ابنتي دميتي

ابنتي دميتي

0 1666
ابنتي دميتي
shareEmail this to someonePin on Pinterest0Share on Google+0Tweet about this on TwitterShare on Facebook19

.

جلست تحادث دميتها و تلعب معها و انا منشغلة بجهازي اللوحي … ثم جذبني ذلك الحديث بين ابنتي ذات الثلاثة اعوام و دميتها لؤلؤة … امسكت كوبا ورديا و قالت لها اشربي حليبك لتكبري ….. اجلستها و امسكت مصحفا و قالت: قولي ورائي قل هو الله احد .. الله الصمد …. امسكت قلما كأنه فرشاه اسنان … هيا فرشي اسنانك حتي لا تكسر السوسة سنتك الجميلة … نومتها بأحضانها الصغيرة و قبلتها ثم وضعتها في السرير و غطتها… اتذكر الآن يا ابنتي انك عندما مررت بعملية ف عينك الجميلة اصريت ان اربط لكي عين لؤلؤة بضمادة هي الاخري ثم جعلتيني اخترع لها نظارة ورقية لتكون مثلك … اذن انت تريها نفسك الحلوة …. و انا انت… تحممينها … تطعيميها … تدللينها … تعلمينها الصلاة…..كل هذا افعله اذن انا اما صالحة حنون فهي مرآتي الصغيرة تفعل ما افعله بدقة …. حقاّ ما أجملني …. مهلا ماذا حدث ابنتي تصرخ بوجه الدمية …. لماذا بللت فراشك مجددا ستعاقبين ثم ضربتها بضع ضربات علي المؤخرة المبتلة و غيرت لها ثيابها الوردية و هي عابسة الوجه او هكذا تخيلت الصغيرة ….. هيا لتأكلي غذائك و تناولت ورقه صغيرة و حشرتها في فم الدمية عنوة و الدمية تصيح و تبكي انها لا تحب الفاصوليا … او هكذا تخيلت انا فهذا ما أفعله بابنتي … هيا لتمشطي شعرك يا لؤلؤة لا تصيحي و تبكي عند التمشيط و اخذت تشدها من شعرها الذهبي بالمشط الصغير يا الله انا افعل ذلك عن غير قصد …. انا أؤلمها حقا ؟؟؟ …. لا يا حبة قلبي سوف لن اكررها مجددا ..تناولت قصة من قصصها الورقية الصغيرة جعلتها جهازا لوحيا و اخذت تنقر عليه باصبعها المنمنم و تشاغلت عن ابنتها ثم تخيلتها تنادي عليها و هي -اي ابنتي – تقول لها فلتبتعدي الآن يا لؤلؤة فأنا منشغلة …. اذن انا انشغل عنك أحيانا و ها انت تلاحظين و تطبقي ما افعله تماما …. بعد الآن لا يوجد اهم منك يا حياتي ….في نهاية اليوم تثائبت ابنتي ثم حملت لؤلؤتها لغرفتها.. هيا لتنامي يا لؤلؤة قالتها ابنتي وأخذتها لتنام في حضنها الصغير هممت بالخروج من الغرفة علها تنام بالفعل بعد يومها الشاق مع طفلتها …لكني سمعت كلمة أخرى استوقفتني علي عتبة غرفتها… قالت لابنتها سوف لن اتركك تنامين ف الظلام كما تفعل بي أمي … فأنا اعرف انك تخافين يا حبيبتي سأنام بجانبك حتي الصباح ….. هيا رددي معي … باسمك ربي وضعت جمبي و بك ارفعه…اذن ترين نفسك اما افضل مني يا ذات الثلاثة اعوام؟؟؟ لابد اذن من وقفة مع نفسي بشأنك …. تري هل اعيش يا قطتي حتي اري صغارك ؟؟؟ …… يا الله اعنا علي تربية ابنائنا و لاتؤاخذنا ان نسينا أو أخطأنا…

ايمان ابراهيم

[اقرئي أيضا: مجموعة الألعاب الأساسية لطفلك]

[اقرئي أيضا: اعلان العصيان]

[اقرئي أيضا: نوبة غضب]

[اقرئي أيضا: كيف تتعاملين مع الطفل الزنان]

[اقرئي أيضا: 3 نصائح للتعامل مع مرحلة الطفولة المبكرة (2-5 سنوات)]

[اقرئي أيضا: كيف تختارين حضانة لطفلك]

[اقرئي أيضا: حددي أهدافك]

[اقرئي أيضا: مترجم: لا يستطيع الصغار استخدام لعبة المكعبات بسبب ادامان الآي باد]

 

NO COMMENTS

Leave a Reply