجية.. نسيوا أنها قبل ما يتجوزوا كان هدفهم يبقوا الأول عايشين مع بعض بحب! والمسؤوليات والأطفال بتيجي بعد كدة .. مش هما بس محور الحياة .. ازاى قدروا ينسوا إشتياقهم وحبهم .. وفرموا الحب اللي بينهم كدة

للأسف ده حال ناس كتيير .. بيتاخدوا في قطر الحياة .. وبينسوا جوهر علاقتهم سوا.. كتيير بيتصوروا أن الحب بيكمل لوحده .. محدش فاهم يعني إيه حب .. وإزاى نحافظ عليه عشان يستمر بعد الزواج ..

الحب بيحتاج رعاية ..يا إما يذبل وينتهي .. وللأسف الإعتماد على العشرة بس أنها تحافظ على الحب غلط .. لأن الجواز بمسؤولياته مبيديش مساحة اوي .. فلو كل طرف مشتغلش انه يهتم بالطرف الآخر .. هتقلب حياتهم كإتنين مالهمش علاقة ببعض، بس لازم يكملوا مع بعض..

يعني إيه حب؟

مراحل الحب تلاتة زى ما ‘هيلين فيشر’ شرحت، وهى أكتر حد اهتم يفهم أسرار الحب وكتبت فيه كتب وعملت كمان أبحاث … المرحلة الاولى والتانية هى اللي وصلتكم لقرار الجواز .. وهى اللي كل الشعر والرومانسيات بتلف حواليه في الروايات والأفلام .. لأن اول مرحلتين بيتبني الشغف بالطرف الآخر ..

المرحلة الاولى الإنجذاب.. وده بيكون سطحي (على الشكل) من أول مرة .. أو ممكن يكون انجذاب له لما تظهر صفات تشدهم… المرحلة دي بتمهد أنك تبقى مهتم تعرف أكتر عن الطرف التاني..

المرحلة التانية، الإنبهار بالعقل والتفكير والشخصية .. ودي زى ما واضح بتكون بعد الحديث والتعارف لمدة قصيرة بيحصل .. الهرمونات والنواقل العصبية عاملين شغل رهيب دلوقت معلقين الاتنين ببعض.. وأشهرهم الدوبامين، ناقل عصبي مسؤول عن شعور الإستمتاع واللذة وفي أقوال أخرى العادات الإدمانية بشكل عام 😄 … وكل ده عشان بيهيأ كل طرف للمرحلة الثالثة وهى الإرتباط …

في مرحلة الارتباط .. اللي هى مرحلة نضوج الحب واستمراره وده التطور الطبيعي مش هنقضيها رومانسيات وبس يعني 😄..

بيحصل توازن تاني في الهرمونات .. خلاص مفيش افوّرة إستمتاع .. عشان نشوف حياتنا بقى! .. أصل الحياة مش هتنفع تمشي بس بالمرحلتين الأولانيين لأن كدة محدش هيعمل اللي وراه .. فالمرحلة التالتة الغالب عليه فسيولوجياً عند الست الإحتياج للاحتواء والسكن وتقديم الرعاية والدفء ..والغالب عند الرجل ارتفاع هرمون الكفاءة واحتياجه أنه يبقى مسؤول ويحمي بيته ويرعاهم .. والتناغم ده بين الأتنين بيخلي الإرتباط أعلى وأقوى… هو محتاج أنها تكون سكن ليه بعد تعبه في الحياة .. وهى محتاجة تحس بأمان في حضنه وفي شعورها أنه شايل عنها هموم الدنيا .. بيكملوا بعض .. ودي مرحلة المودة والرحمة  

إزاى نحقق المودة والرحمة؟

تحقيق المودة والرحمة … بيحافظ على نمو الحب بين الطرفين .. ويخلق لهم السكن

المودة هى أن كل طرف يتودد للطرف التاني بأكتر حاجة بيحبها ومحتاجها … كل واحد بيقدم للتاني احتياجاته بشكل كله اهتمام ورغبة في سعادة الطرف الآخر..

اللي هو جوزي بيحب السمك، اعملوا بايدي ..مش انزل اشتريه جاهز 😄 …هى بتحب اوي تقعد في حضن جوزها وهما بيتكلموا.. ميفضلش جوزها يقولها مش وقته 😄

أما الرحمة فهى وقت الضعف والألم والمرض والمشاكل .. ساعتها لازم كل طرف ييذل جهده انه يرحم الطرف التاني ويساعده ويشيل عنه مسؤولياته ويحس بألمه ويحتويه

كيف يذبل الحب؟

المشكلة بتبدأ تظهر .. لما الراجل او الست يفوقوا كدة شوية من الضغوط .. ويلاقوا ان كل واحد فيهم انشغل في دوره في البيت والمسؤوليات ونسي يتودد للآخر .. ولما يبدأ يحصل وقعات نفسية لاى حد فيهم ويحتاح الرحمة ميلاقيش غير نقد او اتهام بتقصير الخ .. فاللي بيحصل ان كل واحد فيهم بيبعد عن التاني من غير ما يشعر .. وييدأ لا شعورياً يحس ان السكن مش متوفر خلاص … الحب مع الوقت رصيده بيخلص

ويبدأ كل واحد يحن لأول مرحلتين من الحب ويتخيل أنهم كانوا المفروض يكملوا بالشكل ده .. والوهم في التصورات … والتوقعات اللي باظت بسبب الافلام وإلزام الواقع بتوفر الرومانسية ٢٤ ساعة خلى كل واحد فيهم يشتاق انه يعيش قصة حب تانية!! رغم أن مهما عاش قصص حب هتنتهي لو لم يتم رعاية الحب .. هو كدة بيدور في حتة غلط!!

لو حصل إنك كنت مقصر في دورك كحبيب في العلاقة الزوجية .. وفاكر انها رفاهيات .. عيد النظر تاني…ابدأ بأنك تعرف بيحب ايه بالظبط .. ايه احتياجاته … وكل يوم اعمل حاجة واحدة تفرق معاه وتسعده .. لما تشوف التغيير وإزاى رسمت السعادة على وش اللي بتحبه هتحس بإنجاز وتهتم أنك تتودد له أكتر … وهتكتشف أن إهتمامك بيه بيخفف ضغوطك مش بيزوّدها زى ما كنت متصوّر

ولو كنت مقصر وقت الضعف… نقدك كتير .. سلبي أوي في إدارة الأزمات .. بتزعق .. أو بتهرب … خد قرار أنك تحتوي حبيبك وهو مضايق ..الكلام للست والراجل .. اتعلموا تسمعوا لغاية الآخر.. الستات بالذات غاوية مقاطعة 😄 .. اسمعوا كويس بانتباه … قدموا الحنان والدعم والكلمة المشجعة أو النصيحة بشكل إيجابي لو مطلوب النصيحة .. وقت المرض راعوا بعض اوي .. طبطبة وحنية مش بس إهتمام بالدواء لغاية التلطيش 😄

ساعات كل اللي واحد بيحتاجه وهو تعبان او متألم حد يحس بيه ..ويطبطب عليه ويطمنه …

طب إزاى نجدد الحب؟

بروفيسور أرثر أرون كان بيعمل بحث في كيفية وقوع الناس في الحب.. عمل تجربة انه يقعد اتنين ميعرفوش بعض سوا يعملوا تلات خطوات:

١. يتكلموا مع حد غريب تماما عنهم بشكل انتقائي
٢. يبدأوا يتكلموا عن مواضيع خاصة ‘intimate’ عن نفسهم لمدة نصف ساعة
٣. وبعدين يبصوا في عين بعض لمدة أربع دقايق من غير كلام

عملها على كذا couple .. المهم النتيجة ان في كذا couple خرج من التجربة ديه اللي كلها على بعضها ٣٤ دقيقة بيحبوا بعض واتجوزوا 😄

ودي بتحصل كتتير بيحصل ان حد يقولي معرفش إزاى اتشديت له .. وهو يقول حبيتها إزاى مش الستايل اللي بحبه .. بس عشان اتعرضوا لمواقف مشتركة بنفس الشكل حصل بينهم انجذاب وانبهار .. أصل مراية الحب عامية في اول مرحلتين 😄

من هنا نقدر نقول مع المودة والرحمة اللي شرحتهم .. زودوا وقت خاص بيكم أنتوا الأتنين كل فترة… ميعاد رومانسي 😄 تتأنتكوا كدة فيه وتلبسوا اللي على الحبل و تتكلموا فيه نص ساعة كل واحد يحكي عن نفسه بشكل حميمي للتاني وهو باصص في عينيه 😉 …

وبكدة أنتوا بتحفزوا هرمونات الإنجذاب والإنبهار أنها تتجدد تاني جواكم .. فبيحصل تجديد للجزء اللي في الحب اللي كلنا بنشتاق له … الجزء اللي بيحرك أنوثة الست وبيستدعى رجولته .. اللي بيحسس كل واحد فيهم أنه لسه مرغوب فيه .. فدفقة السعادة هتخلي الأتنين يتشحنوا شوية ويبقوا مُحفزين يكملوا في ضغط الحياة

لما نتعلم الحب صح .. ونخٙلٙص معانيه من توقعاتنا الغلط .. ونفهم أن الحب تلات مراحل .. باكيدج على بعض.. مش مرحلتين بس .. والمرحلة التالتة أجمل مرحلة عشان هى اللي بتقوي الإرتباط واللي بتلبي إحتياجات كل طرف من التاني عشان يعيش مرتاح ..

بس المهم نراعي إحساس الآخر، نهتم بحقوق وإحتياجات بعض ونجدد الحب كل شوية بمراحله كلها …

فالبيت هيبقى سكن مبني على علاقة حب حقيقية .. مش بس زوج وزوجة.. مش بس أب وأم .. إنما راجل وست عايشين جوازهم بشكل صح 

وبكدة نختم بكلام الست … يا اللي ظلمتوا الحب وقلتوا وعدتوا عليه.. قلتوا عليه .. مش عارف إيه ..  😄

#الخلاصة_العيب_فيكم_يا_فحبايبكم
#أما_الحب_يا_روحي_عليه 😄

#معنى_الحب_الحقيقي

 

ريهام حلمي هي كاتبة ومدربة متخصصة في الذكاء العاطفي وفي إدارة المشاعر المؤلمة. مستشار تربوي وأسري.

 

whatsapp: 00201099218449

Facebook:
@coachreham
@coachrehamhelmy

www.rehamhelmy.net
[email protected]

Ask:
Reham_helmy

Soundcloud:
reham helmy 8

 

هذا المحتوي مقدم من مجموعة بيت جديد علي الفيس بوك.