المتذمرون دائما…

المتذمرون دائما…

المتذمرون دائما
المتذمرون دائما Photo credit: Bigstock.com
shareEmail this to someonePin on Pinterest0Share on Google+0Tweet about this on TwitterShare on Facebook53

كتبت ميرام المهدي:

في ناس بيقدروا بسهولة يغيروا مزاجنا للأسوأ .. مجرد ما تقعد معاهم شوية هتبدأ تحس بكم القرف الي في دنيتك من كتر ما هو بيطلع من كلامهم وتعبير وشهم واسلوبهم في الشكوى من كل حاجة في حياتهم …. وتبدأ مع مرور الوقت معاهم تحس ان مفيش حاجة حلوة في الدنيا … لأن كلامهم وشكواهم من كل حاجة في الدنيا بيكون عن طريق انهم يبرزوا كل حاجة وحشة وكل عيب في الي بيتكلموا عنه لحد ما يغطوا على كل شئ حلو …

طبعا الجلسات الجميلة اوي دي لا تخلوا من فقرات (الندب) … ندب الحظ (الهباب)  والحسرة على النفس (كتنا نيلة )  … وبردو بعض الشتائم والدعوة على الغير (الله يحرقهم كلهم ) … ومتستغربش خالص لو لقيت الشخص دة بيشتم نفسه … عادي جدا … ما هو لو ملقاش حد يطلع فيه القطط الفاطسة … هيعتبر نفسه قط فطسان ويبدأ يتكلم بنفس الطريقة عن نفسه … يا اما بيقولك انه ازاي مظلوم في المجتمع ومقهور نفسيا ويلوم نفسه على أي حاجة .

وعلى فكرة .. الشكوى ليست قاصرة على الرجال فقط …. النساء أيضا ليهم نصيب كبير منها … بما انهم بيفضفضوا كتير وكدة .. وطبعا دة لأن وضع المرأة عندنا بيساعد انها تشتكي جدا لان جزء من شكواها بيبقى ليه صلة بالواقع

النمط دة من الكائنات بقى بنلاحظ ان فيه كمية غضب مش طبيعية وممكن تطلع بكميات كبيرة مرة واحدة على نفسه أو على الي حواليه .. والغضب دة بيكون مشوش لأن أسبابه غير واضحة الملامح ..

ودة طبعا بيأثر سلبيا على الكائن دة : فهتلاقيه دايما كسلان ومعندوش حماس لحاجات كتير لأنه مش مقتنع بحاجة ولا مكتفي بحاجة … بيحس بالملل بسرعة جدا من أبسط الحاجات .. كمان بيتعصب بسرعة وبشكل مفاجئ ودة بيخليه شخص مندفع جدا في تصرفاته لأنه بيتعصب لحاجات تافهة جدا بس بردو بيهدا بسرعة وفجأة .. هتلاقيه شخص يشعر بالانهاك الجسدي والعقلي  والنفسي  بشكل دائم .

من الآخر .. الشخص كثير الشكوى دة شخص عنده ( تشرد نفسي ) … لأنه مش عارف هو عايز ايه ومش عايز ايه .. ودة راجع لاضطراب فهمه لكل المعطيات والتحاليل في مواقف كتير بيعيشها .. بالذات الاجتماعية .. هتلاقيه بيتنقل باستمرار من رأي لرأي ومن صداقة لصداقة ومن موقف لآخر  .. ودة بيخلي عنده تناقض رهيب بين معتقداته الشخصية وحياته الواقعية .. فحياته تتجاذبها الاندفاعات المتعاقبة وتسيطر عليها انفعالات متناقضة… ولهذا فهي بعيدة عن الانسجام بين الفكر والعمل … وعاجزة عن إخضاع السلوك لقاعدة معينة أو حدود يمكن التعرف عليها. وبسبب عدم الانسجام دة  نجد أن الإنسان المتذمر كثير الشكوى بيتصف أحيانا بالمبالغة في تزيين الواقع أو تقبيحه  .. انت وحظك بقة .

 

الأسباب :

ممكن الأسباب تكون راجعة للتنشئة الاجتماعية .. أو خطأ تربوي .. لما نحط الطفل في مواقف محبطة كتير مع عدم تقدير للي بيعمله .. التجارب الفاشلة بتبني عند الشخص شعور من عدم الرضا عن النفس .. بالإضافة لعدم معرفة الشخص مواهبه وقدراته والي بيؤدي إلى أنه يعمل حاجات متناسبهوش ولا تناسب قدراته واستعداداته .. ودايما هيكون في المكان الخطأ .. ومن الطبيعي أن يفشل في مجال معين أو

يلاقي نفسه غير مقبل على العمل بفعالية ..ومع مرور الزمن هتتوالى الإحباطات الي بتكون شخصية الكائن المتذمر دائما ..

إيه الوسائل الدفاعية عشان تحمي نفسك من الأشخاص دي أو متكونش منهم؟ ..

لأنك غالبا لو تعرف شخص فيه الصفة دي وقلتله يعمل 1,2,3 عشان يبطل شكوى مش هيعرف .. ولا أنا عارفة هتقوله يعمل ايه اصلا .. لكن عموما تجنبوهم. . لأن تأثيرهم السلبي عليك هياخد وقت كبير منك عشان تصلحه في نفسك ..

 

ودي بعض الوسائل اللي ممكن تحمي بيها نفسك من انك تكون شخص متذمر مصاب بحمى الشكوى :

  1. – اتعامل مع المحيط بتاعك بواقعية .. إنزل بسقف توقعاتك وخليك منطقي في تحليلك .. دة هيخلق منك شخص متزن لأنك هتدرك نقاط القوة والضعف بدون أي تشويش ..
  2. إعرف حقوقك وواجباتك .. لأنك لو عرفت إيه اللي ليك واللي عليك هتقدر تتكيف مع أي ظرف وهتكون بعيد عن حمى الشكوى .
  3. إعرف قدراتك الذاتية والفروقات الفردية بينك وبين غيرك .. وحاول تكتشف ذاتك ودة طبعا هيخليك إنسان ناجح .
  4. بلاش أفورة في الشكوى .. يعني مثلا .. لو منجحتش في شغلك أو سقطت في امتحان .. دي مش نهاية الكون .. دي مجرد مشكلة وليها حل إن شاء الله .

سيدنا يعقوب (عليه السلام) لما ولاده الاتنين بعدوا عنه .. سيدنا يوسف (عليه السلام) وبعده أخوه .. في المرتين قال إيه ؟ (( فصبر جميل )) … يعني في فرق بين الصبر والصبر الجميل؟؟  .. (( الصبر الجميل لا شكوى فيه ))  ودة كان ايه سببه ؟؟ ( والله المستعان ) قالها بعدها على طول ,, انه بيستعين بربنا ومؤمن بيه .. يبقى أهم من أي حاجة .. هو إيمانك بربنا وثقتك فيه ,, هو بيجبر أي خاطر 🙂

 

NO COMMENTS

Leave a Reply