كل شئ عن قشرة الرأس و بقع الجلد المختلفة عند الطفل الرضيع

كل شئ عن قشرة الرأس و بقع الجلد المختلفة عند الطفل الرضيع

0 3643
بقع أطرفاء زرقاء وردي رضيع طفل قشور
كل شئ عن قشرة الرأس و بقع الجلد المختلفة عند الطفل الرضيع
shareEmail this to someonePin on Pinterest0Share on Google+0Tweet about this on TwitterShare on Facebook0

الفصل السابع : كل هذه الألوان!

 

يولد الحبيب الغالي وعادة يصدم مظهره الأم الجديدة.. فهو ليس كالأطفال الذين تراهم في الصور أو الإعلانات وهو ليس كابن الجيران أو الأقارب.

فالطفل المولود له مواصفات وألوان غير الطفل الأكبر. فلننظر إلى بعض الألوان التي قد تكون موجودة في القادم الجديد.

 

البقع الزرقاء:

وتسمى هذه البقع بالبقع المنجولية وتوجد عند الأطفال ذوي البشرة السمراء والذين ينتمون إلى دول البحر الأبيض المتوسط في منطقة الفخذين والآليتين. وقد تنتشر إلى أعلى الظهر والساقين.

وتنزعج الأم لأنها لأول وهلة تبدو مثل الكدمات وتعتقد أنها إصابة ناتجة عن الولادة.. ولكنها في الواقع ليست إلا تراكمات صبغية تحت الجلد غير معروف لها سبب.

وتزول هذه البقع دون أي علاج بعد عامين أو ثلاثة أعوام.

 

زرقة الأطراف:

تميل أطراف أغلبية الأطفال إلى الزرقة، وعند لمس الأطراف تشعر فيها الأم بالبرودة.. وهذه ليست ظاهرة مزعجة وبالذات في الشهر الأول، فالدورة الدموية عند حديثي الولادة تكون ناقصة بعض الشيء وبالذات بعد النوم، ولا يصل الدم إلى الأطراف بالقدر الكافي، وهذا يعطي هذه الزرقة الخفيفة خصوصًا بعد فترات من نوم الطفل أو عدم الحركة… ولكن بمجرد تحريك الطفل مع تدفئته جيدًا يرجع اللون الطبيعي إلى الأطراف.

علامات الولادة الحمراء: (الوحمة)

هناك نوعان من علامات الولادة أو ما يسمى بالوحمة:

  • الوحمة الدائمة، الوحمة المؤقتة:

وهذه عادة ما تكون على الجفون وحول الأنف وخلف الرأس وتكون عادة نتيجة الضغط أثناء الولادة مع رقة جلد المولود وشفافيته وقد تنصرف في خلال أيام قليلة أو تأخذ أسابيع أو أشهر.. ولا علاقة لها بما قد تكون قد اشتاقت إليه من ألوان الطعام أو الفاكهة أثناء الحمل ولم يأت زوجها به إليها.

  • البقع الوردية المحببة:

هذه حبوب ملونة صغيرة ولها رؤوس بيضاء وهي تزعج الأم لأنها تعتقد أن بها صديدًا أو تلوثًا.. ولكن هذه البقع تسمى بالأرتيكريا الخاصة بحديثي الولادة وتحدث لأن الجلد وفتحاته في الصغير قد لا تعمل بانتظام… فيحدث انسداد في المسام ولا تحتاج هذه البقع إلى علاج أو مضادات حيوية وتختفي بعد حوالي أسبوعين.

 

القشور البيضاء على الجلد:

منظر الجلد وهو يتقشر يزعج الأم ولكن هذه ظاهرة طبيعية لتغير الوسط المحيط بالمولود وسيذهب بعد الأيام الأولى، وقد يعجل تقشير الجلد استعمال «زيت اللوز» أو «زيت الزيتون» وهو الحمام التقليدي الأول القديم في الفلكلور المصري القديم.

أما لون الطفل حديث الولادة فهو يعتمد على صفات وراثية كثيرة من الأم والأب. وتقول الجدة إن الطفل إذا كان أحمر اللون وقت الولادة سيصبح في المستقبل أبيض اللون.

ومعذرة أيتها الجدة العزيزة فهذا الاحمرار الشديد ينتج عن زيادة كرات الدم الحمراء في الطفل حديث الولادة وليس له علاقة بلون الجلد في المستقبل.. ولكنه أحمر أو أبيض أو أسمر فالجمال هو جمال اكتمال الخلقة والخلو من العيوب.

 

د. نانسي عبد العزيز سليمان

أستاذ طب الأطفال

جامعة عين شمس

 

 

*جميع الحقوق محفوظة

photo credit: bigphoto

 

NO COMMENTS

Leave a Reply