متي يسمع ويري المولود؟

متي يسمع ويري المولود؟

0 34569
متي يسمع الطفل و يري
shareEmail this to someonePin on Pinterest0Share on Google+0Tweet about this on TwitterShare on Facebook132

الفصل الثاني: أسمعية دقات قلبك فهو يعرفها

تعتقد الأم حديثة الولادة أن هذا الطفل الوليد لا يسمع ولا يرى ولا يشعر، لكن المفاجأة أن طفلك يرى ويسمع ويشعر. بل يستطيع أيضًا استعمال حاسة الشم جيدًا حتى قبل ولادته.

هل حقًا يسمع طفلك الأصوات؟ وكيف يمكن أن تتأكدي من ذلك؟

لنعرف معًا قدرات الحبيب الصغير الذي ليس بالكائن الهش الذي تتصورينه بل هو إنسان كامل الخلق والقدرات، لقد مكننا العلم الحديث من الخوض في داخل رحم الأم ودراسة بل وتصوير تطورات الجنين أولاً بأول.. والآن ثبت علميًا أن الجنين في رحم الأم يستطيع أن يسمع جيدًا وبوضوح عند إتمام الشهر السادس من الحمل. وتسألين «صديقتي الأم»: كيف عرف ذلك؟

عن طريق الموجات فوق الصوتية ورصد وتصوير حركات الجنين، قام العلماء بتجارب من خلالها تم تعريض الجنين لأصوات عالية وحادة وتم قياس استجابة الجنين بانعكاس تم قياسه. ولذلك تأكد للعلماء أن الجنين يسمع جيدًا وبالذات في أواخر شهور الحمل بل وهو يعرف الأصوات المحيطة به ومن ضمن هذه الأصوات أصوات سريان الدم في المشيمة حوله.متي يسمع الطفل و يري السونار الحمل

واستغل العلماء هذا فتم تسجيل هذه الأصوات ونقلها على شرائط ت سجيل تباع في العالم المتقدم وتسمى «بأصوات الرحم» و يمكنك الاستماع الي أصوات الرحم و استخدامها لتهدئة ابنك عبر هذا الفيديو.

ويقال بعد تجربة هذه الشرائط إنه إذا قامت الأم بتعويد طفلها على الاستماع إلى هذه الأصوات المألوفة لديه وقت النوم فسوف تشعره هذه الأصوات بالسكينة والهدوء وتستطيع أن تكون مصدرًا للسعادة وبالإيجاء بالاسترخاء والنوم.

 هل يستطيع الرضيع أن يميز صوت الأم؟

وماذا عن صوت الأم الحبيبة؟ هل يستطيع أبنها أن يميزه؟ ليس هذا مثبتًا تمامًا.. ولكن غالبًا يستطيع الوليد تمييز صوت أمه من بين الأصوات… ولكن من المؤكد أن الجنين يفضل الأصوات النسائية على أصوات الرجال، وهذا يعني إما أن الطفل تعود على صوت أمه الحبيبة أو هناك عامل غريزي يجعله يفضل أصوات النساء على الرجال، وتبقى هذه الظاهرة عرضة للتجربة لإثباتها.

ومن المؤكد أن الطفل يعرف دقات القلب ويميزها ويرتاح إليها. ولذلك فأقول لك يا صديقتي الأم احمليه قريبًا إلى قلبك ناحية اليسار.. وضعي رأسه الصغير على صدرك لكي يسمع دقات قلبك وبسرعة يتم استرخاؤه.

وقد قام علماء الغرب بعمل تجارب على مجموعات من حديثي الولادة وقامت الأمهات بحملهما ناحية القلب، أي يمكنهم الاستماع إلى دقات قلب الأم، ومجموعة أخرى حملتهم أمهاتهم على الناحية اليمنى، أي بعيدًا عن القلب وأصواته والنتيجة أن منن حملوا على الناحية اليسرى تمتعوا بالسكينة والراحة والهدوء النفسي أكثر من الآخرين.

لذلك أنصحك وبالذات في وقت الأزمات (وبكاء الطفل أزمة ومغص الطفل أزمة والمرض أيضًا أزمة ) أن تحمليه قريباً إلى صدرك ولتسمعيه دقات قلبك فهو يعرفها جيدًا.

كيف يمكن للأم أن تعرف أن طفلها يسمع جيدًا بعد الولادة؟

الطفل يستجيب للأصوات وبالذات ذات النبرة العالية الحادة إما برفع يديه إلى أعلى مع إعطاء إحساس بالاندهاش وإما بإغلاق وفتح عينيه بانزعاج.

ولكن قد يحدث بالذات في الأيام الأولى بعد الولادة أن تمتلئ قنوات الأذن- وبالذات الأذن الوسطى- بالسائل الأمينوسي المحيط بالجنين وهذه الظاهرة ما هي إلا نعمة من الخالق حتى لا يخرج الطفل فجأة من الهدوء النسبي إلى العالم الخارجي وما فيه من صخب وضجيج ويكون ذلك بمثابة الصدمة بالنسبة لأذن الصغير ويقوم هذا السائل بوظيفة كاتم للأصوات وينصرف بالتدريج بعد أيام قليلة ولكن وجوده في أول الأمر يجعل الطفل لا يسمع جيدًا.

ومن المعروف أيضًا أن الطفل يحب الأصوات الآدمية أكثر من الأصوات الأخرى، حتى الموسيقى، وكلما قلنا أيضًا بالنسبة للجنين فإن الطفل الوليد يفضل أصوات النساء على الرجال.

ولذلك نلاحظ نحن أطباء الأطفال أن أساتذة طب الأطفال الرجال من الأساتذة العظماء يتمتع أغلبهم بأصوات رقيقة تميل إلى الأصوات النسائي على مدى الزمن وهذه صفة يكتسبها أغلبهم لأنهم يتحدثون إلى المخلوقات الرقيقة التي ترتاح إلى هذه النوعية من الأصوات.

ألم تلاحظي معي هذه الظاهرة؟

والآن هل يرى المولود الصغير الدنيا حوله؟ ومتى يراها؟

وهناك معلومة قديمة يجب أن تناقشها وهي الإدعاء الذي يقول إن الطفل يولد ببصر ضعيف وأنه غير قادر على الرؤية وهذا ليس صحيحًا.

والصحيح هو أن بصر الطفل موجود ولكن يتناسب مع احتياجاته العضوية والجسدية وبعد الولادة وبالذات إذا كانت طبيعية.

فالعين تتعرض لضغط شديد جدصا وتكون غالبًا مغلقة ومتورمة وبها احمرار بسيط وبعد أيام قليلة يتمكن الطفل من فتح عينيه.

ولكن عند النظر إلى مسافات بعيدة فإن الأشياء تبدو مهزوزة لا لأنه لا يستطيع الرؤية ولكن لعدم وجود توافق في الحركة بين العينين معًا. وكل عين تنظر دون تنسيق مع العين الأخرى.

لذلك فقد تلاحظ الأم ظهور الحول الوقتي في بعض الأحيان ولكن لا يستمر الحال هكاذ وينصلح بعد أشهر قليلة، أما بالنسبة للمسافات القصيرة فإن عيني الطفل تستطيعان التركيز على الأشياء القريبة وبالذات المتحركة.

ويلفت نظره الألوان البراقة وخاصة اللون الأحمر. وهذا أيضًا حكمة الله، فلا يلزم للطفل النظر لبعيد لأن احتياجاته كلها قريبة… منه وبالذات وجه وثدي الأم التي يستمد منها كل شيء.

وننصح الأم في خلال الساعة الأولى بعد الولادة وبعد أن تقوم بإرضاعه أن تبقي طفلها في حضنها تنظر إليه من قرب وسوف تندهش لأنه سيحدق في وجهها ويتأمله كأنه قد رآها من قبل.

وهذا الالتقاء بين النظرات في غاية الأهمية ولكن في كثير من الأحوال يهمل بسبب إدعاء أن الأم والطفل في حاجة إلى الراحة.

ولتعرفي أن هذه الساعة الأولى في حياة طفلك هي في غاية الأهمية وتنعكس انعكاسًا هامًا جدًا على الرابطة بين الأم والحبيب الغالي… وهذه الساعة هي بمثابة تثبيت لجذور العلاقة الوثيقة التي ستمتد طوال العمر.

وهناك تجربة بسيطة قام بها أحد العلماء تؤكد استطاعة الطفل الرؤية، وشيء آخر مثير وهو «التقليد» وهذه التجربة تتمثل في دفع الطفل إلى مستوى وجه الأم وإخراج الأم للسانها وتتم المفاجأة بعد دقائق من التركيز يقوم الطفل الوليد بنفس الحركة أي يخرج لسانه ويقلد الأم تمامًا.

صديقتي الأم: تأملي الحبيب دقائق بعد الولادة فسوف تعطيه هذه الدقائق القليلة دفعة للعمر كله!

وجاء الآن دور الحديث عن حاسة الشم عند الوليد

إن الابن يعرف رائحة أمه المحببة. ولا أعني بهذا رائحة عطرها الفرنسي الغالي، ولكن رائحتها الآدمية المحببة.

وبالذات يعرف رائحة ترياق الحياة، رائحة لبن الأم، أمه هو.

أي يستطيع التمييز بين رائحة لبن أمه ورائحة لبن الأمهات الأخريات.

ولذلك نرى الوليد بمجرد خروج ثدي الأم إليه يتجه برأسه نحو هذا الثدي حتى قبل أن يراها.

وفي تجارب حديثة أحضر العلماء قطعًا من القماش المبللة بلبن الأم ولبن أمهات آخرين وعند تعرض أنف الطفل لهذه القطع وجد أنه يتجه نحو القطعة التي توجد فيها رائحة لبن أمه هو!

هذه أيضًا معجزة من معجزات الله- سبحانه وتعالى الذي جهز هذا المخلوق الضعيف ظاهريًا والقوى جدًا في الحقيقة بجهاز يتركز في حاسة الشم القوية لحمايته من الجوع.

وحتى في الظلام الحالك يستطيع الطفل الصغير الاتجاه نحو مصدر وينبوع الغذاء ألا وهو ثدي الأم. وكما يعرف الوليد رائحة أمه فإن أمه تعرف رائحته بسرعة فائقة وفي خلال ساعات قليلة جدًا بعد الولادة.

وفي عالم الحيوان هناك تجربة جميلة جدًا ونتيجتها معروفة وهي أن القطة الأم التي لها أزواج ثدييه كثيرة بعد الولادة تقوم بتخصيص ثدي لكل قطة صغيرة وفي كل مرة تتجه نفس القطة المولودة إلى الثدي الخاص بها ولا تقوم القطة الصغيرة باستبدال مواقعها.. ووجد أن السبب في هذه الظاهرة هو أن القطة الصغيرة المولودة تترك رائحة في ثدي أمها.. ففي كل مرة تبحث هي عن هذه الرائحة الخاصة، وهذه الرائحة تسببها مادة هرمونية تسمى «بالفرمون».

وفسر العلماء اتجاه الطفل الصغير لثدي أمه بالذات بنفس هذا التفسير… وهي أنه عندما يرضع ثدي أمه يترك تمامًا كالقطة الصغيرة رائحته الخاصة ولذلك يتجه إلى ثدي أمه بالذات.

وهذه الظاهرة تستطيع تفسير لغز يحير بعض الأمهات اللاتي يتعلق أطفالهن بلعبة قديمة بالية، دمية مثلا أو دبة أو بطانية قديمة ولا يستطيع الطفل النوم بدونها فإذا غسلت هذه اللعبة أو قمت باستبدالها بأخرى جديدة غير بالية يهجرها الطفل ويستمر في البكاء على اللعبة القديمة أو غير المغسول وهذا لأنها أصبحت بلا رائحة خاصة به يعرفها..

نعم… معجزات الله لا حدود لها!

 

د. نانسي عبد العزيز سليمان

أستاذ طب الأطفال

جامعة عين شمس

 

 

*جميع الحقوق محفوظة

 

photos credit: bigphoto

 

NO COMMENTS

Leave a Reply