حددي أهدافك

حددي أهدافك

shareEmail this to someonePin on Pinterest0Share on Google+0Tweet about this on TwitterShare on Facebook0

 

أول حاجة دايما بسألها في ورشة عمل التربية الإيجابيه بتبقي:

نفسك ابنك أو بنتك تبقي عاملة إزاي أما تكبر؟ يعني تخيلي مثلا بعد 25 سنة من دلوقتي – ربنا يدينا الصحة – لو ابنك داخل عليكي, ايه المواصفات الي عاوزاها تبقي فيه؟

و عادة بلاقي الإجابات بتتركز في الجانب الأخلاقي زي مثلا:

  • يبقي مؤدب
  • بار بوالديه
  • متدين

 

و طبعا ده جانب مهم جدا لكنه ليس الوحيد. الأهداف التربوية الي المفروض بنربي ولادنا عشان نوصلها تلات أهداف:

 

  1. أن ابنك يبقي انسان محترم و ده معناه انه يبقي خلوق, مؤدب,مهذب, صادق, أمين, كريم, متدين و كل مواصافات الجانب الأخلاقي.

2.      متعايش و ده معناه أنه يعرف يتأقلم مع الظروف و المواقف المختلفه الي هتقابله في حياته, يعني يبقي واثق من نفسه, بيعرف ياخد قرار, بيعرف يتحكم في أعصابة, بيعرف يحل مشاكله, بيعتمد علي نفسه, أنسان مسئول و هكذا….فمتعايش دي معناها المهارات الحياتيه الي محتاجها في حياته اليومية.

 

  1. الهدف الأخير من أهداف التربية إن ابنك يكون متعلم مدي الحياة. يعني ايه متعلم مدي الحياة؟ الحقيقة الجانب ده احنا أغلبنا بيغفل عنه لإننا متربيناش عليه أصلا, متعلم مدي الحياة يعني بيحب يتعلم و حريص انه دايما يكون بيتعلم عشان دايما يغير نفسه للأحسن و الأفضل.

 

ليه انا شايفة ان النقاش ده و تحديد الأهداف مهم؟ لأنك أما تبدأ تنفذ (تربي) و انت حاطط الهدف أو المواصفات الي انت نفسك تغرسيها في ابنك ادام عنيكي هيخاليكي دايما تسأل نفسك:

  • “هو الي بعمله ده هيوصلني لهدفي؟”
  • “الإسلوب الي أنا أستخدمته في الموقف الفلاني هيساعدني أني أطلع ابني زي ما بحلم؟”

 

و دي طريقة عشان تقييمي أدائك التربوي دائما….هل أسلوبك أو تعاملك مع ابنك هيطلعه واثق من نفسه زي ما كنت بتحلمي؟ هل هيطلعه بيعرف يتصرف و ياخد قرار زي ما كنتي بتحلمي؟ لو بتستخدمي أساليب تربوية صحيحة زي مثلا “إعطاء اختيارات للطفل” طبعا ده بيبني يوم ورا يوم الصورة الي انتي راسماها لإبنك. و العكس برضو صحيح يعني لو بتستخدمي أساليب تربوية خاطئة زي الضرب و الصريخ يبقي انتي بتهدي للإسف مش بتبني.

عشان كدة تحديد اهدافك مهم جدا….يلا طلعي ورقة و حددي اهدافك التربوية و كل فتره بصي عليها…هتخاليكي تغيري تعاملك مع أولادك….حددي أهدافك!

 

سارة طاهر

مدربة تربية إيجابية معتمدة

 

[اقرئي أيضا: ابني مكتبة لأولادك]

[اقرئي أيضا: بناء الثقة بالنفس عند الطفل]

[اقرئي أيضا: الملوك لا يدمنون المخدرات]

 

NO COMMENTS

Leave a Reply