إعلان العصيان

إعلان العصيان

shareEmail this to someonePin on Pinterest0Share on Google+0Tweet about this on TwitterShare on Facebook0

                       

كل الأولاد مش بيرضو يسمعوا الكلام أوقات كتيرة وبيرفضوا أي حاجة ليها علاقة زي الاتفاقات اللي ممكن نعملها معاهم ، لكن تعالوا نشوف من بداية الحكاية من أول ماكانوا صغيرين..
في أول سنتين منعمر حبايبنا مكانوش بيسمعوا الكلام خالص وبعدها بشويه الأمور بتتحسن حبة حبة لغايةما ماشاء الله في سن 6 و7 و8 عقلوا حبتين وبعديها مش بكتير أول مايدخلوا على فترة المراهقة الجو بيبتدي يغمق أكتر وأكتر ونبدأ نشد شعرنا من تاني.بس أول حاجة عاوزةأقولها هنا أنك لو بتحلمي أن ابنك يكون هادي ومطيع وملهوش صوت، وأدب ايه وأخلاق ايه،ده مؤشر يخوف بمعنى أن شوية مناغشة وعدم سمعان كلام في المعقول ده ظاهرةصحية لأن الطفل فعلا بيحاول يعبر عن نفسه ومش معنى كده أننا فشلنا في تربيةأولادنا ولا معناه أن ابنك لاسمح الله قليل الأدب (ابسولوتلي)
السؤال بقه اللي دايمابنسأله لنفسنا ليه كده هو احنا عملنا ايه؟ ايه الغلط اللي سبب في زيادة المشاكل دي؟
والإجابه أن كل معظم أفعال الأولاد ليها سبب واحنا بقه لازم ندور ايه اللي ممكنيكون سبب السلوك اللي مش مرغوب ده، ودي بعض الحاجات اللي ممكن تكون مسببة للمشكلاتوالعصيان:

1-     أم وأب مش بيقولو لاء على أي حاجة غلط ابنهمبيعملها

2-     شداد قوي في البيت ونظام البيت صارم جدا وصعب

3-     الأب والأم مش متفقين على نظام تربية واحد

4-     توتر ومشاكل كتير بين الوالدين ودايما الأولاد شايفين ده

5-     حبنا للتسلط وعلطول بنفرض رأينا في كل حاجة

6-     هروب الأولاد من حصار الأهل

7-     الولد عنده مشاكل صحية واحنا مش واخدين بالناوممكن جعان أو عطشان أو زعلان من حاجة

8-     شخصية الولد قوية أو هو طفل مبدع والي حواليهمش عارفين يجاروه في مواهبه واهتماماته

لو احنا أخدنا بالنا من الكلام ده هنلاحظ أن السببالرئيسي في عصيان الأولاد هو احنا بجد !!!!!!

طيب ازاي نعمل وقاية قبل المشاكل دي ازاي أحمي نفسيوابني من الوقوع في الأخطاء دي؟ بشوية خطوات بسيطة جدا

1-     نعمل علاقة قوية مع أولادنا ونقرب منهم،فكل ما حبهم لينا يزيد هيتقبلوا توجيهاتنا أسهل.

2-     نحاول نرضيهم في بعض طلباتهم البسيطةوالمتاحة وبلاش كله لاء ومفيش ، يعني على مبدأ قدم السبت تلاقي الأحد.

3-     بلاش تسلط .. يعني بدل ما نأمر ولادنا اعمل دهوسيب ده خليه طلب مش أمر يعني بلاش دكتاتورية ونسيب مساحة لأولادنا يعبروا عنرأيهم في اللي بنطلبه منهم.

4-     لازم نكون احنا قدوة ليهم مينفعش أقوله حاجةوأنا بعمل عكسها، وكمان ازاي أطلب منه الالتزام بقوانين البيت وأنا مش بلتزم بيها.

5-     نحط قواعد ونتفق مع الأولاد عليها والأهم هو نبقى ثابتين جدا عند تطبيقهابشرط يكون الجزاء متناسب مع الغلط أو السلوك غير المرغوب فيه  وما نزودش ولا نبالغ في العقاب.


في حاله أننا وقعنا خلاص مع الأولاد في المشكلاتوماخدناش بالنا من الكام سطر اللي فاتوا اكيد دي مش نهايه المطاف، فإن شاء الله كلمشكله ولها حل،ودي بعض الحلول المقترحة إن شاء الله تجيب نتائج مبهرة:

1-     لازم نعمل تعزيز إيجابي .. يعني نقدم مكافآتللأولاد مادية أو معنوية أو الاتنين سوا.

2-     القصاص .. يعني أن عصيان الطفل هيسبب أنه هيخسرميزة كانت عنده أو يخسر مكافأة كان ممكن ياخدها لو سلوكه كان أفضل.

3-     التأنيب الفعال غير الهادم .. يعني أبين للولدأني مستاءة من الفعل ده من غير ما أسببله أذي نفسي من غير ما كل شويه أذكره بخطئهأو أذله أو أحتقره أو أسخر منه أو أهدده أو استهزئ بيه، وأسوأ خطأ أني أغرس فيهإحساسه بفقدان حبنا ليه، لأن للأسف ده خطأ شائع جدا وقاتل جدا، كتير بنقوللأولادنا أنا مش بحبك علشان مش بتسمع الكلام علاقة الحب اللي بينكم خط أحمر، وكمان القاعدة التربوية الصحيحة بتقول ذم السلوك ولا تذم الذات يعني تقولالصوت العالي وحش ومتقولش صوتك وحش.

4-     نتجاهل بعض الأخطاء لو كانت بسيطة وبلاشنقفلهم على الواحدة.

5-     نحاول نتفق مع أولادنا على نتائج عصيانهمبحاجات معينة ممكن يخسروها أو ميزات ممكن يكسبوها لو كان فيه طاعه لينا وانا بفضلالمكافأة عن الخسارة.

6-     لازم لما نيجي نوجه الأطفال نستخدم كلام بسيطمش مركب وأكون محدد في الأمر اللي بطلبه منهم، مثلا “نظف غرفتك” ده كلام معقد لسن صغير،بس ممكن تكون “شيل المكعبات في العلبة” أو “علق الملابس في الدولاب” وهكذا.

7-     لو الطفل زاد في عصيانه ومش متجاوب ونوعتي فيكذا طريقة ممكن نعمل عزل للطفل يعني كأننا بنحرمه من التفاعل الأسري وده طبعابيحكمه سن الطفل والمدة بتتناسب مع سنه.

8-     أخيرا أتابع الطفل بالأخص لو كان في حضانة أومدرسة لأن ممكن يكون عصيانه أو سلوكه مقتبس من حد بره وبيقلده وخلاص.

9-     وأخيرا نزود علاقتنا بابننا .. ممكن قصص وقت النوم، ممكن لعبة مشتركة معاهم، تلوين معاهم، بابا يلعب شوية كورة أو جيمز سوا، كل دههام لزيادة الحب بين أولادنا، مع حضن اول ما يصحوا وقبل ما يناموا، وكمان نسألهم عنأحوالهم لما يرجعوا من المدرسة وأذكر لهم أسماء أصحابهم في الأسئلة علشان يشعرواباهتمام اكبر مش بس أركز على المواد العلمية، لاء اسأل عن حالتهم النفسية ومهم جدالما اولادنا يبدأو يحكولنا حاجة أننا ننتبه من كلامهم ونحسسهم بالاهتمام لأنبالفعل ده هيشعرهم بقيمة عندنا ومن ناحية تانية لما بنقطع كلامهم للأسف مش بيحكوهتاني وجايز يكون في مواضيعهم حاجات خطر وتوجيهات ضرورية في حياتهم.

رنا رضا
مدربة وباحثة تربوية

 

NO COMMENTS

Leave a Reply